• حجم النص :
  • A
  • A
  • A
21 رمضان 1434-2013-07-3008:49 PM
طالبهم بمراجعة النفس فهناك جانب أسري وتعبدي واجتماعي

"الحبيب" يعالج مدمني نشرات الأخبار في "نبض وقف الملك فهد"

"الحبيب" يعالج مدمني نشرات الأخبار في "نبض وقف الملك فهد"
عبد الله البرقاوي- سبق- الرياض: قدّم بروفيسور الطب النفسي طارق الحبيب، خلال حلقة اليوم من برنامج "نبض"، الذي يُبث بقناة الوقف الخيري الإلكتروني للملك فهد بن عبد العزيز، على "يوتيوب"، نصائح لمدمني متابعة نشرات الأخبار في حلقة بعنوان "نشرة الأخبار".
 
وقال: "هناك بعض الناس عنده إدمان على نشرات الأخبار، يذهب إلى العمل، نشرة الأخبار تعمل وهو في وظيفته، هناك بعض المسؤولين عنده تلفزيون ربما في مكتبه، بعض الناس حينما يأتي لبيته نشرة الأخبار حتى وهو جالس مع أبنائه ويتحدث معهم، بل إن بعضهم وصل إدمانه أن نشرة الأخبار تعمل حتى لو الصوت منخفض، يجلس يقرأ، بعضهم وصل إدمانه أنه لا يرتاح إلا أن تكون الشاشة مفتوحة نشرة الأخبار حتى لو ما كان يقرأ".
 
وأضاف: "أصبح هناك درجة من التعايش أو التوافق أو لا أدري ماذا أسميه في علاقته بنشرة الأخبار، ربما للتغيرات السياسية الضخمة التي جعلت بعض الناس ينشدُّ إلى التلفاز، ربما خفت تلك التغيرات واعتدنا تلك التغيرات لكن أصبح هناك ارتباط نفسي مع نشرات الأخبار، ونسي الإنسان أن ينفك منها بالتدريج".
 
وتابع "الحبيب" إلى أن قال: "لا شك أن نشرات الأخبار مطلب أساسي يكون لك ورد يومي سواء بالراديو في السيارة او نهاية اليوم، لكن تكون جزءاً من حياتي لا كل حياتي، نقاشنا عمن جعل حياته كلها هي عبارة عن نشرة أخبار، هذا الإنسان لربما تكيفت نفسه؛ بسبب ظروف معينة ظروف الحروب أو التظاهرات أو غيرها من الثورات التي حدثت فجعلت عندك ارتباط، أذكرك بأن تراجع نفسك، تلك النشرات التي اعتدتها ربما زاحمت مساحات أساسية في حياتك، مساحات الروابط الاجتماعية، الجانب التعبدي، دورك الأسري وغيره".
 
وزاد قائلاً: "أتدري لماذا تعلقت بنشرات الأخبار، ليس فقط التفسير الذي قلت في البداية، في نشرات الأخبار والتلفزيون عموماً أنت متلقٍّ سلبي لا دور لك مطلقاً إلا أن تستمع وترى، أما الأنشطة الأخرى فلك دور الاستماع والمشاركة والتفاعل ربما يجهد البعض، ولذلك يتجه للأنشطة السلبية ويستمتع بها مثل نشرة الأخبار".
 
وقال "الحبيب": "هذه فيها إشكالية تنعدم روح المبادءة عند ذلك الإنسان الذي يصبح عنده إدمان نشرات الأخبار ثم يمتد لبقية البرامج التلفزيونية، يقول أنا أنوع أشوف فكاهية وأشوف دراما وأشوف كذا وكذا، لكنك أصبحت سلبياً في طريقتك للتعاطي مع الحياة".
 
وأكمل: "يجلس في مجلس اجتماعي تجده صامتاً ذلك الإنسان، هو إذا تكلم لا يعرف كيف يتفاعل، لماذا؟ لأن بنيته النفسية أصبحت مستقبِلاً هو والتلفزيون هو مرسِل، وليس مستقبِلاً ومرسلاً ومرسلاً ومستقبِلاً كما يحدث في متغيرات الحياة العديدة".
 
واختتم الحلقة قائلاً: "رسالة، لا أفطن فقط لنشرة الأخبار، يجب عليَّ أن أراجع عاداتي لأنه ربما هذه العادات التي عندي ما كانت إلا ارتباطات شرطية تعودتها، ولو أني انفككت منها لوجدت بدائل تنفعني أكثر في الدنيا وكذلك في الآخرة".
 
يُذكر أن وقف الملك فهد الخيري يبث أدعيةً ولقاءً يومياً لبروفيسور الطب النفسي طارق الحبيب، عبر مجموعةٍ من قنوات التواصل الاجتماعي، منها قناة "يوتيوب" وصفحة على "فيسبوك"، وحساب "تويتر" Fahd1341@ .

 

تم إنتهاء المدة المحددة لإضافة تعليق

التعليقات (11)

رتب : الأقدم | الأحدث | الأحدث حسب الرد | الأكثر إعجاباً |

1 سبحان الله وبحمده عدد خلقه

21 رمضان 1434 | 08:56 PM


الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه
الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه
الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه
الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه
الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه
الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه الراتب مايكفي الحاجه
إبلاغ عن إساءة

2 fabre gas

21 رمضان 1434 | 09:30 PM


ههههههههه شكله قصده علي
دائم فاتح على بي بي سي حتى لو مافي صوت
إبلاغ عن إساءة

3 من يسمع ويهتم فينا بعد الله

21 رمضان 1434 | 10:50 PM


دكتور طارق الحبيب اسعد الله أوقاتك بالخير والمسرة لكن لإيخفاء عليك ان نشرت الأخبار التى تتحدث عنها هي جزء من حياتنا ولابد منها ومما أساء لنا نحن الدبلومات الصحية ونحن نمر بظروف عصيبه وأزمات نفسيه وغربه مريرة وقسوة المسؤولين اتجاهنا اذ نعيش الحزن بإتقان ونحن بعيدين عن أهلينا بسب ان تم تعييننا من قبل وزارة الخدمة المدينه في منطقة تبعد عن المنطقة التى متواجدون أهلينا ووالدينا وأبناؤنا فيها أننا نعيش الإحباط بحرافه والظلم والاضطهاد عندما ترمى مسوغات النقل من قبل موظف مسؤول عنا مسوغات النقل ترمى أمام أعيننا في برميل النفايات نحن الدبلومات الصحية التى تم تعييننا من قبل وزارة الخدمة المدنيه الى وزارة التعليم العالي نعيش أسراء ورهائن للإهم والتفكير وطول والانتظار في رحمة المسؤولين ان يفرجون عنا ويفتح لنا باب أمامنا لكي ننقل أما الى وزارة الصحة أو وزارة التعليم العالي
إبلاغ عن إساءة

4 '&98£

21 رمضان 1434 | 11:15 PM


الراتب ما يكفي وكل شيء غالي
إبلاغ عن إساءة

5 fafa5000

21 رمضان 1434 | 11:36 PM


يادكتوووور عالج قضايا الراتب ما يكفي وعطهم طريقة كيف يوزعو راتبهم ... وكيف يستغلوه
بابدا بقصة .. بسيطة ذكرها لي معلم سعودي الله يذكره بالخير
يقول فيه شخص معلم عليه ديون وحالته حالة وراتبه ما يكفيه ما يمدي يستلمه يخلصه من الديون المتراكمة
فنصحه احد الاخوة في الله ان يتصدق كل ما ياخذ الراتب
رد راتبي ما يكفي كيف اتصدق ...
قاله تصدق و نيتك لله وان يزرق مالك البركة ...
قال بيجرب وكان يدفع 200 ريال كل شهر
بعد سنة تقريبا وجد انه سدد جميع ديونه وصار معه مبلغ يجمعه واستقرت حياته .... تمت
متى نعرف ان الصدقة تطفئ غضب الرب وحصوصا اننا مقصرين مع الله سبحانه ونسال الله ان يعفو عنا ..
اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا
إبلاغ عن إساءة

6 ابو عبدالله

21 رمضان 1434 | 11:43 PM


حتى الصبح من يصلي ومن يقرأ القران و يستغفر الله عند الاطباء النفسيين مريض
هذه امراض الغرب وطب اليهود والكفار ما يقوله الاطباء النفسين
لانهم ليسو مسلمين
لكن
الاطلاع جميل والجرائد
هذه امور تخبرنا عن حكومتنا و أهلنا و طلابنا و رجال الأمن و الاخوان المسلمين بدول آخرى
إبلاغ عن إساءة

7 الحبيب طل

21 رمضان 1434 | 11:44 PM


اللهم اني صائم
إبلاغ عن إساءة

8 دمتم عارفين

22 رمضان 1434 | 12:38 AM


نسمع ونقراء عن اخوه لنا في الدين يذقون أنواع العذاب تحت صمت رهيب لذاء ندعوء لهم بالفرج لان الدعوة في ظهر الغيب مستجابة
إبلاغ عن إساءة

9 طوط!!!!!!

22 رمضان 1434 | 12:50 AM


جيب من الأخير ايش تبغاء وتوصله ها !
إبلاغ عن إساءة

10 عقليه سليمه

22 رمضان 1434 | 05:51 AM


لازم يوميا اذا ماشفتها احس الدنيا موقفه ,,
إبلاغ عن إساءة

11 ....................

22 رمضان 1434 | 01:56 AM


، هناك بعض المسؤولين عنده تلفزيون ربما في مكتبه
، هناك بعض المسؤولين عنده تلفزيون ربما في مكتبه، بعض الناس حينما يأتي لبيته نشرة الأخبار حتى وهو جالس مع أبنائه ويتحدث معهم، بل إن بعضهم وصل إدمانه أن نشرة الأخبار تعمل حتى لو الصوت منخفض، يجلس يقرأ، بعضهم وصل إدمانه أنه لا يرتاح إلا أن تكون الشاشة مفتوحة نشرة الأخبار حتى لو ما كان يقرأ".

وأضاف: "أصبح هناك درجة من التعايش أو التوافق أو لا أدري ماذا أسميه في علاقته بنشرة الأخبار، ربما للتغيرات السياسية الضخمة التي جعلت بعض الناس ينشدُّ إلى التلفاز، ربما خفت تلك التغيرات واعتدنا تلك التغيرات لكن أصبح هناك ارتباط نفسي مع نشرات الأخبار، ونسي الإنسان أن ينفك منها بالتدريج".

وقال "الحبيب": "هذه فيها إشكالية تنعدم رسلاً ومستقبِلاً
إبلاغ عن إساءة

المشاهدات : 6,035
التعليقات : 11
الإرسالات : 0
أضف إلى مفضلتك طباعة إرسال