14 جمادى الثانية 1433-2012-05-0611:14 AM
من أبرزها تضاريس المنطقة وعملية تفجير الصخور الصلبة

الصافي: 5 أسباب وراء تأخُّر إيصال مياه التحلية إلى الجنوب

الصافي: 5 أسباب وراء تأخُّر إيصال مياه التحلية إلى الجنوب

 

نادية الفواز- سبق- أبها: كشف المشرف على لجنة الإشراف لمشروع أنظمة نقل مياه الشقيق (المرحلة الثانية) المهندس  خالد  الصافي، عن  أن المؤسسة والشركات المنفذة للمشروع، واجهت تحديات  بالغة الصعوبة لخّصها في خمسة أسباب، ولاسيما عندما يتعلق الأمر بنقل المعدات الثقيلة والمواد إلى مواقع العمل على اعتبار أنها منطقة جبلية يصعب بلوغها، مشيراً إلى أنها من أهم أسباب التأخير في تنفيذ المشروع،  إلى جانب طبيعة المنطقة كونها ذات تضاريس مختلفة، فعملية تفجير الصخور الصلبة في المنطقة تأخذ فترات زمنية  طويلة لاستكمال الإجراءات مع وزارة الداخلية؛ لأخذ تصاريح بالتفجير.
 
وأضاف: هناك عديد من المناطق، وخصوصا في بطن الوادي ومرتفعات السلاسل الجبلية تزيد التحديات، حيث لا تتوافر الخدمات  فيها لافتقادها شبكات الاتصالات والطرق المعبدة ومراكز التسويق كونها مناطق جبلية نائية مهجورة وشبه خالية من السكان، لكن بحمد الله تغلبنا على أكثر المشكلات الموجودة ولاسيما بعدما نجحنا   في اختراق الجبال وإقامة الأنفاق الضخمة  لتمديد الأنابيب.
 
ونوّه إلى أن هطول الأمطار بشكل مستمر أسهم في زيادة صعوبة العمل عندما يؤدي إلى تلف الطرق لكونها غير معبدة، مما يعوّق الوصول إلى مواقع العمل وأحيانا محاصرة العاملين الموجودين بالمشروع،  وشل حركتهم  بسبب تساقط الصخور بصورة مفاجئة، وسبق أن سقطت صخور على عمال في نهاية العام الماضي، وتوفي 5 أشخاص.
 
وأشار الصافي  إلى وجود تحديات أخرى لا علاقة لها  بالتضاريس الجغرافية، أثرت في تنفيذ  المشروع  كالمسار الذي يسير عليه  المشروع  والمفترض أن يكون  في حرم وزارة النقل والمواصلات، إلا أن توسعة الطرق من قِبل وزارة النقل  من أحادي إلى ثنائي وإنشاء طرق فرعية وجديدة، وكذلك تصاريح شركات الاتصالات وتوسعها في  إمداد شبكاتها، عطّلت  المشروع وجعلتنا نخرج من المسار التعاقدي في أملاك الدولة إلى البحث عن مسارات أخرى في  الأملاك الخاصة، وقال إن هذه المسألة دفعت مواطنين لاعتراض أعمال التنفيذ بتمديد خط الأنابيب، على اعتبار أن المشروع  مرّ بوسط  أراضيهم ومزارعهم،  كذلك يرفضون عدم مرور الأبراج للضغط العالي من فوق منازلهم، ما جعلنا نستعين بإمارة منطقة عسير لحل كثير من الإشكاليات التي واجهتنا.
 
وبيّن أن التحديات والصعوبات  الجغرافية أثرت بطريقة مباشرة  وغير مباشرة في عنصر الوقت في تنفيذ المشروع، مستبعداً تقصير الشركات المنفذة على اعتبار أن المقاول ينجز تمديد خطوط الأنابيب بمقدار  2.5 كلم في اليوم في المناطق المستوية وهي مسافة تعد جيدة، وقال: في المناطق الجبلية، لم نستطع السير بالعمل إلا مثل سير السلحفاة للمعوقات التي ذكرتها في السابق، عازياً تأخر المؤسسة في إنجاز خط الشقيق – أبها، لبعض المعوقات  تمثلت في صعوبة نقل المعدات ذات الأوزان العالية  إلى مواقع العمل بعد أن أخذت مناقشتها  منا وقتاً، حيث استمرت المناقشة موسمين قبل إقرار إنزال الشاحنات المحملة بالمعدات الثقيلة  من أعلى الجبال إلى مواقع العمل في مناطق وعرة من خلال إنزالها مرتبطة بتركترات ثقيلة لعمل تحكم على سيرها  خشية الانزلاق في الأودية ولاسيما أنها تسير على طرق ترابية.
 
وبيّن أنه في حالة وقوع خطأ بشري - لا قدر الله - من الممكن أن يؤدي إلى وقوع  كارثة كبرى على اعتبار أن  تعويض مثل هذه المعدات ليس بالأمر السهل نظير  تكلفتها  المالية والبشرية، لافتاً إلى أن المعدات المستخدمة  بالمشروع من أصعب المعدات المصنعة، حيث تستغرق  وقتاً طويلاً في تصنيعها فهناك  شركات عالمية قائمة على تصنيع هذه  المعدات الثقيلة كالمحولات والمعدات والمضخات  والمعدات الكهربائية ولعل  (صهاريج معدات التَمور) واحدة من كبريات المعدات الثقيلة الموجودة في المنطقة  وهي الأولى من نوعها المستخدمة في مثل هذه المشاريع.
 
 وأكد أن المشروع يحظى بمتابعة شهرية لتذليل المعوقات والصعوبات التي تواجهه ونحرص على أن يتم العمل بكامل الطاقة والطاقم من المقاولين المنفذين للانتهاء من المشروع في الوقت المحدد والذي قرّر له بعد التمديد المعتمد بتاريخ 15-05-2012.

أضف تعليقك

حجز اسمكم المستعار سيحفظ لكم شخصيتكم الاعتبارية ويمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات

الإسم
كلمة المرور
البريد الإلكتروني
المحتوى

التعليقات (16)

رتب : الأقدم | الأحدث | الأحدث حسب الرد | الأكثر إعجاباً |

1 الشهري2012

14 جمادى الثانية 1433 | 11:16 AM


والله لو تبغون ترسلونها للقمر ان ترسلونها لكن تدورون للأعذار ( حسبي الله عليكم )

الناس تمسك سراء في التحلية 3 ايام وانت وغيرك من المسؤولين تنعمون بخيرات الشعب
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

2 عبدالعزيز المرشد / جليس الساحة

14 جمادى الثانية 1433 | 11:18 AM


الله يعينكم ويعينهم جبال صعبة.
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

3 المهندس السعودي مظلوووووم

14 جمادى الثانية 1433 | 11:19 AM


يعني مافية دراسة قبل البداية في المشروع
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

4 امبراطور قديم

14 جمادى الثانية 1433 | 11:21 AM


الله يعز الدوله مشاريع جباره ومليارات تدفع من قبل الدوله ... واعذار واهيه من قبل المسؤولين ..
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

5 زياد بن ناصر

14 جمادى الثانية 1433 | 11:23 AM


من أبرزها تضاريس المنظقة وعملية تفجير الصخور الصلبة..
والبيروقراطية القاتلة..
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

6 faisal5141

14 جمادى الثانية 1433 | 11:25 AM


الحمدلله على النعمه أله غيرنا مو لاقيها
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

7 ابوغلا66

14 جمادى الثانية 1433 | 11:23 AM


قبل أيصال المياه للجنوب ياليت تحلوا مشاكلكم بمدينة الرياض وتصبو المياه دون أنقطاع ممايضطر الناس لشراء وايتات مويه وأنتظارها يومين لحين ماتأتي لك وتخرجوا علي الأعلام تنكروا أنقطاع المياه في حين الناس جالسه بدون مياه
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

8 امبراطور قديم

14 جمادى الثانية 1433 | 11:25 AM


عازياً تأخر المؤسسة في إنجاز خط الشقيق – أبها، لبعض المعوقات تمثلت في صعوبة نقل المعدات ذات الأوزان العالية إلى مواقع العمل بعد أن أخذت مناقشتها منا وقتاً، حيث استمرت المناقشة موسمين>>>>> يارجل سنتين تناقش نقل معدات ثقيله ... في السنتين هاذي تنجز مشاريع عملاقه
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

9 جنوبي الجنوبي

14 جمادى الثانية 1433 | 11:35 AM


مشروع ضخم مثل هذا يحتاج الى دراسة ثم تنفذ وتسير الامور تمام.
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

10 جنون الغربة

14 جمادى الثانية 1433 | 11:38 AM


وينكم عنها هالجنوب من زمان كان امداكم حولتوها لأرقى وأصح. المدن في العالم بس طنااااااااااااااااااااش
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

11 nicemaan

14 جمادى الثانية 1433 | 11:39 AM


مشروع تحلية الباحة استمر اكثر من عشرين عام ولم يشاهد النور الى الان ...
بسبب سرقات الاراض اللتى يمر عليها المشروع لم تكن مرضية ,,
تخيلو ان الدولة تشتري الارض وتبيعها لنفسها ؟؟عشان التعويض
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

12 املكها لاتملكك (الكلمه)

14 جمادى الثانية 1433 | 11:40 AM


لك الله ياعسير . . .
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

13 خالدالزبيدي

14 جمادى الثانية 1433 | 11:46 AM


نصب في دوائر الحكوميه ما تبغى تحصلها في الشركات التي تقيم المشروعات للحكومه
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

14 ليث٣٣٣

14 جمادى الثانية 1433 | 11:49 AM


مقاول المشروع تفاجئ ان منطقة المشروع جبلية
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

15 ابو شاهر

14 جمادى الثانية 1433 | 11:51 AM


اعذا واهية حسبنا الله ونعم الوكيل على كل مفسد
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

16 طفيل

14 جمادى الثانية 1433 | 11:52 AM


والله العظيم نحن مواطنين نسكن بجوار محطة الشعيبة لتحلية المياة والى الان نعتمد على الوايتات او صهاريج المياة

مع العلم اننا غاسلين يدنا من زمان

وربك سبحانه يمهل ولا يهمل
كتابة رد | إبلاغ عن إساءة

المشاهدات : 7,155
التعليقات : 16
الإرسالات : 1
أضف إلى مفضلتك طباعة إرسال