"آل زهايمر" يحصد "برونزية" الأفلام الوثائقية السعودية

في الحفل الذي أقيم في أرامكو بالدمام

حاز فيلم "آل زهايمر" من إنتاج الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر على الجائزة البرونزية "للأفلام الوثائقية" في مهرجان الأفلام السعودي بدورته الثالثة للعام 2016م.

وكان المهرجان قد أقيم بمركز إثراء في أرامكو بالدمام؛ حيث تم عرض فيلم "آل زهايمر"؛ وهو فيلم وثائقي يتقصى الحقائق عن واقع مرضى "ألزهايمر" كأحد مشاريع اللجنة التنفيذية التي يشرف عليها ويشارك بها أعضاء اللجنة العلمية.

ويعد هذا الفيلم التوعوي الذي يسعى لتثقيف المجتمع بأعراض المرض المختلفة وتغيير عدد من المفاهيم المتبلورة حول هذا المرض، كما يساهم في لفت انتباه صناع القرار لحقوق مرضى ألزهايمر وذويهم عبر استطلاع لرأي المجتمع في الخدمات المقدمة لمرضى ألزهايمر، والمعوقات التي تواجههم في صراعهم مع هذا المرض الأول من نوعه في مجال القطاع الخيري.

كما استقطبت الجمعية المخرج للفيلم "عبدالرحمن صندقجي"، الذي كان له أكبر الأثر في نجاح هذا الفيلم. كما تتوجه الجمعية بالنيابة عن كافة أعضاء مجلس إدارتها وكافة منسوبيها، بكامل الشكر والتقدير للداعم الإستراتيجي للفيلم– شركة اكسون موبيل–؛ لإيمانهم بهذه القضية وتقديم مجالات الدعم لإنجاح هذا الفيلم.

هذا وتتوجه الجمعية امتداداً لخطتها القادمة ضمن مشاريعها المستقبلية لعمل جولة استطلاعية بكافة مناطق المملكة وتدشين الفيلم لعرضه لدى كافة شرائح المجتمع والجهات المهتمة والقطاعات المختلفة على مستوى الوطن كافة.

يشار إلى أن الجمعية قد بادرت في وضع الفكرة والتصور منذ سنة ونصف لهذا الفيلم، ونظمت العدد من اللقاءات والمقابلات المؤثرة والخاصة التي تطلبت عدداً من الإجراءات لتسهيل التصوير الميداني، وعملت جاهدة على إقناع عدد من أسر المرضى؛ حيث يعرض هذا الفيلم لأول مرة لقاءات مع عدد من المرضى الحقيقيين كبادرة نوعية، وتسعى إلى إيصال رسالة معاناة وهموم المرضى ومن يقدم الرعاية لهم، ضمن برامج التوعية الإعلامية بهذا المرض وتسليط الضوء على حقائق مؤثرة.

اعلان
"آل زهايمر" يحصد "برونزية" الأفلام الوثائقية السعودية
سبق

حاز فيلم "آل زهايمر" من إنتاج الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر على الجائزة البرونزية "للأفلام الوثائقية" في مهرجان الأفلام السعودي بدورته الثالثة للعام 2016م.

وكان المهرجان قد أقيم بمركز إثراء في أرامكو بالدمام؛ حيث تم عرض فيلم "آل زهايمر"؛ وهو فيلم وثائقي يتقصى الحقائق عن واقع مرضى "ألزهايمر" كأحد مشاريع اللجنة التنفيذية التي يشرف عليها ويشارك بها أعضاء اللجنة العلمية.

ويعد هذا الفيلم التوعوي الذي يسعى لتثقيف المجتمع بأعراض المرض المختلفة وتغيير عدد من المفاهيم المتبلورة حول هذا المرض، كما يساهم في لفت انتباه صناع القرار لحقوق مرضى ألزهايمر وذويهم عبر استطلاع لرأي المجتمع في الخدمات المقدمة لمرضى ألزهايمر، والمعوقات التي تواجههم في صراعهم مع هذا المرض الأول من نوعه في مجال القطاع الخيري.

كما استقطبت الجمعية المخرج للفيلم "عبدالرحمن صندقجي"، الذي كان له أكبر الأثر في نجاح هذا الفيلم. كما تتوجه الجمعية بالنيابة عن كافة أعضاء مجلس إدارتها وكافة منسوبيها، بكامل الشكر والتقدير للداعم الإستراتيجي للفيلم– شركة اكسون موبيل–؛ لإيمانهم بهذه القضية وتقديم مجالات الدعم لإنجاح هذا الفيلم.

هذا وتتوجه الجمعية امتداداً لخطتها القادمة ضمن مشاريعها المستقبلية لعمل جولة استطلاعية بكافة مناطق المملكة وتدشين الفيلم لعرضه لدى كافة شرائح المجتمع والجهات المهتمة والقطاعات المختلفة على مستوى الوطن كافة.

يشار إلى أن الجمعية قد بادرت في وضع الفكرة والتصور منذ سنة ونصف لهذا الفيلم، ونظمت العدد من اللقاءات والمقابلات المؤثرة والخاصة التي تطلبت عدداً من الإجراءات لتسهيل التصوير الميداني، وعملت جاهدة على إقناع عدد من أسر المرضى؛ حيث يعرض هذا الفيلم لأول مرة لقاءات مع عدد من المرضى الحقيقيين كبادرة نوعية، وتسعى إلى إيصال رسالة معاناة وهموم المرضى ومن يقدم الرعاية لهم، ضمن برامج التوعية الإعلامية بهذا المرض وتسليط الضوء على حقائق مؤثرة.

31 مارس 2016 - 22 جمادى الآخر 1437
10:36 PM

في الحفل الذي أقيم في أرامكو بالدمام

"آل زهايمر" يحصد "برونزية" الأفلام الوثائقية السعودية

A A A
0
2,636

حاز فيلم "آل زهايمر" من إنتاج الجمعية السعودية الخيرية لمرض ألزهايمر على الجائزة البرونزية "للأفلام الوثائقية" في مهرجان الأفلام السعودي بدورته الثالثة للعام 2016م.

وكان المهرجان قد أقيم بمركز إثراء في أرامكو بالدمام؛ حيث تم عرض فيلم "آل زهايمر"؛ وهو فيلم وثائقي يتقصى الحقائق عن واقع مرضى "ألزهايمر" كأحد مشاريع اللجنة التنفيذية التي يشرف عليها ويشارك بها أعضاء اللجنة العلمية.

ويعد هذا الفيلم التوعوي الذي يسعى لتثقيف المجتمع بأعراض المرض المختلفة وتغيير عدد من المفاهيم المتبلورة حول هذا المرض، كما يساهم في لفت انتباه صناع القرار لحقوق مرضى ألزهايمر وذويهم عبر استطلاع لرأي المجتمع في الخدمات المقدمة لمرضى ألزهايمر، والمعوقات التي تواجههم في صراعهم مع هذا المرض الأول من نوعه في مجال القطاع الخيري.

كما استقطبت الجمعية المخرج للفيلم "عبدالرحمن صندقجي"، الذي كان له أكبر الأثر في نجاح هذا الفيلم. كما تتوجه الجمعية بالنيابة عن كافة أعضاء مجلس إدارتها وكافة منسوبيها، بكامل الشكر والتقدير للداعم الإستراتيجي للفيلم– شركة اكسون موبيل–؛ لإيمانهم بهذه القضية وتقديم مجالات الدعم لإنجاح هذا الفيلم.

هذا وتتوجه الجمعية امتداداً لخطتها القادمة ضمن مشاريعها المستقبلية لعمل جولة استطلاعية بكافة مناطق المملكة وتدشين الفيلم لعرضه لدى كافة شرائح المجتمع والجهات المهتمة والقطاعات المختلفة على مستوى الوطن كافة.

يشار إلى أن الجمعية قد بادرت في وضع الفكرة والتصور منذ سنة ونصف لهذا الفيلم، ونظمت العدد من اللقاءات والمقابلات المؤثرة والخاصة التي تطلبت عدداً من الإجراءات لتسهيل التصوير الميداني، وعملت جاهدة على إقناع عدد من أسر المرضى؛ حيث يعرض هذا الفيلم لأول مرة لقاءات مع عدد من المرضى الحقيقيين كبادرة نوعية، وتسعى إلى إيصال رسالة معاناة وهموم المرضى ومن يقدم الرعاية لهم، ضمن برامج التوعية الإعلامية بهذا المرض وتسليط الضوء على حقائق مؤثرة.