• حجم النص :
  • A
  • A
  • A
6 شعبان 1432-2011-07-0702:18 PM
في إجازة الصيف .. الشباب يتساءلون: أين نذهب؟

خبراء ومختصون يطالبون عبر" سبق": أشغلوا الشباب بالنافع

خبراء ومختصون يطالبون عبر" سبق": أشغلوا الشباب بالنافع

دعاء بهاء الدين – ريم سليمان –سبق - جدة: دعا خبراء ومختصون تربيون واجتماعيون إلى ضرورة الاستفادة من طاقة الشباب وأوقات الفراغ لاسيما خلال الإجازة الصيفية، وحذر الخبراء الذين تحدثوا لـ "سبق" من أنه ما لم نشغل الشباب بالنافع فسوف يشغلنا بالضار، لاسيما الذين لا تتم الاستفادة من طاقاتهم وقدراتهم الذهنية والفكرية وتوظيفها في الاتجاهات الصحيحة، وعندها لن ينفع الندم.

ولفت المختصون إلى أن العنصر الرئيسي المشترك في كل هذا هو "الفراغ" وكيفية الاستفادة من أوقات الشباب وتوظيفها بما يعود عليهم وعلى المجتمع بالنفع والفائدة.

وعبر عدد من الشباب في جدة عن حيرتهم وتذمرهم من عدم الاهتمام بتخصيص أماكن ترفيهية لهم، وغلق الأبواب في وجوههم بحجة أنها "أماكن عائلية"، وتساءل هؤلاء الشباب: أين نذهب والحال كذلك، لاسيما ونحن مقبلون على إجازة صيفية طويلة؟
"سبق" تطرح ملف الاستفادة من أوقات الشباب في إجازة الصيف على طاولة عدد من خبراء التربية والاجتماع والإعلام.. وكانت هذه هي المحصلة:

قاموسنا الخاص

أبدى طالب الثانوي نايف دهشته ممن يتهجمون على حملات الشباب قائلاً: من وجهة نظري أن كل شاب له الحرية في التعبير عما يشعر به طالما أنه لم يتعرض للآخرين، فنحن شباب ولنا أسلوبنا الخاص وقاموسنا الخاص في الإفصاح عن رغباتنا، وأضاف: أرى أن حملة "سروال وفانيلة" أو "طيحني يا بابا" حملات شبابية مجنونة نطالب من خلالها بحريتنا ثم إني شاب ولن يلومني المجتمع على أي سلوك أفعله، فمن حقي أن أرتدي ما أرغب فيه وأتحدث بلغتي الخاصة التي يفهمها شباب جيلي، واستكمل حديثه: إننا في الإجازة الصيفية لا نجد متنفساً إلا في هذه الأفعال في ظل ما يفرضه المجتمع علينا من حدود في ارتياد أماكن التنزه، فأصبحنا مكبلين نشعر بالاختناق فماذا نفعل؟

فراغ قاتل

وخالفه الرأي طالب الجامعة عبد الرحمن قائلاً: أنا شخصياً أعيش فراغاً قاتلاً في الإجازة الصيفية إلا أنني لم أفكر قط في ارتكاب ما يخالف قواعد وسلوكيات المجتمع، وقد سمعت عن بعض الأنشطة على استحياء داخل الحي، وتابع: أشعر بالإحباط عندما أرتاد الأسواق وأجد كلمة "ممنوع" تطاردني، وكأننا منبوذون، ولكن ماذا أفعل وهذه أنظمة بلدي، سأحاول مع الأيام القادمة الالتحاق بأحد الأنشطة الصيفية وأتمنى أن أحقق من خلالها طموحاتي.

الفراغ والجريمة

من جهتها أوضحت لـ "سبق " أستاذة علم الاجتماع الجنائي الدكتورة غادة بنت عبد الرحمن الطريف أن المشكلات السلوكية للشباب في المجتمع السعودي قضية غاية في الأهمية لأنها تسلط الضوء على شريحة هامة جدا من شرائح المجتمع، نظراً لما تمتلكه هذه الشريحة من قدرات وإمكانيات، فضلاً عن الالتزامات والمسؤوليات التي يمكن أن تناط بها.

وأشارت إلى أن العديد من الدراسات العلمية وجدت أن هناك علاقة بين الفراغ والجريمة، وحذرت من ظهور السلوكيات المنحرفة بالإضافة إلى ظهور الحملات التغريبية الخارجة عن قواعد وسلوكيات المجتمع والتي تتزايد خلال فترة الإجازة الصيفية الطويلة إذا لم يستغل الشباب الصيف بالشكل المناسب.

وأفادت الطريف أن انتشار بعض الظواهر السلبية في المجتمع السعودي خاصة الظواهر الدخيلة على عاداتنا وتقاليدنا سببت في تدمير الهوية، وطالبت بضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة من خلال إشراك مؤسسات المجتمع المدني لمواجهة هذه الظواهر، وكشفت لـ "سبق" عن أنها بصدد إجراء دراسة استطلاعية ترصد أبرز السلوكيات الدخيلة على المجتمع السعودي.

وحول أسباب ظهور السلوكيات المنحرفة رأت الطريف أن العديد من السلوكيات تظهر وتتضح ملامحها في مرحلة المراهقة بين المراهقين ويتمثل في مظاهر كثيرة، منها التهكم على الآخرين، قلة الاحترام، العناد، التحدي، وتخريب ما يقع أمامهم، فضلاً عن استعمال الألفاظ البذيئة ونحوها، مؤكدة أنه لا يمكن إرجاع هذا السلوك العدواني إلى عامل محدد، بل ترجع غالباً هذه الأنماط السلوكية إلى عوامل كثيرة متشابكة منها عوامل شخصية وأخرى اجتماعية، وقد يكون أحد العوامل المسؤولة عن هذا السلوك هو عجز الوالدين عن توجيه الشاب المراهق، أو فشلهم في الحصول على المحبة والتقدير من الكبار في المنزل.

مسؤولية المجتمع

وحمّلت أستاذة علم الاجتماع الجنائي المجتمع المسئولية في ظهورهذه السلوكيات، ودعت مؤسسات المجتمع (الأسرة، المدرسة،المسجد ووسائل الإعلام) إلى احتواء طاقات الشباب، لافتة إلى ضرورة الإعلان عن النوادي الصيفية قبل الإجازة بفترة كافية حتى يتسنى للأسرة والأبناء الاختيار بين الأنشطة المتنوعة وفقاً للمنطقة.

ورأت أنة من الضروري حث الشباب على استغلال ساعات الفراغ بشكل إيجابي يسمح بنمو إمكاناتهم وقدراتهم من جهة، وإعدادهم لحياة أكثر إشباعاً لتحقيق أقصى استثمار ممكن لوقت الفراغ، وإلا سيكون البديل هو أن يشغل الشباب أنفسهم بنشاطات عديمة المعنى، وخالية من القيمة.

وقالت: لا بد أن نعرف كيفية الإعداد لقضاء وقت الفراغ بطريقة إيجابية، وذلك من خلال تثقيف الشباب ليعرفوا كيف يستخدمون وقت فراغهم بحكمة، وتطوير برامج الترويح المتنوعة التي تقابل احتياجات الشباب، مؤكدة أن تلبية هذه الاحتياجات وتوفيرها للشباب تعتبر ضرورة وقائية تؤمن جيلاً محصناً قوياَ ذا شخصية مميزة سليمة.

غياب البديل

ورأى أمين عام مساعد الندوة العالمية للشباب الدكتور محمد بادحدح أن هامش الحرية المتاح للشباب ضيق جداً، فلا يوجد متنفس للترفيه ولا جمعيات ولا نظام محدد ومعروف لقضاء الصيف، محذراً من غياب البديل والمتنفس الطبيعي للشباب الذي سيحل محله البديل السلبي وسيتجه الشباب للعمل خلف الكواليس.

وتساءل بادحدح لماذا لا تفتح المدارس صيفاً للأنشطة؟ وأين وزارة التربية والتعليم التي أكتفت بالتعليم فقط وابتعدت عن التربية؟ ولماذا لا توجد برامج شعبية للشباب يكون عليها قيود حتى يستمتع الشباب بالترفيه والتوجيه الجاد؟
وأكد أن الشباب كله طاقة وحركة وحيوية فإذا ما شغلناه بالنافع سيشغل نفسه ويشغلنا بالضار. وقال: "إذا لم تشغله بالحق سيشغلك بالباطل"، مؤكداً على ضرورة فتح آفاق حيوية لخدمة المجتمع أو الحي الذي يعيش فيه مع الترفيه والتسلية.

وأشار بادحدح إلى وجود أزمة متنفسات صحية للشباب وقال: هناك أكثر من خمسة ملايين شاب لديهم طاقة ولا يجدون مكاناً للترفيه والتعليم والتدريب الصيفي حتى يبتكروا، واقترح عمل برامج جادة لمساعدة المرضى وزيارة المستشفيات وتنظيف الشوارع، معربا عن أسفه من قيام بعض البرامج التي خارج السعودية حيث لا توجد المظلة السعودية الرسمية للشباب، وقال: المشكلة موجودة وتتكرر ولكن كيف تترجم إلى برامج جادة وعمليه حتى لا تظهر سلوكيات سلبية وتقليد أعمى للغرب.

الجميع مخطئ

ولفت بادحدح إلى أنه لا توجد جهة معينة نلقي عليها اليوم حول وضع الشباب فالجميع مخطئ في حقهم، منبها من أن الإجازة الصيفية تعني زمن بالإضافة إلى بشر وإذا توفر الاثنين يمكن أن نستفيد بقيمة اقتصادية عالية جدا وساعات عمل تفيد المجتمع، وبذلك يشعر الشاب بأن له قيمة داخل بلده وأنه يستعان به لأهميته فيشعر بقيمة ما يعمل ويحب أن يعمل ما له قيمة حتى يرضي نفسه أولا ومجتمعه ثانيا.

ونصح الشباب باعتبار الصيف فصلاً تعليمياً ثالثاً، وينبغي على الشاب أن يعلم نفسه مهارات الحياة المختلفة ويتعرف على البيئة التي يعيش فيها ويتعلم العديد من المهارات اللغوية وفن الحوار والإقناع حتى يكون مؤهلاً في سوق العمل.

التوجيه السلوكي

أما رئيس منظمة "فور شباب" العالمية الدكتور علي العمري فشدد على أهمية وجود برامج توجيهية للشباب لا تقتصر على التفكير والسلوك فقط، بل تؤثر في التحرك الايجابي للشباب، موضحاً دور الإعلام الهادف في تكامله مع البيئة من خلال التوجيه السلوكي والمشاركة الاجتماعية الفاعلة.

وقال العمري: "يجب أن يركز الإعلام على إقامة الملتقيات والدورات الخارجية حتى يتحول الشباب من ناقلين للثقافة إلى فاعلين ينخرطون في الأنشطة الاجتماعية".

ودعا الإعلام إلى المشاركة في العمل التوجيهي الميداني، مشيراً في هذا الصدد لما تقدمه قناة "فور شباب" من برامج ميدانية وعرض للملتقيات والمهرجانات التي تقدم صورة مشرفة للشباب الايجابي.

وأضاف: على الإعلام أن يواكب متطلبات الشباب العصرية من خلال تواجد القنوات في وسائل الاتصال الحديثة مثل الأيفون، الأيبان، اليوتيوب، وأشاد بتفاعل الشباب مع برامج الإنترنت وما تقدمه من ندوات ورحلات، مطالباً الإعلام الجديد بالتأثير على الشباب بما يقدمه من الكلمة الطيبة، التشجيع على العمل التطوعي لخدمة المجتمع.

وطالب العمري الدعاة الجدد بالاستمرار في العطاء وتطوير الأداء الإعلامي لمواكبة متطلبات الشباب، وناشد الإعلام تقديم القدوة الايجابية للشباب المؤثرة في سلوكه، مبيناً أن برامج قناة فور شباب تعتمد على تأصيل النص الشرعي، الحدث التاريخي، معايشة الواقع اليومي للشباب، بالإضافة إلى الأسلوب الفكاهي والبرامج الميدانية والحوارية المؤثرة في الشباب.

ورفض الأسلوب الخطابي أو الوعظي في تقديم برامج الشباب، ونفى أن يلعب التليفزيون دور المسجد أو المدرسة، واصفاً هذا بالخلل المهني الخطير، داعياً القائمين على الإعلام إلى اختيار شخصيات دينية مؤثرة في الشباب لديها أطروحات جديدة، وأكد على ضرورة تنوع الخطاب الموجه للشباب بحيث يشمل الجانب الديني، الميداني، الحركي – الشبابي، بالإضافة إلى الاهتمام بتقديم الدراما الهادفة التي يتفاعل معها الشباب، فضلاً عن برامج المسابقات التي يتفاعل معها الشباب.

وكشف العمري لـ "سبق " عن بث قنوات جديدة، منها " فور شباب 2" التي تقدم الفن الهادف الذي يرتقي بالشباب، ويخاطب شرائحهم المختلفة، والمسلسلات التاريخية والواقعية التي تناقش مشكلاتهم الاجتماعية، وقناة "فور شباب للقرآن الكريم" التي تجذب فئة الشباب إلى حب القرآن.

قفص اتهام

بينما رأت المستشارة الأسرية والاجتماعية الدكتورة نادية نصير أن الشباب دائماً ما يوضع في قفص الاتهام كل عطلة صيفية ونلقي اللوم عليه، وعندما نسأل المجتمع عن سبب تطرف بعض الشباب في الصيف يرمي اللوم على الأسر وتتبادل الاتهامات بين جميع الأطراف ليس إلا، وإذا استمر الأمر بتبادل إلقاء المسؤولية فلن يتغير شيء.

وقالت: نريد من الشباب أن يبحث داخل ذاته عن أهم الهوايات ويضع لنفسه برامج يسير عليها لتحقيق أهداف نافعة، مطالبة المؤسسات الاجتماعية أن تقدم للشباب التوجيه والإرشاد التربوي بأسلوب جيد من خلال النشرات واللقاءات والندوات وخصوصاً في فترة الصيف، وإشغال الشباب بكل الأعمال المفيدة وفتح مجال التوظيف الصيفي بالاتفاق مع الشركات الكبرى مما يعلم شبابنا المسؤولية وقضاء وقت الفراغ.

نحن هنا

وعن أسباب اتجاه الشباب لتقليد التقاليع والظواهر الغربية رأى المستشار التربوي والأسري نزار رمضان أن الضعف العلمي والتقني والتقدمي هو الذي يجعل شبابنا ينظر للغرب بكل ما فيه من حلوه ومره وسلبياته وإيجابيته على أنه هو الصواب الدائم والحل الناجح، مشيراً إلى أن هناك إهمال للشباب على الجانب الأسري والجانب المؤسسي ما جعل الشباب يلجأ للفت الانتباه وكأنه يريد أن يصرخ ويقول لنا: "نحن هنا انتبهوا لنا قفوا بجوارنا".

وأنحى باللائمة على المجتمع الذي شغل هؤلاء الشباب بأمور تافهة أو سطحية فكلما تسطحنا مع الشباب ولم يكن لهم هم إلا الكرة والغناء وخلافة، تسطح أكثر وفعل أعاجيب أكثر أما إذا غرسنا في قلوب وعقول شبابنا حب الوطن والانتماء الحقيقي والبحث العلمي والإبداع والاختراع وجدنا شباباً متحضراً.

كسر الملل

ونصح رمضان بضرورة اتباع منهجيات واضحة مع الشباب، منها "ولكل وجهة هو موليها" بحيث يكون لكل شاب طريقة احتواء معينة وطاقة موجهة على المربين والمؤسسات مراعاتها، وأيضا منهجية "وادخلوا عليهم من أبواب متفرقة" قائلاً: إن شبابنا هم مستقبل الوطن لكل منهم باب للدخول ومفتاح للاحتواء وبوصلة للتوجيه، ومنهجية "فإذا فرغت فانصب" أي لا بد من الجد والاجتهاد والتعب مع تلك الفئة الغالية من مجتمعنا فيكون هناك النادي الأدبي لاحتواء أهل الأدب أن يكون هناك النادي الرياضي للرياضيين أن يكون هناك النادي السياسي للسياسيين، وأن يكون هناك المسرح للفنانين وهكذا يجد كل شاب وكل فتاة ضالته المنشودة..

وختم كلامه بقوله: يُعد الصيف موسم العَمرة التربوية "بفتح العين" فقد تحتاج الآلات والسيارات لعمرة تصلح ما فسد وتضبط ما اعوج، أيضاً تحتاج الأسرة لعمرة أو ما نطلق عليه التجديد التربوي أو التجديد في الحياة الأسرية، فالحياة الروتينية تحتاج لتجديد من حين لآخر حتى نكسر الملل ونجدد الحياة.
 
التوظيف الصيفي

وأبان رئيس مجلس حي الصفا والمشرف على برنامج التوظيف الصيفي في جمعية مراكز الأحياء سالم الطويرقي، أن هذا البرنامج يهدف إلى مساعدة الطلاب على حسن استغلال وقت الإجازة وقضائه فيما ينفعهم، بالإضافة إلى إكساب المستفيدين مهارات العمل وبناء علاقات مهنية مع الأفراد والمؤسسات الاقتصادية وتهيئتهم لممارسات مهنية جيدة تساعدهم لخوض غمار سوق العمل والوظيفة
وقال: إن هذه الوظائف تحد من مشكلات سوء استغلال وقت الفراغ التي يعاني منها المجتمع، أفراداً ومؤسسات، وتسبب لهم سوء التوافق الشخصي والمجتمعي، ودعا الطلاب إلى الالتحاق بهذه البرامج المتاحة لفوائدها الجمة، حيث يعمل القائمون على البرنامج على توظيف ما يقارب من 2000 طالب في وظائف صيفية مؤقتة، ويأتي ذلك بالتنسيق مع مكتب العمل بجدة.

تنمية المواهب

فيما أشار مساعد الأمين العام لفرع جمعية مراكز الأحياء بمحافظة جدة طارق القماش إلى أهم البرامج الصيفية التي تقدمها مراكز الأحياء للشباب هي برنامج تنمية المواهب والمهارات الذي يهتم بجميع الطلاب في مختلف المراحل، وينفذ لأبناء الحي من خلال مراكز الأحياء ويتم التركيز على صقل المواهب الفنية والثقافية والرياضية.

وأضاف:هناك برنامج "رجال الغد ورائدات الغد" وهو برنامج مستمر طوال العام ويركز على جوانب عدة أهمها تنمية روح الانتماء للوطن، وأوضح دور برنامج كشافة الحي في التركيز على برامج خدمة المجتمع، مشيراً إلى تلبية هذه البرامج لرغبات شرائح المجتمع، وسعى الجمعية للتنوع في أنشطتها وبرامجها بما يتناسب مع طموحات الشباب وفق إمكانياتها.

أسلوب مقنع وعقلاني

وشدد الداعية والتربوي الدكتور محمد الدويش على ضرورة تهيئة المناخ التربوي للشباب لاستغلال طاقاتهم أثناء الإجازة الصيفية من خلال تقوية المؤسسات التربوية التي ترعى الشباب، وتهيئة الفرص التربوية الملائمة، الارتقاء بأداء الأسرة وخبرات الوالدين في التعامل مع الشباب، داعياً الأسر إلى ضرورة تقبل الشباب، وبناء العلاقة الجيدة معهم، والاعتراف بمطالبهم والاستجابة لها من خلال أساليب مناسبة، بالإضافة إلى نقد المظاهر السلبية بأسلوب مقنع وعقلاني.

وطرح الدويش مجموعة من البدائل التربوية التي تحوي طاقات الشباب عن طريق الارتقاء بتفكيرهم والعلو بهمتهم حتى لا يتعلقوا بصغائر الأمور، منها النشاطات الجادة التي تثري شخصية الشباب كالدورات العلمية وتطوير الذات، وأكد على ضرورة الترفيه المباح كالنشاطات الرياضية والترفيهية والمسابقات المتنوعة بين الشباب، التعرف على مواهبهم وتنظيم برامج ونشاطات لاحتوائها وتوجيهها إيجابيا، وتلبية حاجاتهم في إثبات الذات بالطرق المشروعة.

تم إنتهاء المدة المحددة لإضافة تعليق

التعليقات (32)

رتب : الأقدم | الأحدث | الأحدث حسب الرد | الأكثر إعجاباً |

1 شماته

6 شعبان 1432 | 02:33 PM


نطلع يا طويل العمر والسلامه اولاَ نروح 1_نفحط 2_ جلسة طرب 3_ خراب 4_ معاكسه ومغازله 5_ عاده سريه 6_ مضاربه ومشاكل 7_ نسرق اي حاجه مو بس الصيفيه الا باقي الايام يالغالي
إبلاغ عن إساءة

1 xxxc

6 شعبان 1432 | 05:23 PM


صدقوني؛ ستجدون في الأطروحات الدعوية شيئاً كثيراً مفيداً .. لا يملأ الفراغ فقط ، بل يفيد أيضاً .. مثال: ملتقى ربوة الرياض .. ملتقى البحر الصيفي .. أضف إلى ذلك النوداي الصيفية .. سواء التابعة لوزارة التربية والتعليم أو الندوة العالمية للشباب الإسلامي أو مراكز الأحياء أو غيرها .. كذلك الدورات العلمية والشرعية .. أضف إلى ذلك ذلك: أنه بإمكان الشاب أن يضع جدولاً شخصيا يكمل ما يراه من نفسه نقصا مثل الدورات المهارية سوءا في الحاسب أو اللغات الأخرى أو القراءة والخط وغيرها .. أشياء كثيرة .. لكن فكر وستغنم .. صدقني أخي الشاب
إبلاغ عن إساءة

2 سعد العبدلي

6 شعبان 1432 | 02:38 PM


والله عين العقل انهم يشغلونهم في فترة الصيف ياليت
إبلاغ عن إساءة

2 *أمل*

6 شعبان 1432 | 05:26 PM


والله المفروض وزاره الشباب والرياضه تفتح في كل منطقه من مناطق المملكه نادي للشباب من الجنسين البنات والشباب يكون فيه أنشطه مثل ركوب الخيل والسباحه وملاعب كره قدم وسله ومسطحات خضراء تشغل وقتهم بدال مايتوجهون لشيء خطير يضر الدوله ويضرهم بس أدري أني احلم ولايمكن يتحقق للأسف
إبلاغ عن إساءة

3 amlor

6 شعبان 1432 | 03:00 PM


الشباب ليس هم اجهزه توجه بالريموت ومن اراد قضى العطله بالمنافع فسيجد ذلك- بس اكثر الشباب يبحث عن الترفيه غير المفيد بالهو ومضيعت الوقت - كلنا عيال قريه ونعرف بعض - ليش مايغشل فراغه الشباب بوظيفه بالعطله وهذا متاح - ليش ما ياخذ ترم صيفي؟ ماهو المطلوب من الدوله لتعمله - منزهات شبابيه؟ تكلف مئيات الملايين وما راح يقضي الشباب وقتهم فيها وان كان ذلك صارت مشاكل وهواش- او انديه رياضيه؟ مدري وش هالشباب اللى كل شيء يبيه ويقدم له بصحن من فضه؟ ماذا يقترح الشباب ليتم عمله - سوو مسح وجيبو المطلوب
إبلاغ عن إساءة

3 عااطل ممكه

6 شعبان 1432 | 05:26 PM


ايه والله ياليييت بسس .. انا مابي استانس ولا اسسافر بس ياليت يسسهلونها التوظيف نبي نتوظف ونشتغل ^^
إبلاغ عن إساءة

4 ...0

6 شعبان 1432 | 03:15 PM


عطااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااله لمنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن المووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووت
إبلاغ عن إساءة

4 شيكمارا

6 شعبان 1432 | 05:38 PM


هذا الي انتم فالحين فيه بس في وقت الصيف تستغلوا طاقاتهم .... طيب ليش ماتوضفوا الشباب وتستغلوا طاقاتهم في الوظائف ..... << لا جواب مايحتاج برؤؤؤؤؤؤب
إبلاغ عن إساءة

5 نبغا أماكن ترفيهية

6 شعبان 1432 | 03:29 PM


نبغا اماكن ترفيه للشباب زي اللي في دبي ( المدينة المائية - العاب بحرية - القفز المظلي - نوادي رماية - نوادي ركوب الخيل - ......الخ )
إبلاغ عن إساءة

5 ضياف

6 شعبان 1432 | 05:57 PM


الزمو العثيم وبندة بتشغيلهم وجرير ومكتب العمل نايم خلوهما يخدمو الوطن مو يسيبوهم بمشاكلهم لابد من وقفة
الله يكون بعون الأباء هم مغلبون على أمرهم
سهر حتى الفجر والصلاة الله يرحم
إبلاغ عن إساءة

6 نصراوى عالمى

6 شعبان 1432 | 03:45 PM


ياناس شباب اليوم مايتفع معهم شي شباب طيحنى والطاقيه اوسخ من راسه ايش تبيه يتفع فيه خلوهم مثل البهايم يسرحون وينرحون هذا الى يبونه شباب مايع
إبلاغ عن إساءة

6 كلوركس نظآفة أكيدة

6 شعبان 1432 | 06:31 PM


ما نبغى شعآرآت و آنشطه عآئلية .. نبغى أشيآء للشبآب قرى مآئية [ المملكة كلهآ ] مآفيهآ قرية مآئية وآحد مع إن جوهآ حآر و الدخل مضمون .. مآ فيه أي تطوير للسيآحة .. الجرآيم من الفضآوة القآتلة للشبآب وين نروح علموني ..!! والله حرآم
إبلاغ عن إساءة

7 أبو حفص العمودي

6 شعبان 1432 | 04:01 PM


أقترح توسيع الملتقيات الصيفية مثل ملتقى البحر الصيفي وتوسيع نطاقات هذه الملتقيات كما كانت بالسابق من حيث المدة والزمان والمكان .
فكون الملتقى ينتهي الساعة الثانية أو بعد ذلك ويلي ذلك رحلات عمرة هذا مما يجذب الشباب للخير وتوجيههم للصواب .
إبلاغ عن إساءة

7 محمد الحربي المدينة المنورة

6 شعبان 1432 | 06:55 PM


الموضوع هذا مشترك بين الاهل و المجتمع و الشباب انفسهم , الاهل يقطعون المصروف عن ابنائهم اثناء الاجازة الصيفيه او يعطونهم مبلغ 100 ريال مثلا او 500 ريال ويقول له اذهب للعمل في اي مكان واصرف نفسك ( ليتعلم الاعتماد على الذات ) و ايضا المجتمع يجب ان يسمح لهم بالعمل مثلا اصحاب المحلات يسمحون للشباب ان يعملو مؤقتا بضعه شهور الصيف و الزبائن يشترون منهم دعما لهم وتشجيعا لهم , واخيرا الشباب لازم يكون عندهم طموح عالي بدل الطموح الحالي سياره و وظيفه مكيفه و خرابيط فاضيه , وشكرا لكم
إبلاغ عن إساءة

8 كود التفعيل

6 شعبان 1432 | 07:21 PM


اقول الله لايشغلنا الافي طاعته
إبلاغ عن إساءة

9 مروج مخدرات - خريج هندسه مدنيه

6 شعبان 1432 | 08:06 PM


ياشياب اشغلو وقتكم في البيع بس
إبلاغ عن إساءة

10 جــــــابــــر بن حــــيـــان

6 شعبان 1432 | 08:06 PM


تضحكون على مين...مع أننا كشباب اكثر من 70% من شريحة المجتمع بس ماحن لاقين شيء وين الترفيه مافي أي شيء رياضي وين الألعاب المائية والقفز المظلي والخيل والله ماعندكم سالفه
إبلاغ عن إساءة

11 عساها ماتخطيك

6 شعبان 1432 | 09:29 PM


الله يشغلهم بطاعته اماكن الترفيه واجده بس الا جواء ماتساعد حراره رطوبه ماتخلي الواحد يسوي شي مادري متى نشوف اجواء مثل اجواء تركيا الله عليها والسفر لها قريب ان شاءالله
إبلاغ عن إساءة

12 ALGOHANY

6 شعبان 1432 | 11:28 PM


ضحكني واحد يقول ستجدون في الأطروحات الدعوية شيئاً كثيراً مفيداً

يا اخي يمكن هذا مطلبك انت لكن الفئه الاكبر من الشباب يحبون التنويع واسال محلات التسجيلات الاسلاميه عن اكثر روادها وقارن حال الرواد مع حال اكثر الشباب

مدري تضحكون على انفسكم او اش القصه

إبلاغ عن إساءة

13 عصبي

7 شعبان 1432 | 12:18 AM


يحافظون على الصلاوات في أوقاتها (والصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر) ربعنا زاحفين مررره مايهجدهم شغل ولا غيره
إبلاغ عن إساءة

14 ابو صالح القصيمي

7 شعبان 1432 | 01:40 AM


انا من رايي تقطع المكافئات عن طلاب الجامعة

ومن يجتهد في الدراسة وينجح يطلع على حساب الدولة كل اجازة صيفية خارج المملكة يتعرف على العالم الخارجي ويرفه عن نفسة
وتكون حافز للجتهاد والجلوس للمذاكرة في ايام الدراسة
إبلاغ عن إساءة

15 البنات هن اكبر المظلووووووووووووووووووووووووووومات

7 شعبان 1432 | 03:17 AM


حتى البناااااااااااااااااااااااااااااااات لاتنسوهم هم اللي يعفنوووووووووووووون فالبيت احمدوا ربكم يالشباب على الاقل ارحم منا تقدر تسافر لحالك او مع قروب بس البنات اه اه اه ثم اه شنقول لازم نطلع مع اهلنا هذا اذا احد طلعني ______لو اتكلم منا الى بكره مراح يكفي او يفهمنا احد غير البنات
إبلاغ عن إساءة

16 bbm

7 شعبان 1432 | 03:59 AM


مو لاقين اماكن تروحولها بالصيف
اقول احمدو ربكم بس
حاسدينا على المولات اللي نروحها
يكفي الواحد منكم عنده سيارة ومتى مامل خرج
من غير اذن احد وبالوقت اللي يبيه
جد ماعندكم سالفة
إبلاغ عن إساءة

17 اعزب 78

7 شعبان 1432 | 08:55 AM


الصراحه صابتني عقدة ممنوع العزاب اذا رحت لسوق الهيئه ما تخلينا بحالنا اذا رحنا منتزهات ممنوع العزاب اذا رحنا للملاهي ممنوع العزاب

في الاخير تم الاستعانه في ابليس ليحل المشكله فعطاني احلا حل:
سافر من يوم ما تطلع برا الحدود ما فيه شي اسمه ممنوع العزاب
ورحت ل
1- مصر 2- سوريا 3- الاردن 4- تركيا 5- المغرب 6- ماليزيا 7-اندونيسيا 8-الصين 9-ايطاليا 10- فرانسا 11-........
إبلاغ عن إساءة

18 شوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووق

7 شعبان 1432 | 05:49 PM


والله شي حلو موبس في الصيف لان الصيف له فتره ويروح نبي طول السنه
إبلاغ عن إساءة

19 منصـــور

7 شعبان 1432 | 07:06 PM


يكثر ماتكتبون عن البطاله وياقل الافعال . تكرار الكتابه تخدير مؤقت
والعاطل لابد من حل بطالته باسرع وقت . ابو متعب يامر بقررات وهناك من يعيق القررات والتاريخ سيكتب المتسبب بتعطيل .
إبلاغ عن إساءة

20 تعميره

8 شعبان 1432 | 01:32 AM


ياخي وين نروح وش ننشغل فيه

مافيه الا المقاهي صح او لا

وبعدين كل شي عوائل

ليه مافيه شبااب

ليه الخطا دايما من الشاب ليه مايكون من البنت
إبلاغ عن إساءة

21 الاسم بدر حميد المرواني

8 شعبان 1432 | 10:50 AM


ان اقول ان الاجارز الصيفة لا بد ان تستغل في تنمية المهارت النافعة وكذلك لا بد من تعليم اسس التعامل والتحمل والاعتماد على النفس والاجتهاد والحظر من الانطوى والبعد عن الانعزالات والمحافظة على الصلوات ومعرفة القليل من السيرة النوبية
إبلاغ عن إساءة

22 الانساان

9 شعبان 1432 | 12:02 PM


الشباب يريد فتح مجال لهم في الحوار الوطني لكي يقول ويعبر عما يهمه
وعما يتطلع إليه
إبلاغ عن إساءة

23 بكره أحلى

12 شعبان 1432 | 01:38 AM


والله يا أخواني ويا أخواتي إن شباب السعوديه سواء كانوا بنات ولا عيال فيهم كل خير بس ينقصهم التخطيط الصح....
أضرب لكم مثال بسيط إنتم عارفين الفيس بوك أغلب الشباب كيف يستخدموه الله يهديهم ...طيب ليش ما نستغل هالموقع بما هو نافع مثلاً نكون قروبات شبابيه مثلاً قروب الغوص ...قروب القنص ...قروب العمل التطوعي... قروب الصيد ...سباحه....ركوب الخيل...تصوير ...
منها تمارس هوايتك وتشغل وقتك بما هو مفيد وكمان فتح باب الإستثمار لرجال الأعمال ...وأنا أجزم إن مواهبهم راح تبهر الجميع
دائماً أتذكر مشهد ذلك الشاب وهو يتجه بسيارته الأقل من متواضعه إلى شاطئ مقنا ليصيد السمك بأدوات بدائيه جداً ليوفر له لقمة عيش كريمه فعلاً أتحسر عليه لأنه لم يجد من يمد له يد العون ليطور من حرفته ...قد يكون كلامي حلم ولكن ربما يتحقق يوماً ما...
إبلاغ عن إساءة

24 نوارة الطائف

21 شعبان 1432 | 10:50 AM


معاكم حق لكن مين يسمع مافي وظايف كيف ينشغلون بشي نافع
مانقول الا حسبي الله على المسؤولين اللي يظمنون مستقبل اوولادهم وأحفادهم ومافكروا في شباب البلد اللي راح يضيع بسببهم ..
إبلاغ عن إساءة

25 المالكي 22

21 شعبان 1432 | 10:54 AM


والله معاك حق ياصاحب التعليق رقم 26 لافض فووووك
إبلاغ عن إساءة

المشاهدات : 24,666
التعليقات : 32
الإرسالات : 0
أضف إلى مفضلتك طباعة إرسال