"أوباما" عن "قانون جاستا": خطأ.. وسابقة خطيرة في تاريخ أمريكا

قال: إذا ألغينا فكرة الحصانة فإن عسكريينا يرون أنفسهم عرضة لخسائر متبادلة

حذّر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من تداعيات تصويت الكونغرس بإسقاط الفيتو الذي استخدمه ضد قانون "جاستا"، واصفاً القرار بأنه سابقة خطيرة.

وأوضح "أوباما" خلال مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" في إشارة إلى الدعاوى القضائية المحتملة: "إذا ألغينا فكرة الحصانة السيادية هذه فإن رجالنا ونساءنا من العسكريين حول العالم قد يرون أنفسهم عرضة لخسائر متبادلة". وأضاف الرئيس الأمريكي قائلاً: "إنه قرار خاطئ".

وكان البيت الأبيض أعلن، الأربعاء، أن تجاوز مجلس الشيوخ الأمريكي لحقّ النقض "الفيتو" الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما ضد مشروع قانون "جاستا" يُعتبر "الأكثر إحراجاً للولايات المتحدة منذ سنوات".

وجاء إعلان البيت الأبيض بعد تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي، بأغلبية ساحقة، ضد حق النقض "الفيتو" للرئيس باراك أوباما، لمشروع قانون يسمح لعائلات قتلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر بمقاضاة دول ينتمي إليها المهاجمون، وقبل أن يصوّت البرلمان.

وكان مجلس الشيوخ صوّت بالرفض بأغلبية 97 مقابل 1 ضد الفيتو. كما صوّت لاحقاً مجلس النواب برفض الفيتو أيضاً بنسبة 338 نائباً رفضوه، مقابل 74 وافقوا على الفيتو.

وفي وقت سابق، حذّر وزير الدفاع آشتون كارتر من أن نقض القانون سيكون مضراً للقوات الأمريكية، وسيفسح المجال لدول أخرى لمقاضاة أمريكيين؛ بسبب أعمال خارجية تلقّت الدعم من واشنطن.

واستخدم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في وقت متأخر يوم الجمعة الماضي، حق النقض ضد مشروع قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب"، المعروف اختصاراً بـ "جاستا".

اعلان
"أوباما" عن "قانون جاستا": خطأ.. وسابقة خطيرة في تاريخ أمريكا
سبق

حذّر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من تداعيات تصويت الكونغرس بإسقاط الفيتو الذي استخدمه ضد قانون "جاستا"، واصفاً القرار بأنه سابقة خطيرة.

وأوضح "أوباما" خلال مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" في إشارة إلى الدعاوى القضائية المحتملة: "إذا ألغينا فكرة الحصانة السيادية هذه فإن رجالنا ونساءنا من العسكريين حول العالم قد يرون أنفسهم عرضة لخسائر متبادلة". وأضاف الرئيس الأمريكي قائلاً: "إنه قرار خاطئ".

وكان البيت الأبيض أعلن، الأربعاء، أن تجاوز مجلس الشيوخ الأمريكي لحقّ النقض "الفيتو" الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما ضد مشروع قانون "جاستا" يُعتبر "الأكثر إحراجاً للولايات المتحدة منذ سنوات".

وجاء إعلان البيت الأبيض بعد تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي، بأغلبية ساحقة، ضد حق النقض "الفيتو" للرئيس باراك أوباما، لمشروع قانون يسمح لعائلات قتلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر بمقاضاة دول ينتمي إليها المهاجمون، وقبل أن يصوّت البرلمان.

وكان مجلس الشيوخ صوّت بالرفض بأغلبية 97 مقابل 1 ضد الفيتو. كما صوّت لاحقاً مجلس النواب برفض الفيتو أيضاً بنسبة 338 نائباً رفضوه، مقابل 74 وافقوا على الفيتو.

وفي وقت سابق، حذّر وزير الدفاع آشتون كارتر من أن نقض القانون سيكون مضراً للقوات الأمريكية، وسيفسح المجال لدول أخرى لمقاضاة أمريكيين؛ بسبب أعمال خارجية تلقّت الدعم من واشنطن.

واستخدم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في وقت متأخر يوم الجمعة الماضي، حق النقض ضد مشروع قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب"، المعروف اختصاراً بـ "جاستا".

29 سبتمبر 2016 - 28 ذو الحجة 1437
09:12 AM

قال: إذا ألغينا فكرة الحصانة فإن عسكريينا يرون أنفسهم عرضة لخسائر متبادلة

"أوباما" عن "قانون جاستا": خطأ.. وسابقة خطيرة في تاريخ أمريكا

A A A
26
23,143

حذّر الرئيس الأمريكي باراك أوباما من تداعيات تصويت الكونغرس بإسقاط الفيتو الذي استخدمه ضد قانون "جاستا"، واصفاً القرار بأنه سابقة خطيرة.

وأوضح "أوباما" خلال مقابلة مع شبكة "سي.إن.إن" في إشارة إلى الدعاوى القضائية المحتملة: "إذا ألغينا فكرة الحصانة السيادية هذه فإن رجالنا ونساءنا من العسكريين حول العالم قد يرون أنفسهم عرضة لخسائر متبادلة". وأضاف الرئيس الأمريكي قائلاً: "إنه قرار خاطئ".

وكان البيت الأبيض أعلن، الأربعاء، أن تجاوز مجلس الشيوخ الأمريكي لحقّ النقض "الفيتو" الذي استخدمه الرئيس باراك أوباما ضد مشروع قانون "جاستا" يُعتبر "الأكثر إحراجاً للولايات المتحدة منذ سنوات".

وجاء إعلان البيت الأبيض بعد تصويت مجلس الشيوخ الأمريكي، بأغلبية ساحقة، ضد حق النقض "الفيتو" للرئيس باراك أوباما، لمشروع قانون يسمح لعائلات قتلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر بمقاضاة دول ينتمي إليها المهاجمون، وقبل أن يصوّت البرلمان.

وكان مجلس الشيوخ صوّت بالرفض بأغلبية 97 مقابل 1 ضد الفيتو. كما صوّت لاحقاً مجلس النواب برفض الفيتو أيضاً بنسبة 338 نائباً رفضوه، مقابل 74 وافقوا على الفيتو.

وفي وقت سابق، حذّر وزير الدفاع آشتون كارتر من أن نقض القانون سيكون مضراً للقوات الأمريكية، وسيفسح المجال لدول أخرى لمقاضاة أمريكيين؛ بسبب أعمال خارجية تلقّت الدعم من واشنطن.

واستخدم الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في وقت متأخر يوم الجمعة الماضي، حق النقض ضد مشروع قانون "العدالة ضد رعاة الإرهاب"، المعروف اختصاراً بـ "جاستا".