أكاديمي يقدم تصوراً مقترحاً لدور الجامعات السعودية في تحقيق الرؤية الوطنية

دعا جامعات المملكة لتضمينها في خططها الإستراتيجية للاستفادة من فرصها

دعا عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة شقراء د. مطلق بن مقعد الروقي، الجامعات السعودية لتضمين الرؤية الوطنية في خططها الإستراتيجية للإستفادة من الفرص التي طرحتها مثل التنوع البئيي ، والسياحة الدينية ، والموقع الجغرافي ، والدعم الحكومي ، وتوفر الأيدي العاملة الشابة.

كما دعاها إلى مواجهة تحدياتها المتمثلة في: الاعتماد على موارد محددة ، وضعف الاستثمار، والبطالة، وضعف مخرجات التعليم  العام والعالي، والفجوة بين المخرجات وسوق العمل، وتدني المسئولية الاجتماعية.

جاء ذلك في تصور مقترح قدمه "الروقي" لدور الجامعات في تحقيق الرؤية الوطنية، ضمن الورشة العامة التي نظمتها جامعة شقراء أمس، الإثنين، حول الرؤية الوطنية ودور الجامعة في تحقيقها، برعاية مدير الجامعة، د. عدنان الشيحة.

وعرج عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة شقراء في مقترحه التصوري على خصائص الرؤية وأهدافها الإستراتيجية، وقضايا التعليم في الرؤية، ومتطلبات تحقيق الرؤية في الجامعة، ودور التخطيط الاستراتيجي في تحقيق الرؤية.

وتضمنت المشاركة وصفاً لخصائص الرؤية التي تميزت بها ، وتصنيفا لأبرز الأهداف الإستراتيجية للرؤية ، حيث تضمنت 12 هدفا وفق مجالات محددة والمحاور التي طرحتها الرؤية .

وتحدثت الورقة عن دور التعليم  بشكل عام في الرؤية وعرضاً لأبرز القضايا التعليمية التي تناولتها الرؤية، ونموذجا عن ما يمكن أن تسهم به الجامعة في تحقيق الرؤية انطلاقا من محاور والتزامات وأهداف الرؤية.

وحدد "د. الروقي" لتفعيل الرؤية ونشرها على مستوى الجامعة وبيان كيفية تحقيقها عدة متطلبات منها: أن تشكيل لجنة عليا بالجامعة للتعريف بالرؤية، وبيان دور الجامعة للمجتمع المحيط في تحقيق الرؤية، وتشكيل فريق عمل لتقديم دراسة استشارية عن كيفية تحقيق الرؤية على مستوى الجامعة، وتقديم الاستشارات للجهات القائمة على تطبيق الرؤية.

وتضمنت المتطلبات: تفعيل دور الإعلام الجامعي على مستوى الجامعة للتعريف بالرؤية، مثل؛ إصدار عدد من صحيفة الجامعة ، يتضمن تعريفا بالرؤية، ومقالات لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وإقامة برامج ومناشط وورش عمل على مستوى الجامعة وعماداتها وكلياتها للتعريف بالرؤية، وإعطاء المجال للطلاب لاستشراف دورهم في تحقيق هذه الرؤية، وتوجيه الكليات بتقديم دراسات علمية عن إمكانية إسهام هذه الكليات وفق تخصص كل كلية  في تحقيق الرؤية.

كما شملت: إعادة هيكلة بعض الأقسام في الجامعة وتضمين قضايا الرؤية في المناهج الدراسية ، وتضمين الرؤية في الخطة الإستراتيجية للجامعة، وإقامة مؤتمر علمي للجامعات السعودية تحت عنوان " دور الجامعات في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية "، ودعوة الباحثين في مختلف الجامعات للمشاركة في هذا المؤتمر ، وتقديم أفكارهم  وتصوراتهم، وتضمين قضايا الرؤية ضمن أولويات البحوث العلمية بالجامعة ، وإتاحة الفرصة للباحثين لتناولها ، والوصول إلى نتائج علمية تخدم الرؤية.

وتضمن التصور الأدوار التي يمكن أن تقوم بها الجامعة انطلاقاً من وظائف الجامعة، حيث قدم "د. الروقي" استراتيجيات تتعلق بالدور التعليمي والبحثي وخدمة المجتمع تتضمن تطوير المناهج وقياس مستوى المخرجات وردم الفجوة بين المخرجات وسوق العمل، وتفعيل ريادة الأعمال، وتطوير سياسة القبول، ومراجعة سياسة البحوث العلمي ولوائحها بما يضمن تحقيق متطلبات الرؤية، والاهتمام بكل ما يخدم المجتمع من خلال العناية بالتفاعل الاجتماعي ومراكز الاستشارات والأسرة والثقافة.

اعلان
أكاديمي يقدم تصوراً مقترحاً لدور الجامعات السعودية في تحقيق الرؤية الوطنية
سبق

دعا عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة شقراء د. مطلق بن مقعد الروقي، الجامعات السعودية لتضمين الرؤية الوطنية في خططها الإستراتيجية للإستفادة من الفرص التي طرحتها مثل التنوع البئيي ، والسياحة الدينية ، والموقع الجغرافي ، والدعم الحكومي ، وتوفر الأيدي العاملة الشابة.

كما دعاها إلى مواجهة تحدياتها المتمثلة في: الاعتماد على موارد محددة ، وضعف الاستثمار، والبطالة، وضعف مخرجات التعليم  العام والعالي، والفجوة بين المخرجات وسوق العمل، وتدني المسئولية الاجتماعية.

جاء ذلك في تصور مقترح قدمه "الروقي" لدور الجامعات في تحقيق الرؤية الوطنية، ضمن الورشة العامة التي نظمتها جامعة شقراء أمس، الإثنين، حول الرؤية الوطنية ودور الجامعة في تحقيقها، برعاية مدير الجامعة، د. عدنان الشيحة.

وعرج عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة شقراء في مقترحه التصوري على خصائص الرؤية وأهدافها الإستراتيجية، وقضايا التعليم في الرؤية، ومتطلبات تحقيق الرؤية في الجامعة، ودور التخطيط الاستراتيجي في تحقيق الرؤية.

وتضمنت المشاركة وصفاً لخصائص الرؤية التي تميزت بها ، وتصنيفا لأبرز الأهداف الإستراتيجية للرؤية ، حيث تضمنت 12 هدفا وفق مجالات محددة والمحاور التي طرحتها الرؤية .

وتحدثت الورقة عن دور التعليم  بشكل عام في الرؤية وعرضاً لأبرز القضايا التعليمية التي تناولتها الرؤية، ونموذجا عن ما يمكن أن تسهم به الجامعة في تحقيق الرؤية انطلاقا من محاور والتزامات وأهداف الرؤية.

وحدد "د. الروقي" لتفعيل الرؤية ونشرها على مستوى الجامعة وبيان كيفية تحقيقها عدة متطلبات منها: أن تشكيل لجنة عليا بالجامعة للتعريف بالرؤية، وبيان دور الجامعة للمجتمع المحيط في تحقيق الرؤية، وتشكيل فريق عمل لتقديم دراسة استشارية عن كيفية تحقيق الرؤية على مستوى الجامعة، وتقديم الاستشارات للجهات القائمة على تطبيق الرؤية.

وتضمنت المتطلبات: تفعيل دور الإعلام الجامعي على مستوى الجامعة للتعريف بالرؤية، مثل؛ إصدار عدد من صحيفة الجامعة ، يتضمن تعريفا بالرؤية، ومقالات لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وإقامة برامج ومناشط وورش عمل على مستوى الجامعة وعماداتها وكلياتها للتعريف بالرؤية، وإعطاء المجال للطلاب لاستشراف دورهم في تحقيق هذه الرؤية، وتوجيه الكليات بتقديم دراسات علمية عن إمكانية إسهام هذه الكليات وفق تخصص كل كلية  في تحقيق الرؤية.

كما شملت: إعادة هيكلة بعض الأقسام في الجامعة وتضمين قضايا الرؤية في المناهج الدراسية ، وتضمين الرؤية في الخطة الإستراتيجية للجامعة، وإقامة مؤتمر علمي للجامعات السعودية تحت عنوان " دور الجامعات في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية "، ودعوة الباحثين في مختلف الجامعات للمشاركة في هذا المؤتمر ، وتقديم أفكارهم  وتصوراتهم، وتضمين قضايا الرؤية ضمن أولويات البحوث العلمية بالجامعة ، وإتاحة الفرصة للباحثين لتناولها ، والوصول إلى نتائج علمية تخدم الرؤية.

وتضمن التصور الأدوار التي يمكن أن تقوم بها الجامعة انطلاقاً من وظائف الجامعة، حيث قدم "د. الروقي" استراتيجيات تتعلق بالدور التعليمي والبحثي وخدمة المجتمع تتضمن تطوير المناهج وقياس مستوى المخرجات وردم الفجوة بين المخرجات وسوق العمل، وتفعيل ريادة الأعمال، وتطوير سياسة القبول، ومراجعة سياسة البحوث العلمي ولوائحها بما يضمن تحقيق متطلبات الرؤية، والاهتمام بكل ما يخدم المجتمع من خلال العناية بالتفاعل الاجتماعي ومراكز الاستشارات والأسرة والثقافة.

31 مايو 2016 - 24 شعبان 1437
07:42 PM

دعا جامعات المملكة لتضمينها في خططها الإستراتيجية للاستفادة من فرصها

أكاديمي يقدم تصوراً مقترحاً لدور الجامعات السعودية في تحقيق الرؤية الوطنية

A A A
3
3,806

دعا عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة شقراء د. مطلق بن مقعد الروقي، الجامعات السعودية لتضمين الرؤية الوطنية في خططها الإستراتيجية للإستفادة من الفرص التي طرحتها مثل التنوع البئيي ، والسياحة الدينية ، والموقع الجغرافي ، والدعم الحكومي ، وتوفر الأيدي العاملة الشابة.

كما دعاها إلى مواجهة تحدياتها المتمثلة في: الاعتماد على موارد محددة ، وضعف الاستثمار، والبطالة، وضعف مخرجات التعليم  العام والعالي، والفجوة بين المخرجات وسوق العمل، وتدني المسئولية الاجتماعية.

جاء ذلك في تصور مقترح قدمه "الروقي" لدور الجامعات في تحقيق الرؤية الوطنية، ضمن الورشة العامة التي نظمتها جامعة شقراء أمس، الإثنين، حول الرؤية الوطنية ودور الجامعة في تحقيقها، برعاية مدير الجامعة، د. عدنان الشيحة.

وعرج عميد كلية إدارة الأعمال بجامعة شقراء في مقترحه التصوري على خصائص الرؤية وأهدافها الإستراتيجية، وقضايا التعليم في الرؤية، ومتطلبات تحقيق الرؤية في الجامعة، ودور التخطيط الاستراتيجي في تحقيق الرؤية.

وتضمنت المشاركة وصفاً لخصائص الرؤية التي تميزت بها ، وتصنيفا لأبرز الأهداف الإستراتيجية للرؤية ، حيث تضمنت 12 هدفا وفق مجالات محددة والمحاور التي طرحتها الرؤية .

وتحدثت الورقة عن دور التعليم  بشكل عام في الرؤية وعرضاً لأبرز القضايا التعليمية التي تناولتها الرؤية، ونموذجا عن ما يمكن أن تسهم به الجامعة في تحقيق الرؤية انطلاقا من محاور والتزامات وأهداف الرؤية.

وحدد "د. الروقي" لتفعيل الرؤية ونشرها على مستوى الجامعة وبيان كيفية تحقيقها عدة متطلبات منها: أن تشكيل لجنة عليا بالجامعة للتعريف بالرؤية، وبيان دور الجامعة للمجتمع المحيط في تحقيق الرؤية، وتشكيل فريق عمل لتقديم دراسة استشارية عن كيفية تحقيق الرؤية على مستوى الجامعة، وتقديم الاستشارات للجهات القائمة على تطبيق الرؤية.

وتضمنت المتطلبات: تفعيل دور الإعلام الجامعي على مستوى الجامعة للتعريف بالرؤية، مثل؛ إصدار عدد من صحيفة الجامعة ، يتضمن تعريفا بالرؤية، ومقالات لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة، وإقامة برامج ومناشط وورش عمل على مستوى الجامعة وعماداتها وكلياتها للتعريف بالرؤية، وإعطاء المجال للطلاب لاستشراف دورهم في تحقيق هذه الرؤية، وتوجيه الكليات بتقديم دراسات علمية عن إمكانية إسهام هذه الكليات وفق تخصص كل كلية  في تحقيق الرؤية.

كما شملت: إعادة هيكلة بعض الأقسام في الجامعة وتضمين قضايا الرؤية في المناهج الدراسية ، وتضمين الرؤية في الخطة الإستراتيجية للجامعة، وإقامة مؤتمر علمي للجامعات السعودية تحت عنوان " دور الجامعات في تحقيق رؤية المملكة العربية السعودية "، ودعوة الباحثين في مختلف الجامعات للمشاركة في هذا المؤتمر ، وتقديم أفكارهم  وتصوراتهم، وتضمين قضايا الرؤية ضمن أولويات البحوث العلمية بالجامعة ، وإتاحة الفرصة للباحثين لتناولها ، والوصول إلى نتائج علمية تخدم الرؤية.

وتضمن التصور الأدوار التي يمكن أن تقوم بها الجامعة انطلاقاً من وظائف الجامعة، حيث قدم "د. الروقي" استراتيجيات تتعلق بالدور التعليمي والبحثي وخدمة المجتمع تتضمن تطوير المناهج وقياس مستوى المخرجات وردم الفجوة بين المخرجات وسوق العمل، وتفعيل ريادة الأعمال، وتطوير سياسة القبول، ومراجعة سياسة البحوث العلمي ولوائحها بما يضمن تحقيق متطلبات الرؤية، والاهتمام بكل ما يخدم المجتمع من خلال العناية بالتفاعل الاجتماعي ومراكز الاستشارات والأسرة والثقافة.