أمير المدينة يدشن مشروعات بلغت قيمتها 170 مليون ريال بالعيص

حث المسؤولين على تلمس احتياجات المواطنين والاستماع لمطالبهم

دشن أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان، عدداً من المشروعات التنموية والخدمية في محافظة العيص، بلغت قيمتها 170 مليون ريال.

شملت مشروعات خدمية بقيمة 70 مليون ريال لإنارة طرق المحافظة وصيانتها ورصفها ، بالإضافة لدرء أخطار السيول، وتجميل وتحسين مدخل المحافظة، وإنشاء عدد من المدارس لمختلف المراحل التعليمية وبطاقة استيعابية 3800 طالب وطالبة.

كما دشن أمير منطقة المدينة المنورة خلال زيارته لمحافظة العيص مشاريع المياه والصرف الصحي بقيمة 30 مليون ريال، وافتتاح مشروع المبنى الإداري لمديرية المياه بالمحافظة ، كما شملت المشاريع مشروع إيصال خدمات الكهرباء  للمنازل وتعزيز شبكة الكهرباء بالعيص  بقيمة 7،5 مليون ريال.

من جهة أخرى افتتح أمير منطقة المدينة المنورة فرع مكتب العمل بالعيص الذي يقدم خدمات متنوعة للمستفيدين ليكتمل بذلك تواجد منظومة الجهات الحكومية التي تقدم خدماتها في المحافظة.

وفيما يخص العمل الخيري والشراكة المجتمعية، افتتح أمير المدينة ثلاث جمعيات خيرية بالمحافظة تمثلت في جمعية البر بمركز جراجر، وجمعية البر بمركز المرامية، إضافة لجمعية البر النسائية بالعيص لتواصل تلك الجمعيات تقديم خدماتها الإنسانية للمستفيدين في المحافظة ومراكزها.

وأكد أمير منطقة المدينة المنورة، خلال ترؤسه إجتماع أعضاء المجلسين المحلي والبلدي بمقر محافظة العيص، على تضافر الجهود المشتركة لكافة القطاعات الحكومية لخلق بيئة العمل التكاملي، سعيا إلى تعزيز الجهود التي تبذلها حكومة خادم  الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في توفير سبل الحياة والعيش الكريم للمواطنين.

وحث الأمير فيصل بن سلمان المسئولين على الاهتمام والاستماع للمواطنين وتلمس احتياجاتهم وخدمتهم بما يمليه عليهم حسهم الوطني وواجبهم الوظيفي.

ونوقش في الاجتماع عدد من الموضوعات الخدمية، والعوائق التي تواجه تنفيذ بعض المشاريع وما يتطلع إليه أهالي المحافظة من تحسين لبعض الخدمات في الجوانب الصحية والبلدية وغيرها . 

والتقى أمير منطقة المدينة المنورة خلال زيارته لمحافظة العيص بالمشايخ ورؤساء المراكز وأهالي المحافظة.

وأعلن محافظ العيص، على البريكيت، عن تبرع أمير منطقة المدينة المنورة ، بمبلغ 400 ألف ريال لاستكمال مشروع ميدان سباق الهجن، دعما لهذا الموروث الأصيل.

أمير المدينة يدشن
اعلان
أمير المدينة يدشن مشروعات بلغت قيمتها 170 مليون ريال بالعيص
سبق

دشن أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان، عدداً من المشروعات التنموية والخدمية في محافظة العيص، بلغت قيمتها 170 مليون ريال.

شملت مشروعات خدمية بقيمة 70 مليون ريال لإنارة طرق المحافظة وصيانتها ورصفها ، بالإضافة لدرء أخطار السيول، وتجميل وتحسين مدخل المحافظة، وإنشاء عدد من المدارس لمختلف المراحل التعليمية وبطاقة استيعابية 3800 طالب وطالبة.

كما دشن أمير منطقة المدينة المنورة خلال زيارته لمحافظة العيص مشاريع المياه والصرف الصحي بقيمة 30 مليون ريال، وافتتاح مشروع المبنى الإداري لمديرية المياه بالمحافظة ، كما شملت المشاريع مشروع إيصال خدمات الكهرباء  للمنازل وتعزيز شبكة الكهرباء بالعيص  بقيمة 7،5 مليون ريال.

من جهة أخرى افتتح أمير منطقة المدينة المنورة فرع مكتب العمل بالعيص الذي يقدم خدمات متنوعة للمستفيدين ليكتمل بذلك تواجد منظومة الجهات الحكومية التي تقدم خدماتها في المحافظة.

وفيما يخص العمل الخيري والشراكة المجتمعية، افتتح أمير المدينة ثلاث جمعيات خيرية بالمحافظة تمثلت في جمعية البر بمركز جراجر، وجمعية البر بمركز المرامية، إضافة لجمعية البر النسائية بالعيص لتواصل تلك الجمعيات تقديم خدماتها الإنسانية للمستفيدين في المحافظة ومراكزها.

وأكد أمير منطقة المدينة المنورة، خلال ترؤسه إجتماع أعضاء المجلسين المحلي والبلدي بمقر محافظة العيص، على تضافر الجهود المشتركة لكافة القطاعات الحكومية لخلق بيئة العمل التكاملي، سعيا إلى تعزيز الجهود التي تبذلها حكومة خادم  الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في توفير سبل الحياة والعيش الكريم للمواطنين.

وحث الأمير فيصل بن سلمان المسئولين على الاهتمام والاستماع للمواطنين وتلمس احتياجاتهم وخدمتهم بما يمليه عليهم حسهم الوطني وواجبهم الوظيفي.

ونوقش في الاجتماع عدد من الموضوعات الخدمية، والعوائق التي تواجه تنفيذ بعض المشاريع وما يتطلع إليه أهالي المحافظة من تحسين لبعض الخدمات في الجوانب الصحية والبلدية وغيرها . 

والتقى أمير منطقة المدينة المنورة خلال زيارته لمحافظة العيص بالمشايخ ورؤساء المراكز وأهالي المحافظة.

وأعلن محافظ العيص، على البريكيت، عن تبرع أمير منطقة المدينة المنورة ، بمبلغ 400 ألف ريال لاستكمال مشروع ميدان سباق الهجن، دعما لهذا الموروث الأصيل.

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
05:04 PM

أمير المدينة يدشن مشروعات بلغت قيمتها 170 مليون ريال بالعيص

حث المسؤولين على تلمس احتياجات المواطنين والاستماع لمطالبهم

A A A
2
3,840

دشن أمير منطقة المدينة المنورة، الأمير فيصل بن سلمان، عدداً من المشروعات التنموية والخدمية في محافظة العيص، بلغت قيمتها 170 مليون ريال.

شملت مشروعات خدمية بقيمة 70 مليون ريال لإنارة طرق المحافظة وصيانتها ورصفها ، بالإضافة لدرء أخطار السيول، وتجميل وتحسين مدخل المحافظة، وإنشاء عدد من المدارس لمختلف المراحل التعليمية وبطاقة استيعابية 3800 طالب وطالبة.

كما دشن أمير منطقة المدينة المنورة خلال زيارته لمحافظة العيص مشاريع المياه والصرف الصحي بقيمة 30 مليون ريال، وافتتاح مشروع المبنى الإداري لمديرية المياه بالمحافظة ، كما شملت المشاريع مشروع إيصال خدمات الكهرباء  للمنازل وتعزيز شبكة الكهرباء بالعيص  بقيمة 7،5 مليون ريال.

من جهة أخرى افتتح أمير منطقة المدينة المنورة فرع مكتب العمل بالعيص الذي يقدم خدمات متنوعة للمستفيدين ليكتمل بذلك تواجد منظومة الجهات الحكومية التي تقدم خدماتها في المحافظة.

وفيما يخص العمل الخيري والشراكة المجتمعية، افتتح أمير المدينة ثلاث جمعيات خيرية بالمحافظة تمثلت في جمعية البر بمركز جراجر، وجمعية البر بمركز المرامية، إضافة لجمعية البر النسائية بالعيص لتواصل تلك الجمعيات تقديم خدماتها الإنسانية للمستفيدين في المحافظة ومراكزها.

وأكد أمير منطقة المدينة المنورة، خلال ترؤسه إجتماع أعضاء المجلسين المحلي والبلدي بمقر محافظة العيص، على تضافر الجهود المشتركة لكافة القطاعات الحكومية لخلق بيئة العمل التكاملي، سعيا إلى تعزيز الجهود التي تبذلها حكومة خادم  الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في توفير سبل الحياة والعيش الكريم للمواطنين.

وحث الأمير فيصل بن سلمان المسئولين على الاهتمام والاستماع للمواطنين وتلمس احتياجاتهم وخدمتهم بما يمليه عليهم حسهم الوطني وواجبهم الوظيفي.

ونوقش في الاجتماع عدد من الموضوعات الخدمية، والعوائق التي تواجه تنفيذ بعض المشاريع وما يتطلع إليه أهالي المحافظة من تحسين لبعض الخدمات في الجوانب الصحية والبلدية وغيرها . 

والتقى أمير منطقة المدينة المنورة خلال زيارته لمحافظة العيص بالمشايخ ورؤساء المراكز وأهالي المحافظة.

وأعلن محافظ العيص، على البريكيت، عن تبرع أمير منطقة المدينة المنورة ، بمبلغ 400 ألف ريال لاستكمال مشروع ميدان سباق الهجن، دعما لهذا الموروث الأصيل.