"أمين نجران": استهداف متمردي الحوثي لمكة كشَف عن نياتهم الخبيثة وإفلاسهم الأخلاقي

استنكر أمين منطقة نجران المهندس فارس بن مياح الشفق، استهداف ميليشيا الحوثيين وقوات المخلوع صالح، لحرم الله الآمن وبيته المطهر قبلة المسلمين (مكة المكرمة) بصاروخ بالستي.

 

وقال "الشفق": إن هذا العمل يكشف طبيعة التمرد الحوثي، ويؤكد نياتهم الخبيثة ويُعتبر إفلاساً أخلاقياً لا تردعه حدود دينية ولا إنسانية ولا أخلاقية؛ يسعون من خلاله إلى زعزعة الأمن والاستقرار. 

 

وأكد "الشفق" أن هذه المحاولات الفاشلة لن تزيد أبناء المملكة إلا عزيمة وإصراراً والتفافاً حول القيادة الرشيدة لردع المعتدين وكل مَن يحاول العبث بأمن بلادنا؛ سائلاً الله سبحانه وتعالى أن ينصر جنودنا البواسل، وأن يحفظ وطننا من كل سوء ويردّ كيد الكائدين في نحورهم، وأن يُديم نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة.

اعلان
"أمين نجران": استهداف متمردي الحوثي لمكة كشَف عن نياتهم الخبيثة وإفلاسهم الأخلاقي
سبق

استنكر أمين منطقة نجران المهندس فارس بن مياح الشفق، استهداف ميليشيا الحوثيين وقوات المخلوع صالح، لحرم الله الآمن وبيته المطهر قبلة المسلمين (مكة المكرمة) بصاروخ بالستي.

 

وقال "الشفق": إن هذا العمل يكشف طبيعة التمرد الحوثي، ويؤكد نياتهم الخبيثة ويُعتبر إفلاساً أخلاقياً لا تردعه حدود دينية ولا إنسانية ولا أخلاقية؛ يسعون من خلاله إلى زعزعة الأمن والاستقرار. 

 

وأكد "الشفق" أن هذه المحاولات الفاشلة لن تزيد أبناء المملكة إلا عزيمة وإصراراً والتفافاً حول القيادة الرشيدة لردع المعتدين وكل مَن يحاول العبث بأمن بلادنا؛ سائلاً الله سبحانه وتعالى أن ينصر جنودنا البواسل، وأن يحفظ وطننا من كل سوء ويردّ كيد الكائدين في نحورهم، وأن يُديم نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة.

31 أكتوبر 2016 - 30 محرّم 1438
12:25 PM

"أمين نجران": استهداف متمردي الحوثي لمكة كشَف عن نياتهم الخبيثة وإفلاسهم الأخلاقي

A A A
0
569

استنكر أمين منطقة نجران المهندس فارس بن مياح الشفق، استهداف ميليشيا الحوثيين وقوات المخلوع صالح، لحرم الله الآمن وبيته المطهر قبلة المسلمين (مكة المكرمة) بصاروخ بالستي.

 

وقال "الشفق": إن هذا العمل يكشف طبيعة التمرد الحوثي، ويؤكد نياتهم الخبيثة ويُعتبر إفلاساً أخلاقياً لا تردعه حدود دينية ولا إنسانية ولا أخلاقية؛ يسعون من خلاله إلى زعزعة الأمن والاستقرار. 

 

وأكد "الشفق" أن هذه المحاولات الفاشلة لن تزيد أبناء المملكة إلا عزيمة وإصراراً والتفافاً حول القيادة الرشيدة لردع المعتدين وكل مَن يحاول العبث بأمن بلادنا؛ سائلاً الله سبحانه وتعالى أن ينصر جنودنا البواسل، وأن يحفظ وطننا من كل سوء ويردّ كيد الكائدين في نحورهم، وأن يُديم نعمة الأمن والأمان في ظل قيادتنا الرشيدة.