اجتماع اللجنة الوزارية السعودية السودانية للتعاون المشترك بجدة

​تابعت توصيات الدورة الخامسة التي عُقدت بالخرطوم العام الماضي

عُقد، أمس الأحد، اجتماع لجنة متابعة أعمال الدورة الخامسة للجنة السعودية السودانية المشتركة بمدينة جدة؛ وذلك لمتابعة توصيات اجتماعات الدورة الخامسة للجنة الوزارية التي عُقدت في مدينة الخرطوم العام الماضي، في إطار تعزيز العلاقات والمصالح بين البلدين الشقيقين.

ورأس الجانب السعودي في اجتماع لجنة المتابعة وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للتنمية الزراعية الدكتور عماد بن يوسف الدعيجي، فيما رأس الجانب السوداني وكيل وزارة الزراعة علي قدوم الغالي، وعضوية ممثلي الوزارات ذات العلاقة في البلدين.

فيما بحثت اللجنة المشتركة مجالات التعاون الدولي والأمني والجمركي، والتعاون الاقتصادي والتجاري والزراعي، والتعاون الصحي والتعليمي والثقافي والأوقاف والرياضة.

وتابعت اللجنة تنفيذ الالتزامات من الطرفين وتذليل أي صعوبات تواجه التنفيذ، وتحضير أعمال اجتماعات اللجنة المشتركة السادسة في العام القادم.

وأكد الجانبان أهمية المتابعة والتحاور والتواصل المستمر بين الوزارات والجهات المعنية في البلدين لتحقيق الأهداف المرجوة من اتفاقية التعاون بين البلدين الشقيقين.

واتفق الجانبان على ضرورة تطوير دور لجنة المتابعة كأداة فعالة ومهمة في متابعة محاضر الاجتماعات الوزارية.

 وفي الختام أشاد الجانبان بالروح الأخوية التي سادت اجتماعات هذه الدورة، وعكست عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، ورغبتهما الأكيدة لتعزيز التعاون في شتى المجالات ذات الفائدة المشتركة.

 

اعلان
اجتماع اللجنة الوزارية السعودية السودانية للتعاون المشترك بجدة
سبق

عُقد، أمس الأحد، اجتماع لجنة متابعة أعمال الدورة الخامسة للجنة السعودية السودانية المشتركة بمدينة جدة؛ وذلك لمتابعة توصيات اجتماعات الدورة الخامسة للجنة الوزارية التي عُقدت في مدينة الخرطوم العام الماضي، في إطار تعزيز العلاقات والمصالح بين البلدين الشقيقين.

ورأس الجانب السعودي في اجتماع لجنة المتابعة وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للتنمية الزراعية الدكتور عماد بن يوسف الدعيجي، فيما رأس الجانب السوداني وكيل وزارة الزراعة علي قدوم الغالي، وعضوية ممثلي الوزارات ذات العلاقة في البلدين.

فيما بحثت اللجنة المشتركة مجالات التعاون الدولي والأمني والجمركي، والتعاون الاقتصادي والتجاري والزراعي، والتعاون الصحي والتعليمي والثقافي والأوقاف والرياضة.

وتابعت اللجنة تنفيذ الالتزامات من الطرفين وتذليل أي صعوبات تواجه التنفيذ، وتحضير أعمال اجتماعات اللجنة المشتركة السادسة في العام القادم.

وأكد الجانبان أهمية المتابعة والتحاور والتواصل المستمر بين الوزارات والجهات المعنية في البلدين لتحقيق الأهداف المرجوة من اتفاقية التعاون بين البلدين الشقيقين.

واتفق الجانبان على ضرورة تطوير دور لجنة المتابعة كأداة فعالة ومهمة في متابعة محاضر الاجتماعات الوزارية.

 وفي الختام أشاد الجانبان بالروح الأخوية التي سادت اجتماعات هذه الدورة، وعكست عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، ورغبتهما الأكيدة لتعزيز التعاون في شتى المجالات ذات الفائدة المشتركة.

 

30 مايو 2016 - 23 شعبان 1437
01:51 AM

​تابعت توصيات الدورة الخامسة التي عُقدت بالخرطوم العام الماضي

اجتماع اللجنة الوزارية السعودية السودانية للتعاون المشترك بجدة

A A A
0
2,457

عُقد، أمس الأحد، اجتماع لجنة متابعة أعمال الدورة الخامسة للجنة السعودية السودانية المشتركة بمدينة جدة؛ وذلك لمتابعة توصيات اجتماعات الدورة الخامسة للجنة الوزارية التي عُقدت في مدينة الخرطوم العام الماضي، في إطار تعزيز العلاقات والمصالح بين البلدين الشقيقين.

ورأس الجانب السعودي في اجتماع لجنة المتابعة وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة للتنمية الزراعية الدكتور عماد بن يوسف الدعيجي، فيما رأس الجانب السوداني وكيل وزارة الزراعة علي قدوم الغالي، وعضوية ممثلي الوزارات ذات العلاقة في البلدين.

فيما بحثت اللجنة المشتركة مجالات التعاون الدولي والأمني والجمركي، والتعاون الاقتصادي والتجاري والزراعي، والتعاون الصحي والتعليمي والثقافي والأوقاف والرياضة.

وتابعت اللجنة تنفيذ الالتزامات من الطرفين وتذليل أي صعوبات تواجه التنفيذ، وتحضير أعمال اجتماعات اللجنة المشتركة السادسة في العام القادم.

وأكد الجانبان أهمية المتابعة والتحاور والتواصل المستمر بين الوزارات والجهات المعنية في البلدين لتحقيق الأهداف المرجوة من اتفاقية التعاون بين البلدين الشقيقين.

واتفق الجانبان على ضرورة تطوير دور لجنة المتابعة كأداة فعالة ومهمة في متابعة محاضر الاجتماعات الوزارية.

 وفي الختام أشاد الجانبان بالروح الأخوية التي سادت اجتماعات هذه الدورة، وعكست عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، ورغبتهما الأكيدة لتعزيز التعاون في شتى المجالات ذات الفائدة المشتركة.