إجازة بأمر أولياء الأمور بالرياض.. أمطار تتواصل و"التعليم": 3 حالات للتعليق

تذمروا من تجاهل تحذيرات هيئة الأرصاد المطلقة أمس عبر نظام الإنذار المبكر

 منح بعض أولياء الأمور في العاصمة الرياض، اليوم الثلاثاء، أبناءهم الطلاب إجازة بأمر منهم؛ بسبب استمرار هطول الأمطار، والذي صاحبه انخفاض في درجات الحرارة؛ فيما يتوقع أن تواصل الأمطار هطولها بحسب تنبيهات هيئة الأرصاد.

وتذمر الكثير من أولياء الأمور من تجاهل التعليم لتحذيرات هيئة الأرصاد التي أطلقتها، مساء أمس، عبر الإنذار المبكر، وتوقعت من خلالها استمرار هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة، مصحوبة بزخات من البرد ورياح نشطة تحد من مدى الرؤية الأفقية حتى ساعات الصباح الأولى.

وكانت الأمطار قد بدأت في الهطول منذ أمس، وتسببت في خروج بعض الأنفاق والمخارج عن الخدمة، وهو ما أدى إلى حدوث بعض الاختناقات المرورية؛ بسبب تجمع المياه في الشوارع.

وكانت المديرية العامة للدفاع المدني قد حذّرت من الموجة التي تشهدها الرياض، ودعت لأخذ الحيطة والحذر، وتأجيل الخروج غير الضروري من المنازل؛ تجنباً لمخاطر تدني الرؤية والمستنقعات التي تكوّنها الأمطار.

وأشارت هيئة الأرصاد وحماية البيئة، اليوم الثلاثاء، إلى استمرار هطول أمطار رعدية على منطقة الرياض، مع انخفاض في مدى الرؤية الأفقية إلى أقل من 2 كلم، موضحة أن الحالة ستستمر حتى الساعة التاسعة.

وكانت وزارة التعليم، قد أكدت أن تعليق الدراسة في المدارس يتم وفق الدليل الإجرائي الذي أصدرته الإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية.

وأشار إلى أن الحالات التي يتم فيها التحذير والتي على ضوئها يقوم مديرو التعليم بتمرير بلاغ "التعليق" للحاكم الإداري بالمنطقة هي على النحو الآتي: "الحالة الأولى وجود رياح سطحية تصل سرعتها إلى 70 كم في الساعة فأكثر، والحالة الثانية انعدام الرؤية الأفقية، والحالة الثالثة وجود ظواهر جوية غير عادية قد ينتج عنها مضاعفات تؤثر سلباً على سير الحياة مثل هطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة وسقوط البرد بكميات كبيرة وعند انخفاض درجات الحرارة بشكل حاد".

وبينت الوزارة أن معظم البلاغات والحالات التي ترد إدارة الأمن والسلامة المدرسية وتهدد أمن وسلامة منسوبي المدرسة، ليست في الغالب ناتجة عن استمرار هطول الأمطار.

اعلان
إجازة بأمر أولياء الأمور بالرياض.. أمطار تتواصل و"التعليم": 3 حالات للتعليق
سبق

 منح بعض أولياء الأمور في العاصمة الرياض، اليوم الثلاثاء، أبناءهم الطلاب إجازة بأمر منهم؛ بسبب استمرار هطول الأمطار، والذي صاحبه انخفاض في درجات الحرارة؛ فيما يتوقع أن تواصل الأمطار هطولها بحسب تنبيهات هيئة الأرصاد.

وتذمر الكثير من أولياء الأمور من تجاهل التعليم لتحذيرات هيئة الأرصاد التي أطلقتها، مساء أمس، عبر الإنذار المبكر، وتوقعت من خلالها استمرار هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة، مصحوبة بزخات من البرد ورياح نشطة تحد من مدى الرؤية الأفقية حتى ساعات الصباح الأولى.

وكانت الأمطار قد بدأت في الهطول منذ أمس، وتسببت في خروج بعض الأنفاق والمخارج عن الخدمة، وهو ما أدى إلى حدوث بعض الاختناقات المرورية؛ بسبب تجمع المياه في الشوارع.

وكانت المديرية العامة للدفاع المدني قد حذّرت من الموجة التي تشهدها الرياض، ودعت لأخذ الحيطة والحذر، وتأجيل الخروج غير الضروري من المنازل؛ تجنباً لمخاطر تدني الرؤية والمستنقعات التي تكوّنها الأمطار.

وأشارت هيئة الأرصاد وحماية البيئة، اليوم الثلاثاء، إلى استمرار هطول أمطار رعدية على منطقة الرياض، مع انخفاض في مدى الرؤية الأفقية إلى أقل من 2 كلم، موضحة أن الحالة ستستمر حتى الساعة التاسعة.

وكانت وزارة التعليم، قد أكدت أن تعليق الدراسة في المدارس يتم وفق الدليل الإجرائي الذي أصدرته الإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية.

وأشار إلى أن الحالات التي يتم فيها التحذير والتي على ضوئها يقوم مديرو التعليم بتمرير بلاغ "التعليق" للحاكم الإداري بالمنطقة هي على النحو الآتي: "الحالة الأولى وجود رياح سطحية تصل سرعتها إلى 70 كم في الساعة فأكثر، والحالة الثانية انعدام الرؤية الأفقية، والحالة الثالثة وجود ظواهر جوية غير عادية قد ينتج عنها مضاعفات تؤثر سلباً على سير الحياة مثل هطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة وسقوط البرد بكميات كبيرة وعند انخفاض درجات الحرارة بشكل حاد".

وبينت الوزارة أن معظم البلاغات والحالات التي ترد إدارة الأمن والسلامة المدرسية وتهدد أمن وسلامة منسوبي المدرسة، ليست في الغالب ناتجة عن استمرار هطول الأمطار.

29 نوفمبر 2016 - 29 صفر 1438
09:26 AM

إجازة بأمر أولياء الأمور بالرياض.. أمطار تتواصل و"التعليم": 3 حالات للتعليق

تذمروا من تجاهل تحذيرات هيئة الأرصاد المطلقة أمس عبر نظام الإنذار المبكر

A A A
34
26,169

 منح بعض أولياء الأمور في العاصمة الرياض، اليوم الثلاثاء، أبناءهم الطلاب إجازة بأمر منهم؛ بسبب استمرار هطول الأمطار، والذي صاحبه انخفاض في درجات الحرارة؛ فيما يتوقع أن تواصل الأمطار هطولها بحسب تنبيهات هيئة الأرصاد.

وتذمر الكثير من أولياء الأمور من تجاهل التعليم لتحذيرات هيئة الأرصاد التي أطلقتها، مساء أمس، عبر الإنذار المبكر، وتوقعت من خلالها استمرار هطول أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة، مصحوبة بزخات من البرد ورياح نشطة تحد من مدى الرؤية الأفقية حتى ساعات الصباح الأولى.

وكانت الأمطار قد بدأت في الهطول منذ أمس، وتسببت في خروج بعض الأنفاق والمخارج عن الخدمة، وهو ما أدى إلى حدوث بعض الاختناقات المرورية؛ بسبب تجمع المياه في الشوارع.

وكانت المديرية العامة للدفاع المدني قد حذّرت من الموجة التي تشهدها الرياض، ودعت لأخذ الحيطة والحذر، وتأجيل الخروج غير الضروري من المنازل؛ تجنباً لمخاطر تدني الرؤية والمستنقعات التي تكوّنها الأمطار.

وأشارت هيئة الأرصاد وحماية البيئة، اليوم الثلاثاء، إلى استمرار هطول أمطار رعدية على منطقة الرياض، مع انخفاض في مدى الرؤية الأفقية إلى أقل من 2 كلم، موضحة أن الحالة ستستمر حتى الساعة التاسعة.

وكانت وزارة التعليم، قد أكدت أن تعليق الدراسة في المدارس يتم وفق الدليل الإجرائي الذي أصدرته الإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية.

وأشار إلى أن الحالات التي يتم فيها التحذير والتي على ضوئها يقوم مديرو التعليم بتمرير بلاغ "التعليق" للحاكم الإداري بالمنطقة هي على النحو الآتي: "الحالة الأولى وجود رياح سطحية تصل سرعتها إلى 70 كم في الساعة فأكثر، والحالة الثانية انعدام الرؤية الأفقية، والحالة الثالثة وجود ظواهر جوية غير عادية قد ينتج عنها مضاعفات تؤثر سلباً على سير الحياة مثل هطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة وسقوط البرد بكميات كبيرة وعند انخفاض درجات الحرارة بشكل حاد".

وبينت الوزارة أن معظم البلاغات والحالات التي ترد إدارة الأمن والسلامة المدرسية وتهدد أمن وسلامة منسوبي المدرسة، ليست في الغالب ناتجة عن استمرار هطول الأمطار.