210 أبواب تشرع خدماتها لقاصدي المسجد الحرام خلال موسم رمضان

600 موظف لإرشاد المصلين و20 باباً لذوي الاحتياجات الخاصة

صرح مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام، محمد حسن باتي، أن الإدارة قد أعدت خطة متكاملة لخدمة الزوار والمعتمرين خلال موسم رمضان لهذا العام 1437هـ، يقوم على تنفيذها أكثر من 400 موظف من المؤهلين علمياً وعملياً من خلال عدد من البرامج التدريبية في فن التعامل مع رواد المسجد الحرام.

 

ولفت إلى أنه سيتم زيادة عدد الموظفين إلى ما يقارب 600 موظف في موسم رمضان إضافة إلى وضع الحراسات اللازمة للأبواب مع التزامهم بالزي الرسمي وحمل بطاقة تعريفية بهم.

 

وأوضح أنه يتم من خلال الخطة إرشاد وتوجيه قاصدي المسجد الحرام بالحكمة والموعظة الحسنة، ومراقبة جميع الأعمال والتأكـد من أنها تسير وفق ما هو مخطط له، والعمل على تذليل ما قد يطرأ من عقبات، وتوفير الجو المناسب لروّاد بيت الله الحرام لأداء شعائرهم وعباداتهم بطمأنينة وسكينة.

 

وذكر "الباتي" أن عدد الأبواب داخل المسجد الحرام 210 أبواب و11 سلماً 9 منها كهربائية وسلمان داخليان، مشدداً على أهمية التعاون مع العاملين بالممرات وذلك لإبعاد  المصلين عن أداء الصلاة قرب الأبواب وفي المداخل، والمساهمة في تحقيق انسيابية حركة المرتادين دخولًا وخروجًا، والمساهمة أيضا مع أفراد شرطة الحرم لمنع دخول الزوار للمسجد الحرام بعد انتهاء الإمام من الصلاة لتفادي الاختناقات.

 

وأشار إلى أن إدارة الأبواب خصصت 20 بابًا لدخول ذوي الاحتياجات الخاصة وهي: "باب السلام وجسر المروة وباب قريش وباب العباس  وباب الملك فهد"، كما خصص لها مصاعد الصفا ومصاعد سلم الأرقم ومصاعد سلم المروة وباب المروة ومصاعد سلم مراد ومصاعد سلم القرارة والأبواب رقم 64 – 68 – 69 –74 – 84 – 89 – 90 – 93 – 94 وباب الملك عبدالله، فيما خصص باب السلام لإدخال الجنائز. 

 

وتأمل إدارة الأبواب من الإخوة الزوار والمعتمرين ملاحظة الإشارات الضوئية واللوحات الإرشادية المتواجدة على الأبواب والاستفادة من صناديق حفظ الأمتعة المنتشرة في ساحات المسجد الحرام، وعدم إدخال الحقائب الكبيرة والكاميرات والميكروفونات والأعلام وعربات الأطفال وأدوات رش المياه, والتعاون مع العاملين على الأبواب لتقديم أفضل الخدمات للزوار والمعتمرين والتجاوب بما لديهم من معلومات.

 

واختتم مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام تصريحه بالدعاء بأن يوفق الله حكومة خادم الحرمين الشريفين لما يحبه ويرضاه ويجزل لهم الأجر والمثوبة على تسخير كافة الإمكانات وتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين.

 

يذكر أن توجيهات ولاة الأمر تسعى لتوفير أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين وتهيئة ما يعينهم على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، بإشراف وتوجيه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومتابعة نائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم.

اعلان
210 أبواب تشرع خدماتها لقاصدي المسجد الحرام خلال موسم رمضان
سبق

صرح مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام، محمد حسن باتي، أن الإدارة قد أعدت خطة متكاملة لخدمة الزوار والمعتمرين خلال موسم رمضان لهذا العام 1437هـ، يقوم على تنفيذها أكثر من 400 موظف من المؤهلين علمياً وعملياً من خلال عدد من البرامج التدريبية في فن التعامل مع رواد المسجد الحرام.

 

ولفت إلى أنه سيتم زيادة عدد الموظفين إلى ما يقارب 600 موظف في موسم رمضان إضافة إلى وضع الحراسات اللازمة للأبواب مع التزامهم بالزي الرسمي وحمل بطاقة تعريفية بهم.

 

وأوضح أنه يتم من خلال الخطة إرشاد وتوجيه قاصدي المسجد الحرام بالحكمة والموعظة الحسنة، ومراقبة جميع الأعمال والتأكـد من أنها تسير وفق ما هو مخطط له، والعمل على تذليل ما قد يطرأ من عقبات، وتوفير الجو المناسب لروّاد بيت الله الحرام لأداء شعائرهم وعباداتهم بطمأنينة وسكينة.

 

وذكر "الباتي" أن عدد الأبواب داخل المسجد الحرام 210 أبواب و11 سلماً 9 منها كهربائية وسلمان داخليان، مشدداً على أهمية التعاون مع العاملين بالممرات وذلك لإبعاد  المصلين عن أداء الصلاة قرب الأبواب وفي المداخل، والمساهمة في تحقيق انسيابية حركة المرتادين دخولًا وخروجًا، والمساهمة أيضا مع أفراد شرطة الحرم لمنع دخول الزوار للمسجد الحرام بعد انتهاء الإمام من الصلاة لتفادي الاختناقات.

 

وأشار إلى أن إدارة الأبواب خصصت 20 بابًا لدخول ذوي الاحتياجات الخاصة وهي: "باب السلام وجسر المروة وباب قريش وباب العباس  وباب الملك فهد"، كما خصص لها مصاعد الصفا ومصاعد سلم الأرقم ومصاعد سلم المروة وباب المروة ومصاعد سلم مراد ومصاعد سلم القرارة والأبواب رقم 64 – 68 – 69 –74 – 84 – 89 – 90 – 93 – 94 وباب الملك عبدالله، فيما خصص باب السلام لإدخال الجنائز. 

 

وتأمل إدارة الأبواب من الإخوة الزوار والمعتمرين ملاحظة الإشارات الضوئية واللوحات الإرشادية المتواجدة على الأبواب والاستفادة من صناديق حفظ الأمتعة المنتشرة في ساحات المسجد الحرام، وعدم إدخال الحقائب الكبيرة والكاميرات والميكروفونات والأعلام وعربات الأطفال وأدوات رش المياه, والتعاون مع العاملين على الأبواب لتقديم أفضل الخدمات للزوار والمعتمرين والتجاوب بما لديهم من معلومات.

 

واختتم مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام تصريحه بالدعاء بأن يوفق الله حكومة خادم الحرمين الشريفين لما يحبه ويرضاه ويجزل لهم الأجر والمثوبة على تسخير كافة الإمكانات وتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين.

 

يذكر أن توجيهات ولاة الأمر تسعى لتوفير أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين وتهيئة ما يعينهم على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، بإشراف وتوجيه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومتابعة نائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم.

30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437
06:20 PM

600 موظف لإرشاد المصلين و20 باباً لذوي الاحتياجات الخاصة

210 أبواب تشرع خدماتها لقاصدي المسجد الحرام خلال موسم رمضان

A A A
0
2,765

صرح مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام، محمد حسن باتي، أن الإدارة قد أعدت خطة متكاملة لخدمة الزوار والمعتمرين خلال موسم رمضان لهذا العام 1437هـ، يقوم على تنفيذها أكثر من 400 موظف من المؤهلين علمياً وعملياً من خلال عدد من البرامج التدريبية في فن التعامل مع رواد المسجد الحرام.

 

ولفت إلى أنه سيتم زيادة عدد الموظفين إلى ما يقارب 600 موظف في موسم رمضان إضافة إلى وضع الحراسات اللازمة للأبواب مع التزامهم بالزي الرسمي وحمل بطاقة تعريفية بهم.

 

وأوضح أنه يتم من خلال الخطة إرشاد وتوجيه قاصدي المسجد الحرام بالحكمة والموعظة الحسنة، ومراقبة جميع الأعمال والتأكـد من أنها تسير وفق ما هو مخطط له، والعمل على تذليل ما قد يطرأ من عقبات، وتوفير الجو المناسب لروّاد بيت الله الحرام لأداء شعائرهم وعباداتهم بطمأنينة وسكينة.

 

وذكر "الباتي" أن عدد الأبواب داخل المسجد الحرام 210 أبواب و11 سلماً 9 منها كهربائية وسلمان داخليان، مشدداً على أهمية التعاون مع العاملين بالممرات وذلك لإبعاد  المصلين عن أداء الصلاة قرب الأبواب وفي المداخل، والمساهمة في تحقيق انسيابية حركة المرتادين دخولًا وخروجًا، والمساهمة أيضا مع أفراد شرطة الحرم لمنع دخول الزوار للمسجد الحرام بعد انتهاء الإمام من الصلاة لتفادي الاختناقات.

 

وأشار إلى أن إدارة الأبواب خصصت 20 بابًا لدخول ذوي الاحتياجات الخاصة وهي: "باب السلام وجسر المروة وباب قريش وباب العباس  وباب الملك فهد"، كما خصص لها مصاعد الصفا ومصاعد سلم الأرقم ومصاعد سلم المروة وباب المروة ومصاعد سلم مراد ومصاعد سلم القرارة والأبواب رقم 64 – 68 – 69 –74 – 84 – 89 – 90 – 93 – 94 وباب الملك عبدالله، فيما خصص باب السلام لإدخال الجنائز. 

 

وتأمل إدارة الأبواب من الإخوة الزوار والمعتمرين ملاحظة الإشارات الضوئية واللوحات الإرشادية المتواجدة على الأبواب والاستفادة من صناديق حفظ الأمتعة المنتشرة في ساحات المسجد الحرام، وعدم إدخال الحقائب الكبيرة والكاميرات والميكروفونات والأعلام وعربات الأطفال وأدوات رش المياه, والتعاون مع العاملين على الأبواب لتقديم أفضل الخدمات للزوار والمعتمرين والتجاوب بما لديهم من معلومات.

 

واختتم مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام تصريحه بالدعاء بأن يوفق الله حكومة خادم الحرمين الشريفين لما يحبه ويرضاه ويجزل لهم الأجر والمثوبة على تسخير كافة الإمكانات وتقديم أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين.

 

يذكر أن توجيهات ولاة الأمر تسعى لتوفير أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين وتهيئة ما يعينهم على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، بإشراف وتوجيه الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس ومتابعة نائبه لشؤون المسجد الحرام الشيخ الدكتور محمد بن ناصر الخزيم.