"أبو الغيط" يدعو الحوثيين لـ"تغليب صوت العقل ومصلحة الوطن"

أكد أن عودة الشرعية لليمن الخطوة الأولى على طريق البناء

دعا الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط الحوثيين والجماعات الانقلابية في اليمن إلى تغليب صوت العقل ومصلحة الوطن فوق أي اعتبارات أو مصالح فئوية ضيقة.

جاء ذلك خلال أعمال الاجتماع التشاوري للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية برئاسة "أبو الغيط"، ومشاركة المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ ومندوبي الدول العربية، اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، وذلك لبحث تطورات الأوضاع في اليمن.

وحذر "أبو الغيط"، في كلمته خلال الاجتماع، من خطورة الأوضاع الأمنية والصحية والإنسانية في اليمن بما في ذلك انتشار وباء الكوليرا في العديد من المُدن والمحافظات.

وحمّل "أبو الغيط" الأطراف التي تؤجج الصراع وتُصر على استمرار الوضع الانقلابي بالمسؤولية فعليًا عن معاناة الشعبِ اليمني.

وثمّن الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي وتحركاته من أجل تجنيب اليمن الانزلاق نحو مزيد من العنف وتهيئة السبيل أمام التسوية السياسية.

وقال الأمين العام للجامعة العربية: عودة الشرعية لليمن هي الخطوة الأولى على طريق إعادة البناء والخروج من الأزمات الإنسانية المُستفحلة التي تواجه هذا البلد العريق، وهي الضامن لوحدة اليمن وتكامل ترابه الوطني، ونحذر من خطورة الأوضاع التي يواجهها الملايين من أبناء اليمن في ظل أزمات متعددة، أمنية وصحية وغذائية وإنسانية.

وأكد "أبو الغيط" أن الإجماع العربي منعقدٌ على إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية وفقاً لثلاث مرجعياتٍ رئيسية تتمثل في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومُخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن خاصة القرار 2216.

وأوضح أن هذه المُحددات هي الكفيلة وحدها بأن تضمن تسوية مُستدامة للأزمة، وهي مرجعياتُ نابعةٌ من إجماع توصل إليه الشعبُ اليمني ذاته قبلَ أن تسعى فئةٌ قليلة لاختطاف مصيره ومستقبله .

عقب ذلك، عقدت جلسة مغلقة لاستماع إلى عرض مفصل من المبعوث الأممي بشأن تطورات الأزمة اليمنية.

اعلان
"أبو الغيط" يدعو الحوثيين لـ"تغليب صوت العقل ومصلحة الوطن"
سبق

دعا الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط الحوثيين والجماعات الانقلابية في اليمن إلى تغليب صوت العقل ومصلحة الوطن فوق أي اعتبارات أو مصالح فئوية ضيقة.

جاء ذلك خلال أعمال الاجتماع التشاوري للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية برئاسة "أبو الغيط"، ومشاركة المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ ومندوبي الدول العربية، اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، وذلك لبحث تطورات الأوضاع في اليمن.

وحذر "أبو الغيط"، في كلمته خلال الاجتماع، من خطورة الأوضاع الأمنية والصحية والإنسانية في اليمن بما في ذلك انتشار وباء الكوليرا في العديد من المُدن والمحافظات.

وحمّل "أبو الغيط" الأطراف التي تؤجج الصراع وتُصر على استمرار الوضع الانقلابي بالمسؤولية فعليًا عن معاناة الشعبِ اليمني.

وثمّن الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي وتحركاته من أجل تجنيب اليمن الانزلاق نحو مزيد من العنف وتهيئة السبيل أمام التسوية السياسية.

وقال الأمين العام للجامعة العربية: عودة الشرعية لليمن هي الخطوة الأولى على طريق إعادة البناء والخروج من الأزمات الإنسانية المُستفحلة التي تواجه هذا البلد العريق، وهي الضامن لوحدة اليمن وتكامل ترابه الوطني، ونحذر من خطورة الأوضاع التي يواجهها الملايين من أبناء اليمن في ظل أزمات متعددة، أمنية وصحية وغذائية وإنسانية.

وأكد "أبو الغيط" أن الإجماع العربي منعقدٌ على إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية وفقاً لثلاث مرجعياتٍ رئيسية تتمثل في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومُخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن خاصة القرار 2216.

وأوضح أن هذه المُحددات هي الكفيلة وحدها بأن تضمن تسوية مُستدامة للأزمة، وهي مرجعياتُ نابعةٌ من إجماع توصل إليه الشعبُ اليمني ذاته قبلَ أن تسعى فئةٌ قليلة لاختطاف مصيره ومستقبله .

عقب ذلك، عقدت جلسة مغلقة لاستماع إلى عرض مفصل من المبعوث الأممي بشأن تطورات الأزمة اليمنية.

17 يوليو 2017 - 23 شوّال 1438
03:59 PM

"أبو الغيط" يدعو الحوثيين لـ"تغليب صوت العقل ومصلحة الوطن"

أكد أن عودة الشرعية لليمن الخطوة الأولى على طريق البناء

A A A
12
6,967

دعا الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط الحوثيين والجماعات الانقلابية في اليمن إلى تغليب صوت العقل ومصلحة الوطن فوق أي اعتبارات أو مصالح فئوية ضيقة.

جاء ذلك خلال أعمال الاجتماع التشاوري للمندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية برئاسة "أبو الغيط"، ومشاركة المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ ومندوبي الدول العربية، اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، وذلك لبحث تطورات الأوضاع في اليمن.

وحذر "أبو الغيط"، في كلمته خلال الاجتماع، من خطورة الأوضاع الأمنية والصحية والإنسانية في اليمن بما في ذلك انتشار وباء الكوليرا في العديد من المُدن والمحافظات.

وحمّل "أبو الغيط" الأطراف التي تؤجج الصراع وتُصر على استمرار الوضع الانقلابي بالمسؤولية فعليًا عن معاناة الشعبِ اليمني.

وثمّن الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي وتحركاته من أجل تجنيب اليمن الانزلاق نحو مزيد من العنف وتهيئة السبيل أمام التسوية السياسية.

وقال الأمين العام للجامعة العربية: عودة الشرعية لليمن هي الخطوة الأولى على طريق إعادة البناء والخروج من الأزمات الإنسانية المُستفحلة التي تواجه هذا البلد العريق، وهي الضامن لوحدة اليمن وتكامل ترابه الوطني، ونحذر من خطورة الأوضاع التي يواجهها الملايين من أبناء اليمن في ظل أزمات متعددة، أمنية وصحية وغذائية وإنسانية.

وأكد "أبو الغيط" أن الإجماع العربي منعقدٌ على إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية وفقاً لثلاث مرجعياتٍ رئيسية تتمثل في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومُخرجات الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن خاصة القرار 2216.

وأوضح أن هذه المُحددات هي الكفيلة وحدها بأن تضمن تسوية مُستدامة للأزمة، وهي مرجعياتُ نابعةٌ من إجماع توصل إليه الشعبُ اليمني ذاته قبلَ أن تسعى فئةٌ قليلة لاختطاف مصيره ومستقبله .

عقب ذلك، عقدت جلسة مغلقة لاستماع إلى عرض مفصل من المبعوث الأممي بشأن تطورات الأزمة اليمنية.