أمير الباحة يفتتح فعاليات ملتقى المخواة الاستثماري الأول

تحت شعار "فرص مثمرة .. واستثمار فاعل"

افتتح أمير منطقة الباحة، الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، اليوم الثلاثاء، فعاليات ملتقى المخواة الاستثماري الأول تحت شعار "فرص مثمرة.. واستثمار فاعل"، على مسرح إدارة التعليم بمحافظة المخواة.

 

وكان في استقبال أمير الباحة لدى وصوله مقر الحفل، وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري، ومحافظ المخواة الدكتور محمد بن جمعان دادا، وعدد من المسؤولين .

 

ثم قام الأمير مشاري بافتتاح المعرض المصاحب للملتقى، حيث قص الشريط إيذاناً بافتتاحه، وتجول به وشاهد محتوياته التي تضم 140 لوحة ومخططاً كروكياً، عرضت من خلالها 7 جهات حكومية تمثل إمارة المنطقة، والبلدية، وجمعية البر الخيرية، والشؤون الإسلامية، والبيئة، والزراعة والمياه، والغرفة التجارية الصناعية، الفرص الاستثمارية في محافظة المخواة، مستمعاً إلى شرحٍ من ممثلي تلك الجهات عن الفرص والمواقع الاستثمارية التي هيئتها للمستثمرين ورجال الأعمال .

 

بعد ذلك توجه أمير الباحة لمقر الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة الذي بدء بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى محافظ المخواة رئيس المنتدى الدكتور محمد بن جمعان دادا كلمة رحب فيها بأمير المنطقة، والحضور من داخل المنطقة وخارجها، معرباً عن شكره وامتنانه لرعاية أمير المنطقة واهتمامه بفعاليات الملتقى ودعمه لمختلف الفعاليات التي تهتم بتنمية المنطقة .

 

ونوه بما توليه الحكومة الرشيدة من دعم للقطاع الخاص لما يمثله من دور مهم في التنمية وذلك وفقاً لرؤية المملكة المستقبلية 2030، مبرزاً ما تشهده المنطقة من طفرة تنموية شاملة تستدعي القطاع الخاص ليكون شريكاً استراتيجياً لتحقيق المزيد من التنمية المستدامة وفق توجهات أمير منطقة الباحة.

 

وبين الدكتور "بن دادا" أن الملتقى يهدف إلى إلقاء الضوء على الفرص الاستثمارية من خلال إقامة عدة جلسات نوقش خلاله حزمة من المحاور الرئيسية حيال الاستثمار وطرح 140 فرصة واعدة ومثمرة لاستثمار فاعل شاركت بها الإدارات الخدمية بالمحافظة، منوهاً بما تتمتع به المخواة من مقومات وبنية تحتية مناسبة ومناخ استثماري ملائم وتسهيل للإجراءات الاستثمارية .

 

وأضاف محافظ المخواة أن الملتقى حرص على استضافة العديد من أصحاب الرؤى والأفكار والطروحات الاقتصادية والاستثمارية المتميزة للمساهمة في إثراء محاوره بما يعود بالنفع للملتقى وصولاً لتحقيق الهدف المنشود الإيجابي للاستثمار في المنطقة، سائلاً الله للوطن الغالي المزيد من التطور والنماء في ظل القيادة الرشيدة.

 

ثم شاهد أمير الباحة والحضور عرضاً مرئياً عن الفرص والمواقع الاستثمارية في محافظة المخواة .

 

وعقب ذلك ألقى رجل الأعمال حاتم بن سعيد الصافي كلمة المستثمرين هنأ فيها الأمير مشاري بن سعود على ما تشهده منطقة الباحة من حراك تنموي واستثماري منقطع النظير، مشيراً إلى ما حققته ورشة العمل التي أٌقيمت مؤخراً في جدة تحت رعاية أمير المنطقة من إيجابيات واستقطاب عدد من رجال الأعمال والمستثمرين لمنطقة الباحة.

 

واستعرض أهم العوامل المشجعة للاستثمار في مختلف المجالات التي من خلالها يتحقق الاستثمار الناجح، مؤكداً أن الاستثمار في منطقة الباحة غني جداً وذو فوائد كونها أرضاً بكراً وبيئة جاذبة، منوهاً بما قدمه أمير الباحة من تسهيلات للمستثمرين للدخول بكل ثقلهم للاستثمار في المنطقة.

 

بعدها أعلن وكيل كلية العلوم والآداب بمحافظة المخواة، الدكتور سعيد بن سعد العمري توصيات جلسات الملتقى التي عقدت صباح اليوم، حيث عقد ثلاث جلسات، الأولى بعنوان "فرص مثمرة واستثمار وأعد"، والثانية بعنوان "مسارات تحسين بيئة الأعمال وتمويل الاستثمار"، فيما خصصت الجلسة الثالثة لعرض الفرص الاستثمارية.

 

وبين أنه انبثق عن تلك الجلسات عدد من التوصيات، حيث ثمن المشاركون في الملتقى لسمو أمير الباحة رعايته ودعمه للملتقى، مشيدين بجهود إمارة الباحة في دعم الاستثمار في المنطقة، كما تضمنت التوصيات إيجاد آلية تعنى بتوثيق المعلومات عن المنشئات الصغيرة والمتوسطة ورعايتها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ودعم البحث العلمي في هذا المجال، وتسهيل إجراءات الاستثمار وإيجاد بيئة استثمارية منافسة، وإتاحة الفرص الاستثمارية أمام جميع المستثمرين محلياً وعالماً.

 

وأشار إلى أنه من ضمن التوصيات التي أكد عليها المشاركون في الملتقى: أهمية دعم وتفعيل الشراكة الاستثمارية بين القطاعات الحكومية والخاصة والجهات الخيرية، والدعوة إلى إقامة ملتقيات استثمارية مماثلة على مستوى المنطقة، فيما دعت اللجنة العلمية إلى تشكيل فريق عمل من الجهات ذات العلاقة لمتابعة توصيات الملتقى وتنفيذها .

 

وفي ختام الحفل؛ كرم أمير الباحة المشاركين في أعمال الملتقى، كما قلد الشارة الخشبية للقائد الكشفي المعلم محمد درويش العمري، من منسوبي تعليم المخواة، فيما تسلم أمير المنطقة هدية تذكارية بهذه المناسبة مقدمة من محافظ المخواة.

 

حضر الحفل مدير شرطة منطقة الباحة اللواء علي بن محمد آل هادي ومدير جامعة الباحة المكلف الدكتور عبدالله بن محمد الزهراني ومدير عام مكتب سمو أمير المنطقة أحمد بن صالح السياري ووكيل أمين منطقة الباحة المهندس خالد بن أحمد الصايغ ومدير عام العلاقات العامة والإعلام خضر بن عبدالرحمن الغامدي وقادة القطاعات الأمنية ومسؤولو الجهات الحكومية وعدد من رجال الأعمال.

اعلان
أمير الباحة يفتتح فعاليات ملتقى المخواة الاستثماري الأول
سبق

افتتح أمير منطقة الباحة، الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، اليوم الثلاثاء، فعاليات ملتقى المخواة الاستثماري الأول تحت شعار "فرص مثمرة.. واستثمار فاعل"، على مسرح إدارة التعليم بمحافظة المخواة.

 

وكان في استقبال أمير الباحة لدى وصوله مقر الحفل، وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري، ومحافظ المخواة الدكتور محمد بن جمعان دادا، وعدد من المسؤولين .

 

ثم قام الأمير مشاري بافتتاح المعرض المصاحب للملتقى، حيث قص الشريط إيذاناً بافتتاحه، وتجول به وشاهد محتوياته التي تضم 140 لوحة ومخططاً كروكياً، عرضت من خلالها 7 جهات حكومية تمثل إمارة المنطقة، والبلدية، وجمعية البر الخيرية، والشؤون الإسلامية، والبيئة، والزراعة والمياه، والغرفة التجارية الصناعية، الفرص الاستثمارية في محافظة المخواة، مستمعاً إلى شرحٍ من ممثلي تلك الجهات عن الفرص والمواقع الاستثمارية التي هيئتها للمستثمرين ورجال الأعمال .

 

بعد ذلك توجه أمير الباحة لمقر الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة الذي بدء بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى محافظ المخواة رئيس المنتدى الدكتور محمد بن جمعان دادا كلمة رحب فيها بأمير المنطقة، والحضور من داخل المنطقة وخارجها، معرباً عن شكره وامتنانه لرعاية أمير المنطقة واهتمامه بفعاليات الملتقى ودعمه لمختلف الفعاليات التي تهتم بتنمية المنطقة .

 

ونوه بما توليه الحكومة الرشيدة من دعم للقطاع الخاص لما يمثله من دور مهم في التنمية وذلك وفقاً لرؤية المملكة المستقبلية 2030، مبرزاً ما تشهده المنطقة من طفرة تنموية شاملة تستدعي القطاع الخاص ليكون شريكاً استراتيجياً لتحقيق المزيد من التنمية المستدامة وفق توجهات أمير منطقة الباحة.

 

وبين الدكتور "بن دادا" أن الملتقى يهدف إلى إلقاء الضوء على الفرص الاستثمارية من خلال إقامة عدة جلسات نوقش خلاله حزمة من المحاور الرئيسية حيال الاستثمار وطرح 140 فرصة واعدة ومثمرة لاستثمار فاعل شاركت بها الإدارات الخدمية بالمحافظة، منوهاً بما تتمتع به المخواة من مقومات وبنية تحتية مناسبة ومناخ استثماري ملائم وتسهيل للإجراءات الاستثمارية .

 

وأضاف محافظ المخواة أن الملتقى حرص على استضافة العديد من أصحاب الرؤى والأفكار والطروحات الاقتصادية والاستثمارية المتميزة للمساهمة في إثراء محاوره بما يعود بالنفع للملتقى وصولاً لتحقيق الهدف المنشود الإيجابي للاستثمار في المنطقة، سائلاً الله للوطن الغالي المزيد من التطور والنماء في ظل القيادة الرشيدة.

 

ثم شاهد أمير الباحة والحضور عرضاً مرئياً عن الفرص والمواقع الاستثمارية في محافظة المخواة .

 

وعقب ذلك ألقى رجل الأعمال حاتم بن سعيد الصافي كلمة المستثمرين هنأ فيها الأمير مشاري بن سعود على ما تشهده منطقة الباحة من حراك تنموي واستثماري منقطع النظير، مشيراً إلى ما حققته ورشة العمل التي أٌقيمت مؤخراً في جدة تحت رعاية أمير المنطقة من إيجابيات واستقطاب عدد من رجال الأعمال والمستثمرين لمنطقة الباحة.

 

واستعرض أهم العوامل المشجعة للاستثمار في مختلف المجالات التي من خلالها يتحقق الاستثمار الناجح، مؤكداً أن الاستثمار في منطقة الباحة غني جداً وذو فوائد كونها أرضاً بكراً وبيئة جاذبة، منوهاً بما قدمه أمير الباحة من تسهيلات للمستثمرين للدخول بكل ثقلهم للاستثمار في المنطقة.

 

بعدها أعلن وكيل كلية العلوم والآداب بمحافظة المخواة، الدكتور سعيد بن سعد العمري توصيات جلسات الملتقى التي عقدت صباح اليوم، حيث عقد ثلاث جلسات، الأولى بعنوان "فرص مثمرة واستثمار وأعد"، والثانية بعنوان "مسارات تحسين بيئة الأعمال وتمويل الاستثمار"، فيما خصصت الجلسة الثالثة لعرض الفرص الاستثمارية.

 

وبين أنه انبثق عن تلك الجلسات عدد من التوصيات، حيث ثمن المشاركون في الملتقى لسمو أمير الباحة رعايته ودعمه للملتقى، مشيدين بجهود إمارة الباحة في دعم الاستثمار في المنطقة، كما تضمنت التوصيات إيجاد آلية تعنى بتوثيق المعلومات عن المنشئات الصغيرة والمتوسطة ورعايتها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ودعم البحث العلمي في هذا المجال، وتسهيل إجراءات الاستثمار وإيجاد بيئة استثمارية منافسة، وإتاحة الفرص الاستثمارية أمام جميع المستثمرين محلياً وعالماً.

 

وأشار إلى أنه من ضمن التوصيات التي أكد عليها المشاركون في الملتقى: أهمية دعم وتفعيل الشراكة الاستثمارية بين القطاعات الحكومية والخاصة والجهات الخيرية، والدعوة إلى إقامة ملتقيات استثمارية مماثلة على مستوى المنطقة، فيما دعت اللجنة العلمية إلى تشكيل فريق عمل من الجهات ذات العلاقة لمتابعة توصيات الملتقى وتنفيذها .

 

وفي ختام الحفل؛ كرم أمير الباحة المشاركين في أعمال الملتقى، كما قلد الشارة الخشبية للقائد الكشفي المعلم محمد درويش العمري، من منسوبي تعليم المخواة، فيما تسلم أمير المنطقة هدية تذكارية بهذه المناسبة مقدمة من محافظ المخواة.

 

حضر الحفل مدير شرطة منطقة الباحة اللواء علي بن محمد آل هادي ومدير جامعة الباحة المكلف الدكتور عبدالله بن محمد الزهراني ومدير عام مكتب سمو أمير المنطقة أحمد بن صالح السياري ووكيل أمين منطقة الباحة المهندس خالد بن أحمد الصايغ ومدير عام العلاقات العامة والإعلام خضر بن عبدالرحمن الغامدي وقادة القطاعات الأمنية ومسؤولو الجهات الحكومية وعدد من رجال الأعمال.

21 فبراير 2017 - 24 جمادى الأول 1438
06:18 PM

أمير الباحة يفتتح فعاليات ملتقى المخواة الاستثماري الأول

تحت شعار "فرص مثمرة .. واستثمار فاعل"

A A A
0
816

افتتح أمير منطقة الباحة، الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز، اليوم الثلاثاء، فعاليات ملتقى المخواة الاستثماري الأول تحت شعار "فرص مثمرة.. واستثمار فاعل"، على مسرح إدارة التعليم بمحافظة المخواة.

 

وكان في استقبال أمير الباحة لدى وصوله مقر الحفل، وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري، ومحافظ المخواة الدكتور محمد بن جمعان دادا، وعدد من المسؤولين .

 

ثم قام الأمير مشاري بافتتاح المعرض المصاحب للملتقى، حيث قص الشريط إيذاناً بافتتاحه، وتجول به وشاهد محتوياته التي تضم 140 لوحة ومخططاً كروكياً، عرضت من خلالها 7 جهات حكومية تمثل إمارة المنطقة، والبلدية، وجمعية البر الخيرية، والشؤون الإسلامية، والبيئة، والزراعة والمياه، والغرفة التجارية الصناعية، الفرص الاستثمارية في محافظة المخواة، مستمعاً إلى شرحٍ من ممثلي تلك الجهات عن الفرص والمواقع الاستثمارية التي هيئتها للمستثمرين ورجال الأعمال .

 

بعد ذلك توجه أمير الباحة لمقر الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة الذي بدء بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى محافظ المخواة رئيس المنتدى الدكتور محمد بن جمعان دادا كلمة رحب فيها بأمير المنطقة، والحضور من داخل المنطقة وخارجها، معرباً عن شكره وامتنانه لرعاية أمير المنطقة واهتمامه بفعاليات الملتقى ودعمه لمختلف الفعاليات التي تهتم بتنمية المنطقة .

 

ونوه بما توليه الحكومة الرشيدة من دعم للقطاع الخاص لما يمثله من دور مهم في التنمية وذلك وفقاً لرؤية المملكة المستقبلية 2030، مبرزاً ما تشهده المنطقة من طفرة تنموية شاملة تستدعي القطاع الخاص ليكون شريكاً استراتيجياً لتحقيق المزيد من التنمية المستدامة وفق توجهات أمير منطقة الباحة.

 

وبين الدكتور "بن دادا" أن الملتقى يهدف إلى إلقاء الضوء على الفرص الاستثمارية من خلال إقامة عدة جلسات نوقش خلاله حزمة من المحاور الرئيسية حيال الاستثمار وطرح 140 فرصة واعدة ومثمرة لاستثمار فاعل شاركت بها الإدارات الخدمية بالمحافظة، منوهاً بما تتمتع به المخواة من مقومات وبنية تحتية مناسبة ومناخ استثماري ملائم وتسهيل للإجراءات الاستثمارية .

 

وأضاف محافظ المخواة أن الملتقى حرص على استضافة العديد من أصحاب الرؤى والأفكار والطروحات الاقتصادية والاستثمارية المتميزة للمساهمة في إثراء محاوره بما يعود بالنفع للملتقى وصولاً لتحقيق الهدف المنشود الإيجابي للاستثمار في المنطقة، سائلاً الله للوطن الغالي المزيد من التطور والنماء في ظل القيادة الرشيدة.

 

ثم شاهد أمير الباحة والحضور عرضاً مرئياً عن الفرص والمواقع الاستثمارية في محافظة المخواة .

 

وعقب ذلك ألقى رجل الأعمال حاتم بن سعيد الصافي كلمة المستثمرين هنأ فيها الأمير مشاري بن سعود على ما تشهده منطقة الباحة من حراك تنموي واستثماري منقطع النظير، مشيراً إلى ما حققته ورشة العمل التي أٌقيمت مؤخراً في جدة تحت رعاية أمير المنطقة من إيجابيات واستقطاب عدد من رجال الأعمال والمستثمرين لمنطقة الباحة.

 

واستعرض أهم العوامل المشجعة للاستثمار في مختلف المجالات التي من خلالها يتحقق الاستثمار الناجح، مؤكداً أن الاستثمار في منطقة الباحة غني جداً وذو فوائد كونها أرضاً بكراً وبيئة جاذبة، منوهاً بما قدمه أمير الباحة من تسهيلات للمستثمرين للدخول بكل ثقلهم للاستثمار في المنطقة.

 

بعدها أعلن وكيل كلية العلوم والآداب بمحافظة المخواة، الدكتور سعيد بن سعد العمري توصيات جلسات الملتقى التي عقدت صباح اليوم، حيث عقد ثلاث جلسات، الأولى بعنوان "فرص مثمرة واستثمار وأعد"، والثانية بعنوان "مسارات تحسين بيئة الأعمال وتمويل الاستثمار"، فيما خصصت الجلسة الثالثة لعرض الفرص الاستثمارية.

 

وبين أنه انبثق عن تلك الجلسات عدد من التوصيات، حيث ثمن المشاركون في الملتقى لسمو أمير الباحة رعايته ودعمه للملتقى، مشيدين بجهود إمارة الباحة في دعم الاستثمار في المنطقة، كما تضمنت التوصيات إيجاد آلية تعنى بتوثيق المعلومات عن المنشئات الصغيرة والمتوسطة ورعايتها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة ودعم البحث العلمي في هذا المجال، وتسهيل إجراءات الاستثمار وإيجاد بيئة استثمارية منافسة، وإتاحة الفرص الاستثمارية أمام جميع المستثمرين محلياً وعالماً.

 

وأشار إلى أنه من ضمن التوصيات التي أكد عليها المشاركون في الملتقى: أهمية دعم وتفعيل الشراكة الاستثمارية بين القطاعات الحكومية والخاصة والجهات الخيرية، والدعوة إلى إقامة ملتقيات استثمارية مماثلة على مستوى المنطقة، فيما دعت اللجنة العلمية إلى تشكيل فريق عمل من الجهات ذات العلاقة لمتابعة توصيات الملتقى وتنفيذها .

 

وفي ختام الحفل؛ كرم أمير الباحة المشاركين في أعمال الملتقى، كما قلد الشارة الخشبية للقائد الكشفي المعلم محمد درويش العمري، من منسوبي تعليم المخواة، فيما تسلم أمير المنطقة هدية تذكارية بهذه المناسبة مقدمة من محافظ المخواة.

 

حضر الحفل مدير شرطة منطقة الباحة اللواء علي بن محمد آل هادي ومدير جامعة الباحة المكلف الدكتور عبدالله بن محمد الزهراني ومدير عام مكتب سمو أمير المنطقة أحمد بن صالح السياري ووكيل أمين منطقة الباحة المهندس خالد بن أحمد الصايغ ومدير عام العلاقات العامة والإعلام خضر بن عبدالرحمن الغامدي وقادة القطاعات الأمنية ومسؤولو الجهات الحكومية وعدد من رجال الأعمال.