أمانة الرياض تدشن مهرجانها للتراث والأسر المنتجة في منتزه القادسية والبجيري

تحت رعاية أمير الرياض وبمشاركة أكثر 120 أسرة

تحت رعاية الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، يفتتح المهندس إبراهيم بن محمد السلطان أمين منطقة الرياض اليوم، مهرجان الأسر المنتجة في كل من منتزه حي القادسية شرق الرياض، وساحة حي البجيري في الدرعية التاريخية، بمشاركة أكثر 120 من الأسر المنتجة.

وتهدف الأمانة من هذا المهرجان إلى فتح نافذة تسويقية للأسر المنتجة، خاصة قبل حلول شهر رمضان المبارك، التي تعد فترة مميزة للتسويق وتعريف الجمهور بالأسر المنتجة، ومنتجاتها، ومعرفة طرق التواصل معها، خاصة في ظل الحاجة إلى مشاريع تفطير الصائم خلال الشهر الكريم .

وأبانت أمانة منطقة الرياض إلى تلمسها احتياجات الأسر من خلال اختيار أوقات ومواقع مميزة لها، بحيث تلبي متطلبات تسويق وبيع المنتجات، وأن هذا التوقيت جاء ليكون فترة مناسبة للأسر قبل شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد.

كما لفتت إلى أن المهرجان يفتح أبواب رزق للأسر المنتجة سواء من خلال تسويق المأكولات والوجبات الشعبية، أو المشغولات اليدوية والاكسسوارات والملبوسات وغيرها، مبينة أن المهرجان سيتضمن فعاليات مصاحبة جذابة للزوار مثل المزرعة القديمة التي تحاكي المزارع التقليدية بكافة مكوناتها، وركن خاص بالأكسسوارات الشعبية المعروضة في الجزيرة العربية، وخيمة الشعر والشيلات التي تقدم ألوان من الفلكلور الشعبي، بالإضافة إلى موقع للاستراحة تحت مسمى "عريش الضيافة.

يشار إلى أن هذا المهرجان يعتبر أحد مبادرات أمانة منطقة الرياض المدرجة في الرزنامة السنوية للفعاليات الموجهة لسكان العاصمة، والتي تتوزع على أشهر وفصول السنة، والتي كان آخرها مهرجان ربيع الرياض الذي أقيم في موقعين خلال إجازة الربيع الماضية.

اعلان
أمانة الرياض تدشن مهرجانها للتراث والأسر المنتجة في منتزه القادسية والبجيري
سبق

تحت رعاية الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، يفتتح المهندس إبراهيم بن محمد السلطان أمين منطقة الرياض اليوم، مهرجان الأسر المنتجة في كل من منتزه حي القادسية شرق الرياض، وساحة حي البجيري في الدرعية التاريخية، بمشاركة أكثر 120 من الأسر المنتجة.

وتهدف الأمانة من هذا المهرجان إلى فتح نافذة تسويقية للأسر المنتجة، خاصة قبل حلول شهر رمضان المبارك، التي تعد فترة مميزة للتسويق وتعريف الجمهور بالأسر المنتجة، ومنتجاتها، ومعرفة طرق التواصل معها، خاصة في ظل الحاجة إلى مشاريع تفطير الصائم خلال الشهر الكريم .

وأبانت أمانة منطقة الرياض إلى تلمسها احتياجات الأسر من خلال اختيار أوقات ومواقع مميزة لها، بحيث تلبي متطلبات تسويق وبيع المنتجات، وأن هذا التوقيت جاء ليكون فترة مناسبة للأسر قبل شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد.

كما لفتت إلى أن المهرجان يفتح أبواب رزق للأسر المنتجة سواء من خلال تسويق المأكولات والوجبات الشعبية، أو المشغولات اليدوية والاكسسوارات والملبوسات وغيرها، مبينة أن المهرجان سيتضمن فعاليات مصاحبة جذابة للزوار مثل المزرعة القديمة التي تحاكي المزارع التقليدية بكافة مكوناتها، وركن خاص بالأكسسوارات الشعبية المعروضة في الجزيرة العربية، وخيمة الشعر والشيلات التي تقدم ألوان من الفلكلور الشعبي، بالإضافة إلى موقع للاستراحة تحت مسمى "عريش الضيافة.

يشار إلى أن هذا المهرجان يعتبر أحد مبادرات أمانة منطقة الرياض المدرجة في الرزنامة السنوية للفعاليات الموجهة لسكان العاصمة، والتي تتوزع على أشهر وفصول السنة، والتي كان آخرها مهرجان ربيع الرياض الذي أقيم في موقعين خلال إجازة الربيع الماضية.

28 مايو 2016 - 21 شعبان 1437
09:57 PM

تحت رعاية أمير الرياض وبمشاركة أكثر 120 أسرة

أمانة الرياض تدشن مهرجانها للتراث والأسر المنتجة في منتزه القادسية والبجيري

A A A
0
8,580

تحت رعاية الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، يفتتح المهندس إبراهيم بن محمد السلطان أمين منطقة الرياض اليوم، مهرجان الأسر المنتجة في كل من منتزه حي القادسية شرق الرياض، وساحة حي البجيري في الدرعية التاريخية، بمشاركة أكثر 120 من الأسر المنتجة.

وتهدف الأمانة من هذا المهرجان إلى فتح نافذة تسويقية للأسر المنتجة، خاصة قبل حلول شهر رمضان المبارك، التي تعد فترة مميزة للتسويق وتعريف الجمهور بالأسر المنتجة، ومنتجاتها، ومعرفة طرق التواصل معها، خاصة في ظل الحاجة إلى مشاريع تفطير الصائم خلال الشهر الكريم .

وأبانت أمانة منطقة الرياض إلى تلمسها احتياجات الأسر من خلال اختيار أوقات ومواقع مميزة لها، بحيث تلبي متطلبات تسويق وبيع المنتجات، وأن هذا التوقيت جاء ليكون فترة مناسبة للأسر قبل شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد.

كما لفتت إلى أن المهرجان يفتح أبواب رزق للأسر المنتجة سواء من خلال تسويق المأكولات والوجبات الشعبية، أو المشغولات اليدوية والاكسسوارات والملبوسات وغيرها، مبينة أن المهرجان سيتضمن فعاليات مصاحبة جذابة للزوار مثل المزرعة القديمة التي تحاكي المزارع التقليدية بكافة مكوناتها، وركن خاص بالأكسسوارات الشعبية المعروضة في الجزيرة العربية، وخيمة الشعر والشيلات التي تقدم ألوان من الفلكلور الشعبي، بالإضافة إلى موقع للاستراحة تحت مسمى "عريش الضيافة.

يشار إلى أن هذا المهرجان يعتبر أحد مبادرات أمانة منطقة الرياض المدرجة في الرزنامة السنوية للفعاليات الموجهة لسكان العاصمة، والتي تتوزع على أشهر وفصول السنة، والتي كان آخرها مهرجان ربيع الرياض الذي أقيم في موقعين خلال إجازة الربيع الماضية.