200 ألف لتر زيت يعرضها مهرجان الزيتون بالجوف

يُقام بمركز الأمير عبدالإله الحضاري بسكاكا

يعد معرض الزيتون ضمن فعاليات مهرجان الزيتون بالجوف المقام حاليًا بمركز الأمير عبدالإله الحضاري بسكاكا ويستمر حتى السادس من شهر جمادى الأولى أكبر سوق خليجي للزيتون وزيت الزيتون, حيث يشارك فيه 60 مزارعًا من منطقة الجوف , وعدد 6 شركات كبرى لإنتاج زيت زيتون الجوف.


وبيّن رئيس اللجنة العليا لمهرجان الزيتون المهندس عجب القحطاني أن المعرض يحتوي ما يفوق 200 ألف لتر من زيت الزيتون وأكثر من 15 ألف كيلو من الزيتون المخلل , وهذا ضعف ما تم مشاركته خلال العام الماضي .


وأشار إلى أن كل ما يعرض بمعرض الزيتون محل ثقة للمستهلك حيث إنه خضع لحملة مجاز قبل دخوله للمعرض , وهي حملة اختبار يجريها مختبر أمانة منطقة الجوف قبل انطلاقة المهرجان تخضع المنتجات المشاركة لـ 7 فحوص قبل وضع ملصق مجاز عليها , وهي اختبار التزنخ والحموضة والغش التجاري والرطوبة وخلط الزيت , والتذوق , والمواد الكيمائية , ولا تقتصر المعروضات على زيت الزيتون والزيتون المخلل بالمعرض .


من جهة أخرى أوضح رئيس لجنة التقييم  فهد الضويحي أنه ما زال المختبر يستقبل إنتاج المزارعين لفحصه وعرضه بالمهرجان , لافتًا إلى وجود كميات كبيرة بالمختبر يجري فحصها .
وقاد التنافس بين مزارعي الزيتون بالجوف المشاركين في النسخة العاشرة بالمهرجان هذا العام في تقديم المنتج للمستهلكين لابتكار أساليب عدة في تعليب المنتج وتقديمه بعلب فاخرة للإهداء وأخرى للاقتناء.


ويشهد معرض الزيتون في المهرجان عدة أجنحة مميزة للمزارعين قاموا على تزيينها بالشجرة المباركة والورود إضافة إلى ابتكار قناني زجاج ممزوجة بقطع من القماش لتمثل هدايا لزيت الزيتون يحرص الزوار على اقتنائها لتقديمها كهدايا، فيما تشهد أجنحة المزارعين تقديم الضيافة ممثلة بالقهوة العربية وتمر حلوة الجوف.


ويعرض المزارعون في المهرجان منتجات عدة مشتقة من زيت الزيتون منها كريمات للجسم وشامبو وصابون من إنتاج المزارعين سعيًا للتنويع بمشتقات زيت الزيتون ، فيما يروي مروان المفرج أحد المشاركين في المهرجان عدة أعوام أنه من الواجب على المزارع تطوير المنتجات والتي يكون زيت الزيتون أو ثمر الزيتون مكونًا رئيسًا في إنتاجها، فيما يعرض المفرج جفت الزيتون وهو الفحم الناتج من تصنيع بقايا مخلفات العصر .


وتتراوح أسعار زيت الزيتون المعروضة في المهرجان من 80 إلى 700 ريال بكل الأحجام من 2 إلى 16 لترًا وبطرق تعبئة مختلفة.


وذكر المزارع حسان العتيق أن تقديمهم للمنتجات بطريقة مبتكرة هي لتسهيل عملية نقلها وإهدائها من زوار المهرجان بشكل مختلف بعيدًا عن التعبئة التقليدية المعتادة في المهرجان, وتقدم مزرعة فايز الراشد عبوات فاخرة تجمع منتجات منطقة الجوف بأسعار مخفضة من الزيت والزيتون والعسل وحلوة الجوف. 


وفي المعرض يبرز شامبو زيت زيتون الجوف الذي تصنعه إحدى الشركات الزراعية بالجوف, كما يُباع ورق الزيتون المصرح من قِبل هيئة الغذاء والدواء لاستخدامات علاجية, ويباع صابون زيت الزيتون , كما تباع بالمعرض مسابح صنعت من نواة الزيتون .


وبيّن المزارعون أنهم خلال الأربعة أيام تمكنوا من بيع كمية جيدة لإنتاجهم لما يشهده المهرجان من إقبال كثيف منذ انطلاقته الأربعاء الماضي .


وهناك تنوع من المشترين من زوار المهرجان حيث رصد زوار حضروا من مختلف مناطق المملكة , ومن دولة الكويت والإمارات, ويعد معرض الزيتون هو الهدف الرئيس للمهرجان حيث يعد نافذة تسويقية لمزارعي المنطقة لتسويق منتجاتهم , ولفت القحطاني إلى أن جائزة الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف رفعت من تنافس المزارعين لرفع جودة زيتهم وهذا انعكس إيجابيًا على زيت زيتون الجوف , وكذلك حملة مجاز الذي منحت المستهلك الثقة في المنتج الذي يشتريه .


وساعد في معرض الزيتون لشراء كميات كبيرة من الزوار من خارج المنطقة وجود البريد السعودي الممتاز الذي يشحن الزيت بنصف التكلفة , حيث قام بشحن كميات كبيرة تم شراؤها من المعرض.
 وفي معرض الزيتون تعرض شركة أرامكو السعودية مشروعها استزراع الزيتون وتعرض إحدى تجارب المستفيدين من المشروع , حيث تقوم الشركة بتوفير مشتل ومواد للمستفيدين لإنتاج شتلات الزيتون وبيعها.
 
 

اعلان
200 ألف لتر زيت يعرضها مهرجان الزيتون بالجوف
سبق

يعد معرض الزيتون ضمن فعاليات مهرجان الزيتون بالجوف المقام حاليًا بمركز الأمير عبدالإله الحضاري بسكاكا ويستمر حتى السادس من شهر جمادى الأولى أكبر سوق خليجي للزيتون وزيت الزيتون, حيث يشارك فيه 60 مزارعًا من منطقة الجوف , وعدد 6 شركات كبرى لإنتاج زيت زيتون الجوف.


وبيّن رئيس اللجنة العليا لمهرجان الزيتون المهندس عجب القحطاني أن المعرض يحتوي ما يفوق 200 ألف لتر من زيت الزيتون وأكثر من 15 ألف كيلو من الزيتون المخلل , وهذا ضعف ما تم مشاركته خلال العام الماضي .


وأشار إلى أن كل ما يعرض بمعرض الزيتون محل ثقة للمستهلك حيث إنه خضع لحملة مجاز قبل دخوله للمعرض , وهي حملة اختبار يجريها مختبر أمانة منطقة الجوف قبل انطلاقة المهرجان تخضع المنتجات المشاركة لـ 7 فحوص قبل وضع ملصق مجاز عليها , وهي اختبار التزنخ والحموضة والغش التجاري والرطوبة وخلط الزيت , والتذوق , والمواد الكيمائية , ولا تقتصر المعروضات على زيت الزيتون والزيتون المخلل بالمعرض .


من جهة أخرى أوضح رئيس لجنة التقييم  فهد الضويحي أنه ما زال المختبر يستقبل إنتاج المزارعين لفحصه وعرضه بالمهرجان , لافتًا إلى وجود كميات كبيرة بالمختبر يجري فحصها .
وقاد التنافس بين مزارعي الزيتون بالجوف المشاركين في النسخة العاشرة بالمهرجان هذا العام في تقديم المنتج للمستهلكين لابتكار أساليب عدة في تعليب المنتج وتقديمه بعلب فاخرة للإهداء وأخرى للاقتناء.


ويشهد معرض الزيتون في المهرجان عدة أجنحة مميزة للمزارعين قاموا على تزيينها بالشجرة المباركة والورود إضافة إلى ابتكار قناني زجاج ممزوجة بقطع من القماش لتمثل هدايا لزيت الزيتون يحرص الزوار على اقتنائها لتقديمها كهدايا، فيما تشهد أجنحة المزارعين تقديم الضيافة ممثلة بالقهوة العربية وتمر حلوة الجوف.


ويعرض المزارعون في المهرجان منتجات عدة مشتقة من زيت الزيتون منها كريمات للجسم وشامبو وصابون من إنتاج المزارعين سعيًا للتنويع بمشتقات زيت الزيتون ، فيما يروي مروان المفرج أحد المشاركين في المهرجان عدة أعوام أنه من الواجب على المزارع تطوير المنتجات والتي يكون زيت الزيتون أو ثمر الزيتون مكونًا رئيسًا في إنتاجها، فيما يعرض المفرج جفت الزيتون وهو الفحم الناتج من تصنيع بقايا مخلفات العصر .


وتتراوح أسعار زيت الزيتون المعروضة في المهرجان من 80 إلى 700 ريال بكل الأحجام من 2 إلى 16 لترًا وبطرق تعبئة مختلفة.


وذكر المزارع حسان العتيق أن تقديمهم للمنتجات بطريقة مبتكرة هي لتسهيل عملية نقلها وإهدائها من زوار المهرجان بشكل مختلف بعيدًا عن التعبئة التقليدية المعتادة في المهرجان, وتقدم مزرعة فايز الراشد عبوات فاخرة تجمع منتجات منطقة الجوف بأسعار مخفضة من الزيت والزيتون والعسل وحلوة الجوف. 


وفي المعرض يبرز شامبو زيت زيتون الجوف الذي تصنعه إحدى الشركات الزراعية بالجوف, كما يُباع ورق الزيتون المصرح من قِبل هيئة الغذاء والدواء لاستخدامات علاجية, ويباع صابون زيت الزيتون , كما تباع بالمعرض مسابح صنعت من نواة الزيتون .


وبيّن المزارعون أنهم خلال الأربعة أيام تمكنوا من بيع كمية جيدة لإنتاجهم لما يشهده المهرجان من إقبال كثيف منذ انطلاقته الأربعاء الماضي .


وهناك تنوع من المشترين من زوار المهرجان حيث رصد زوار حضروا من مختلف مناطق المملكة , ومن دولة الكويت والإمارات, ويعد معرض الزيتون هو الهدف الرئيس للمهرجان حيث يعد نافذة تسويقية لمزارعي المنطقة لتسويق منتجاتهم , ولفت القحطاني إلى أن جائزة الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف رفعت من تنافس المزارعين لرفع جودة زيتهم وهذا انعكس إيجابيًا على زيت زيتون الجوف , وكذلك حملة مجاز الذي منحت المستهلك الثقة في المنتج الذي يشتريه .


وساعد في معرض الزيتون لشراء كميات كبيرة من الزوار من خارج المنطقة وجود البريد السعودي الممتاز الذي يشحن الزيت بنصف التكلفة , حيث قام بشحن كميات كبيرة تم شراؤها من المعرض.
 وفي معرض الزيتون تعرض شركة أرامكو السعودية مشروعها استزراع الزيتون وتعرض إحدى تجارب المستفيدين من المشروع , حيث تقوم الشركة بتوفير مشتل ومواد للمستفيدين لإنتاج شتلات الزيتون وبيعها.
 
 

29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438
11:37 PM

200 ألف لتر زيت يعرضها مهرجان الزيتون بالجوف

يُقام بمركز الأمير عبدالإله الحضاري بسكاكا

A A A
0
973

يعد معرض الزيتون ضمن فعاليات مهرجان الزيتون بالجوف المقام حاليًا بمركز الأمير عبدالإله الحضاري بسكاكا ويستمر حتى السادس من شهر جمادى الأولى أكبر سوق خليجي للزيتون وزيت الزيتون, حيث يشارك فيه 60 مزارعًا من منطقة الجوف , وعدد 6 شركات كبرى لإنتاج زيت زيتون الجوف.


وبيّن رئيس اللجنة العليا لمهرجان الزيتون المهندس عجب القحطاني أن المعرض يحتوي ما يفوق 200 ألف لتر من زيت الزيتون وأكثر من 15 ألف كيلو من الزيتون المخلل , وهذا ضعف ما تم مشاركته خلال العام الماضي .


وأشار إلى أن كل ما يعرض بمعرض الزيتون محل ثقة للمستهلك حيث إنه خضع لحملة مجاز قبل دخوله للمعرض , وهي حملة اختبار يجريها مختبر أمانة منطقة الجوف قبل انطلاقة المهرجان تخضع المنتجات المشاركة لـ 7 فحوص قبل وضع ملصق مجاز عليها , وهي اختبار التزنخ والحموضة والغش التجاري والرطوبة وخلط الزيت , والتذوق , والمواد الكيمائية , ولا تقتصر المعروضات على زيت الزيتون والزيتون المخلل بالمعرض .


من جهة أخرى أوضح رئيس لجنة التقييم  فهد الضويحي أنه ما زال المختبر يستقبل إنتاج المزارعين لفحصه وعرضه بالمهرجان , لافتًا إلى وجود كميات كبيرة بالمختبر يجري فحصها .
وقاد التنافس بين مزارعي الزيتون بالجوف المشاركين في النسخة العاشرة بالمهرجان هذا العام في تقديم المنتج للمستهلكين لابتكار أساليب عدة في تعليب المنتج وتقديمه بعلب فاخرة للإهداء وأخرى للاقتناء.


ويشهد معرض الزيتون في المهرجان عدة أجنحة مميزة للمزارعين قاموا على تزيينها بالشجرة المباركة والورود إضافة إلى ابتكار قناني زجاج ممزوجة بقطع من القماش لتمثل هدايا لزيت الزيتون يحرص الزوار على اقتنائها لتقديمها كهدايا، فيما تشهد أجنحة المزارعين تقديم الضيافة ممثلة بالقهوة العربية وتمر حلوة الجوف.


ويعرض المزارعون في المهرجان منتجات عدة مشتقة من زيت الزيتون منها كريمات للجسم وشامبو وصابون من إنتاج المزارعين سعيًا للتنويع بمشتقات زيت الزيتون ، فيما يروي مروان المفرج أحد المشاركين في المهرجان عدة أعوام أنه من الواجب على المزارع تطوير المنتجات والتي يكون زيت الزيتون أو ثمر الزيتون مكونًا رئيسًا في إنتاجها، فيما يعرض المفرج جفت الزيتون وهو الفحم الناتج من تصنيع بقايا مخلفات العصر .


وتتراوح أسعار زيت الزيتون المعروضة في المهرجان من 80 إلى 700 ريال بكل الأحجام من 2 إلى 16 لترًا وبطرق تعبئة مختلفة.


وذكر المزارع حسان العتيق أن تقديمهم للمنتجات بطريقة مبتكرة هي لتسهيل عملية نقلها وإهدائها من زوار المهرجان بشكل مختلف بعيدًا عن التعبئة التقليدية المعتادة في المهرجان, وتقدم مزرعة فايز الراشد عبوات فاخرة تجمع منتجات منطقة الجوف بأسعار مخفضة من الزيت والزيتون والعسل وحلوة الجوف. 


وفي المعرض يبرز شامبو زيت زيتون الجوف الذي تصنعه إحدى الشركات الزراعية بالجوف, كما يُباع ورق الزيتون المصرح من قِبل هيئة الغذاء والدواء لاستخدامات علاجية, ويباع صابون زيت الزيتون , كما تباع بالمعرض مسابح صنعت من نواة الزيتون .


وبيّن المزارعون أنهم خلال الأربعة أيام تمكنوا من بيع كمية جيدة لإنتاجهم لما يشهده المهرجان من إقبال كثيف منذ انطلاقته الأربعاء الماضي .


وهناك تنوع من المشترين من زوار المهرجان حيث رصد زوار حضروا من مختلف مناطق المملكة , ومن دولة الكويت والإمارات, ويعد معرض الزيتون هو الهدف الرئيس للمهرجان حيث يعد نافذة تسويقية لمزارعي المنطقة لتسويق منتجاتهم , ولفت القحطاني إلى أن جائزة الأمير فهد بن بدر أمير منطقة الجوف رفعت من تنافس المزارعين لرفع جودة زيتهم وهذا انعكس إيجابيًا على زيت زيتون الجوف , وكذلك حملة مجاز الذي منحت المستهلك الثقة في المنتج الذي يشتريه .


وساعد في معرض الزيتون لشراء كميات كبيرة من الزوار من خارج المنطقة وجود البريد السعودي الممتاز الذي يشحن الزيت بنصف التكلفة , حيث قام بشحن كميات كبيرة تم شراؤها من المعرض.
 وفي معرض الزيتون تعرض شركة أرامكو السعودية مشروعها استزراع الزيتون وتعرض إحدى تجارب المستفيدين من المشروع , حيث تقوم الشركة بتوفير مشتل ومواد للمستفيدين لإنتاج شتلات الزيتون وبيعها.