أكثر من 4 آلاف قطعة ملابس شتوية لأطفال اللاجئين السوريين بإربد

قدمها وفد المنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر

تمازجت ابتسامات الأطفال السوريين من اللاجئين الذين تشردوا إثر الأزمة السورية ، مع نظراتهم التي تختزل دموعاً على تلك الأحداث التي تعرضت لها بلادهم بسبب بطش النظام السوري على شعبه ، وتحمل أملاً وتفاؤلاً في العودة إلى بلادهم.

 

"شهد" و "لمار" ورفيقاتهما من الأطفال السوريين الذين تشردوا من بلادهم ، ووجدوا "مركز السلام" بإربد في الأردن ، للأطفال اللاجئين يحتضنهم ، تناثرت كلماتهم حُزناً بحثاً عن أسرهم ، وركزت رسوماتهم على المآسي التي تعرضت لها بلادهم ، فتارةً تكون ألوانهم غاضبة وحارقة تُجسد الدمار الذي لحقَ بوطنهم ، وتارةً تحمل ألوانهم فرحاً وزهواً بالأمل القادم نحو العودة إليه.

 

واستقبلت إدارة المركز وفداً من المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، والذين قدموا الملابس الشتوية للأطفال اللاجئين بدعم من شركة "الأوقاف المبتكرة" السعودية الخيرية، وبالتنسيق مع المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر.

 

واصطف الأطفال لاستلام تلك الملابس الشتوية والفرح يتلون بملامحهم، ولسان حالهم يشكر كُل من وقف معهم، وساعدهم ، وأحس بمعاناتهم.

اعلان
أكثر من 4 آلاف قطعة ملابس شتوية لأطفال اللاجئين السوريين بإربد
سبق

تمازجت ابتسامات الأطفال السوريين من اللاجئين الذين تشردوا إثر الأزمة السورية ، مع نظراتهم التي تختزل دموعاً على تلك الأحداث التي تعرضت لها بلادهم بسبب بطش النظام السوري على شعبه ، وتحمل أملاً وتفاؤلاً في العودة إلى بلادهم.

 

"شهد" و "لمار" ورفيقاتهما من الأطفال السوريين الذين تشردوا من بلادهم ، ووجدوا "مركز السلام" بإربد في الأردن ، للأطفال اللاجئين يحتضنهم ، تناثرت كلماتهم حُزناً بحثاً عن أسرهم ، وركزت رسوماتهم على المآسي التي تعرضت لها بلادهم ، فتارةً تكون ألوانهم غاضبة وحارقة تُجسد الدمار الذي لحقَ بوطنهم ، وتارةً تحمل ألوانهم فرحاً وزهواً بالأمل القادم نحو العودة إليه.

 

واستقبلت إدارة المركز وفداً من المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، والذين قدموا الملابس الشتوية للأطفال اللاجئين بدعم من شركة "الأوقاف المبتكرة" السعودية الخيرية، وبالتنسيق مع المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر.

 

واصطف الأطفال لاستلام تلك الملابس الشتوية والفرح يتلون بملامحهم، ولسان حالهم يشكر كُل من وقف معهم، وساعدهم ، وأحس بمعاناتهم.

29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438
04:32 PM

أكثر من 4 آلاف قطعة ملابس شتوية لأطفال اللاجئين السوريين بإربد

قدمها وفد المنظمة العربية للهلال والصليب الأحمر

A A A
0
475

تمازجت ابتسامات الأطفال السوريين من اللاجئين الذين تشردوا إثر الأزمة السورية ، مع نظراتهم التي تختزل دموعاً على تلك الأحداث التي تعرضت لها بلادهم بسبب بطش النظام السوري على شعبه ، وتحمل أملاً وتفاؤلاً في العودة إلى بلادهم.

 

"شهد" و "لمار" ورفيقاتهما من الأطفال السوريين الذين تشردوا من بلادهم ، ووجدوا "مركز السلام" بإربد في الأردن ، للأطفال اللاجئين يحتضنهم ، تناثرت كلماتهم حُزناً بحثاً عن أسرهم ، وركزت رسوماتهم على المآسي التي تعرضت لها بلادهم ، فتارةً تكون ألوانهم غاضبة وحارقة تُجسد الدمار الذي لحقَ بوطنهم ، وتارةً تحمل ألوانهم فرحاً وزهواً بالأمل القادم نحو العودة إليه.

 

واستقبلت إدارة المركز وفداً من المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر، والذين قدموا الملابس الشتوية للأطفال اللاجئين بدعم من شركة "الأوقاف المبتكرة" السعودية الخيرية، وبالتنسيق مع المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر.

 

واصطف الأطفال لاستلام تلك الملابس الشتوية والفرح يتلون بملامحهم، ولسان حالهم يشكر كُل من وقف معهم، وساعدهم ، وأحس بمعاناتهم.