3 أطفال معاقين يناشدون تسديد ديون والدهم وإخراجه من السجن

استدان غالبيتها للصرف على مراجعـاتهم وأدويتـهم وتم إيقاف راتبه

ناشَدَ ثلاثة أطفال معاقين، تسديد ديون والدهم وإخراجه من السجن؛ حيث يقبع والدهم إبراهيم حامد السهيمي خلف قضبان وحدة سجن العرضية الشمالية التابع لسجن محافظة القنفذة، منذ 3 أشهر؛ بسبب ديون تراكمت عليه بلغ مجملها 361 ألف ريال وصدرت فيها صكوك شرعية؛ غالبيتها استدانها للصرف على مراجعاتهم وأدويتهم.

 

وحصلت "سبق" على صورة من موعد "تالا"، طفلة السجين، التي تَغَيّبت عنه بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، وموعد آخر تم تأجيله لعدم وجود مَن يسافر بها، بالإضافة لتقارير طبية من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، تؤكد حاجتهم جميعاً للعلاج والمراجعة مدى الحياة.

 

وناشد محمد السهيمي، شقيق السجين، النظر في وضع شقيقه إبراهيم، وشموله بالعفو، وتسديد ديونه؛ كون بعض هذه الديون نتيجة مرض أطفاله الثلاثة وهم بحاجة ماسّة لمن يعالجهم.

 

واختتم: "يشهد الله أن البنت الصغيرة "تالا" فاتها موعد لم تستطع مراجعته، وموعد آخر تم تأجيله لعدم وجود من يسافر بها، وكل الإثباتات موجودة لدينا، وأملنا في الله عز وجل ثم في قيادتنا الرشيدة بحل معاناتهم؛ خصوصاً أن والدهم تم إيقاف خدماته وراتبه ومنعه من السفر قبل دخوله السجن؛ الأمر الذي أضر بأسرته وبعلاجهم".

 

وأكد شقيق السجين، أن شقيقه شارك في مهمة الحد الجنوبي ضمن المنتدبين من وزارة الصحة، ومُنح شهادة شكر وتقدير بذلك".

 

اعلان
3 أطفال معاقين يناشدون تسديد ديون والدهم وإخراجه من السجن
سبق

ناشَدَ ثلاثة أطفال معاقين، تسديد ديون والدهم وإخراجه من السجن؛ حيث يقبع والدهم إبراهيم حامد السهيمي خلف قضبان وحدة سجن العرضية الشمالية التابع لسجن محافظة القنفذة، منذ 3 أشهر؛ بسبب ديون تراكمت عليه بلغ مجملها 361 ألف ريال وصدرت فيها صكوك شرعية؛ غالبيتها استدانها للصرف على مراجعاتهم وأدويتهم.

 

وحصلت "سبق" على صورة من موعد "تالا"، طفلة السجين، التي تَغَيّبت عنه بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، وموعد آخر تم تأجيله لعدم وجود مَن يسافر بها، بالإضافة لتقارير طبية من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، تؤكد حاجتهم جميعاً للعلاج والمراجعة مدى الحياة.

 

وناشد محمد السهيمي، شقيق السجين، النظر في وضع شقيقه إبراهيم، وشموله بالعفو، وتسديد ديونه؛ كون بعض هذه الديون نتيجة مرض أطفاله الثلاثة وهم بحاجة ماسّة لمن يعالجهم.

 

واختتم: "يشهد الله أن البنت الصغيرة "تالا" فاتها موعد لم تستطع مراجعته، وموعد آخر تم تأجيله لعدم وجود من يسافر بها، وكل الإثباتات موجودة لدينا، وأملنا في الله عز وجل ثم في قيادتنا الرشيدة بحل معاناتهم؛ خصوصاً أن والدهم تم إيقاف خدماته وراتبه ومنعه من السفر قبل دخوله السجن؛ الأمر الذي أضر بأسرته وبعلاجهم".

 

وأكد شقيق السجين، أن شقيقه شارك في مهمة الحد الجنوبي ضمن المنتدبين من وزارة الصحة، ومُنح شهادة شكر وتقدير بذلك".

 

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
12:23 PM

استدان غالبيتها للصرف على مراجعـاتهم وأدويتـهم وتم إيقاف راتبه

3 أطفال معاقين يناشدون تسديد ديون والدهم وإخراجه من السجن

A A A
25
28,918

ناشَدَ ثلاثة أطفال معاقين، تسديد ديون والدهم وإخراجه من السجن؛ حيث يقبع والدهم إبراهيم حامد السهيمي خلف قضبان وحدة سجن العرضية الشمالية التابع لسجن محافظة القنفذة، منذ 3 أشهر؛ بسبب ديون تراكمت عليه بلغ مجملها 361 ألف ريال وصدرت فيها صكوك شرعية؛ غالبيتها استدانها للصرف على مراجعاتهم وأدويتهم.

 

وحصلت "سبق" على صورة من موعد "تالا"، طفلة السجين، التي تَغَيّبت عنه بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالرياض، وموعد آخر تم تأجيله لعدم وجود مَن يسافر بها، بالإضافة لتقارير طبية من مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، تؤكد حاجتهم جميعاً للعلاج والمراجعة مدى الحياة.

 

وناشد محمد السهيمي، شقيق السجين، النظر في وضع شقيقه إبراهيم، وشموله بالعفو، وتسديد ديونه؛ كون بعض هذه الديون نتيجة مرض أطفاله الثلاثة وهم بحاجة ماسّة لمن يعالجهم.

 

واختتم: "يشهد الله أن البنت الصغيرة "تالا" فاتها موعد لم تستطع مراجعته، وموعد آخر تم تأجيله لعدم وجود من يسافر بها، وكل الإثباتات موجودة لدينا، وأملنا في الله عز وجل ثم في قيادتنا الرشيدة بحل معاناتهم؛ خصوصاً أن والدهم تم إيقاف خدماته وراتبه ومنعه من السفر قبل دخوله السجن؛ الأمر الذي أضر بأسرته وبعلاجهم".

 

وأكد شقيق السجين، أن شقيقه شارك في مهمة الحد الجنوبي ضمن المنتدبين من وزارة الصحة، ومُنح شهادة شكر وتقدير بذلك".