أمير عسير: الدعاة قدوة الأمة وعلى المنابر التحذير من الفتن

160 ألف محاضرة ودرس ألقيت في عسير خلال 1437هـ

أكد أمير منطقة عسير فيصل بن خالد عبدالعزيز أهمية تعزيز دور المنابر في توعية المجتمع بالرفق واللين، وحثهم على الفضيلة وتحذيرهم من الفتن.

وشدد على أن الدعاة وخطباء الجوامع هم قدوة الأمة وعمادها، مشيدًا في الوقت ذاته بالدور الكبير الذي يمارسونه لخدمة المجتمع.

جاء ذلك خلال استقبال أمير المنطقة، صباح اليوم بمكتبه بالإمارة، مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشيخ الدكتور حجر بن سالم العماري.

وخلال اللقاء قال الدكتور "العماري" لأمير منطقة عسير": "عدد الدروس والمحاضرات التي ألقيت خلال عام 1437 هـ بلغ 16288، فيما بلغ عدد الذين دخلوا في الإسلام 1225 مسلماً".

وأضاف: "قامت اللجنة الاستشارية بمقابلة 831 إماماً ومؤذناً، وتم مناصحة 14 شخصاً، وبلغ عدد القضايا الخاصة بالمساجد وأنجزت 140 قضية، كما تم تدريب 113 موظفاً في الفترتين الصباحية والمسائية".

وأردف: "بلغ عدد عقود الصيانة لعدد 875 جامعاً و15 إدارة ومكتباً بمبلغ 76 مليون ريال لمدة ثلاث سنوات، إضافة للعقود التي في الطرح لعدد 270 جامعاً وخمس إدارات بتكلفة 27 مليون ريال".

وتابع: "المشاريع الجديدة التي طرحت بلغ عددها 23 مشروعاً بتكلفة 63 مليون ريال، بينما فيما يتعلق ببرنامج خادم الحرمين الشريفين انتهينا من ترميم 53 جامعاً بتكلفة 20 مليون ريال والتي ما زالت تحت الإجراء عددها 50 جامعاً بتكلفة 22 مليون ريال، وتم الانتهاء من بناء عشرة مساجد بتكلفة 17 مليون ريال وثلاثة مساجد ما زالت تحت التنفيذ بمبلغ أربعة ملايين ريال".

وفي نهاية اللقاء رفع مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة عسير شكره وتقديره للأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز على توجيهاته السديدة.

اعلان
أمير عسير: الدعاة قدوة الأمة وعلى المنابر التحذير من الفتن
سبق

أكد أمير منطقة عسير فيصل بن خالد عبدالعزيز أهمية تعزيز دور المنابر في توعية المجتمع بالرفق واللين، وحثهم على الفضيلة وتحذيرهم من الفتن.

وشدد على أن الدعاة وخطباء الجوامع هم قدوة الأمة وعمادها، مشيدًا في الوقت ذاته بالدور الكبير الذي يمارسونه لخدمة المجتمع.

جاء ذلك خلال استقبال أمير المنطقة، صباح اليوم بمكتبه بالإمارة، مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشيخ الدكتور حجر بن سالم العماري.

وخلال اللقاء قال الدكتور "العماري" لأمير منطقة عسير": "عدد الدروس والمحاضرات التي ألقيت خلال عام 1437 هـ بلغ 16288، فيما بلغ عدد الذين دخلوا في الإسلام 1225 مسلماً".

وأضاف: "قامت اللجنة الاستشارية بمقابلة 831 إماماً ومؤذناً، وتم مناصحة 14 شخصاً، وبلغ عدد القضايا الخاصة بالمساجد وأنجزت 140 قضية، كما تم تدريب 113 موظفاً في الفترتين الصباحية والمسائية".

وأردف: "بلغ عدد عقود الصيانة لعدد 875 جامعاً و15 إدارة ومكتباً بمبلغ 76 مليون ريال لمدة ثلاث سنوات، إضافة للعقود التي في الطرح لعدد 270 جامعاً وخمس إدارات بتكلفة 27 مليون ريال".

وتابع: "المشاريع الجديدة التي طرحت بلغ عددها 23 مشروعاً بتكلفة 63 مليون ريال، بينما فيما يتعلق ببرنامج خادم الحرمين الشريفين انتهينا من ترميم 53 جامعاً بتكلفة 20 مليون ريال والتي ما زالت تحت الإجراء عددها 50 جامعاً بتكلفة 22 مليون ريال، وتم الانتهاء من بناء عشرة مساجد بتكلفة 17 مليون ريال وثلاثة مساجد ما زالت تحت التنفيذ بمبلغ أربعة ملايين ريال".

وفي نهاية اللقاء رفع مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة عسير شكره وتقديره للأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز على توجيهاته السديدة.

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
01:51 PM

أمير عسير: الدعاة قدوة الأمة وعلى المنابر التحذير من الفتن

160 ألف محاضرة ودرس ألقيت في عسير خلال 1437هـ

A A A
0
3,868

أكد أمير منطقة عسير فيصل بن خالد عبدالعزيز أهمية تعزيز دور المنابر في توعية المجتمع بالرفق واللين، وحثهم على الفضيلة وتحذيرهم من الفتن.

وشدد على أن الدعاة وخطباء الجوامع هم قدوة الأمة وعمادها، مشيدًا في الوقت ذاته بالدور الكبير الذي يمارسونه لخدمة المجتمع.

جاء ذلك خلال استقبال أمير المنطقة، صباح اليوم بمكتبه بالإمارة، مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمنطقة الشيخ الدكتور حجر بن سالم العماري.

وخلال اللقاء قال الدكتور "العماري" لأمير منطقة عسير": "عدد الدروس والمحاضرات التي ألقيت خلال عام 1437 هـ بلغ 16288، فيما بلغ عدد الذين دخلوا في الإسلام 1225 مسلماً".

وأضاف: "قامت اللجنة الاستشارية بمقابلة 831 إماماً ومؤذناً، وتم مناصحة 14 شخصاً، وبلغ عدد القضايا الخاصة بالمساجد وأنجزت 140 قضية، كما تم تدريب 113 موظفاً في الفترتين الصباحية والمسائية".

وأردف: "بلغ عدد عقود الصيانة لعدد 875 جامعاً و15 إدارة ومكتباً بمبلغ 76 مليون ريال لمدة ثلاث سنوات، إضافة للعقود التي في الطرح لعدد 270 جامعاً وخمس إدارات بتكلفة 27 مليون ريال".

وتابع: "المشاريع الجديدة التي طرحت بلغ عددها 23 مشروعاً بتكلفة 63 مليون ريال، بينما فيما يتعلق ببرنامج خادم الحرمين الشريفين انتهينا من ترميم 53 جامعاً بتكلفة 20 مليون ريال والتي ما زالت تحت الإجراء عددها 50 جامعاً بتكلفة 22 مليون ريال، وتم الانتهاء من بناء عشرة مساجد بتكلفة 17 مليون ريال وثلاثة مساجد ما زالت تحت التنفيذ بمبلغ أربعة ملايين ريال".

وفي نهاية اللقاء رفع مدير عام فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة عسير شكره وتقديره للأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز على توجيهاته السديدة.