إطلاق "إبرة فدا" .. أول اختراع طبي سعودي الأربعاء المقبل

في مؤتمر الصحة العالمي بدبي وبحضور 4400 جهة طبية

يشهد العالم يوم الأربعاء المقبل إطلاق "أول اختراع طبي سعودي" من نوعه من خلال حفل كبير يشارك فيه أكثر من (4400) جهة طبية وتعليمية وضمن فعاليات مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه إمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير .

 

ووجه مدير جامعة الملك عبدالعزيز البروفيسور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي وفداً عالي المستوى يضم وكيل الجامعة للتطوير الدكتور أمين بن يوسف نعمان وعميد كلية الطب البروفيسور محمود بن شاهين الأحول لحضور حفل إطلاق الاختراع السعودي الذي يحمل اسم "إبرة فدا" ونفذه كل من الدكتور عبدالكريم رضا فدا والمخترع مشعل هشام الهرساني. 

 

وفي هذا السياق نوه استشاري الأنف والأذن والحنجرة وجراحة تجميل الوجه بكلية الطب بجامعة المؤسس الدكتور عبدالكريم رضا فدا بجهود الجامعة في دعم مجالات الابتكار والصحة والتعليم والاقتصاد المعرفي، مشيراً إلى أن هذا الاختراع عبارة عن إبرة طبية منشارية الشكل ومتناهية الصغر، تم تنفيذها بتقنيتي النانو والليزر ۔ تقوم بنحت غضاريف الجسم عامة وبالأخص غضاريف الأذن ۔ وذلك لتصحيح الأذن الخفاشية دون الحاجة لعمليات جراحية . 

 

يذكر أن "إبرة فدا" تحمل براءة اختراع رقمها 4109 من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ۔ واستمر العمل على اختراعها مدة 3 سنوات بالتعاقد مع أفضل الشركات الفرنسية المختصة في تصنيع الأجهزة الطبية، وحرصت كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز على توثيق فيلم وثائقي عن رحلة الاختراع ودور الجامعة في دعم مجالات الابتكار تمهيداً لإطلاقه إلى الأسواق العالمية مع بداية شهر فبراير .

 

وكانت "سبق" قد تابعت ذلك الاختراع، عندما بدأ مبتكرًا "إبرة فدا" الطبية في تسجيلها بأوروبا وأمريكا لتشق طريقها للعالمية في نحت الغضاريف دون حاجة إلى جراحة؛ لحين أن تم تسلُّم وولادة أول منتج من هذا الابتكار الطبي؛ ليقوم برحلة من موطن ولادته بباريس إلى البلد الأم الذي نشأت به الفكرة، وهي المملكة العربية السعودية؛ ليرسو بين يدَي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

 وبحسب ما أوضحه مبتكرا الإبرة الطبية، مدير وحدة الابتكار وريادة الأعمال بجامعة الأعمال والتكنولوجيا؛ مشعل هشام الهرساني، واستشاري تجميل الوجه والأنف والأذن والحنجرة؛ الدكتور عبدالكريم رضا فدا، لـ"سبق"، فإن الإبرة تقوم بنحت غضاريف الجسم، وخاصة غضاريف الأذن، لعمليات تقويم الأذن الخفاشية وإعادتها بشكل طبيعي دون الحاجة إلى جراحة وتخدير كامل أو حتى تنويم.

 

 وأضافا في حينه: "تقوم الإبرة بنحت الغضروف وتصحيح الأذن الخفاشية بتخدير موضعي وبفترة لا تتجاوز 15 دقيقة وبأقل التكاليف والآلام"، وأردفا: "كما يمكن استخدام هذه الإبرة في الأنف وفي الغضاريف الأخرى، مثل العمود الفقري والركبتين وغيرها دون الحاجة إلى جراحة أو فتح الجلد".

 

وعن سبب اختيار فرنسا، أوضح "فدا" أن اختيار شركة فرنسية لتميُّز الطب في فرنسا واستخدامها أعلى المعاير الأوروبية في هذه المجالات الطبية"، مشيراً إلى أنه تمّ التعاقد مع شركة انكس لصناعة الإبر الطبية لتصنيع الاختراع السعودي كمنتج.

 

  وذكر "فدا" أن العمل على الاختراع حتى خروج المنتج إلى أرض الواقع استغرق 3 سنوات، وكلّفت المخترعين الكثير من الوقت والمادة والجهد المتواصل وتكاليف عالية؛ ليصبح الاختراع اختراعاً وبشهادة منتج عالمي مصنّع بأفضل المعايير العالمية من العاصمة الفرنسية باريس.

اعلان
إطلاق "إبرة فدا" .. أول اختراع طبي سعودي الأربعاء المقبل
سبق

يشهد العالم يوم الأربعاء المقبل إطلاق "أول اختراع طبي سعودي" من نوعه من خلال حفل كبير يشارك فيه أكثر من (4400) جهة طبية وتعليمية وضمن فعاليات مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه إمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير .

 

ووجه مدير جامعة الملك عبدالعزيز البروفيسور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي وفداً عالي المستوى يضم وكيل الجامعة للتطوير الدكتور أمين بن يوسف نعمان وعميد كلية الطب البروفيسور محمود بن شاهين الأحول لحضور حفل إطلاق الاختراع السعودي الذي يحمل اسم "إبرة فدا" ونفذه كل من الدكتور عبدالكريم رضا فدا والمخترع مشعل هشام الهرساني. 

 

وفي هذا السياق نوه استشاري الأنف والأذن والحنجرة وجراحة تجميل الوجه بكلية الطب بجامعة المؤسس الدكتور عبدالكريم رضا فدا بجهود الجامعة في دعم مجالات الابتكار والصحة والتعليم والاقتصاد المعرفي، مشيراً إلى أن هذا الاختراع عبارة عن إبرة طبية منشارية الشكل ومتناهية الصغر، تم تنفيذها بتقنيتي النانو والليزر ۔ تقوم بنحت غضاريف الجسم عامة وبالأخص غضاريف الأذن ۔ وذلك لتصحيح الأذن الخفاشية دون الحاجة لعمليات جراحية . 

 

يذكر أن "إبرة فدا" تحمل براءة اختراع رقمها 4109 من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ۔ واستمر العمل على اختراعها مدة 3 سنوات بالتعاقد مع أفضل الشركات الفرنسية المختصة في تصنيع الأجهزة الطبية، وحرصت كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز على توثيق فيلم وثائقي عن رحلة الاختراع ودور الجامعة في دعم مجالات الابتكار تمهيداً لإطلاقه إلى الأسواق العالمية مع بداية شهر فبراير .

 

وكانت "سبق" قد تابعت ذلك الاختراع، عندما بدأ مبتكرًا "إبرة فدا" الطبية في تسجيلها بأوروبا وأمريكا لتشق طريقها للعالمية في نحت الغضاريف دون حاجة إلى جراحة؛ لحين أن تم تسلُّم وولادة أول منتج من هذا الابتكار الطبي؛ ليقوم برحلة من موطن ولادته بباريس إلى البلد الأم الذي نشأت به الفكرة، وهي المملكة العربية السعودية؛ ليرسو بين يدَي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

 وبحسب ما أوضحه مبتكرا الإبرة الطبية، مدير وحدة الابتكار وريادة الأعمال بجامعة الأعمال والتكنولوجيا؛ مشعل هشام الهرساني، واستشاري تجميل الوجه والأنف والأذن والحنجرة؛ الدكتور عبدالكريم رضا فدا، لـ"سبق"، فإن الإبرة تقوم بنحت غضاريف الجسم، وخاصة غضاريف الأذن، لعمليات تقويم الأذن الخفاشية وإعادتها بشكل طبيعي دون الحاجة إلى جراحة وتخدير كامل أو حتى تنويم.

 

 وأضافا في حينه: "تقوم الإبرة بنحت الغضروف وتصحيح الأذن الخفاشية بتخدير موضعي وبفترة لا تتجاوز 15 دقيقة وبأقل التكاليف والآلام"، وأردفا: "كما يمكن استخدام هذه الإبرة في الأنف وفي الغضاريف الأخرى، مثل العمود الفقري والركبتين وغيرها دون الحاجة إلى جراحة أو فتح الجلد".

 

وعن سبب اختيار فرنسا، أوضح "فدا" أن اختيار شركة فرنسية لتميُّز الطب في فرنسا واستخدامها أعلى المعاير الأوروبية في هذه المجالات الطبية"، مشيراً إلى أنه تمّ التعاقد مع شركة انكس لصناعة الإبر الطبية لتصنيع الاختراع السعودي كمنتج.

 

  وذكر "فدا" أن العمل على الاختراع حتى خروج المنتج إلى أرض الواقع استغرق 3 سنوات، وكلّفت المخترعين الكثير من الوقت والمادة والجهد المتواصل وتكاليف عالية؛ ليصبح الاختراع اختراعاً وبشهادة منتج عالمي مصنّع بأفضل المعايير العالمية من العاصمة الفرنسية باريس.

29 يناير 2017 - 1 جمادى الأول 1438
03:31 PM

إطلاق "إبرة فدا" .. أول اختراع طبي سعودي الأربعاء المقبل

في مؤتمر الصحة العالمي بدبي وبحضور 4400 جهة طبية

A A A
12
19,800

يشهد العالم يوم الأربعاء المقبل إطلاق "أول اختراع طبي سعودي" من نوعه من خلال حفل كبير يشارك فيه أكثر من (4400) جهة طبية وتعليمية وضمن فعاليات مؤتمر الصحة العالمي الذي تستضيفه إمارة دبي بمعرض دبي العالمي للمؤتمرات خلال الفترة من 30 يناير وحتى 2 فبراير .

 

ووجه مدير جامعة الملك عبدالعزيز البروفيسور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي وفداً عالي المستوى يضم وكيل الجامعة للتطوير الدكتور أمين بن يوسف نعمان وعميد كلية الطب البروفيسور محمود بن شاهين الأحول لحضور حفل إطلاق الاختراع السعودي الذي يحمل اسم "إبرة فدا" ونفذه كل من الدكتور عبدالكريم رضا فدا والمخترع مشعل هشام الهرساني. 

 

وفي هذا السياق نوه استشاري الأنف والأذن والحنجرة وجراحة تجميل الوجه بكلية الطب بجامعة المؤسس الدكتور عبدالكريم رضا فدا بجهود الجامعة في دعم مجالات الابتكار والصحة والتعليم والاقتصاد المعرفي، مشيراً إلى أن هذا الاختراع عبارة عن إبرة طبية منشارية الشكل ومتناهية الصغر، تم تنفيذها بتقنيتي النانو والليزر ۔ تقوم بنحت غضاريف الجسم عامة وبالأخص غضاريف الأذن ۔ وذلك لتصحيح الأذن الخفاشية دون الحاجة لعمليات جراحية . 

 

يذكر أن "إبرة فدا" تحمل براءة اختراع رقمها 4109 من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ۔ واستمر العمل على اختراعها مدة 3 سنوات بالتعاقد مع أفضل الشركات الفرنسية المختصة في تصنيع الأجهزة الطبية، وحرصت كلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز على توثيق فيلم وثائقي عن رحلة الاختراع ودور الجامعة في دعم مجالات الابتكار تمهيداً لإطلاقه إلى الأسواق العالمية مع بداية شهر فبراير .

 

وكانت "سبق" قد تابعت ذلك الاختراع، عندما بدأ مبتكرًا "إبرة فدا" الطبية في تسجيلها بأوروبا وأمريكا لتشق طريقها للعالمية في نحت الغضاريف دون حاجة إلى جراحة؛ لحين أن تم تسلُّم وولادة أول منتج من هذا الابتكار الطبي؛ ليقوم برحلة من موطن ولادته بباريس إلى البلد الأم الذي نشأت به الفكرة، وهي المملكة العربية السعودية؛ ليرسو بين يدَي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.

 

 وبحسب ما أوضحه مبتكرا الإبرة الطبية، مدير وحدة الابتكار وريادة الأعمال بجامعة الأعمال والتكنولوجيا؛ مشعل هشام الهرساني، واستشاري تجميل الوجه والأنف والأذن والحنجرة؛ الدكتور عبدالكريم رضا فدا، لـ"سبق"، فإن الإبرة تقوم بنحت غضاريف الجسم، وخاصة غضاريف الأذن، لعمليات تقويم الأذن الخفاشية وإعادتها بشكل طبيعي دون الحاجة إلى جراحة وتخدير كامل أو حتى تنويم.

 

 وأضافا في حينه: "تقوم الإبرة بنحت الغضروف وتصحيح الأذن الخفاشية بتخدير موضعي وبفترة لا تتجاوز 15 دقيقة وبأقل التكاليف والآلام"، وأردفا: "كما يمكن استخدام هذه الإبرة في الأنف وفي الغضاريف الأخرى، مثل العمود الفقري والركبتين وغيرها دون الحاجة إلى جراحة أو فتح الجلد".

 

وعن سبب اختيار فرنسا، أوضح "فدا" أن اختيار شركة فرنسية لتميُّز الطب في فرنسا واستخدامها أعلى المعاير الأوروبية في هذه المجالات الطبية"، مشيراً إلى أنه تمّ التعاقد مع شركة انكس لصناعة الإبر الطبية لتصنيع الاختراع السعودي كمنتج.

 

  وذكر "فدا" أن العمل على الاختراع حتى خروج المنتج إلى أرض الواقع استغرق 3 سنوات، وكلّفت المخترعين الكثير من الوقت والمادة والجهد المتواصل وتكاليف عالية؛ ليصبح الاختراع اختراعاً وبشهادة منتج عالمي مصنّع بأفضل المعايير العالمية من العاصمة الفرنسية باريس.