اتفاق لربط الخدمات الإلكترونية بين "غرفة الرياض" و"تبادل"

"المبارك": ستوفر الوقت والجهد وتتوافق مع برنامج التحول ورؤية 2030

فعّلت الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونياً "تبادل" والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة مع الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، اتفاقية ربط الخدمات الإلكترونية بالغرفة مع الشركة، اعتباراً من أمس الأربعاء.

وقع الاتفاق أمس عن "تبادل" الرئيس التنفيذي للشركة مصعب بن إبراهيم المبارك، وعن الغرفة الأمين العام لها الدكتور محمد الكثيري في مقر الغرفة بالرياض، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وأوضح "المبارك" أن الغرض الأساسي من الاتفاقية هو ربط نظام الخدمات الإلكترونية بالشركة بأنظمة الغرفة، وتحديد آلية التعامل لتبادل معلومات تصديق التفاويض المتعلقة بأنظمة "تبادل " الإلكترونية.

وأضاف أنه يتم بموجب الاتفاقية تقديم مجموعة من الخدمات من أبرزها التحقق من توفر الاشتراك لدى المشترك في خدمات تبادل عن طريق الخدمات الإلكترونية الخاصة بالغرفة، وخدمة إرسال طلب تصديق إلكتروني لمشترك في خدمات تبادل، وفقاً لقاعدة البيانات وأنظمة الغرفة، وتقديم خدمة التحقق من حالة طلب التصديق الإلكتروني للمعاملات، إضافة إلى مجموعة من الخدمات الأخرى.

وأفاد بأن آلية الحصول على خدمة التصديق الإلكتروني تتم من خلال دخول المستخدم على خدمات تبادل والتسجيل آليا، حيث يتم إرسال الطلب إلى الغرفة التجارية آلياً، وتلقي الردّ من الغرفة التجارية على الطلب آلياً برقم الطلب إلى المستخدم للدخول على بوابة الغرفة التجارية، واعتماد الطلب من قبل الغرفة التجارية إلى شركة "تبادل" آلياً، ومن ثم يتم تفعيل الطلب آلياً.

وأشار "المبارك" إلى أن لهذه الخطوة الكثير من الإيجابيات لعل من أبرزها تقليل الوقت والجهد على العميل؛ إذ لم يعد حضوره إلى الغرفة ضرورياً، كما أن مواصفات الرسائل موحدة مع الاكتفاء بالتعامل الرقمي الإلكتروني دون الحاجة إلى استخدام الورق.

وحثّ المهندس "المبارك" إلى ضرورة تفعيل خدمة التصديق الإلكتروني؛ نظراً لمزاياه العديدة، والتي تتواكب مع رؤية المملكة 2030، وتتجاوب بشكل عملي مع برنامج التحول الوطني 2020، منوهاً في هذا الصدد بالتجاوب الكبير والتعاون المتميز الذي أبدته الغرفة التجارية الصناعية بالرياض مع خدمة التصديق الإلكتروني، متطلعاً إلى تواصل التعاون المشترك لما فيه الخير للجميع.

اعلان
اتفاق لربط الخدمات الإلكترونية بين "غرفة الرياض" و"تبادل"
سبق

فعّلت الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونياً "تبادل" والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة مع الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، اتفاقية ربط الخدمات الإلكترونية بالغرفة مع الشركة، اعتباراً من أمس الأربعاء.

وقع الاتفاق أمس عن "تبادل" الرئيس التنفيذي للشركة مصعب بن إبراهيم المبارك، وعن الغرفة الأمين العام لها الدكتور محمد الكثيري في مقر الغرفة بالرياض، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وأوضح "المبارك" أن الغرض الأساسي من الاتفاقية هو ربط نظام الخدمات الإلكترونية بالشركة بأنظمة الغرفة، وتحديد آلية التعامل لتبادل معلومات تصديق التفاويض المتعلقة بأنظمة "تبادل " الإلكترونية.

وأضاف أنه يتم بموجب الاتفاقية تقديم مجموعة من الخدمات من أبرزها التحقق من توفر الاشتراك لدى المشترك في خدمات تبادل عن طريق الخدمات الإلكترونية الخاصة بالغرفة، وخدمة إرسال طلب تصديق إلكتروني لمشترك في خدمات تبادل، وفقاً لقاعدة البيانات وأنظمة الغرفة، وتقديم خدمة التحقق من حالة طلب التصديق الإلكتروني للمعاملات، إضافة إلى مجموعة من الخدمات الأخرى.

وأفاد بأن آلية الحصول على خدمة التصديق الإلكتروني تتم من خلال دخول المستخدم على خدمات تبادل والتسجيل آليا، حيث يتم إرسال الطلب إلى الغرفة التجارية آلياً، وتلقي الردّ من الغرفة التجارية على الطلب آلياً برقم الطلب إلى المستخدم للدخول على بوابة الغرفة التجارية، واعتماد الطلب من قبل الغرفة التجارية إلى شركة "تبادل" آلياً، ومن ثم يتم تفعيل الطلب آلياً.

وأشار "المبارك" إلى أن لهذه الخطوة الكثير من الإيجابيات لعل من أبرزها تقليل الوقت والجهد على العميل؛ إذ لم يعد حضوره إلى الغرفة ضرورياً، كما أن مواصفات الرسائل موحدة مع الاكتفاء بالتعامل الرقمي الإلكتروني دون الحاجة إلى استخدام الورق.

وحثّ المهندس "المبارك" إلى ضرورة تفعيل خدمة التصديق الإلكتروني؛ نظراً لمزاياه العديدة، والتي تتواكب مع رؤية المملكة 2030، وتتجاوب بشكل عملي مع برنامج التحول الوطني 2020، منوهاً في هذا الصدد بالتجاوب الكبير والتعاون المتميز الذي أبدته الغرفة التجارية الصناعية بالرياض مع خدمة التصديق الإلكتروني، متطلعاً إلى تواصل التعاون المشترك لما فيه الخير للجميع.

31 أغسطس 2016 - 28 ذو القعدة 1437
10:05 AM

"المبارك": ستوفر الوقت والجهد وتتوافق مع برنامج التحول ورؤية 2030

اتفاق لربط الخدمات الإلكترونية بين "غرفة الرياض" و"تبادل"

A A A
0
894

فعّلت الشركة السعودية لتبادل المعلومات إلكترونياً "تبادل" والمملوكة لصندوق الاستثمارات العامة مع الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، اتفاقية ربط الخدمات الإلكترونية بالغرفة مع الشركة، اعتباراً من أمس الأربعاء.

وقع الاتفاق أمس عن "تبادل" الرئيس التنفيذي للشركة مصعب بن إبراهيم المبارك، وعن الغرفة الأمين العام لها الدكتور محمد الكثيري في مقر الغرفة بالرياض، بحضور عدد من المسؤولين من الجانبين.

وأوضح "المبارك" أن الغرض الأساسي من الاتفاقية هو ربط نظام الخدمات الإلكترونية بالشركة بأنظمة الغرفة، وتحديد آلية التعامل لتبادل معلومات تصديق التفاويض المتعلقة بأنظمة "تبادل " الإلكترونية.

وأضاف أنه يتم بموجب الاتفاقية تقديم مجموعة من الخدمات من أبرزها التحقق من توفر الاشتراك لدى المشترك في خدمات تبادل عن طريق الخدمات الإلكترونية الخاصة بالغرفة، وخدمة إرسال طلب تصديق إلكتروني لمشترك في خدمات تبادل، وفقاً لقاعدة البيانات وأنظمة الغرفة، وتقديم خدمة التحقق من حالة طلب التصديق الإلكتروني للمعاملات، إضافة إلى مجموعة من الخدمات الأخرى.

وأفاد بأن آلية الحصول على خدمة التصديق الإلكتروني تتم من خلال دخول المستخدم على خدمات تبادل والتسجيل آليا، حيث يتم إرسال الطلب إلى الغرفة التجارية آلياً، وتلقي الردّ من الغرفة التجارية على الطلب آلياً برقم الطلب إلى المستخدم للدخول على بوابة الغرفة التجارية، واعتماد الطلب من قبل الغرفة التجارية إلى شركة "تبادل" آلياً، ومن ثم يتم تفعيل الطلب آلياً.

وأشار "المبارك" إلى أن لهذه الخطوة الكثير من الإيجابيات لعل من أبرزها تقليل الوقت والجهد على العميل؛ إذ لم يعد حضوره إلى الغرفة ضرورياً، كما أن مواصفات الرسائل موحدة مع الاكتفاء بالتعامل الرقمي الإلكتروني دون الحاجة إلى استخدام الورق.

وحثّ المهندس "المبارك" إلى ضرورة تفعيل خدمة التصديق الإلكتروني؛ نظراً لمزاياه العديدة، والتي تتواكب مع رؤية المملكة 2030، وتتجاوب بشكل عملي مع برنامج التحول الوطني 2020، منوهاً في هذا الصدد بالتجاوب الكبير والتعاون المتميز الذي أبدته الغرفة التجارية الصناعية بالرياض مع خدمة التصديق الإلكتروني، متطلعاً إلى تواصل التعاون المشترك لما فيه الخير للجميع.