أمير الشرقية يزور عمدة تاروت عقب تعرضه لطلق ناري: إصابتك وسام شرف

اطمأن عليه ..وقال: القيادة والوطن يقفون صفاً واحداً في مكافحة هؤلاء المجرمين

نقل أمير المنطقة الشرقية، سعود بن نايف بن عبد العزيز، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع،  إلى عمدة جزير تاروت، عبد الحليم بن حسن آل كيدار، والذي تعرض لإطلاق نار من مجهولين مساء أمس .

 

وأكد أمير المنطقة الشرقية خلال زيارته لـ "الكيدار" في مستشفى قوى الأمن بالدمام أن القيادة الحكيمة حريصة كل الحرص على سلامة أبنائها وحفظ الأمن رغم كل ما يقوم به الإرهابيون من محاولات للإخلال بالأمن واستهداف رجاله والعاملين في القطاعات الحكومية وكذلك المدنيين.

 

وأضاف أن الجهات الأمنية تسجل -ولله الحمد- في كل يوم إنجازاً جديداً في القبض على هؤلاء المجرمين وتقديمهم للعدالة .

 

وقال: "إن القيادة والوطن يقفون صفاً واحداً في مكافحة هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم بإذن الله، ولن تثنينا هذه المحاولات عن ردع هؤلاء المجرمين والقبض عليهم" .

 

وأشار إلى أن هذه الإصابة تعتبر وسام شرف؛ فالوطن يعتز بأبنائه الشرفاء الذين يدافعون عن وطنهم في جميع القطاعات سواءً العسكرية والمدنية وهذا حق الوطن على أبنائه .

 

واطمأن على صحة "آل كيدار" سائلا الله أن يمن عليه بالصحة والعافية ليعود لمواصلة عمله بين زملائه. كما وجه بتوفير العناية الطبية اللازمة له .

 

 ورفع "آل كيدار" شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وإلى سمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- على الاهتمام به والسؤال عن حالته كما شكر امير المنطقة الشرقية على زيارته والسؤال عنه، مؤكداً أن هذا ما تعود عليه أبناء الوطن من قيادتهم الحكيمة، مؤكدا أن هذه المحاولات البائسة  لن تثنيه عن القيام بعمله ومكافحة كل ما يخل بالأمن أو يعرض حياة المواطنين للخطر.

اعلان
أمير الشرقية يزور عمدة تاروت عقب تعرضه لطلق ناري: إصابتك وسام شرف
سبق

نقل أمير المنطقة الشرقية، سعود بن نايف بن عبد العزيز، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع،  إلى عمدة جزير تاروت، عبد الحليم بن حسن آل كيدار، والذي تعرض لإطلاق نار من مجهولين مساء أمس .

 

وأكد أمير المنطقة الشرقية خلال زيارته لـ "الكيدار" في مستشفى قوى الأمن بالدمام أن القيادة الحكيمة حريصة كل الحرص على سلامة أبنائها وحفظ الأمن رغم كل ما يقوم به الإرهابيون من محاولات للإخلال بالأمن واستهداف رجاله والعاملين في القطاعات الحكومية وكذلك المدنيين.

 

وأضاف أن الجهات الأمنية تسجل -ولله الحمد- في كل يوم إنجازاً جديداً في القبض على هؤلاء المجرمين وتقديمهم للعدالة .

 

وقال: "إن القيادة والوطن يقفون صفاً واحداً في مكافحة هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم بإذن الله، ولن تثنينا هذه المحاولات عن ردع هؤلاء المجرمين والقبض عليهم" .

 

وأشار إلى أن هذه الإصابة تعتبر وسام شرف؛ فالوطن يعتز بأبنائه الشرفاء الذين يدافعون عن وطنهم في جميع القطاعات سواءً العسكرية والمدنية وهذا حق الوطن على أبنائه .

 

واطمأن على صحة "آل كيدار" سائلا الله أن يمن عليه بالصحة والعافية ليعود لمواصلة عمله بين زملائه. كما وجه بتوفير العناية الطبية اللازمة له .

 

 ورفع "آل كيدار" شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وإلى سمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- على الاهتمام به والسؤال عن حالته كما شكر امير المنطقة الشرقية على زيارته والسؤال عنه، مؤكداً أن هذا ما تعود عليه أبناء الوطن من قيادتهم الحكيمة، مؤكدا أن هذه المحاولات البائسة  لن تثنيه عن القيام بعمله ومكافحة كل ما يخل بالأمن أو يعرض حياة المواطنين للخطر.

31 يوليو 2016 - 26 شوّال 1437
03:50 PM

اطمأن عليه ..وقال: القيادة والوطن يقفون صفاً واحداً في مكافحة هؤلاء المجرمين

أمير الشرقية يزور عمدة تاروت عقب تعرضه لطلق ناري: إصابتك وسام شرف

A A A
12
29,135

نقل أمير المنطقة الشرقية، سعود بن نايف بن عبد العزيز، تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبد العزيز، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع،  إلى عمدة جزير تاروت، عبد الحليم بن حسن آل كيدار، والذي تعرض لإطلاق نار من مجهولين مساء أمس .

 

وأكد أمير المنطقة الشرقية خلال زيارته لـ "الكيدار" في مستشفى قوى الأمن بالدمام أن القيادة الحكيمة حريصة كل الحرص على سلامة أبنائها وحفظ الأمن رغم كل ما يقوم به الإرهابيون من محاولات للإخلال بالأمن واستهداف رجاله والعاملين في القطاعات الحكومية وكذلك المدنيين.

 

وأضاف أن الجهات الأمنية تسجل -ولله الحمد- في كل يوم إنجازاً جديداً في القبض على هؤلاء المجرمين وتقديمهم للعدالة .

 

وقال: "إن القيادة والوطن يقفون صفاً واحداً في مكافحة هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم بإذن الله، ولن تثنينا هذه المحاولات عن ردع هؤلاء المجرمين والقبض عليهم" .

 

وأشار إلى أن هذه الإصابة تعتبر وسام شرف؛ فالوطن يعتز بأبنائه الشرفاء الذين يدافعون عن وطنهم في جميع القطاعات سواءً العسكرية والمدنية وهذا حق الوطن على أبنائه .

 

واطمأن على صحة "آل كيدار" سائلا الله أن يمن عليه بالصحة والعافية ليعود لمواصلة عمله بين زملائه. كما وجه بتوفير العناية الطبية اللازمة له .

 

 ورفع "آل كيدار" شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، وإلى سمو ولي العهد، وسمو ولي ولي العهد -حفظهم الله- على الاهتمام به والسؤال عن حالته كما شكر امير المنطقة الشرقية على زيارته والسؤال عنه، مؤكداً أن هذا ما تعود عليه أبناء الوطن من قيادتهم الحكيمة، مؤكدا أن هذه المحاولات البائسة  لن تثنيه عن القيام بعمله ومكافحة كل ما يخل بالأمن أو يعرض حياة المواطنين للخطر.