185 ألف دقيقة توعية وقائية باشتراطات الدفاع المدني للسلامة على يوتيوب

وسط تفاعل كبير من رواد مواقع التواصل مع تلك الجهود

ارتفع عدد المتابعين لحساب المديرية العامة للدفاع المدني على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بنهاية الربع الأول من العام الجاري 1437هـ إلى ما يزيد عن 351000 متابع، بينما بلغ إجمالي عدد المتفاعلين مع ما يبثه الدفاع المدني في تويتر من مواد توعوية وإرشادية إلى ما يزيد عن 133538 متابعاً.

 

أوضح مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالمديرية العامة للدفاع المدني اللواء عيد بن عبدالله العصيمي أن الزيادة الكبيرة في أعداد المتابعين لقنوات الدفاع المدني بالشبكات الاجتماعية يمثل نجاحاً لجهود الدفاع المدني، للإفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في بث رسائل التوعية الوقائية والتحذيرات في حالات الطوارئ، ونشر ثقافة السلامة من المخاطر ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني وسرعة التواصل بشأن أي استفسارات أو تساؤلات من قبل المواطنين والمقيمين حول أعمال الدفاع المدني في مناطق المملكة بما في ذلك الإبلاغ عن أي مخالفات لاشتراطات السلامة.

 

وأشار اللواء العصيمي إلى أن إجمالي عدد التغريدات التي تم نشرها عبر حساب الدفاع المدني في تويتر خلال الربع الأول من العام الجاري وصل إلى ما يقرب من 1300 تغريدة شملت رسائل إرشادية للتوعية من مخاطر الأمطار والسيول والحرائق الناجمة عن سوء استخدام وسائل التدفئة خلال فصل الشتاء، بالإضافة إلى عرض أبرز أنشطة الدفاع المدني والحوادث التي تباشرها الوحدات والفرق الميدانية.

 

ونوه العصيمي بارتفاع عدد المتابعين لحساب الدفاع المدني على فيس بوك بنهاية شهر ربيع الأول 1437هـ إلى ما يزيد عن 66.300 متابعاً، بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في مستوى التفاعل حيث وصل إلى ما يزيد عن 44.000 متفاعلاً ومعجباً،  مع ما يبث عبر الحساب من ملصقات توعوية وإرشادية، والتي بلغ عددها 568 ملصقاً ، في حين قفز عدد المتابعين للدفاع المدني في إنستغرام خلال نفس الفترة إلى ما يزيد عن 57.600 متابعاً، تفاعلوا مع ما يزيد عن 672 ملصقاً وصورة توعوية وإرشادية. في حين بلغ عدد المشتركين الجدد في قناة الدفاع المدني على يوتيوب إلى قرابة 500 مشاركاً، بينما بلغ عدد المشاهدات للمواد الفيلمية التوعوية وأعمال الفرق الميدانية إلى ما يزيد عن 188.500 ألف مشاهدة، وبلغ عدد المقاطع المشاهدة على قناة يوتيوب أكثر من 185 ألف دقيقة.

 

وأبدى مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالمديرية العامة للدفاع المدني سعادته بمحتوى التغريدات والتعليقات والتي تكشف عن وجود تقدير كبير لجهود الدفاع المدني ولاسيما في عمليات الإنقاذ والإخلاء في حوادث الأمطار والسيول وبث الرسائل التحذيرية في حال التقلبات المناخية المفاجئة، والتي حرص كثير من المتابعين لحسابات الدفاع المدني على إعادة نشرها مرات كثيرة ومنها فعاليات حملة " ماذا – بعد " للتوعية بمخاطر عبور الأودية والسيول التي حصدت تفاعلاً يعد الأكبر بين الحسابات الحكومية بما يزيد عن 23 ألف تغريدة خلال أول ثلاثة أيام من إطلاق الحملة عبر منصات التواصل الاجتماعية.

 

 وكذلك التفاعل الكبير مع ما يبثه الدفاع المدني عبر تطبيق الدفاع المدني في سناب تشات والذي يتضح من خلال الزيادة الكبيرة في أعداد المشاهدات والتي وصل إلى أكثر من 11 ألف مشاهدة، شملت تغطيات (حملة السلامة في الأبراج والمباني العالية، وحفل تخريج وافتتاح معارض) وغيرها من المناسبات.

اعلان
185 ألف دقيقة توعية وقائية باشتراطات الدفاع المدني للسلامة على يوتيوب
سبق

ارتفع عدد المتابعين لحساب المديرية العامة للدفاع المدني على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بنهاية الربع الأول من العام الجاري 1437هـ إلى ما يزيد عن 351000 متابع، بينما بلغ إجمالي عدد المتفاعلين مع ما يبثه الدفاع المدني في تويتر من مواد توعوية وإرشادية إلى ما يزيد عن 133538 متابعاً.

 

أوضح مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالمديرية العامة للدفاع المدني اللواء عيد بن عبدالله العصيمي أن الزيادة الكبيرة في أعداد المتابعين لقنوات الدفاع المدني بالشبكات الاجتماعية يمثل نجاحاً لجهود الدفاع المدني، للإفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في بث رسائل التوعية الوقائية والتحذيرات في حالات الطوارئ، ونشر ثقافة السلامة من المخاطر ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني وسرعة التواصل بشأن أي استفسارات أو تساؤلات من قبل المواطنين والمقيمين حول أعمال الدفاع المدني في مناطق المملكة بما في ذلك الإبلاغ عن أي مخالفات لاشتراطات السلامة.

 

وأشار اللواء العصيمي إلى أن إجمالي عدد التغريدات التي تم نشرها عبر حساب الدفاع المدني في تويتر خلال الربع الأول من العام الجاري وصل إلى ما يقرب من 1300 تغريدة شملت رسائل إرشادية للتوعية من مخاطر الأمطار والسيول والحرائق الناجمة عن سوء استخدام وسائل التدفئة خلال فصل الشتاء، بالإضافة إلى عرض أبرز أنشطة الدفاع المدني والحوادث التي تباشرها الوحدات والفرق الميدانية.

 

ونوه العصيمي بارتفاع عدد المتابعين لحساب الدفاع المدني على فيس بوك بنهاية شهر ربيع الأول 1437هـ إلى ما يزيد عن 66.300 متابعاً، بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في مستوى التفاعل حيث وصل إلى ما يزيد عن 44.000 متفاعلاً ومعجباً،  مع ما يبث عبر الحساب من ملصقات توعوية وإرشادية، والتي بلغ عددها 568 ملصقاً ، في حين قفز عدد المتابعين للدفاع المدني في إنستغرام خلال نفس الفترة إلى ما يزيد عن 57.600 متابعاً، تفاعلوا مع ما يزيد عن 672 ملصقاً وصورة توعوية وإرشادية. في حين بلغ عدد المشتركين الجدد في قناة الدفاع المدني على يوتيوب إلى قرابة 500 مشاركاً، بينما بلغ عدد المشاهدات للمواد الفيلمية التوعوية وأعمال الفرق الميدانية إلى ما يزيد عن 188.500 ألف مشاهدة، وبلغ عدد المقاطع المشاهدة على قناة يوتيوب أكثر من 185 ألف دقيقة.

 

وأبدى مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالمديرية العامة للدفاع المدني سعادته بمحتوى التغريدات والتعليقات والتي تكشف عن وجود تقدير كبير لجهود الدفاع المدني ولاسيما في عمليات الإنقاذ والإخلاء في حوادث الأمطار والسيول وبث الرسائل التحذيرية في حال التقلبات المناخية المفاجئة، والتي حرص كثير من المتابعين لحسابات الدفاع المدني على إعادة نشرها مرات كثيرة ومنها فعاليات حملة " ماذا – بعد " للتوعية بمخاطر عبور الأودية والسيول التي حصدت تفاعلاً يعد الأكبر بين الحسابات الحكومية بما يزيد عن 23 ألف تغريدة خلال أول ثلاثة أيام من إطلاق الحملة عبر منصات التواصل الاجتماعية.

 

 وكذلك التفاعل الكبير مع ما يبثه الدفاع المدني عبر تطبيق الدفاع المدني في سناب تشات والذي يتضح من خلال الزيادة الكبيرة في أعداد المشاهدات والتي وصل إلى أكثر من 11 ألف مشاهدة، شملت تغطيات (حملة السلامة في الأبراج والمباني العالية، وحفل تخريج وافتتاح معارض) وغيرها من المناسبات.

28 فبراير 2016 - 19 جمادى الأول 1437
06:16 PM

وسط تفاعل كبير من رواد مواقع التواصل مع تلك الجهود

185 ألف دقيقة توعية وقائية باشتراطات الدفاع المدني للسلامة على يوتيوب

A A A
1
5,946

ارتفع عدد المتابعين لحساب المديرية العامة للدفاع المدني على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بنهاية الربع الأول من العام الجاري 1437هـ إلى ما يزيد عن 351000 متابع، بينما بلغ إجمالي عدد المتفاعلين مع ما يبثه الدفاع المدني في تويتر من مواد توعوية وإرشادية إلى ما يزيد عن 133538 متابعاً.

 

أوضح مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالمديرية العامة للدفاع المدني اللواء عيد بن عبدالله العصيمي أن الزيادة الكبيرة في أعداد المتابعين لقنوات الدفاع المدني بالشبكات الاجتماعية يمثل نجاحاً لجهود الدفاع المدني، للإفادة من مواقع التواصل الاجتماعي في بث رسائل التوعية الوقائية والتحذيرات في حالات الطوارئ، ونشر ثقافة السلامة من المخاطر ذات العلاقة بأعمال الدفاع المدني وسرعة التواصل بشأن أي استفسارات أو تساؤلات من قبل المواطنين والمقيمين حول أعمال الدفاع المدني في مناطق المملكة بما في ذلك الإبلاغ عن أي مخالفات لاشتراطات السلامة.

 

وأشار اللواء العصيمي إلى أن إجمالي عدد التغريدات التي تم نشرها عبر حساب الدفاع المدني في تويتر خلال الربع الأول من العام الجاري وصل إلى ما يقرب من 1300 تغريدة شملت رسائل إرشادية للتوعية من مخاطر الأمطار والسيول والحرائق الناجمة عن سوء استخدام وسائل التدفئة خلال فصل الشتاء، بالإضافة إلى عرض أبرز أنشطة الدفاع المدني والحوادث التي تباشرها الوحدات والفرق الميدانية.

 

ونوه العصيمي بارتفاع عدد المتابعين لحساب الدفاع المدني على فيس بوك بنهاية شهر ربيع الأول 1437هـ إلى ما يزيد عن 66.300 متابعاً، بالإضافة إلى الزيادة الكبيرة في مستوى التفاعل حيث وصل إلى ما يزيد عن 44.000 متفاعلاً ومعجباً،  مع ما يبث عبر الحساب من ملصقات توعوية وإرشادية، والتي بلغ عددها 568 ملصقاً ، في حين قفز عدد المتابعين للدفاع المدني في إنستغرام خلال نفس الفترة إلى ما يزيد عن 57.600 متابعاً، تفاعلوا مع ما يزيد عن 672 ملصقاً وصورة توعوية وإرشادية. في حين بلغ عدد المشتركين الجدد في قناة الدفاع المدني على يوتيوب إلى قرابة 500 مشاركاً، بينما بلغ عدد المشاهدات للمواد الفيلمية التوعوية وأعمال الفرق الميدانية إلى ما يزيد عن 188.500 ألف مشاهدة، وبلغ عدد المقاطع المشاهدة على قناة يوتيوب أكثر من 185 ألف دقيقة.

 

وأبدى مدير الإدارة العامة للعلاقات والإعلام بالمديرية العامة للدفاع المدني سعادته بمحتوى التغريدات والتعليقات والتي تكشف عن وجود تقدير كبير لجهود الدفاع المدني ولاسيما في عمليات الإنقاذ والإخلاء في حوادث الأمطار والسيول وبث الرسائل التحذيرية في حال التقلبات المناخية المفاجئة، والتي حرص كثير من المتابعين لحسابات الدفاع المدني على إعادة نشرها مرات كثيرة ومنها فعاليات حملة " ماذا – بعد " للتوعية بمخاطر عبور الأودية والسيول التي حصدت تفاعلاً يعد الأكبر بين الحسابات الحكومية بما يزيد عن 23 ألف تغريدة خلال أول ثلاثة أيام من إطلاق الحملة عبر منصات التواصل الاجتماعية.

 

 وكذلك التفاعل الكبير مع ما يبثه الدفاع المدني عبر تطبيق الدفاع المدني في سناب تشات والذي يتضح من خلال الزيادة الكبيرة في أعداد المشاهدات والتي وصل إلى أكثر من 11 ألف مشاهدة، شملت تغطيات (حملة السلامة في الأبراج والمباني العالية، وحفل تخريج وافتتاح معارض) وغيرها من المناسبات.