أولياء طالبات الثانوية 128 بـ"صحافة الرياض" يشكون حالة المبنى

طالبوا بتوفير آخر على مساحة واسعة لاستيعاب الأعداد المتزايدة

شكا عدد من سكان حي الصحافة والأحياء المجاورة لها بالرياض، سوء أوضاع مبنى الثانوية 128 للبنات وعدم أهليته، رغم ازدياد أعداد الطالبات إلى نحو 900 طالبة.

وقال بعض أولياء أمور الطالبات لـ"سبق": المدرسة تخدم حي الصحافة والأحياء المجاورة له، وهناك ضغط شديد وقبول أعداد كبيرة من الطالبات رغم أن المبنى قديم ويعاني من بعض التصدعات، وسبق أن باشره الدفاع المدني.

وأضافوا: نرجو توفير مبنى حكومي جديد لبناتنا الدارسات؛ لضمان سلامتهن من أي أخطار، ويجب أن يكون المبنى على مساحة واسعة؛ لاستيعاب أكبر عدد من الطالبات.

وأردفوا: سئمنا من المخاطبة، وقررنا إطلاق وسم في "تويتر" للشكوى من سوء المبنى وتهالكه، ونتطلع إلى وقوف "تعليم الرياض" على الوضع.

اعلان
أولياء طالبات الثانوية 128 بـ"صحافة الرياض" يشكون حالة المبنى
سبق

شكا عدد من سكان حي الصحافة والأحياء المجاورة لها بالرياض، سوء أوضاع مبنى الثانوية 128 للبنات وعدم أهليته، رغم ازدياد أعداد الطالبات إلى نحو 900 طالبة.

وقال بعض أولياء أمور الطالبات لـ"سبق": المدرسة تخدم حي الصحافة والأحياء المجاورة له، وهناك ضغط شديد وقبول أعداد كبيرة من الطالبات رغم أن المبنى قديم ويعاني من بعض التصدعات، وسبق أن باشره الدفاع المدني.

وأضافوا: نرجو توفير مبنى حكومي جديد لبناتنا الدارسات؛ لضمان سلامتهن من أي أخطار، ويجب أن يكون المبنى على مساحة واسعة؛ لاستيعاب أكبر عدد من الطالبات.

وأردفوا: سئمنا من المخاطبة، وقررنا إطلاق وسم في "تويتر" للشكوى من سوء المبنى وتهالكه، ونتطلع إلى وقوف "تعليم الرياض" على الوضع.

30 سبتمبر 2017 - 10 محرّم 1439
12:29 PM

أولياء طالبات الثانوية 128 بـ"صحافة الرياض" يشكون حالة المبنى

طالبوا بتوفير آخر على مساحة واسعة لاستيعاب الأعداد المتزايدة

A A A
11
8,192

شكا عدد من سكان حي الصحافة والأحياء المجاورة لها بالرياض، سوء أوضاع مبنى الثانوية 128 للبنات وعدم أهليته، رغم ازدياد أعداد الطالبات إلى نحو 900 طالبة.

وقال بعض أولياء أمور الطالبات لـ"سبق": المدرسة تخدم حي الصحافة والأحياء المجاورة له، وهناك ضغط شديد وقبول أعداد كبيرة من الطالبات رغم أن المبنى قديم ويعاني من بعض التصدعات، وسبق أن باشره الدفاع المدني.

وأضافوا: نرجو توفير مبنى حكومي جديد لبناتنا الدارسات؛ لضمان سلامتهن من أي أخطار، ويجب أن يكون المبنى على مساحة واسعة؛ لاستيعاب أكبر عدد من الطالبات.

وأردفوا: سئمنا من المخاطبة، وقررنا إطلاق وسم في "تويتر" للشكوى من سوء المبنى وتهالكه، ونتطلع إلى وقوف "تعليم الرياض" على الوضع.