أهالي الأفلاج لـ"المجلس البلدي": ابتعدوا عن الازدواجية ونوِّعوا الجهود الخدمية

في لقاء مفتوح حظي بحضور "ضعيف"

 بحضور ضعيف من الأهالي، عقد المجلس البلدي بمحافظة الأفلاج مساء اليوم اللقاء الأول المفتوح مع المواطنين على مسرح كليات جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، بحضور محافظ الأفلاج زيد بن محمد آل حسين، وعدد من مديري الدوائر الحكومية والمواطنين والإعلاميين.
 
وتضمن اللقاء حوارًا مفتوحًا، شارك فيه مجموعة من الحضور، وطُرح فيه بعض التساؤلات عن تعثر بعض المشاريع الخدمية والتجارية، وكذلك وضع بعض النقاط المهمة عن غياب بعض الأعمال في المراكز والقرى التابعة لنطاق بلدية الأفلاج.
 
 وطالب بعض المشاركين المجلس البلدي بالمحافظة بالبعد عن الازدواجية التي ترتكبها بعض المجالس البلدية، وذلك بتبني ومتابعة الأعمال التي هي من صميم أعمال البلدية؛ الأمر الذي ينعكس سلبًا على مخرجات خدماتهم للمواطنين.
 
 وأشاروا إلى غياب الدور الكامل لدى بعض الجهات الحكومية بالمحافظة، ومنها شعبة الجوازات، التي تفتقر لمهام الوافدين في عملية الإبلاغ عن العمالة والخادمات في حال هروبهم، إضافة إلى غياب وزارة التجارة، ومراقبة الأسعار التجارية بالمحافظة، والاكتفاء بفرع الغرفة التجارية، الذي لا يقوم حاليًا بشيء سوى عمل طباعة السجلات التجارية.
 
 وطالب المشاركون المجلس البلدي بتنوع الجهود، والبحث عن كل ما من شأنه مصلحة المحافظة والأهالي بشكل عام، وعدم تكريس الجهود حول الأعمال الخدمية، التي تقوم بها بلدية المحافظة في ظل عدم طرح أي مشاريع جديدة خلال ميزانية هذا العام، بحسب ما أكده مساعد رئيس البلدية المهندس عبدالله الذيبان، خلال رده على بعض الأسئلة المطروحة، التي استقبل خلالها أيضًا أعضاء المجلس استفسارات المواطنين، وأجابوا عنها.
 
 وفي ختام اللقاء قدم رئيس المجلس البلدي فهد العجالين شكره لمحافظ الأفلاج ولجميع الحضور على مشاركتهم، مؤكدًا أن جميع الملاحظات والاستفسارات سيتم متابعتها مع الجهات المختصة، وكذلك مع المجلس المحلي الذي يشاركهما في المهمة للبحث عن المصلحة العامة. 
 

علي العرجاني الأفلاج مسلّم الهواملة الأفلاج
اعلان
أهالي الأفلاج لـ"المجلس البلدي": ابتعدوا عن الازدواجية ونوِّعوا الجهود الخدمية
سبق

 بحضور ضعيف من الأهالي، عقد المجلس البلدي بمحافظة الأفلاج مساء اليوم اللقاء الأول المفتوح مع المواطنين على مسرح كليات جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، بحضور محافظ الأفلاج زيد بن محمد آل حسين، وعدد من مديري الدوائر الحكومية والمواطنين والإعلاميين.
 
وتضمن اللقاء حوارًا مفتوحًا، شارك فيه مجموعة من الحضور، وطُرح فيه بعض التساؤلات عن تعثر بعض المشاريع الخدمية والتجارية، وكذلك وضع بعض النقاط المهمة عن غياب بعض الأعمال في المراكز والقرى التابعة لنطاق بلدية الأفلاج.
 
 وطالب بعض المشاركين المجلس البلدي بالمحافظة بالبعد عن الازدواجية التي ترتكبها بعض المجالس البلدية، وذلك بتبني ومتابعة الأعمال التي هي من صميم أعمال البلدية؛ الأمر الذي ينعكس سلبًا على مخرجات خدماتهم للمواطنين.
 
 وأشاروا إلى غياب الدور الكامل لدى بعض الجهات الحكومية بالمحافظة، ومنها شعبة الجوازات، التي تفتقر لمهام الوافدين في عملية الإبلاغ عن العمالة والخادمات في حال هروبهم، إضافة إلى غياب وزارة التجارة، ومراقبة الأسعار التجارية بالمحافظة، والاكتفاء بفرع الغرفة التجارية، الذي لا يقوم حاليًا بشيء سوى عمل طباعة السجلات التجارية.
 
 وطالب المشاركون المجلس البلدي بتنوع الجهود، والبحث عن كل ما من شأنه مصلحة المحافظة والأهالي بشكل عام، وعدم تكريس الجهود حول الأعمال الخدمية، التي تقوم بها بلدية المحافظة في ظل عدم طرح أي مشاريع جديدة خلال ميزانية هذا العام، بحسب ما أكده مساعد رئيس البلدية المهندس عبدالله الذيبان، خلال رده على بعض الأسئلة المطروحة، التي استقبل خلالها أيضًا أعضاء المجلس استفسارات المواطنين، وأجابوا عنها.
 
 وفي ختام اللقاء قدم رئيس المجلس البلدي فهد العجالين شكره لمحافظ الأفلاج ولجميع الحضور على مشاركتهم، مؤكدًا أن جميع الملاحظات والاستفسارات سيتم متابعتها مع الجهات المختصة، وكذلك مع المجلس المحلي الذي يشاركهما في المهمة للبحث عن المصلحة العامة. 
 

25 يناير 2017 - 27 ربيع الآخر 1438
11:57 PM

أهالي الأفلاج لـ"المجلس البلدي": ابتعدوا عن الازدواجية ونوِّعوا الجهود الخدمية

في لقاء مفتوح حظي بحضور "ضعيف"

A A A
0
2,600

 بحضور ضعيف من الأهالي، عقد المجلس البلدي بمحافظة الأفلاج مساء اليوم اللقاء الأول المفتوح مع المواطنين على مسرح كليات جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، بحضور محافظ الأفلاج زيد بن محمد آل حسين، وعدد من مديري الدوائر الحكومية والمواطنين والإعلاميين.
 
وتضمن اللقاء حوارًا مفتوحًا، شارك فيه مجموعة من الحضور، وطُرح فيه بعض التساؤلات عن تعثر بعض المشاريع الخدمية والتجارية، وكذلك وضع بعض النقاط المهمة عن غياب بعض الأعمال في المراكز والقرى التابعة لنطاق بلدية الأفلاج.
 
 وطالب بعض المشاركين المجلس البلدي بالمحافظة بالبعد عن الازدواجية التي ترتكبها بعض المجالس البلدية، وذلك بتبني ومتابعة الأعمال التي هي من صميم أعمال البلدية؛ الأمر الذي ينعكس سلبًا على مخرجات خدماتهم للمواطنين.
 
 وأشاروا إلى غياب الدور الكامل لدى بعض الجهات الحكومية بالمحافظة، ومنها شعبة الجوازات، التي تفتقر لمهام الوافدين في عملية الإبلاغ عن العمالة والخادمات في حال هروبهم، إضافة إلى غياب وزارة التجارة، ومراقبة الأسعار التجارية بالمحافظة، والاكتفاء بفرع الغرفة التجارية، الذي لا يقوم حاليًا بشيء سوى عمل طباعة السجلات التجارية.
 
 وطالب المشاركون المجلس البلدي بتنوع الجهود، والبحث عن كل ما من شأنه مصلحة المحافظة والأهالي بشكل عام، وعدم تكريس الجهود حول الأعمال الخدمية، التي تقوم بها بلدية المحافظة في ظل عدم طرح أي مشاريع جديدة خلال ميزانية هذا العام، بحسب ما أكده مساعد رئيس البلدية المهندس عبدالله الذيبان، خلال رده على بعض الأسئلة المطروحة، التي استقبل خلالها أيضًا أعضاء المجلس استفسارات المواطنين، وأجابوا عنها.
 
 وفي ختام اللقاء قدم رئيس المجلس البلدي فهد العجالين شكره لمحافظ الأفلاج ولجميع الحضور على مشاركتهم، مؤكدًا أن جميع الملاحظات والاستفسارات سيتم متابعتها مع الجهات المختصة، وكذلك مع المجلس المحلي الذي يشاركهما في المهمة للبحث عن المصلحة العامة.