إغلاق أكاديمية الملك فهد في ألمانيا.. بداية العام القادم

السفارة السعودية: القرار اتُّخذ كجزء من جهود السعودية لتقديم أفضل تعليم لمواطنيها

ذكرت وكالة الأنباء الأمريكية "الاسوشيتدبرس" أن السعودية تعتزم إغلاق مدرسة في مدينة بون بألمانيا.
 
ووفقًا للوكالة الأمريكية، يُنتظر أن تُغلَق أكاديمية الملك فهد في بون (العاصمة السابقة لألمانيا) بداية العام المقبل.
 
وأشارت إلى بيان صادر من السفارة السعودية لدى برلين بأن القرار اتُّخذ كجزء من جهود السعودية لتقديم أفضل تعليم لمواطنيها.
 
وأضافت: ألمانيا معروفة بأنها واحدة من أفضل الأنظمة التعليمية في العالم؛ وبالتالي لا ترى بلادنا أنها بحاجة إلى أن يكون لديها أكاديمية في ألمانيا.
 
يُشار إلى أن المدرسة يدرس فيها حاليًا نحو 150 طالبًا، وبها 30 معلمًا، وتتبع المناهج السعودية، لكنها أيضًا تقدِّم برنامجًا لشهادة الثانوية الدولية. 
 

اعلان
إغلاق أكاديمية الملك فهد في ألمانيا.. بداية العام القادم
سبق

ذكرت وكالة الأنباء الأمريكية "الاسوشيتدبرس" أن السعودية تعتزم إغلاق مدرسة في مدينة بون بألمانيا.
 
ووفقًا للوكالة الأمريكية، يُنتظر أن تُغلَق أكاديمية الملك فهد في بون (العاصمة السابقة لألمانيا) بداية العام المقبل.
 
وأشارت إلى بيان صادر من السفارة السعودية لدى برلين بأن القرار اتُّخذ كجزء من جهود السعودية لتقديم أفضل تعليم لمواطنيها.
 
وأضافت: ألمانيا معروفة بأنها واحدة من أفضل الأنظمة التعليمية في العالم؛ وبالتالي لا ترى بلادنا أنها بحاجة إلى أن يكون لديها أكاديمية في ألمانيا.
 
يُشار إلى أن المدرسة يدرس فيها حاليًا نحو 150 طالبًا، وبها 30 معلمًا، وتتبع المناهج السعودية، لكنها أيضًا تقدِّم برنامجًا لشهادة الثانوية الدولية. 
 

29 أغسطس 2016 - 26 ذو القعدة 1437
11:01 PM

السفارة السعودية: القرار اتُّخذ كجزء من جهود السعودية لتقديم أفضل تعليم لمواطنيها

إغلاق أكاديمية الملك فهد في ألمانيا.. بداية العام القادم

A A A
13
18,884

ذكرت وكالة الأنباء الأمريكية "الاسوشيتدبرس" أن السعودية تعتزم إغلاق مدرسة في مدينة بون بألمانيا.
 
ووفقًا للوكالة الأمريكية، يُنتظر أن تُغلَق أكاديمية الملك فهد في بون (العاصمة السابقة لألمانيا) بداية العام المقبل.
 
وأشارت إلى بيان صادر من السفارة السعودية لدى برلين بأن القرار اتُّخذ كجزء من جهود السعودية لتقديم أفضل تعليم لمواطنيها.
 
وأضافت: ألمانيا معروفة بأنها واحدة من أفضل الأنظمة التعليمية في العالم؛ وبالتالي لا ترى بلادنا أنها بحاجة إلى أن يكون لديها أكاديمية في ألمانيا.
 
يُشار إلى أن المدرسة يدرس فيها حاليًا نحو 150 طالبًا، وبها 30 معلمًا، وتتبع المناهج السعودية، لكنها أيضًا تقدِّم برنامجًا لشهادة الثانوية الدولية.