أمير الشرقية يعتمد قرارات وتوصيات لتطوير المنطقة

خلال ترؤسه دورة الانعقاد السادس أمس

ترأس أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة سعود بن نايف بن عبد العزيز جلسة مجلس المنطقة الثانية عشرة، لدورة الانعقاد السادس أمس، بحضور أعضاء المجلس.
 
وقد استهل الاجتماع بالترحيب بالحضور, وشكر جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للاستضافة, كما رحب بانضمام مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان للمجلس، متمنياً له التوفيق.
 
أوضح ذلك وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة المكلف المهندس مشعل بن ناصر العقيِّل، مشيراً إلى أنَّه بعد ذلك أذن أمير المنطقة الشرقية باستعراض جدول أعمال الجلسة المتضمن تقارير اللجان التابعة للمجلس والمشتملة على عدد من المواضيع المرفوعة من المجالس المحلية، واتخذ المجلس القرارات والتوصيات التالية: سرعة إنجاز العمل بمستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية، تكليف غرفة الشرقية إعداد دراسة عن إمكانية تأسيس شركة للاستثمار في مساكن العمالة وفق المعايير التي حددتها الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التنقية والطيران المدني والهيئة السعودية، مع الاستفادة من تجربة مطار الملك فهد الدولي، إلزام الجهات الحكومية بالمنطقة التقيد بالبرنامج المعتمد بأمانة المنطقة الشرقية حول توحيد إصدار تراخيص العمل الخاصة بمقاولي المشاريع والذي يختصر المدة إلى خمسة أيام، افتتاح فرع لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمركز "مريطبه"، الموافقة على افتتاح مكتب لرعاية الشباب بمحافظة حفر الباطن, وكذلك الموافقة على افتتاح نادي رياضي لذوي الاحتياجات الخاصة بمحافظة حفر الباطن، والكتابة عن ذلك للرئيس العام لهيئة الرياضة، الموافقة على افتتاح كلية للشريعة والقانون بجامعة حفر الباطن، تكليف أمانة المنطقة الشرقية بوضع إستراتيجية ودراسة مالية وفنية متكاملة لموضوع إعادة تدوير النفايات لعرضها على مجلس المنطقة.
 
وفي نهاية الاجتماع، ثمَّن المجلس موافقة المقام السامي على صرف مبلغ 250 ألف ريال لكل شخص من صغار المزارعين كحافز لهم لدعم مشاريعهم، وشكر أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة الجميع كما شكر مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن على استضافة الجامعة لجلسة المجلس، سائلاً العلي القدير أن يديم على الجميع نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة, مؤكداً أنَّه على أتم الاستعداد لدعم أي مقترحات للتطوير والبناء لما يخدم هذه المنطقة وأبنائها في كافة المجالات، سواء من داخل المجلس أو من خارجه.
 

اعلان
أمير الشرقية يعتمد قرارات وتوصيات لتطوير المنطقة
سبق

ترأس أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة سعود بن نايف بن عبد العزيز جلسة مجلس المنطقة الثانية عشرة، لدورة الانعقاد السادس أمس، بحضور أعضاء المجلس.
 
وقد استهل الاجتماع بالترحيب بالحضور, وشكر جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للاستضافة, كما رحب بانضمام مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان للمجلس، متمنياً له التوفيق.
 
أوضح ذلك وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة المكلف المهندس مشعل بن ناصر العقيِّل، مشيراً إلى أنَّه بعد ذلك أذن أمير المنطقة الشرقية باستعراض جدول أعمال الجلسة المتضمن تقارير اللجان التابعة للمجلس والمشتملة على عدد من المواضيع المرفوعة من المجالس المحلية، واتخذ المجلس القرارات والتوصيات التالية: سرعة إنجاز العمل بمستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية، تكليف غرفة الشرقية إعداد دراسة عن إمكانية تأسيس شركة للاستثمار في مساكن العمالة وفق المعايير التي حددتها الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التنقية والطيران المدني والهيئة السعودية، مع الاستفادة من تجربة مطار الملك فهد الدولي، إلزام الجهات الحكومية بالمنطقة التقيد بالبرنامج المعتمد بأمانة المنطقة الشرقية حول توحيد إصدار تراخيص العمل الخاصة بمقاولي المشاريع والذي يختصر المدة إلى خمسة أيام، افتتاح فرع لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمركز "مريطبه"، الموافقة على افتتاح مكتب لرعاية الشباب بمحافظة حفر الباطن, وكذلك الموافقة على افتتاح نادي رياضي لذوي الاحتياجات الخاصة بمحافظة حفر الباطن، والكتابة عن ذلك للرئيس العام لهيئة الرياضة، الموافقة على افتتاح كلية للشريعة والقانون بجامعة حفر الباطن، تكليف أمانة المنطقة الشرقية بوضع إستراتيجية ودراسة مالية وفنية متكاملة لموضوع إعادة تدوير النفايات لعرضها على مجلس المنطقة.
 
وفي نهاية الاجتماع، ثمَّن المجلس موافقة المقام السامي على صرف مبلغ 250 ألف ريال لكل شخص من صغار المزارعين كحافز لهم لدعم مشاريعهم، وشكر أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة الجميع كما شكر مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن على استضافة الجامعة لجلسة المجلس، سائلاً العلي القدير أن يديم على الجميع نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة, مؤكداً أنَّه على أتم الاستعداد لدعم أي مقترحات للتطوير والبناء لما يخدم هذه المنطقة وأبنائها في كافة المجالات، سواء من داخل المجلس أو من خارجه.
 

26 مايو 2016 - 19 شعبان 1437
12:47 AM

خلال ترؤسه دورة الانعقاد السادس أمس

أمير الشرقية يعتمد قرارات وتوصيات لتطوير المنطقة

A A A
1
2,398

ترأس أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة سعود بن نايف بن عبد العزيز جلسة مجلس المنطقة الثانية عشرة، لدورة الانعقاد السادس أمس، بحضور أعضاء المجلس.
 
وقد استهل الاجتماع بالترحيب بالحضور, وشكر جامعة الملك فهد للبترول والمعادن للاستضافة, كما رحب بانضمام مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان للمجلس، متمنياً له التوفيق.
 
أوضح ذلك وكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية أمين عام مجلس المنطقة المكلف المهندس مشعل بن ناصر العقيِّل، مشيراً إلى أنَّه بعد ذلك أذن أمير المنطقة الشرقية باستعراض جدول أعمال الجلسة المتضمن تقارير اللجان التابعة للمجلس والمشتملة على عدد من المواضيع المرفوعة من المجالس المحلية، واتخذ المجلس القرارات والتوصيات التالية: سرعة إنجاز العمل بمستشفى الأمير محمد بن فهد لأمراض الدم الوراثية، تكليف غرفة الشرقية إعداد دراسة عن إمكانية تأسيس شركة للاستثمار في مساكن العمالة وفق المعايير التي حددتها الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التنقية والطيران المدني والهيئة السعودية، مع الاستفادة من تجربة مطار الملك فهد الدولي، إلزام الجهات الحكومية بالمنطقة التقيد بالبرنامج المعتمد بأمانة المنطقة الشرقية حول توحيد إصدار تراخيص العمل الخاصة بمقاولي المشاريع والذي يختصر المدة إلى خمسة أيام، افتتاح فرع لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمركز "مريطبه"، الموافقة على افتتاح مكتب لرعاية الشباب بمحافظة حفر الباطن, وكذلك الموافقة على افتتاح نادي رياضي لذوي الاحتياجات الخاصة بمحافظة حفر الباطن، والكتابة عن ذلك للرئيس العام لهيئة الرياضة، الموافقة على افتتاح كلية للشريعة والقانون بجامعة حفر الباطن، تكليف أمانة المنطقة الشرقية بوضع إستراتيجية ودراسة مالية وفنية متكاملة لموضوع إعادة تدوير النفايات لعرضها على مجلس المنطقة.
 
وفي نهاية الاجتماع، ثمَّن المجلس موافقة المقام السامي على صرف مبلغ 250 ألف ريال لكل شخص من صغار المزارعين كحافز لهم لدعم مشاريعهم، وشكر أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس المنطقة الجميع كما شكر مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن على استضافة الجامعة لجلسة المجلس، سائلاً العلي القدير أن يديم على الجميع نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة, مؤكداً أنَّه على أتم الاستعداد لدعم أي مقترحات للتطوير والبناء لما يخدم هذه المنطقة وأبنائها في كافة المجالات، سواء من داخل المجلس أو من خارجه.