أهالي العيص: أبناؤنا يقطعون "300" كيلو متر لحضور اختبار "قياس"

طالبوا مسؤولي المركز الوطني للقياس والتقويم بمقر للاختبارات

 طالب أهالي محافظة العيص التابعة لمنطقة المدينة المنورة، مسؤولي مركز الوطني للقياس والتقويم، بمقر لحضور الاختبارات التي يجريها المركز لبعض الطالبات والطلاب بالمحافظة.

ويتجاوز عدد سكان المحافظة أكثر من "50" ألف نسمة، ويتبعها كثير من المراكز والقرى، وذلك لتسهيل بعض الطلاب والطالبات الذين لا يملكون وسيلة نقل إلى المحافظات المجاورة التي تعقد بها الاختبارات.

وأكد الأهالي لـ"سبق" أن عدد الطلاب والطالبات يؤهل لإقامة الاختبارات، مشيرين إلى أن بعض الأسر لا تملك وسيلة نقل إلى المحافظات المجاورة، وأن هناك مدارس مهيأة بالمحافظة لعقد الاختبارات وينتظرون الاعتماد من المركز.

وأضافوا أن الطلاب والطالبات يعانون في الذهاب إلى ينبع على بعد "300" كيلو متر ذهابًا وإيابًا، مشيرين إلى أن أبناءهم يتعرضون إلى مخاطر الطرق الزراعية لكثرة الحوادث والوفيات.

اعلان
أهالي العيص: أبناؤنا يقطعون "300" كيلو متر لحضور اختبار "قياس"
سبق

 طالب أهالي محافظة العيص التابعة لمنطقة المدينة المنورة، مسؤولي مركز الوطني للقياس والتقويم، بمقر لحضور الاختبارات التي يجريها المركز لبعض الطالبات والطلاب بالمحافظة.

ويتجاوز عدد سكان المحافظة أكثر من "50" ألف نسمة، ويتبعها كثير من المراكز والقرى، وذلك لتسهيل بعض الطلاب والطالبات الذين لا يملكون وسيلة نقل إلى المحافظات المجاورة التي تعقد بها الاختبارات.

وأكد الأهالي لـ"سبق" أن عدد الطلاب والطالبات يؤهل لإقامة الاختبارات، مشيرين إلى أن بعض الأسر لا تملك وسيلة نقل إلى المحافظات المجاورة، وأن هناك مدارس مهيأة بالمحافظة لعقد الاختبارات وينتظرون الاعتماد من المركز.

وأضافوا أن الطلاب والطالبات يعانون في الذهاب إلى ينبع على بعد "300" كيلو متر ذهابًا وإيابًا، مشيرين إلى أن أبناءهم يتعرضون إلى مخاطر الطرق الزراعية لكثرة الحوادث والوفيات.

28 إبريل 2017 - 2 شعبان 1438
12:58 AM
اخر تعديل
09 فبراير 2018 - 23 جمادى الأول 1439
07:19 AM

أهالي العيص: أبناؤنا يقطعون "300" كيلو متر لحضور اختبار "قياس"

طالبوا مسؤولي المركز الوطني للقياس والتقويم بمقر للاختبارات

A A A
2
1,348

 طالب أهالي محافظة العيص التابعة لمنطقة المدينة المنورة، مسؤولي مركز الوطني للقياس والتقويم، بمقر لحضور الاختبارات التي يجريها المركز لبعض الطالبات والطلاب بالمحافظة.

ويتجاوز عدد سكان المحافظة أكثر من "50" ألف نسمة، ويتبعها كثير من المراكز والقرى، وذلك لتسهيل بعض الطلاب والطالبات الذين لا يملكون وسيلة نقل إلى المحافظات المجاورة التي تعقد بها الاختبارات.

وأكد الأهالي لـ"سبق" أن عدد الطلاب والطالبات يؤهل لإقامة الاختبارات، مشيرين إلى أن بعض الأسر لا تملك وسيلة نقل إلى المحافظات المجاورة، وأن هناك مدارس مهيأة بالمحافظة لعقد الاختبارات وينتظرون الاعتماد من المركز.

وأضافوا أن الطلاب والطالبات يعانون في الذهاب إلى ينبع على بعد "300" كيلو متر ذهابًا وإيابًا، مشيرين إلى أن أبناءهم يتعرضون إلى مخاطر الطرق الزراعية لكثرة الحوادث والوفيات.