إياد مدني يتقدم باستقالته من "منظمة التعاون الإسلامي" لأسباب صحية

أثار الجدل الأسبوع الماضي بعد تعليق ساخر تجاه الرئيس المصري

أعلنت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن ​تقديم أمين المنظمة إياد بن أمين مدني استقالته من منصبه أميناً للمنظمة، وذكر البيان أنَّ استقالة مدني تأتي لأسباب صحية.

وإثر استقالة مدني، قامت المملكة العربية السعودية بترشيح الدكتور يوسف العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق أمينًا عامًّا جديدًا لمنظمة التعاون الإسلامي.

 
وكان مدني قد أثار الجدل الأسبوع الماضي بعد تعليق ساخر تجاه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أطلقه خلال مؤتمر يجمع وزراء التعليم في دول المنظمة، قبل أن يصدر بياناً يعتذر فيه، ويوضح أنَّ ما بدر منه كان "مزحة"، واعتبر مراقبون أنَّ هذه المزحة هي ما عجلت باستقالة مدني.

اعلان
إياد مدني يتقدم باستقالته من "منظمة التعاون الإسلامي" لأسباب صحية
سبق

أعلنت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن ​تقديم أمين المنظمة إياد بن أمين مدني استقالته من منصبه أميناً للمنظمة، وذكر البيان أنَّ استقالة مدني تأتي لأسباب صحية.

وإثر استقالة مدني، قامت المملكة العربية السعودية بترشيح الدكتور يوسف العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق أمينًا عامًّا جديدًا لمنظمة التعاون الإسلامي.

 
وكان مدني قد أثار الجدل الأسبوع الماضي بعد تعليق ساخر تجاه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أطلقه خلال مؤتمر يجمع وزراء التعليم في دول المنظمة، قبل أن يصدر بياناً يعتذر فيه، ويوضح أنَّ ما بدر منه كان "مزحة"، واعتبر مراقبون أنَّ هذه المزحة هي ما عجلت باستقالة مدني.

31 أكتوبر 2016 - 30 محرّم 1438
10:53 PM
اخر تعديل
21 مايو 2017 - 25 شعبان 1438
12:04 PM

إياد مدني يتقدم باستقالته من "منظمة التعاون الإسلامي" لأسباب صحية

أثار الجدل الأسبوع الماضي بعد تعليق ساخر تجاه الرئيس المصري

A A A
56
53,281

أعلنت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي عن ​تقديم أمين المنظمة إياد بن أمين مدني استقالته من منصبه أميناً للمنظمة، وذكر البيان أنَّ استقالة مدني تأتي لأسباب صحية.

وإثر استقالة مدني، قامت المملكة العربية السعودية بترشيح الدكتور يوسف العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق أمينًا عامًّا جديدًا لمنظمة التعاون الإسلامي.

 
وكان مدني قد أثار الجدل الأسبوع الماضي بعد تعليق ساخر تجاه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أطلقه خلال مؤتمر يجمع وزراء التعليم في دول المنظمة، قبل أن يصدر بياناً يعتذر فيه، ويوضح أنَّ ما بدر منه كان "مزحة"، واعتبر مراقبون أنَّ هذه المزحة هي ما عجلت باستقالة مدني.