اختتام دورة "مكافحة الإرهاب" لـ"ضباط الحرس" في فرنسا

"الروقي" شارك الخريجين فرحتهم ونقل لهم تهنئة الوزير

اختتمت إدارة المركز الوطني لتدريب قوات الدرك الوطني الفرنسي بسانت ستيه، دورة "قادة الفصائل لعربات الأرافيس"، لعدد من ضباط وزارة الحرس الوطني بالمملكة، واستهدفت تأهيل الضباط الخريجين السعوديين للقيام بعمليات مكافحة الإرهاب باحترافية عالية.

وأوضح قائد لواء الأمن الخاص الأول بوزارة الحرس الوطني، اللواء الركن سعيّد بن منير الروقي، أن الهدف الرئيس من الدورة هو رفع مستوى مهارات ضباط الحرس الوطني لمكافحة الإرهاب باحترافية عالية من خلال العمل الميداني، ويأتي ذلك بتوجيهات وزير الحرس الوطني الذي يحرص دائماً على توفير الجوانب التدريبية النوعية لمنسوبي الحرس الوطني بكافة قطاعاته المختلفة.

وهنأ اللواء "الروقي" الخريجين، ونقل لهم تهنئة وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، بمناسبة اجتيازهم الدورة بتميز، وذلك أثناء حضوره لحفل التخريج بالجمهورية الفرنسية.

وأثنى اللواء الروقي على المستوى المتميز الذي ظهر به منسوبو القطاع، والنتيجة المشرفة التي اجتازوا بها الدورة، حاثاً إياهم على بذل أقصى الجهد في سبيل خدمة دينهم ووطنهم في مختلف المجالات، متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية.

يُذكر أن الدورة استمرت لمدة خمسة أشهر بالمركز الوطني الفرنسي.

اعلان
اختتام دورة "مكافحة الإرهاب" لـ"ضباط الحرس" في فرنسا
سبق

اختتمت إدارة المركز الوطني لتدريب قوات الدرك الوطني الفرنسي بسانت ستيه، دورة "قادة الفصائل لعربات الأرافيس"، لعدد من ضباط وزارة الحرس الوطني بالمملكة، واستهدفت تأهيل الضباط الخريجين السعوديين للقيام بعمليات مكافحة الإرهاب باحترافية عالية.

وأوضح قائد لواء الأمن الخاص الأول بوزارة الحرس الوطني، اللواء الركن سعيّد بن منير الروقي، أن الهدف الرئيس من الدورة هو رفع مستوى مهارات ضباط الحرس الوطني لمكافحة الإرهاب باحترافية عالية من خلال العمل الميداني، ويأتي ذلك بتوجيهات وزير الحرس الوطني الذي يحرص دائماً على توفير الجوانب التدريبية النوعية لمنسوبي الحرس الوطني بكافة قطاعاته المختلفة.

وهنأ اللواء "الروقي" الخريجين، ونقل لهم تهنئة وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، بمناسبة اجتيازهم الدورة بتميز، وذلك أثناء حضوره لحفل التخريج بالجمهورية الفرنسية.

وأثنى اللواء الروقي على المستوى المتميز الذي ظهر به منسوبو القطاع، والنتيجة المشرفة التي اجتازوا بها الدورة، حاثاً إياهم على بذل أقصى الجهد في سبيل خدمة دينهم ووطنهم في مختلف المجالات، متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية.

يُذكر أن الدورة استمرت لمدة خمسة أشهر بالمركز الوطني الفرنسي.

27 يناير 2017 - 29 ربيع الآخر 1438
12:20 AM

اختتام دورة "مكافحة الإرهاب" لـ"ضباط الحرس" في فرنسا

"الروقي" شارك الخريجين فرحتهم ونقل لهم تهنئة الوزير

A A A
0
2,668

اختتمت إدارة المركز الوطني لتدريب قوات الدرك الوطني الفرنسي بسانت ستيه، دورة "قادة الفصائل لعربات الأرافيس"، لعدد من ضباط وزارة الحرس الوطني بالمملكة، واستهدفت تأهيل الضباط الخريجين السعوديين للقيام بعمليات مكافحة الإرهاب باحترافية عالية.

وأوضح قائد لواء الأمن الخاص الأول بوزارة الحرس الوطني، اللواء الركن سعيّد بن منير الروقي، أن الهدف الرئيس من الدورة هو رفع مستوى مهارات ضباط الحرس الوطني لمكافحة الإرهاب باحترافية عالية من خلال العمل الميداني، ويأتي ذلك بتوجيهات وزير الحرس الوطني الذي يحرص دائماً على توفير الجوانب التدريبية النوعية لمنسوبي الحرس الوطني بكافة قطاعاته المختلفة.

وهنأ اللواء "الروقي" الخريجين، ونقل لهم تهنئة وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، بمناسبة اجتيازهم الدورة بتميز، وذلك أثناء حضوره لحفل التخريج بالجمهورية الفرنسية.

وأثنى اللواء الروقي على المستوى المتميز الذي ظهر به منسوبو القطاع، والنتيجة المشرفة التي اجتازوا بها الدورة، حاثاً إياهم على بذل أقصى الجهد في سبيل خدمة دينهم ووطنهم في مختلف المجالات، متمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح في حياتهم العلمية والعملية.

يُذكر أن الدورة استمرت لمدة خمسة أشهر بالمركز الوطني الفرنسي.