أمير مكة ووزير النقل يتابعان إنجاز البنى التحتية لمطار الطائف الجديد

تسهيل العقبات وتذليلها أمام المشروع الضخم بتعاون الجهات ذات العلاقة

 بمتابعة مباشرة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة خالد الفيصل، ودعم وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان، أقرّت لجنة بحث العقبات والمعوقات التي تواجه مشروع مطار الطائف الدولي الجديد، البدء بتنفيذ الطريق المؤدي للمطار.

 

وبحسب بيان صادر من إمارة منطقة مكة المكرّمة، فإن اللجنة المشكّلة من مركز التكامل التنموي بالإمارة، وأمانة محافظة الطائف، وإدارة النقل والطرق بالمنطقة، واصلت أعمالها إنفاذاً لتوجيهات أمير منطقة مكة المكرّمة، بتسريع اعتماد البنى التحتية لمطار الطائف الدولي الجديد، إلى جانب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة لتنفيذ المطار، والوقوف على آخر المستجدات وتذليل العقبات كافة التي تقف أمام البدء بالعمل.

 

وأشار البيان إلى أن توجيه الأمير جاء عقب لقائه رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، الذي تمّ الاتفاق فيه على تشكيل لجنة لبحث العقبات والمعوقات التي تواجه مشروع مطار الطائف الدولي الجديد، وتسهيل عمل الجهات ذات العلاقة لتمكينها من بدء العمل.

 

ولفت إلى أنه وفي السياق ذاته، بدأ مركز التكامل التنموي في الإمارة مع الجهات ذات العلاقة، تسهيل وتذليل تلك العقبات أمام  المشروع الضخم الذي سيحدث - بإذن الله - نقلة تنموية وتطويرية كبرى للطائف خلال الفترة المقبلة؛ ما يعزّز النمو الحضاري والسياحي والاقتصادي فيها.

 

وذكر البيان أن  اللجنة ثمّنت دعم وزير النقل للمشروع، واهتمامه بتسهيل العوائق كافة التي تواجهه في جانب الطرق، ما نتج عنه الاتفاق على البدء بإنشاء الطريق الجديد المؤدي للمطار الذي يمكّن من سهولة الدخول والخروج للمشروع، كما يربطه بالمحاور الرئيسة للمدينة.

 

وأضاف: "أقرّت اللجنة مسار الطريق، وبموجب ذلك سيبدأ الاستشاري في رفع المساحات وعمل المخططات للمسار، كما تمّ خلال الاجتماع الذي عُقد في الإمارة بجدة، أخراً، مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذت حيالها التوصيات والقرارات اللازمة".

 

ويتميّز المشروع الجديد باستيعابه الضخم للرحلات واستقبال المطار قرابة 5 ملايين راكب في العام، وهو رقم مرشح للزيادة عاماً بعد آخر، وكشفت إحصائيات الرحلات والركاب الداخلية والدولية بمطار الطائف الحالي كثافة الإقبال على الرحلات كافة والحجوزات الكاملة وشبه الكاملة للرحلات المجدولة والإضافية على مدار العام، ما يكشف الحاجة إلى زيادة القدرة الاستيعابية للمطار الحالي.

 

يُذكر أن مشروع المطار الدولي الجديد يقع شمال شرق مدينة الطائف، ويبعد عنها (40 كم) بالقرب من سوق عكاظ التاريخي، ما يسهم في تنمية هذا المحور بشكل سريع في ظل التوجّه لإنشاء مدينة الطائف الجديد، ويركّز المشروع على إنشاء صالات على أعلى المعايير المعتمدة من المنظمة الدولية (ICAO)، مع تأمين مرافق خدمية متقدمة تغطي جميع احتياجات مستخدمي المطار، إضافة إلى مرافق خاصّة للحجاج والمعتمرين.

 

يُشار إلى أن مركز التكامل التنموي الذي أنشأه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة خالد الفيصل، جاءت فكرته في المقام الأول لتلبية الاحتياجات التنموية في المنطقة والمحافظات التابعة لها، ودفع عجلة التطور والبناء في المنطقة بمشاركة القطاعين الحكومي والأهلي، وتحفيز القطاعين على المساهمة في البناء والتطوير، ويعمل بالمركز فريق عمل ذو كفاءة عالية يعمل على متابعة المشاريع التنموية بالمنطقة وتذليل العقبات التي تواجه تنفيذها، ويعمل على تفعيل دور القطاع الخاص في المشاريع الريادية بالمنطقة.

اعلان
أمير مكة ووزير النقل يتابعان إنجاز البنى التحتية لمطار الطائف الجديد
سبق

 بمتابعة مباشرة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة خالد الفيصل، ودعم وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان، أقرّت لجنة بحث العقبات والمعوقات التي تواجه مشروع مطار الطائف الدولي الجديد، البدء بتنفيذ الطريق المؤدي للمطار.

 

وبحسب بيان صادر من إمارة منطقة مكة المكرّمة، فإن اللجنة المشكّلة من مركز التكامل التنموي بالإمارة، وأمانة محافظة الطائف، وإدارة النقل والطرق بالمنطقة، واصلت أعمالها إنفاذاً لتوجيهات أمير منطقة مكة المكرّمة، بتسريع اعتماد البنى التحتية لمطار الطائف الدولي الجديد، إلى جانب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة لتنفيذ المطار، والوقوف على آخر المستجدات وتذليل العقبات كافة التي تقف أمام البدء بالعمل.

 

وأشار البيان إلى أن توجيه الأمير جاء عقب لقائه رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، الذي تمّ الاتفاق فيه على تشكيل لجنة لبحث العقبات والمعوقات التي تواجه مشروع مطار الطائف الدولي الجديد، وتسهيل عمل الجهات ذات العلاقة لتمكينها من بدء العمل.

 

ولفت إلى أنه وفي السياق ذاته، بدأ مركز التكامل التنموي في الإمارة مع الجهات ذات العلاقة، تسهيل وتذليل تلك العقبات أمام  المشروع الضخم الذي سيحدث - بإذن الله - نقلة تنموية وتطويرية كبرى للطائف خلال الفترة المقبلة؛ ما يعزّز النمو الحضاري والسياحي والاقتصادي فيها.

 

وذكر البيان أن  اللجنة ثمّنت دعم وزير النقل للمشروع، واهتمامه بتسهيل العوائق كافة التي تواجهه في جانب الطرق، ما نتج عنه الاتفاق على البدء بإنشاء الطريق الجديد المؤدي للمطار الذي يمكّن من سهولة الدخول والخروج للمشروع، كما يربطه بالمحاور الرئيسة للمدينة.

 

وأضاف: "أقرّت اللجنة مسار الطريق، وبموجب ذلك سيبدأ الاستشاري في رفع المساحات وعمل المخططات للمسار، كما تمّ خلال الاجتماع الذي عُقد في الإمارة بجدة، أخراً، مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذت حيالها التوصيات والقرارات اللازمة".

 

ويتميّز المشروع الجديد باستيعابه الضخم للرحلات واستقبال المطار قرابة 5 ملايين راكب في العام، وهو رقم مرشح للزيادة عاماً بعد آخر، وكشفت إحصائيات الرحلات والركاب الداخلية والدولية بمطار الطائف الحالي كثافة الإقبال على الرحلات كافة والحجوزات الكاملة وشبه الكاملة للرحلات المجدولة والإضافية على مدار العام، ما يكشف الحاجة إلى زيادة القدرة الاستيعابية للمطار الحالي.

 

يُذكر أن مشروع المطار الدولي الجديد يقع شمال شرق مدينة الطائف، ويبعد عنها (40 كم) بالقرب من سوق عكاظ التاريخي، ما يسهم في تنمية هذا المحور بشكل سريع في ظل التوجّه لإنشاء مدينة الطائف الجديد، ويركّز المشروع على إنشاء صالات على أعلى المعايير المعتمدة من المنظمة الدولية (ICAO)، مع تأمين مرافق خدمية متقدمة تغطي جميع احتياجات مستخدمي المطار، إضافة إلى مرافق خاصّة للحجاج والمعتمرين.

 

يُشار إلى أن مركز التكامل التنموي الذي أنشأه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة خالد الفيصل، جاءت فكرته في المقام الأول لتلبية الاحتياجات التنموية في المنطقة والمحافظات التابعة لها، ودفع عجلة التطور والبناء في المنطقة بمشاركة القطاعين الحكومي والأهلي، وتحفيز القطاعين على المساهمة في البناء والتطوير، ويعمل بالمركز فريق عمل ذو كفاءة عالية يعمل على متابعة المشاريع التنموية بالمنطقة وتذليل العقبات التي تواجه تنفيذها، ويعمل على تفعيل دور القطاع الخاص في المشاريع الريادية بالمنطقة.

27 مايو 2016 - 20 شعبان 1437
03:37 PM

تسهيل العقبات وتذليلها أمام المشروع الضخم بتعاون الجهات ذات العلاقة

أمير مكة ووزير النقل يتابعان إنجاز البنى التحتية لمطار الطائف الجديد

A A A
6
6,521

 بمتابعة مباشرة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة خالد الفيصل، ودعم وزير النقل سليمان بن عبدالله الحمدان، أقرّت لجنة بحث العقبات والمعوقات التي تواجه مشروع مطار الطائف الدولي الجديد، البدء بتنفيذ الطريق المؤدي للمطار.

 

وبحسب بيان صادر من إمارة منطقة مكة المكرّمة، فإن اللجنة المشكّلة من مركز التكامل التنموي بالإمارة، وأمانة محافظة الطائف، وإدارة النقل والطرق بالمنطقة، واصلت أعمالها إنفاذاً لتوجيهات أمير منطقة مكة المكرّمة، بتسريع اعتماد البنى التحتية لمطار الطائف الدولي الجديد، إلى جانب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة لتنفيذ المطار، والوقوف على آخر المستجدات وتذليل العقبات كافة التي تقف أمام البدء بالعمل.

 

وأشار البيان إلى أن توجيه الأمير جاء عقب لقائه رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، الذي تمّ الاتفاق فيه على تشكيل لجنة لبحث العقبات والمعوقات التي تواجه مشروع مطار الطائف الدولي الجديد، وتسهيل عمل الجهات ذات العلاقة لتمكينها من بدء العمل.

 

ولفت إلى أنه وفي السياق ذاته، بدأ مركز التكامل التنموي في الإمارة مع الجهات ذات العلاقة، تسهيل وتذليل تلك العقبات أمام  المشروع الضخم الذي سيحدث - بإذن الله - نقلة تنموية وتطويرية كبرى للطائف خلال الفترة المقبلة؛ ما يعزّز النمو الحضاري والسياحي والاقتصادي فيها.

 

وذكر البيان أن  اللجنة ثمّنت دعم وزير النقل للمشروع، واهتمامه بتسهيل العوائق كافة التي تواجهه في جانب الطرق، ما نتج عنه الاتفاق على البدء بإنشاء الطريق الجديد المؤدي للمطار الذي يمكّن من سهولة الدخول والخروج للمشروع، كما يربطه بالمحاور الرئيسة للمدينة.

 

وأضاف: "أقرّت اللجنة مسار الطريق، وبموجب ذلك سيبدأ الاستشاري في رفع المساحات وعمل المخططات للمسار، كما تمّ خلال الاجتماع الذي عُقد في الإمارة بجدة، أخراً، مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذت حيالها التوصيات والقرارات اللازمة".

 

ويتميّز المشروع الجديد باستيعابه الضخم للرحلات واستقبال المطار قرابة 5 ملايين راكب في العام، وهو رقم مرشح للزيادة عاماً بعد آخر، وكشفت إحصائيات الرحلات والركاب الداخلية والدولية بمطار الطائف الحالي كثافة الإقبال على الرحلات كافة والحجوزات الكاملة وشبه الكاملة للرحلات المجدولة والإضافية على مدار العام، ما يكشف الحاجة إلى زيادة القدرة الاستيعابية للمطار الحالي.

 

يُذكر أن مشروع المطار الدولي الجديد يقع شمال شرق مدينة الطائف، ويبعد عنها (40 كم) بالقرب من سوق عكاظ التاريخي، ما يسهم في تنمية هذا المحور بشكل سريع في ظل التوجّه لإنشاء مدينة الطائف الجديد، ويركّز المشروع على إنشاء صالات على أعلى المعايير المعتمدة من المنظمة الدولية (ICAO)، مع تأمين مرافق خدمية متقدمة تغطي جميع احتياجات مستخدمي المطار، إضافة إلى مرافق خاصّة للحجاج والمعتمرين.

 

يُشار إلى أن مركز التكامل التنموي الذي أنشأه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرّمة خالد الفيصل، جاءت فكرته في المقام الأول لتلبية الاحتياجات التنموية في المنطقة والمحافظات التابعة لها، ودفع عجلة التطور والبناء في المنطقة بمشاركة القطاعين الحكومي والأهلي، وتحفيز القطاعين على المساهمة في البناء والتطوير، ويعمل بالمركز فريق عمل ذو كفاءة عالية يعمل على متابعة المشاريع التنموية بالمنطقة وتذليل العقبات التي تواجه تنفيذها، ويعمل على تفعيل دور القطاع الخاص في المشاريع الريادية بالمنطقة.