اختتام الدورة التدريبية في المسابقة الأوروبية24 لحفظ القرآن الكريم

نظمتها "الشؤون الإسلامية" بالتعاون مع المشيخة في كرواتيا

اختتمت الدورة التدريبية على مهارات تحكيم المسابقات القرآنية التي نظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة في الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم والمحلق الديني في سفارة خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك، ضمن برامج المسابقة الأوربية الرابعة والعشرين لحفظ القرآن الكريم في كرواتيا، بالتنسيق مع المشيخة الإسلامية في كرواتيا.

وقال الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم في أوروبا الشيخ خالد ياسين: إن هذه الدورة التدريبية جاءت - بعد توفيق الله تعالى وفضله - نتيجة التعاون المثمر بين المسابقة الأوربية لحفظ القرآن الكريم ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية، معرباً عن شكره وتقديره لحكومة المملكة تجاه ما تقدم من عطاءاتٍ قرآنية طيبة، أسهمت في تنوع البرامج المصاحبة للمسابقة الأوروبية وإفادة المشاركين فيها.

وقدَّم "ياسين"امتنانه وتقديره للشيخ الدكتور عزيز حسانوفيتش مفتي كرواتيا، ورئيس المشيخة الإسلامية إزاء ما يبذله من جهود موفقة في تذليل الصعاب، وتجاوز العقبات، وأثنى "ياسين" على المستوى العلمي في الدورة حيث أفاد منها واحدٌ وعشرون متدرباً من حفظة كتاب الله تعالى والمتقنين للقراءات من مختلف دول أوربا، مؤكداً على أنَّ الدورة حققت – بحمد الله تعالى – أهدافها المرجوة، وهيَّأت نخبة من أهل القرآن الكريم لممارسة أعمال تحكيم المسابقات القرآنية بكل مهنية واحتراف.

ومن جهته قال مدرب الدورة الدكتور: إبراهيم بن سعيد الدوسري، أستاذ كرسي الملك عبدالله للقرآن الكريم وعلومه في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، والمستشار في الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم: نحمدُ الله تعالى على ما يسَّر من إقامة هذه الدورة، التي تُعدُّ الأولى من نوعها على مستوى القارة الأوروبية، فقد نُفِّذت الدورة خلال خمس عشرة ساعة تدريبية، اكتسب من خلالها المتدربون مهارات تطبيقية في تحكيم المسابقات القرآنية، وعلوم نظرية، تجعلهم قادرين على قيادة دفة التحكيم في المسابقات القرآنية بأعلى معايير الجودة والعدالة بين المتسابقين.

وقدَّم الدكتور الدوسري ثناءه وشكره لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، أمام ما يبذله من متابعة واهتمام بالمشاريع القرآنية التي تخدم المسلمين في مختلف دول العالم، وما تقدمه الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية في الوزارة من تواصل بنَّاء، وخدمات علمية للمسابقات القرآنية الدولية، سعياً إلى خدمة المجتمع القرآني، وتكريم أهله، وتأهيل المحكمين تأهيلاً علمياً وعملياً متميزاً.

اعلان
اختتام الدورة التدريبية في المسابقة الأوروبية24 لحفظ القرآن الكريم
سبق

اختتمت الدورة التدريبية على مهارات تحكيم المسابقات القرآنية التي نظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة في الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم والمحلق الديني في سفارة خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك، ضمن برامج المسابقة الأوربية الرابعة والعشرين لحفظ القرآن الكريم في كرواتيا، بالتنسيق مع المشيخة الإسلامية في كرواتيا.

وقال الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم في أوروبا الشيخ خالد ياسين: إن هذه الدورة التدريبية جاءت - بعد توفيق الله تعالى وفضله - نتيجة التعاون المثمر بين المسابقة الأوربية لحفظ القرآن الكريم ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية، معرباً عن شكره وتقديره لحكومة المملكة تجاه ما تقدم من عطاءاتٍ قرآنية طيبة، أسهمت في تنوع البرامج المصاحبة للمسابقة الأوروبية وإفادة المشاركين فيها.

وقدَّم "ياسين"امتنانه وتقديره للشيخ الدكتور عزيز حسانوفيتش مفتي كرواتيا، ورئيس المشيخة الإسلامية إزاء ما يبذله من جهود موفقة في تذليل الصعاب، وتجاوز العقبات، وأثنى "ياسين" على المستوى العلمي في الدورة حيث أفاد منها واحدٌ وعشرون متدرباً من حفظة كتاب الله تعالى والمتقنين للقراءات من مختلف دول أوربا، مؤكداً على أنَّ الدورة حققت – بحمد الله تعالى – أهدافها المرجوة، وهيَّأت نخبة من أهل القرآن الكريم لممارسة أعمال تحكيم المسابقات القرآنية بكل مهنية واحتراف.

ومن جهته قال مدرب الدورة الدكتور: إبراهيم بن سعيد الدوسري، أستاذ كرسي الملك عبدالله للقرآن الكريم وعلومه في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، والمستشار في الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم: نحمدُ الله تعالى على ما يسَّر من إقامة هذه الدورة، التي تُعدُّ الأولى من نوعها على مستوى القارة الأوروبية، فقد نُفِّذت الدورة خلال خمس عشرة ساعة تدريبية، اكتسب من خلالها المتدربون مهارات تطبيقية في تحكيم المسابقات القرآنية، وعلوم نظرية، تجعلهم قادرين على قيادة دفة التحكيم في المسابقات القرآنية بأعلى معايير الجودة والعدالة بين المتسابقين.

وقدَّم الدكتور الدوسري ثناءه وشكره لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، أمام ما يبذله من متابعة واهتمام بالمشاريع القرآنية التي تخدم المسلمين في مختلف دول العالم، وما تقدمه الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية في الوزارة من تواصل بنَّاء، وخدمات علمية للمسابقات القرآنية الدولية، سعياً إلى خدمة المجتمع القرآني، وتكريم أهله، وتأهيل المحكمين تأهيلاً علمياً وعملياً متميزاً.

30 سبتمبر 2017 - 10 محرّم 1439
04:41 PM

اختتام الدورة التدريبية في المسابقة الأوروبية24 لحفظ القرآن الكريم

نظمتها "الشؤون الإسلامية" بالتعاون مع المشيخة في كرواتيا

A A A
0
1,753

اختتمت الدورة التدريبية على مهارات تحكيم المسابقات القرآنية التي نظمتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، ممثلة في الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم والمحلق الديني في سفارة خادم الحرمين الشريفين في البوسنة والهرسك، ضمن برامج المسابقة الأوربية الرابعة والعشرين لحفظ القرآن الكريم في كرواتيا، بالتنسيق مع المشيخة الإسلامية في كرواتيا.

وقال الأمين العام لمسابقة القرآن الكريم في أوروبا الشيخ خالد ياسين: إن هذه الدورة التدريبية جاءت - بعد توفيق الله تعالى وفضله - نتيجة التعاون المثمر بين المسابقة الأوربية لحفظ القرآن الكريم ووزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في المملكة العربية السعودية، معرباً عن شكره وتقديره لحكومة المملكة تجاه ما تقدم من عطاءاتٍ قرآنية طيبة، أسهمت في تنوع البرامج المصاحبة للمسابقة الأوروبية وإفادة المشاركين فيها.

وقدَّم "ياسين"امتنانه وتقديره للشيخ الدكتور عزيز حسانوفيتش مفتي كرواتيا، ورئيس المشيخة الإسلامية إزاء ما يبذله من جهود موفقة في تذليل الصعاب، وتجاوز العقبات، وأثنى "ياسين" على المستوى العلمي في الدورة حيث أفاد منها واحدٌ وعشرون متدرباً من حفظة كتاب الله تعالى والمتقنين للقراءات من مختلف دول أوربا، مؤكداً على أنَّ الدورة حققت – بحمد الله تعالى – أهدافها المرجوة، وهيَّأت نخبة من أهل القرآن الكريم لممارسة أعمال تحكيم المسابقات القرآنية بكل مهنية واحتراف.

ومن جهته قال مدرب الدورة الدكتور: إبراهيم بن سعيد الدوسري، أستاذ كرسي الملك عبدالله للقرآن الكريم وعلومه في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، والمستشار في الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم: نحمدُ الله تعالى على ما يسَّر من إقامة هذه الدورة، التي تُعدُّ الأولى من نوعها على مستوى القارة الأوروبية، فقد نُفِّذت الدورة خلال خمس عشرة ساعة تدريبية، اكتسب من خلالها المتدربون مهارات تطبيقية في تحكيم المسابقات القرآنية، وعلوم نظرية، تجعلهم قادرين على قيادة دفة التحكيم في المسابقات القرآنية بأعلى معايير الجودة والعدالة بين المتسابقين.

وقدَّم الدكتور الدوسري ثناءه وشكره لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، أمام ما يبذله من متابعة واهتمام بالمشاريع القرآنية التي تخدم المسلمين في مختلف دول العالم، وما تقدمه الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية في الوزارة من تواصل بنَّاء، وخدمات علمية للمسابقات القرآنية الدولية، سعياً إلى خدمة المجتمع القرآني، وتكريم أهله، وتأهيل المحكمين تأهيلاً علمياً وعملياً متميزاً.