132 ألفًا عدد مسلمي الروهينغا الذين حذرت الأمم المتحدة من أنهم "بلا طعام"

هو عدد مسلمي الروهينغا الذين حذرت الأمم المتحدة من أنهم "بلا طعام"؛ من جراء إعاقة سلطات ميانمار وصول المساعدات إليهم بولاية أراكان (غربي البلاد).
 
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة بنيويورك: "لدينا وصول محدود للمساعدات الأساسية في تلك المنطقة (أراكان)، لكن الأنشطة الإنسانية متوقفة بشكل عام". وحذر من أن هناك أكثر من 132 ألف نسمة بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، ويعيشون بلا أغذية تقريبًا.
 
ويأتي ذلك في الوقت الذي جدَّد فيه المتحدث الأممي الدعوة إلى ضرورة إجراء "تحقيق مستقل" بشأن أعمال العنف الجارية في ولاية أراكان ذات الغالبية المسلمة غربي البلاد، وقال: "نريد أن نرى تحقيقًا مستقلاً في أعمال العنف في راخين (أراكان). لقد قامت المنسق الأممي المقيم للشؤون الإنسانية في ميانمار السيدة/ فيناتا لوك ديساليين بزيارة إلى هناك، وقدمت تقريرًا حول ما شاهدته من أعمال اغتصاب وحرق لبيوت المدنيين".
 
  وكانت المنسق الأممي المقيم للشؤون الإنسانية في ميانمار فيناتا لوك ديساليين قد زارت ضمن وفد بقيادة حكومية ولاية أراكان يومي 3 و4 نوفمبر الجاري، واطلعت على أعمال العنف والدمار، واستمعت إلى شهادات حية بشأن وقوع عمليات اغتصاب. 
 

اعلان
132 ألفًا عدد مسلمي الروهينغا الذين حذرت الأمم المتحدة من أنهم "بلا طعام"
سبق

هو عدد مسلمي الروهينغا الذين حذرت الأمم المتحدة من أنهم "بلا طعام"؛ من جراء إعاقة سلطات ميانمار وصول المساعدات إليهم بولاية أراكان (غربي البلاد).
 
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة بنيويورك: "لدينا وصول محدود للمساعدات الأساسية في تلك المنطقة (أراكان)، لكن الأنشطة الإنسانية متوقفة بشكل عام". وحذر من أن هناك أكثر من 132 ألف نسمة بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، ويعيشون بلا أغذية تقريبًا.
 
ويأتي ذلك في الوقت الذي جدَّد فيه المتحدث الأممي الدعوة إلى ضرورة إجراء "تحقيق مستقل" بشأن أعمال العنف الجارية في ولاية أراكان ذات الغالبية المسلمة غربي البلاد، وقال: "نريد أن نرى تحقيقًا مستقلاً في أعمال العنف في راخين (أراكان). لقد قامت المنسق الأممي المقيم للشؤون الإنسانية في ميانمار السيدة/ فيناتا لوك ديساليين بزيارة إلى هناك، وقدمت تقريرًا حول ما شاهدته من أعمال اغتصاب وحرق لبيوت المدنيين".
 
  وكانت المنسق الأممي المقيم للشؤون الإنسانية في ميانمار فيناتا لوك ديساليين قد زارت ضمن وفد بقيادة حكومية ولاية أراكان يومي 3 و4 نوفمبر الجاري، واطلعت على أعمال العنف والدمار، واستمعت إلى شهادات حية بشأن وقوع عمليات اغتصاب. 
 

28 نوفمبر 2016 - 28 صفر 1438
11:53 PM

132 ألفًا عدد مسلمي الروهينغا الذين حذرت الأمم المتحدة من أنهم "بلا طعام"

A A A
6
3,492

هو عدد مسلمي الروهينغا الذين حذرت الأمم المتحدة من أنهم "بلا طعام"؛ من جراء إعاقة سلطات ميانمار وصول المساعدات إليهم بولاية أراكان (غربي البلاد).
 
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي بمقر المنظمة بنيويورك: "لدينا وصول محدود للمساعدات الأساسية في تلك المنطقة (أراكان)، لكن الأنشطة الإنسانية متوقفة بشكل عام". وحذر من أن هناك أكثر من 132 ألف نسمة بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، ويعيشون بلا أغذية تقريبًا.
 
ويأتي ذلك في الوقت الذي جدَّد فيه المتحدث الأممي الدعوة إلى ضرورة إجراء "تحقيق مستقل" بشأن أعمال العنف الجارية في ولاية أراكان ذات الغالبية المسلمة غربي البلاد، وقال: "نريد أن نرى تحقيقًا مستقلاً في أعمال العنف في راخين (أراكان). لقد قامت المنسق الأممي المقيم للشؤون الإنسانية في ميانمار السيدة/ فيناتا لوك ديساليين بزيارة إلى هناك، وقدمت تقريرًا حول ما شاهدته من أعمال اغتصاب وحرق لبيوت المدنيين".
 
  وكانت المنسق الأممي المقيم للشؤون الإنسانية في ميانمار فيناتا لوك ديساليين قد زارت ضمن وفد بقيادة حكومية ولاية أراكان يومي 3 و4 نوفمبر الجاري، واطلعت على أعمال العنف والدمار، واستمعت إلى شهادات حية بشأن وقوع عمليات اغتصاب.