"ابتس" يصعِّد قضية الدبلومات الصحية.. تجمُّع ووزير مسافر وانتظار تغريدة الحلم

الخريجون هدَّدوا بمقاطعة البرنامج في حال أصرت وزارة الصحة على موقفها

تصاعدت قضية خريجي الدبلومات الصحية مجددًا، التي بدأت تلوح في الأفق قبل أيام، وذلك بعد أن قررت وزارة الصحة إلزام الخريجين ممن يتم تدريبهم حاليًا باختبار "ابتس" كشرط للتوظيف، الذي وصفوه ببالغ الصعوبة؛ إذ تجمَّع عدد منهم أمس في مبنى الوزارة بالرياض للقاء المسؤولين لعرض مطالبهم بإلغائه.

وقالوا إنهم التقوا المتحدث الرسمي في الوزارة مشعل الربيعان، بعد أن تعذر لقاء الوزير بحجة أنه مسافر؛ فوعدهم بإيصال صوتهم، ونشر تغريدات تخص الموضوع خلال الساعات القادمة.

وتجمع آخرون "خريجون وخريجات" في الكليات التي تم اعتمادها في أنحاء متفرقة من السعودية لتنفيذ البرنامج مهددين بالمقاطعة في حال استمرت الوزارة على موقفها، وأصرت على اختبار "ابتس". وقالوا إن الاختبار للتعقيد فقط، وبينوا أنهم تركوا وظائفهم في القطاع الخاص، وقطعوا لقمة عيش أبنائهم على أمل الاستقرار الوظيفي في القطاع الحكومي.. موضحين أنهم صُدموا بالقرار.

وأضافوا: نحن مصنفون من قِبل هيئة التخصصات الصحية قبل الدخول إلى التدريب، وسبق للكثير منا العمل في مستشفيات ومستوصفات القطاع الخاص، ومع ذلك تم وضع تلك العثرة أمام المئات، الذين سيجدون أنفسهم على رصيف البطالة مرة أخرى نظرًا لصعوبة الامتحان. مطالبين من خلال وسم، تم إطلاقه عبر "تويتر"، بوقف ذلك الاختبار، والاعتماد على ما يتم تدريسه؛ حتى لا تذهب سنوات دراستهم هباء.

"سبق" حاولت خلال الأيام الماضية حتى اليوم الحصول على إيضاح من وزارة الصحة عن طريق متحدثها الرسمي مشعل الربيعان إلا أنها لم تتلقَّ أي رد حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكانت وزارة الصحة قد اشترطت من خلال العقد المبرم بينها وبين المتدربين - اطلعت "سبق" على نسخة منه - الالتزام باختبار اللغة الإنجليزية قبل البدء في التطبيق العملي. وتوقع الكثير - بحسب ما ذكروا - أنه سيكون من ضمن منهج الدراسة النظري، وليس اختبار "الابتس"، متسائلين: ما فائدة تغربنا عن أسرنا وتركنا أعمالنا خلال الأشهر الستة الماضية؟

واختبار "ابتس" هو أداة مبتكرة، تساعد على تقييم مهارات اللغة الإنجليزية بدقة (القراءة، الكتابة، الاستماع والمحادثة). ويقيِّم الاختبار المتقدم في الكفاءة اللغوية في الحالات التي يطلب فيها اختبار المستويات الأعلى في اللغة الإنجليزية (B1 - C1) وفقًا للإطار الأوروبي الموحد للغات، ويوفر نتائج موثوقة ودقيقة لمهارات اللغة الإنجليزية.


يُشار إلى أن وزارة الصحة كانت قد أكدت قبول (7001) متقدم من أصل (13.742) في البرنامج، واشترطت أن يكون المتدرب متفرغًا؛ وهو ما دفع عددًا منهم لترك وظائفهم. وبيَّنت أن المتدرب سيُمنح مكافأة مالية شهرية، قدرها 2000 ريال، أثناء فترة التدريب.

اعلان
"ابتس" يصعِّد قضية الدبلومات الصحية.. تجمُّع ووزير مسافر وانتظار تغريدة الحلم
سبق

تصاعدت قضية خريجي الدبلومات الصحية مجددًا، التي بدأت تلوح في الأفق قبل أيام، وذلك بعد أن قررت وزارة الصحة إلزام الخريجين ممن يتم تدريبهم حاليًا باختبار "ابتس" كشرط للتوظيف، الذي وصفوه ببالغ الصعوبة؛ إذ تجمَّع عدد منهم أمس في مبنى الوزارة بالرياض للقاء المسؤولين لعرض مطالبهم بإلغائه.

وقالوا إنهم التقوا المتحدث الرسمي في الوزارة مشعل الربيعان، بعد أن تعذر لقاء الوزير بحجة أنه مسافر؛ فوعدهم بإيصال صوتهم، ونشر تغريدات تخص الموضوع خلال الساعات القادمة.

وتجمع آخرون "خريجون وخريجات" في الكليات التي تم اعتمادها في أنحاء متفرقة من السعودية لتنفيذ البرنامج مهددين بالمقاطعة في حال استمرت الوزارة على موقفها، وأصرت على اختبار "ابتس". وقالوا إن الاختبار للتعقيد فقط، وبينوا أنهم تركوا وظائفهم في القطاع الخاص، وقطعوا لقمة عيش أبنائهم على أمل الاستقرار الوظيفي في القطاع الحكومي.. موضحين أنهم صُدموا بالقرار.

وأضافوا: نحن مصنفون من قِبل هيئة التخصصات الصحية قبل الدخول إلى التدريب، وسبق للكثير منا العمل في مستشفيات ومستوصفات القطاع الخاص، ومع ذلك تم وضع تلك العثرة أمام المئات، الذين سيجدون أنفسهم على رصيف البطالة مرة أخرى نظرًا لصعوبة الامتحان. مطالبين من خلال وسم، تم إطلاقه عبر "تويتر"، بوقف ذلك الاختبار، والاعتماد على ما يتم تدريسه؛ حتى لا تذهب سنوات دراستهم هباء.

"سبق" حاولت خلال الأيام الماضية حتى اليوم الحصول على إيضاح من وزارة الصحة عن طريق متحدثها الرسمي مشعل الربيعان إلا أنها لم تتلقَّ أي رد حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكانت وزارة الصحة قد اشترطت من خلال العقد المبرم بينها وبين المتدربين - اطلعت "سبق" على نسخة منه - الالتزام باختبار اللغة الإنجليزية قبل البدء في التطبيق العملي. وتوقع الكثير - بحسب ما ذكروا - أنه سيكون من ضمن منهج الدراسة النظري، وليس اختبار "الابتس"، متسائلين: ما فائدة تغربنا عن أسرنا وتركنا أعمالنا خلال الأشهر الستة الماضية؟

واختبار "ابتس" هو أداة مبتكرة، تساعد على تقييم مهارات اللغة الإنجليزية بدقة (القراءة، الكتابة، الاستماع والمحادثة). ويقيِّم الاختبار المتقدم في الكفاءة اللغوية في الحالات التي يطلب فيها اختبار المستويات الأعلى في اللغة الإنجليزية (B1 - C1) وفقًا للإطار الأوروبي الموحد للغات، ويوفر نتائج موثوقة ودقيقة لمهارات اللغة الإنجليزية.


يُشار إلى أن وزارة الصحة كانت قد أكدت قبول (7001) متقدم من أصل (13.742) في البرنامج، واشترطت أن يكون المتدرب متفرغًا؛ وهو ما دفع عددًا منهم لترك وظائفهم. وبيَّنت أن المتدرب سيُمنح مكافأة مالية شهرية، قدرها 2000 ريال، أثناء فترة التدريب.

18 يوليو 2017 - 24 شوّال 1438
12:21 AM

"ابتس" يصعِّد قضية الدبلومات الصحية.. تجمُّع ووزير مسافر وانتظار تغريدة الحلم

الخريجون هدَّدوا بمقاطعة البرنامج في حال أصرت وزارة الصحة على موقفها

A A A
20
17,748

تصاعدت قضية خريجي الدبلومات الصحية مجددًا، التي بدأت تلوح في الأفق قبل أيام، وذلك بعد أن قررت وزارة الصحة إلزام الخريجين ممن يتم تدريبهم حاليًا باختبار "ابتس" كشرط للتوظيف، الذي وصفوه ببالغ الصعوبة؛ إذ تجمَّع عدد منهم أمس في مبنى الوزارة بالرياض للقاء المسؤولين لعرض مطالبهم بإلغائه.

وقالوا إنهم التقوا المتحدث الرسمي في الوزارة مشعل الربيعان، بعد أن تعذر لقاء الوزير بحجة أنه مسافر؛ فوعدهم بإيصال صوتهم، ونشر تغريدات تخص الموضوع خلال الساعات القادمة.

وتجمع آخرون "خريجون وخريجات" في الكليات التي تم اعتمادها في أنحاء متفرقة من السعودية لتنفيذ البرنامج مهددين بالمقاطعة في حال استمرت الوزارة على موقفها، وأصرت على اختبار "ابتس". وقالوا إن الاختبار للتعقيد فقط، وبينوا أنهم تركوا وظائفهم في القطاع الخاص، وقطعوا لقمة عيش أبنائهم على أمل الاستقرار الوظيفي في القطاع الحكومي.. موضحين أنهم صُدموا بالقرار.

وأضافوا: نحن مصنفون من قِبل هيئة التخصصات الصحية قبل الدخول إلى التدريب، وسبق للكثير منا العمل في مستشفيات ومستوصفات القطاع الخاص، ومع ذلك تم وضع تلك العثرة أمام المئات، الذين سيجدون أنفسهم على رصيف البطالة مرة أخرى نظرًا لصعوبة الامتحان. مطالبين من خلال وسم، تم إطلاقه عبر "تويتر"، بوقف ذلك الاختبار، والاعتماد على ما يتم تدريسه؛ حتى لا تذهب سنوات دراستهم هباء.

"سبق" حاولت خلال الأيام الماضية حتى اليوم الحصول على إيضاح من وزارة الصحة عن طريق متحدثها الرسمي مشعل الربيعان إلا أنها لم تتلقَّ أي رد حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وكانت وزارة الصحة قد اشترطت من خلال العقد المبرم بينها وبين المتدربين - اطلعت "سبق" على نسخة منه - الالتزام باختبار اللغة الإنجليزية قبل البدء في التطبيق العملي. وتوقع الكثير - بحسب ما ذكروا - أنه سيكون من ضمن منهج الدراسة النظري، وليس اختبار "الابتس"، متسائلين: ما فائدة تغربنا عن أسرنا وتركنا أعمالنا خلال الأشهر الستة الماضية؟

واختبار "ابتس" هو أداة مبتكرة، تساعد على تقييم مهارات اللغة الإنجليزية بدقة (القراءة، الكتابة، الاستماع والمحادثة). ويقيِّم الاختبار المتقدم في الكفاءة اللغوية في الحالات التي يطلب فيها اختبار المستويات الأعلى في اللغة الإنجليزية (B1 - C1) وفقًا للإطار الأوروبي الموحد للغات، ويوفر نتائج موثوقة ودقيقة لمهارات اللغة الإنجليزية.


يُشار إلى أن وزارة الصحة كانت قد أكدت قبول (7001) متقدم من أصل (13.742) في البرنامج، واشترطت أن يكون المتدرب متفرغًا؛ وهو ما دفع عددًا منهم لترك وظائفهم. وبيَّنت أن المتدرب سيُمنح مكافأة مالية شهرية، قدرها 2000 ريال، أثناء فترة التدريب.