أُمّ سعودية لست بنات: أنقذونا واحمونا من طليقي قبل فوات الأوان

البنك أرسل لهم إنذارًا بإخلاء المنزل.. وطليقها يهدِّد بحرقه

ناشدت أم خالد (مواطنة سعودية)، تسكن في غرب الرياض، المسؤولين التدخل العاجل لحمايتها وبناتها من تهديد والدهم (طليقها) قبل فوات الأوان؛ إذ يهددهم بحرق المنزل بمن فيه إن هي أبلغت الشرطة أو مكافحة المخدرات عن سلوكياته المنحرفة وتعاطيه المسكرات.

وقالت (م.ح) لـ"سبق": "رفعت لإمارة منطقة الرياض أشكو طليقي المدعو (ع.م)، الذي تزوجني بعقد شرعي صحيح من والدي - رحمه الله -، ورُزقت منه بست بنات وابن واحد، وهو من أرباب السوابق ومروجي ومتعاطي المخدرات. وقد تقدمت إلى المحكمة بطلب الخلع منه سابقًا، وعلى ضوء ذلك تم خلعي منه". مستدركة بقلق وخوف "لكن طليقي إلى الآن ملازم لنا في المنزل غرب الرياض، ويجمع أشخاصًا لا نعرفهم في منزلنا، يشربون المسكرات، ويتعاطون المخدرات، وطلبنا منه الخروج من المنزل وإلا سنبلغ الشرطة، لكنه هددني وبناتي إن أبلغنا الشرطة أو مكافحة المخدرات بأنه سيحرق المنزل بمن فيه".

وتضيف الأم: "خشيت على نفسي وبناتي أن يرتكب بنا جريمة لا تُحمد عقباها هو وأصحابه الذين يجتمع بهم كل ليلة داخل المنزل؛ لذا أطلب من الله ثم منكم مد يد العون وإنقاذي وبناتي من هذه الأزمة التي ازدادت سوءًا، ونخشى عواقبها".

وأضافت أم خالد لـ"سبق": "أنا مواطنة سعودية، لدي ست بنات وولد واحد، اشتريت بيتًا قبل طلاقي من طليقي بالأقساط من الراجحي، ودفعت أنا 483 ألفًا وطليقي دفع أقساط 100 ألف، لكن طليقي من أرباب السوابق ومدمن مخدرات، وتم فصله من عمله، وأرسل لنا (الراجحي) إنذارًا نهائيًّا بإخلاء المنزل والتصرف في العقار، وأنا وبناتي ليس لنا في هذه الدنيا سوى المسؤولين وأهل الخير، وأرجو من كل من في قلبه رحمة أن يمد يد العون لي أنا وبناتي بدفع ما تبقى من أقساط المنزل، وإعطائه لي أنا وبناتي؛ إذ ليس لدينا أي مكان نسكن فيه غيره".

اعلان
أُمّ سعودية لست بنات: أنقذونا واحمونا من طليقي قبل فوات الأوان
سبق

ناشدت أم خالد (مواطنة سعودية)، تسكن في غرب الرياض، المسؤولين التدخل العاجل لحمايتها وبناتها من تهديد والدهم (طليقها) قبل فوات الأوان؛ إذ يهددهم بحرق المنزل بمن فيه إن هي أبلغت الشرطة أو مكافحة المخدرات عن سلوكياته المنحرفة وتعاطيه المسكرات.

وقالت (م.ح) لـ"سبق": "رفعت لإمارة منطقة الرياض أشكو طليقي المدعو (ع.م)، الذي تزوجني بعقد شرعي صحيح من والدي - رحمه الله -، ورُزقت منه بست بنات وابن واحد، وهو من أرباب السوابق ومروجي ومتعاطي المخدرات. وقد تقدمت إلى المحكمة بطلب الخلع منه سابقًا، وعلى ضوء ذلك تم خلعي منه". مستدركة بقلق وخوف "لكن طليقي إلى الآن ملازم لنا في المنزل غرب الرياض، ويجمع أشخاصًا لا نعرفهم في منزلنا، يشربون المسكرات، ويتعاطون المخدرات، وطلبنا منه الخروج من المنزل وإلا سنبلغ الشرطة، لكنه هددني وبناتي إن أبلغنا الشرطة أو مكافحة المخدرات بأنه سيحرق المنزل بمن فيه".

وتضيف الأم: "خشيت على نفسي وبناتي أن يرتكب بنا جريمة لا تُحمد عقباها هو وأصحابه الذين يجتمع بهم كل ليلة داخل المنزل؛ لذا أطلب من الله ثم منكم مد يد العون وإنقاذي وبناتي من هذه الأزمة التي ازدادت سوءًا، ونخشى عواقبها".

وأضافت أم خالد لـ"سبق": "أنا مواطنة سعودية، لدي ست بنات وولد واحد، اشتريت بيتًا قبل طلاقي من طليقي بالأقساط من الراجحي، ودفعت أنا 483 ألفًا وطليقي دفع أقساط 100 ألف، لكن طليقي من أرباب السوابق ومدمن مخدرات، وتم فصله من عمله، وأرسل لنا (الراجحي) إنذارًا نهائيًّا بإخلاء المنزل والتصرف في العقار، وأنا وبناتي ليس لنا في هذه الدنيا سوى المسؤولين وأهل الخير، وأرجو من كل من في قلبه رحمة أن يمد يد العون لي أنا وبناتي بدفع ما تبقى من أقساط المنزل، وإعطائه لي أنا وبناتي؛ إذ ليس لدينا أي مكان نسكن فيه غيره".

29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438
01:37 AM
اخر تعديل
06 يونيو 2017 - 11 رمضان 1438
12:24 PM

أُمّ سعودية لست بنات: أنقذونا واحمونا من طليقي قبل فوات الأوان

البنك أرسل لهم إنذارًا بإخلاء المنزل.. وطليقها يهدِّد بحرقه

A A A
90
76,487

ناشدت أم خالد (مواطنة سعودية)، تسكن في غرب الرياض، المسؤولين التدخل العاجل لحمايتها وبناتها من تهديد والدهم (طليقها) قبل فوات الأوان؛ إذ يهددهم بحرق المنزل بمن فيه إن هي أبلغت الشرطة أو مكافحة المخدرات عن سلوكياته المنحرفة وتعاطيه المسكرات.

وقالت (م.ح) لـ"سبق": "رفعت لإمارة منطقة الرياض أشكو طليقي المدعو (ع.م)، الذي تزوجني بعقد شرعي صحيح من والدي - رحمه الله -، ورُزقت منه بست بنات وابن واحد، وهو من أرباب السوابق ومروجي ومتعاطي المخدرات. وقد تقدمت إلى المحكمة بطلب الخلع منه سابقًا، وعلى ضوء ذلك تم خلعي منه". مستدركة بقلق وخوف "لكن طليقي إلى الآن ملازم لنا في المنزل غرب الرياض، ويجمع أشخاصًا لا نعرفهم في منزلنا، يشربون المسكرات، ويتعاطون المخدرات، وطلبنا منه الخروج من المنزل وإلا سنبلغ الشرطة، لكنه هددني وبناتي إن أبلغنا الشرطة أو مكافحة المخدرات بأنه سيحرق المنزل بمن فيه".

وتضيف الأم: "خشيت على نفسي وبناتي أن يرتكب بنا جريمة لا تُحمد عقباها هو وأصحابه الذين يجتمع بهم كل ليلة داخل المنزل؛ لذا أطلب من الله ثم منكم مد يد العون وإنقاذي وبناتي من هذه الأزمة التي ازدادت سوءًا، ونخشى عواقبها".

وأضافت أم خالد لـ"سبق": "أنا مواطنة سعودية، لدي ست بنات وولد واحد، اشتريت بيتًا قبل طلاقي من طليقي بالأقساط من الراجحي، ودفعت أنا 483 ألفًا وطليقي دفع أقساط 100 ألف، لكن طليقي من أرباب السوابق ومدمن مخدرات، وتم فصله من عمله، وأرسل لنا (الراجحي) إنذارًا نهائيًّا بإخلاء المنزل والتصرف في العقار، وأنا وبناتي ليس لنا في هذه الدنيا سوى المسؤولين وأهل الخير، وأرجو من كل من في قلبه رحمة أن يمد يد العون لي أنا وبناتي بدفع ما تبقى من أقساط المنزل، وإعطائه لي أنا وبناتي؛ إذ ليس لدينا أي مكان نسكن فيه غيره".