أمير نجران يوجّه بفتح برنامج البكالوريوس بالكلية التقنية

وجّه أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بفتح برنامج البكالوريوس بالكلية التقنية في نجران، والرفع عاجلاً بكافة متطلبات البرنامج، بحيث يتاح القبول والتسجيل عقب الفصل الدراسي المقبل.

 وأكد أن أبناء الوطن جادون لخدمة مليكهم ووطنهم، والوطن يعلو شأنه بهممهم وحماسهم وعطاءاتهم، وقيادتنا الرشيدة تنفق بسخاء في تعليمهم وتأهيلهم، ما يحتم على الجميع التوسع في مساحات التعلم، والارتقاء بمخرجات التعليم.

 

ولدى استقباله رئيس مكتب التدريب التقني والمهني بنجران، سعيد بن أحمد آل جبار، وعميد الكلية التقنية الجديد، محمد بن علي الصقري، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، قال: "الوطن يفخر بأبنائه الخريجين، ويتطلع أن يكونوا مؤهلين وجاهزين للمساهمة في تنميته، وهذه من أولى مسؤولياتكم، في إيجاد تكافؤ بين المخرجات والرغبات أو الميول".

ودعا إلى التركيز على تعزيز أخلاقيات المهنة لدى الطالب والمتدرب، والتخلص من بعض العادات التي قتلت روح المبادرة لدى الشباب والفتيات.

وأضاف: "نحن نريد أن نتحول إلى مجتمع منتج لا مستهلك، والعمل في أية مهنة خير من البقاء عالة على الأسرة والمجتمع، مع صون الكرامة وحفظ الحياة الشريفة التي تميّز الشعب السعودي، وتحرص قيادتنا الرشيدة على تأمينها".

وأبدى  أسفه على عزوف بعض الشباب عن العمل المهني، وترك المجال لغير أبناء الوطن، قائلاً: "يحز في نفسي أن أرى بعض المقيمين يجمعون حديدنا وثرواتنا، ويقطعون أشجارنا، ويبيعونها لنا في أرضنا، ألسنا نحن الأولى أن نحافظ على ثرواتنا بغيرة وطنية صادقة، ولا ندعها لغيرنا؟".

واطلع على خطة مكتب التدريب التقني والمهني بالمنطقة للعام المقبل، في فتح التدريب المسائي للمجتمع، بكافة فئاته، بما في ذلك الموظفون، ورفع الطاقة الاستيعابية للطلاب والمتدربين إلى الضعف، كما استعرض  تقرير توطين قطاع الاتصالات بالمنطقة، حيث تم تدريب 1159 شابًا وتأهيلهم للانخراط في هذا القطاع.

 

وأعرب  في نهاية اللقاء عن أمنياته لعميد الكلية التقنية، محمد بن علي الصقري، بالتوفيق في مهمته الجديدة، وأن يقدم ما فيه خير للوطن والمواطن

 

اعلان
أمير نجران يوجّه بفتح برنامج البكالوريوس بالكلية التقنية
سبق

وجّه أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بفتح برنامج البكالوريوس بالكلية التقنية في نجران، والرفع عاجلاً بكافة متطلبات البرنامج، بحيث يتاح القبول والتسجيل عقب الفصل الدراسي المقبل.

 وأكد أن أبناء الوطن جادون لخدمة مليكهم ووطنهم، والوطن يعلو شأنه بهممهم وحماسهم وعطاءاتهم، وقيادتنا الرشيدة تنفق بسخاء في تعليمهم وتأهيلهم، ما يحتم على الجميع التوسع في مساحات التعلم، والارتقاء بمخرجات التعليم.

 

ولدى استقباله رئيس مكتب التدريب التقني والمهني بنجران، سعيد بن أحمد آل جبار، وعميد الكلية التقنية الجديد، محمد بن علي الصقري، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، قال: "الوطن يفخر بأبنائه الخريجين، ويتطلع أن يكونوا مؤهلين وجاهزين للمساهمة في تنميته، وهذه من أولى مسؤولياتكم، في إيجاد تكافؤ بين المخرجات والرغبات أو الميول".

ودعا إلى التركيز على تعزيز أخلاقيات المهنة لدى الطالب والمتدرب، والتخلص من بعض العادات التي قتلت روح المبادرة لدى الشباب والفتيات.

وأضاف: "نحن نريد أن نتحول إلى مجتمع منتج لا مستهلك، والعمل في أية مهنة خير من البقاء عالة على الأسرة والمجتمع، مع صون الكرامة وحفظ الحياة الشريفة التي تميّز الشعب السعودي، وتحرص قيادتنا الرشيدة على تأمينها".

وأبدى  أسفه على عزوف بعض الشباب عن العمل المهني، وترك المجال لغير أبناء الوطن، قائلاً: "يحز في نفسي أن أرى بعض المقيمين يجمعون حديدنا وثرواتنا، ويقطعون أشجارنا، ويبيعونها لنا في أرضنا، ألسنا نحن الأولى أن نحافظ على ثرواتنا بغيرة وطنية صادقة، ولا ندعها لغيرنا؟".

واطلع على خطة مكتب التدريب التقني والمهني بالمنطقة للعام المقبل، في فتح التدريب المسائي للمجتمع، بكافة فئاته، بما في ذلك الموظفون، ورفع الطاقة الاستيعابية للطلاب والمتدربين إلى الضعف، كما استعرض  تقرير توطين قطاع الاتصالات بالمنطقة، حيث تم تدريب 1159 شابًا وتأهيلهم للانخراط في هذا القطاع.

 

وأعرب  في نهاية اللقاء عن أمنياته لعميد الكلية التقنية، محمد بن علي الصقري، بالتوفيق في مهمته الجديدة، وأن يقدم ما فيه خير للوطن والمواطن

 

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
03:45 PM

أمير نجران يوجّه بفتح برنامج البكالوريوس بالكلية التقنية

A A A
0
2,098

وجّه أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، بفتح برنامج البكالوريوس بالكلية التقنية في نجران، والرفع عاجلاً بكافة متطلبات البرنامج، بحيث يتاح القبول والتسجيل عقب الفصل الدراسي المقبل.

 وأكد أن أبناء الوطن جادون لخدمة مليكهم ووطنهم، والوطن يعلو شأنه بهممهم وحماسهم وعطاءاتهم، وقيادتنا الرشيدة تنفق بسخاء في تعليمهم وتأهيلهم، ما يحتم على الجميع التوسع في مساحات التعلم، والارتقاء بمخرجات التعليم.

 

ولدى استقباله رئيس مكتب التدريب التقني والمهني بنجران، سعيد بن أحمد آل جبار، وعميد الكلية التقنية الجديد، محمد بن علي الصقري، في مكتبه بديوان الإمارة، صباح اليوم، قال: "الوطن يفخر بأبنائه الخريجين، ويتطلع أن يكونوا مؤهلين وجاهزين للمساهمة في تنميته، وهذه من أولى مسؤولياتكم، في إيجاد تكافؤ بين المخرجات والرغبات أو الميول".

ودعا إلى التركيز على تعزيز أخلاقيات المهنة لدى الطالب والمتدرب، والتخلص من بعض العادات التي قتلت روح المبادرة لدى الشباب والفتيات.

وأضاف: "نحن نريد أن نتحول إلى مجتمع منتج لا مستهلك، والعمل في أية مهنة خير من البقاء عالة على الأسرة والمجتمع، مع صون الكرامة وحفظ الحياة الشريفة التي تميّز الشعب السعودي، وتحرص قيادتنا الرشيدة على تأمينها".

وأبدى  أسفه على عزوف بعض الشباب عن العمل المهني، وترك المجال لغير أبناء الوطن، قائلاً: "يحز في نفسي أن أرى بعض المقيمين يجمعون حديدنا وثرواتنا، ويقطعون أشجارنا، ويبيعونها لنا في أرضنا، ألسنا نحن الأولى أن نحافظ على ثرواتنا بغيرة وطنية صادقة، ولا ندعها لغيرنا؟".

واطلع على خطة مكتب التدريب التقني والمهني بالمنطقة للعام المقبل، في فتح التدريب المسائي للمجتمع، بكافة فئاته، بما في ذلك الموظفون، ورفع الطاقة الاستيعابية للطلاب والمتدربين إلى الضعف، كما استعرض  تقرير توطين قطاع الاتصالات بالمنطقة، حيث تم تدريب 1159 شابًا وتأهيلهم للانخراط في هذا القطاع.

 

وأعرب  في نهاية اللقاء عن أمنياته لعميد الكلية التقنية، محمد بن علي الصقري، بالتوفيق في مهمته الجديدة، وأن يقدم ما فيه خير للوطن والمواطن