أمير عسير لـ"مجلس المنطقة": نتطلع لرفع مستوى الأداء وتنمية الخدمات

خلال ترؤسه الاجتماع الأول في دورته العادية للعام المالي 1438هــ

ترأس  أمير منطقة عسير رئيس مجلس المنطقة فيصل بن خالد بن عبدالعزيز اجتماع المجلس في جلسته الأولى من دورته العادية الأولى للعام المالي 1438/1439هـ، وذلك صباح اليوم بقاعة الاجتماعات بالإمارة لبحث ومناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع. وقد استهل الأمير الاجتماع بكلمة ترحيبية قال فيها: يسعدنا في هذا اليوم المبارك أن نفتتح جلسات مجلس المنطقة في دورته الجديدة السابعة، بعد إعادة تشكيله على مستوى المناطق، وفي الجلسة الأولى لمجلس منطقة عسير من دورته العادية الأولى لعام 1438/1439هـ كما يسرني أن أرحب بالزملاء الذين انضموا للمجلس في دورته الحالية، وهم:

الدكتور فايع بن محمد عسيري, والدكتور سعد بن عوض آل غنوم  سعد بن مريع أبو دبيل وصالح بن سعيد الحقباني والحسين بن عبدالله البارقي وركبان بن محمد القرني ومشبب بن محمد القحطاني وذيب بن عشق القحطاني وسياف بن محمد المعاوي والمهندس علي بن سعد الحسنية، متمنياً لهم التوفيق والسداد، وأن يكونوا عوناً للمجلس في دعم مسيرة التنمية التي يقودها سيدي خادم الحرمين الشريفين ـ يحفظه الله, كما أشكر الزملاء الأعضاء الذين انتهت فترة عملهم بالمجلس وهم:

 مناحي بن غندف الشهراني والأستاذ مشبب بن عبدالله الأحمري وصالح بن محمد العلياني وبالقاسم بن محمد الربيع وسعيد بن مشبب أحمد والمهندس عبدالله بن جبران الشهراني وقداح بن عايض حصوصة وناصر بن محمد القرعاوي ومحمد بن عبدالعزيز آل عامر وذيب بن محمد بن شفلوت, مثمناً لهم تلك الجهود التي بذلوها أثناء فترة عضويتهم بالمجلس مما كان لها أبلغ الأثر في تحقيق العديد من الإنجازات التنموية والخدمية.

كما بارك أمير منطقة عسير للزملاء الأعضاء الذين تم التجديد لهم وهم: الدكتور عبدالرحمن بن أحمد المفرح والدكتور زايد بن أحمد عسيري وحسن بن أحمد الشهري وعمر بن حسن الفاهمي ومحمد بن مسفر الوادعي, متمنياً لهم دوام التوفيق.

وأضاف أمير منطقة عسير أن هذه الجلسة تعتبر الأولى بعد التشكيل الجديد فإننا نتطلع بأن تكون بداية مرحلة جديدة لمسيرة المجلس بما يحقق أهدافه التي أنشئ من أجلها، من خلال التركيز على رفع مستوى الأداء وتحقيق التنمية في المنطقة، والمحافظة على الأمن والنظام، وكفالة حقوق المواطنين وحرياتهم في إطار الشريعة الإسلامية والأنظمة القائمة، والعمل على تطوير المنطقة اجتماعياً واقتصادياً وعمرانياً، وتنمية الخدمات ورفع كفاءتها.

 وأشار الأمير فيصل بن خالد إلى أنه تم تشكيل اللجان الرئيسية للمجلس وفقاً لمتطلبات العمل، حيث روعي في هذا كل المستجدات التي لابد من أخذها بعين الاعتبار، وبما يتناسب مع المرحلة الحالية، حيث روعي في هذا إحداث لجنة تختص بمتابعة تنفيذ "رؤية المملكة 2030" وبرنامج التحول الوطني "أداء 2020"وفقاً لقرار مجلس الوزراء رقم "232" وتاريخ 2/8/1438هـ بشأن إنشاء المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة الحكومية "أداء" لا سيما أن المجلس سبق أن أوصى بإنشاء "مركز فريق التنسيق التنموي".

وشكر أمير منطقة عسير المجلس بجميع لجانه والعاملين بأمانة المجلس على ما قدموه خلال الدورات الماضية من جهود لخدمة برامج التنمية في كافة أنحاء المنطقة، وما تحقق من نتائج ساعدت في رفع مستوى الأداء في الأجهزة الحكومية.

بعد ذلك استعرض المجلس جدول أعمال الجلسة واطلع على محاضر وتوصيات اللجان المنبثقة منه، وفي ختام الاجتماع وجه أمير منطقة عسير كافة الجهات الخدمية الممثلة في المجلس بالعمل على تنفيذ هذه التوصيات كل فيما يخصه مقدماً شكره للجميع ومتمنياً دوام التوفيق.

اعلان
أمير عسير لـ"مجلس المنطقة": نتطلع لرفع مستوى الأداء وتنمية الخدمات
سبق

ترأس  أمير منطقة عسير رئيس مجلس المنطقة فيصل بن خالد بن عبدالعزيز اجتماع المجلس في جلسته الأولى من دورته العادية الأولى للعام المالي 1438/1439هـ، وذلك صباح اليوم بقاعة الاجتماعات بالإمارة لبحث ومناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع. وقد استهل الأمير الاجتماع بكلمة ترحيبية قال فيها: يسعدنا في هذا اليوم المبارك أن نفتتح جلسات مجلس المنطقة في دورته الجديدة السابعة، بعد إعادة تشكيله على مستوى المناطق، وفي الجلسة الأولى لمجلس منطقة عسير من دورته العادية الأولى لعام 1438/1439هـ كما يسرني أن أرحب بالزملاء الذين انضموا للمجلس في دورته الحالية، وهم:

الدكتور فايع بن محمد عسيري, والدكتور سعد بن عوض آل غنوم  سعد بن مريع أبو دبيل وصالح بن سعيد الحقباني والحسين بن عبدالله البارقي وركبان بن محمد القرني ومشبب بن محمد القحطاني وذيب بن عشق القحطاني وسياف بن محمد المعاوي والمهندس علي بن سعد الحسنية، متمنياً لهم التوفيق والسداد، وأن يكونوا عوناً للمجلس في دعم مسيرة التنمية التي يقودها سيدي خادم الحرمين الشريفين ـ يحفظه الله, كما أشكر الزملاء الأعضاء الذين انتهت فترة عملهم بالمجلس وهم:

 مناحي بن غندف الشهراني والأستاذ مشبب بن عبدالله الأحمري وصالح بن محمد العلياني وبالقاسم بن محمد الربيع وسعيد بن مشبب أحمد والمهندس عبدالله بن جبران الشهراني وقداح بن عايض حصوصة وناصر بن محمد القرعاوي ومحمد بن عبدالعزيز آل عامر وذيب بن محمد بن شفلوت, مثمناً لهم تلك الجهود التي بذلوها أثناء فترة عضويتهم بالمجلس مما كان لها أبلغ الأثر في تحقيق العديد من الإنجازات التنموية والخدمية.

كما بارك أمير منطقة عسير للزملاء الأعضاء الذين تم التجديد لهم وهم: الدكتور عبدالرحمن بن أحمد المفرح والدكتور زايد بن أحمد عسيري وحسن بن أحمد الشهري وعمر بن حسن الفاهمي ومحمد بن مسفر الوادعي, متمنياً لهم دوام التوفيق.

وأضاف أمير منطقة عسير أن هذه الجلسة تعتبر الأولى بعد التشكيل الجديد فإننا نتطلع بأن تكون بداية مرحلة جديدة لمسيرة المجلس بما يحقق أهدافه التي أنشئ من أجلها، من خلال التركيز على رفع مستوى الأداء وتحقيق التنمية في المنطقة، والمحافظة على الأمن والنظام، وكفالة حقوق المواطنين وحرياتهم في إطار الشريعة الإسلامية والأنظمة القائمة، والعمل على تطوير المنطقة اجتماعياً واقتصادياً وعمرانياً، وتنمية الخدمات ورفع كفاءتها.

 وأشار الأمير فيصل بن خالد إلى أنه تم تشكيل اللجان الرئيسية للمجلس وفقاً لمتطلبات العمل، حيث روعي في هذا كل المستجدات التي لابد من أخذها بعين الاعتبار، وبما يتناسب مع المرحلة الحالية، حيث روعي في هذا إحداث لجنة تختص بمتابعة تنفيذ "رؤية المملكة 2030" وبرنامج التحول الوطني "أداء 2020"وفقاً لقرار مجلس الوزراء رقم "232" وتاريخ 2/8/1438هـ بشأن إنشاء المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة الحكومية "أداء" لا سيما أن المجلس سبق أن أوصى بإنشاء "مركز فريق التنسيق التنموي".

وشكر أمير منطقة عسير المجلس بجميع لجانه والعاملين بأمانة المجلس على ما قدموه خلال الدورات الماضية من جهود لخدمة برامج التنمية في كافة أنحاء المنطقة، وما تحقق من نتائج ساعدت في رفع مستوى الأداء في الأجهزة الحكومية.

بعد ذلك استعرض المجلس جدول أعمال الجلسة واطلع على محاضر وتوصيات اللجان المنبثقة منه، وفي ختام الاجتماع وجه أمير منطقة عسير كافة الجهات الخدمية الممثلة في المجلس بالعمل على تنفيذ هذه التوصيات كل فيما يخصه مقدماً شكره للجميع ومتمنياً دوام التوفيق.

23 فبراير 2017 - 26 جمادى الأول 1438
04:11 PM

أمير عسير لـ"مجلس المنطقة": نتطلع لرفع مستوى الأداء وتنمية الخدمات

خلال ترؤسه الاجتماع الأول في دورته العادية للعام المالي 1438هــ

A A A
3
3,114

ترأس  أمير منطقة عسير رئيس مجلس المنطقة فيصل بن خالد بن عبدالعزيز اجتماع المجلس في جلسته الأولى من دورته العادية الأولى للعام المالي 1438/1439هـ، وذلك صباح اليوم بقاعة الاجتماعات بالإمارة لبحث ومناقشة الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الاجتماع. وقد استهل الأمير الاجتماع بكلمة ترحيبية قال فيها: يسعدنا في هذا اليوم المبارك أن نفتتح جلسات مجلس المنطقة في دورته الجديدة السابعة، بعد إعادة تشكيله على مستوى المناطق، وفي الجلسة الأولى لمجلس منطقة عسير من دورته العادية الأولى لعام 1438/1439هـ كما يسرني أن أرحب بالزملاء الذين انضموا للمجلس في دورته الحالية، وهم:

الدكتور فايع بن محمد عسيري, والدكتور سعد بن عوض آل غنوم  سعد بن مريع أبو دبيل وصالح بن سعيد الحقباني والحسين بن عبدالله البارقي وركبان بن محمد القرني ومشبب بن محمد القحطاني وذيب بن عشق القحطاني وسياف بن محمد المعاوي والمهندس علي بن سعد الحسنية، متمنياً لهم التوفيق والسداد، وأن يكونوا عوناً للمجلس في دعم مسيرة التنمية التي يقودها سيدي خادم الحرمين الشريفين ـ يحفظه الله, كما أشكر الزملاء الأعضاء الذين انتهت فترة عملهم بالمجلس وهم:

 مناحي بن غندف الشهراني والأستاذ مشبب بن عبدالله الأحمري وصالح بن محمد العلياني وبالقاسم بن محمد الربيع وسعيد بن مشبب أحمد والمهندس عبدالله بن جبران الشهراني وقداح بن عايض حصوصة وناصر بن محمد القرعاوي ومحمد بن عبدالعزيز آل عامر وذيب بن محمد بن شفلوت, مثمناً لهم تلك الجهود التي بذلوها أثناء فترة عضويتهم بالمجلس مما كان لها أبلغ الأثر في تحقيق العديد من الإنجازات التنموية والخدمية.

كما بارك أمير منطقة عسير للزملاء الأعضاء الذين تم التجديد لهم وهم: الدكتور عبدالرحمن بن أحمد المفرح والدكتور زايد بن أحمد عسيري وحسن بن أحمد الشهري وعمر بن حسن الفاهمي ومحمد بن مسفر الوادعي, متمنياً لهم دوام التوفيق.

وأضاف أمير منطقة عسير أن هذه الجلسة تعتبر الأولى بعد التشكيل الجديد فإننا نتطلع بأن تكون بداية مرحلة جديدة لمسيرة المجلس بما يحقق أهدافه التي أنشئ من أجلها، من خلال التركيز على رفع مستوى الأداء وتحقيق التنمية في المنطقة، والمحافظة على الأمن والنظام، وكفالة حقوق المواطنين وحرياتهم في إطار الشريعة الإسلامية والأنظمة القائمة، والعمل على تطوير المنطقة اجتماعياً واقتصادياً وعمرانياً، وتنمية الخدمات ورفع كفاءتها.

 وأشار الأمير فيصل بن خالد إلى أنه تم تشكيل اللجان الرئيسية للمجلس وفقاً لمتطلبات العمل، حيث روعي في هذا كل المستجدات التي لابد من أخذها بعين الاعتبار، وبما يتناسب مع المرحلة الحالية، حيث روعي في هذا إحداث لجنة تختص بمتابعة تنفيذ "رؤية المملكة 2030" وبرنامج التحول الوطني "أداء 2020"وفقاً لقرار مجلس الوزراء رقم "232" وتاريخ 2/8/1438هـ بشأن إنشاء المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة الحكومية "أداء" لا سيما أن المجلس سبق أن أوصى بإنشاء "مركز فريق التنسيق التنموي".

وشكر أمير منطقة عسير المجلس بجميع لجانه والعاملين بأمانة المجلس على ما قدموه خلال الدورات الماضية من جهود لخدمة برامج التنمية في كافة أنحاء المنطقة، وما تحقق من نتائج ساعدت في رفع مستوى الأداء في الأجهزة الحكومية.

بعد ذلك استعرض المجلس جدول أعمال الجلسة واطلع على محاضر وتوصيات اللجان المنبثقة منه، وفي ختام الاجتماع وجه أمير منطقة عسير كافة الجهات الخدمية الممثلة في المجلس بالعمل على تنفيذ هذه التوصيات كل فيما يخصه مقدماً شكره للجميع ومتمنياً دوام التوفيق.