"أمير المدينة" يدشن مشاريع خدمية وتنموية بمحافظة وادي الفرع

​وجه برفع الطاقة الاستيعابية للمخيم التطوعي لاستقبال ضيوف الرحمن

وجه الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة برفع الطاقة الاستيعابية للمخيم التطوعي لاستقبال ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام العائدين من مكة المكرمة بعد أدائهم مناسك الحج والعمرة، والزائرين في شهر رمضان المبارك للمدينة المنورة، من 60 ألف حاج وزائر ومعتمر إلى 200 ألف.

جاء ذلك خلال زيارة أمير المنطقة لمحافظة وادي الفرع، في إطار جولاته التفقدية لمختلف محافظات المنطقة.

ويقدم المخيم التطوعي الذي يقع بين قريتي الحمنة والجرنافة بطريق الهجرة في محافظة وادي الفرع بين منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة وتشرف عليه إدارة التعليم بالمنطقة، عدداً من الخدمات لزواره تشمل وجبات مجانية، وجوانب توعوية دينية وصحية، كما يساهم المستودع الخيري بالمحافظة في تقديم بعض احتياجات المخيم.

ودشن الأمير فيصل بن سلمان في المحافظة عدداً من المشاريع الخدمية والتنموية بقيمة إجمالية بلغت ٢٢ مليون ريال، أبرزها مشروع تحلية المياه لقرى المحافظة، ومشاريع لإدارة المساجد والدعوة والإرشاد، وأخرى ترفيهية بإنشاء حدائق وملاعب ميادين، كما افتتح مقر جمعية البر والخدمات الاجتماعية بمركز أبو ضباع في المحافظة.

وكان في استقباله لدى وصوله محافظ وادي الفرع علي المخلفي، ومشايخ القبائل، وجمع من الأهالي الذين قدموا للسلام عليه، واستمع خلال لقائه أهالي المنطقة لاحتياجاتهم وتطلعاتهم.

وترأس أمير المنطقة بمقر المحافظة اجتماع المجلس المحلي والمجلس البلدي لمحافظة وادي الفرع، مرحباً بأعضاء المجلسين، ومؤكداً أهمية الدور الذي تضطلع به المجالس المحلية والبلدية في خطط التنمية ومشاركتها المباشرة في تقديم المقترحات التي تدعم تنفيذ المشاريع الحيوية التنموية والخدمية ودراسة الاحتياجات والمتطلبات المستقبلية لمحافظات المنطقة.

يذكر أن المخيم التطوعي لاستقبال ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام العائدين من مكة المكرمة بعد أدائهم مناسك الحج، والمعتمرين، والزائرين في شهر رمضان المبارك للمدينة المنورة، تشرف عليه إدارة التعليم بالمنطقة، وبإشراف مباشر من مدير مكتب التعليم بالمحافظة حامد بن عليثة الجابري. 

اعلان
"أمير المدينة" يدشن مشاريع خدمية وتنموية بمحافظة وادي الفرع
سبق

وجه الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة برفع الطاقة الاستيعابية للمخيم التطوعي لاستقبال ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام العائدين من مكة المكرمة بعد أدائهم مناسك الحج والعمرة، والزائرين في شهر رمضان المبارك للمدينة المنورة، من 60 ألف حاج وزائر ومعتمر إلى 200 ألف.

جاء ذلك خلال زيارة أمير المنطقة لمحافظة وادي الفرع، في إطار جولاته التفقدية لمختلف محافظات المنطقة.

ويقدم المخيم التطوعي الذي يقع بين قريتي الحمنة والجرنافة بطريق الهجرة في محافظة وادي الفرع بين منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة وتشرف عليه إدارة التعليم بالمنطقة، عدداً من الخدمات لزواره تشمل وجبات مجانية، وجوانب توعوية دينية وصحية، كما يساهم المستودع الخيري بالمحافظة في تقديم بعض احتياجات المخيم.

ودشن الأمير فيصل بن سلمان في المحافظة عدداً من المشاريع الخدمية والتنموية بقيمة إجمالية بلغت ٢٢ مليون ريال، أبرزها مشروع تحلية المياه لقرى المحافظة، ومشاريع لإدارة المساجد والدعوة والإرشاد، وأخرى ترفيهية بإنشاء حدائق وملاعب ميادين، كما افتتح مقر جمعية البر والخدمات الاجتماعية بمركز أبو ضباع في المحافظة.

وكان في استقباله لدى وصوله محافظ وادي الفرع علي المخلفي، ومشايخ القبائل، وجمع من الأهالي الذين قدموا للسلام عليه، واستمع خلال لقائه أهالي المنطقة لاحتياجاتهم وتطلعاتهم.

وترأس أمير المنطقة بمقر المحافظة اجتماع المجلس المحلي والمجلس البلدي لمحافظة وادي الفرع، مرحباً بأعضاء المجلسين، ومؤكداً أهمية الدور الذي تضطلع به المجالس المحلية والبلدية في خطط التنمية ومشاركتها المباشرة في تقديم المقترحات التي تدعم تنفيذ المشاريع الحيوية التنموية والخدمية ودراسة الاحتياجات والمتطلبات المستقبلية لمحافظات المنطقة.

يذكر أن المخيم التطوعي لاستقبال ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام العائدين من مكة المكرمة بعد أدائهم مناسك الحج، والمعتمرين، والزائرين في شهر رمضان المبارك للمدينة المنورة، تشرف عليه إدارة التعليم بالمنطقة، وبإشراف مباشر من مدير مكتب التعليم بالمحافظة حامد بن عليثة الجابري. 

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
09:00 PM

"أمير المدينة" يدشن مشاريع خدمية وتنموية بمحافظة وادي الفرع

​وجه برفع الطاقة الاستيعابية للمخيم التطوعي لاستقبال ضيوف الرحمن

A A A
1
730

وجه الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة برفع الطاقة الاستيعابية للمخيم التطوعي لاستقبال ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام العائدين من مكة المكرمة بعد أدائهم مناسك الحج والعمرة، والزائرين في شهر رمضان المبارك للمدينة المنورة، من 60 ألف حاج وزائر ومعتمر إلى 200 ألف.

جاء ذلك خلال زيارة أمير المنطقة لمحافظة وادي الفرع، في إطار جولاته التفقدية لمختلف محافظات المنطقة.

ويقدم المخيم التطوعي الذي يقع بين قريتي الحمنة والجرنافة بطريق الهجرة في محافظة وادي الفرع بين منطقتي مكة المكرمة والمدينة المنورة وتشرف عليه إدارة التعليم بالمنطقة، عدداً من الخدمات لزواره تشمل وجبات مجانية، وجوانب توعوية دينية وصحية، كما يساهم المستودع الخيري بالمحافظة في تقديم بعض احتياجات المخيم.

ودشن الأمير فيصل بن سلمان في المحافظة عدداً من المشاريع الخدمية والتنموية بقيمة إجمالية بلغت ٢٢ مليون ريال، أبرزها مشروع تحلية المياه لقرى المحافظة، ومشاريع لإدارة المساجد والدعوة والإرشاد، وأخرى ترفيهية بإنشاء حدائق وملاعب ميادين، كما افتتح مقر جمعية البر والخدمات الاجتماعية بمركز أبو ضباع في المحافظة.

وكان في استقباله لدى وصوله محافظ وادي الفرع علي المخلفي، ومشايخ القبائل، وجمع من الأهالي الذين قدموا للسلام عليه، واستمع خلال لقائه أهالي المنطقة لاحتياجاتهم وتطلعاتهم.

وترأس أمير المنطقة بمقر المحافظة اجتماع المجلس المحلي والمجلس البلدي لمحافظة وادي الفرع، مرحباً بأعضاء المجلسين، ومؤكداً أهمية الدور الذي تضطلع به المجالس المحلية والبلدية في خطط التنمية ومشاركتها المباشرة في تقديم المقترحات التي تدعم تنفيذ المشاريع الحيوية التنموية والخدمية ودراسة الاحتياجات والمتطلبات المستقبلية لمحافظات المنطقة.

يذكر أن المخيم التطوعي لاستقبال ضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام العائدين من مكة المكرمة بعد أدائهم مناسك الحج، والمعتمرين، والزائرين في شهر رمضان المبارك للمدينة المنورة، تشرف عليه إدارة التعليم بالمنطقة، وبإشراف مباشر من مدير مكتب التعليم بالمحافظة حامد بن عليثة الجابري.