أمير الشرقية : أبناء هذا الوطن يسجِّلون إنجازات وشواهد عظيمة في شتى المجالات

قال : "لو لم أكن سعوديًا لتمنيت ان أكون سعوديًا"

قال أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف إننا نعيش اليوم ذكرى يومنا الوطني السادس والثمانين لنستذكر قصة توحيد هذه البلاد الشاسعة على يد جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود – طيب الله ثراه - وذلك عندما استطاع مع الرجال المخلصين، بإيمان صادق وعزيمة قوية أن يؤسس كيانًا عظيمًا على الرغم من صعوبة تضاريسها الجغرافية ومساحتها الشاسعة وشح الموارد آنذاك.

وأضاف: جاء الملك المؤسس ليرسخ -رحمه الله- قواعد هذا الوطن العظيم المترابط (المملكة العربية السعودية) مستندًا إلى نهج كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم تحت راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله، ثم واصل أبناؤه البررة -رحمهم الله- من بعده المسيرة لتصبح بلادنا ولله الحمد دولة قوية بإيمانها غنية بعقيدتها، ثرية بمواطنيها، عزيزة بمبادئها التي لا تحول عنها ، بعد شتات ونزاعٍ وهوان إلى أن تحققت هذه الإنجازات العظيمة التي نعيشها في عصرنا الحاضر ولله الحمد بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله - على مختلف الأصعدة والميادين.

وأضاف سموه: بكل بفخر أقول :" لو لم أكن سعوديًا لتمنيت أن أكون سعوديًا".

 ويأتي هذا اليوم الأول من الميزان من كل عام مجسدًا الملاحم التي خاضها الملك المؤسس -رحمه الله- في توحيد بلادنا الحبيبة، ليؤكد لنا قوة هذا الوطن وتلاحم أبنائه والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة في الذود عن وطنهم والدفاع عنه في مواجهة المغرضين والحاقدين وكل من يحاول المِساس بأمن الوطن ومقدراته.

وتابع، كما أن أبناء هذا الوطن تمكَّنوا ولله الحمد من أن يُسجِّلوا إنجازات حقيقية وشواهد عظيمة في شتى المجالات على مستوى العالم أجمع بكل فخر واعتزاز،  واضعين نصب أعينهم أهمية الحفاظ على أمن هذا الوطن ومقدراته ، والذود عنه ، متطلعين دومًا إلى حاضر مزدهر، وغد مشرق، ونماء متجدد  في وطن آمن بأمر الله، ثم بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وسمو ولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-.

ونسأل الله أن يحفظ هذا الوطن ويديم عليه نعمة الأمن والاستقرار إنه سميع مجيب.

اليوم الوطني
اعلان
أمير الشرقية : أبناء هذا الوطن يسجِّلون إنجازات وشواهد عظيمة في شتى المجالات
سبق

قال أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف إننا نعيش اليوم ذكرى يومنا الوطني السادس والثمانين لنستذكر قصة توحيد هذه البلاد الشاسعة على يد جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود – طيب الله ثراه - وذلك عندما استطاع مع الرجال المخلصين، بإيمان صادق وعزيمة قوية أن يؤسس كيانًا عظيمًا على الرغم من صعوبة تضاريسها الجغرافية ومساحتها الشاسعة وشح الموارد آنذاك.

وأضاف: جاء الملك المؤسس ليرسخ -رحمه الله- قواعد هذا الوطن العظيم المترابط (المملكة العربية السعودية) مستندًا إلى نهج كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم تحت راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله، ثم واصل أبناؤه البررة -رحمهم الله- من بعده المسيرة لتصبح بلادنا ولله الحمد دولة قوية بإيمانها غنية بعقيدتها، ثرية بمواطنيها، عزيزة بمبادئها التي لا تحول عنها ، بعد شتات ونزاعٍ وهوان إلى أن تحققت هذه الإنجازات العظيمة التي نعيشها في عصرنا الحاضر ولله الحمد بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله - على مختلف الأصعدة والميادين.

وأضاف سموه: بكل بفخر أقول :" لو لم أكن سعوديًا لتمنيت أن أكون سعوديًا".

 ويأتي هذا اليوم الأول من الميزان من كل عام مجسدًا الملاحم التي خاضها الملك المؤسس -رحمه الله- في توحيد بلادنا الحبيبة، ليؤكد لنا قوة هذا الوطن وتلاحم أبنائه والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة في الذود عن وطنهم والدفاع عنه في مواجهة المغرضين والحاقدين وكل من يحاول المِساس بأمن الوطن ومقدراته.

وتابع، كما أن أبناء هذا الوطن تمكَّنوا ولله الحمد من أن يُسجِّلوا إنجازات حقيقية وشواهد عظيمة في شتى المجالات على مستوى العالم أجمع بكل فخر واعتزاز،  واضعين نصب أعينهم أهمية الحفاظ على أمن هذا الوطن ومقدراته ، والذود عنه ، متطلعين دومًا إلى حاضر مزدهر، وغد مشرق، ونماء متجدد  في وطن آمن بأمر الله، ثم بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وسمو ولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-.

ونسأل الله أن يحفظ هذا الوطن ويديم عليه نعمة الأمن والاستقرار إنه سميع مجيب.

22 سبتمبر 2016 - 21 ذو الحجة 1437
09:59 PM
اخر تعديل
03 يونيو 2017 - 8 رمضان 1438
12:31 AM

أمير الشرقية : أبناء هذا الوطن يسجِّلون إنجازات وشواهد عظيمة في شتى المجالات

قال : "لو لم أكن سعوديًا لتمنيت ان أكون سعوديًا"

A A A
4
2,147

قال أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف إننا نعيش اليوم ذكرى يومنا الوطني السادس والثمانين لنستذكر قصة توحيد هذه البلاد الشاسعة على يد جلالة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود – طيب الله ثراه - وذلك عندما استطاع مع الرجال المخلصين، بإيمان صادق وعزيمة قوية أن يؤسس كيانًا عظيمًا على الرغم من صعوبة تضاريسها الجغرافية ومساحتها الشاسعة وشح الموارد آنذاك.

وأضاف: جاء الملك المؤسس ليرسخ -رحمه الله- قواعد هذا الوطن العظيم المترابط (المملكة العربية السعودية) مستندًا إلى نهج كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم تحت راية التوحيد لا إله إلا الله محمد رسول الله، ثم واصل أبناؤه البررة -رحمهم الله- من بعده المسيرة لتصبح بلادنا ولله الحمد دولة قوية بإيمانها غنية بعقيدتها، ثرية بمواطنيها، عزيزة بمبادئها التي لا تحول عنها ، بعد شتات ونزاعٍ وهوان إلى أن تحققت هذه الإنجازات العظيمة التي نعيشها في عصرنا الحاضر ولله الحمد بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله - على مختلف الأصعدة والميادين.

وأضاف سموه: بكل بفخر أقول :" لو لم أكن سعوديًا لتمنيت أن أكون سعوديًا".

 ويأتي هذا اليوم الأول من الميزان من كل عام مجسدًا الملاحم التي خاضها الملك المؤسس -رحمه الله- في توحيد بلادنا الحبيبة، ليؤكد لنا قوة هذا الوطن وتلاحم أبنائه والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة في الذود عن وطنهم والدفاع عنه في مواجهة المغرضين والحاقدين وكل من يحاول المِساس بأمن الوطن ومقدراته.

وتابع، كما أن أبناء هذا الوطن تمكَّنوا ولله الحمد من أن يُسجِّلوا إنجازات حقيقية وشواهد عظيمة في شتى المجالات على مستوى العالم أجمع بكل فخر واعتزاز،  واضعين نصب أعينهم أهمية الحفاظ على أمن هذا الوطن ومقدراته ، والذود عنه ، متطلعين دومًا إلى حاضر مزدهر، وغد مشرق، ونماء متجدد  في وطن آمن بأمر الله، ثم بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وسمو ولي عهده نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وسمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-.

ونسأل الله أن يحفظ هذا الوطن ويديم عليه نعمة الأمن والاستقرار إنه سميع مجيب.