اختيار "آل سرور" لعضوية تنفيذي اتحاد الغرف العالمي

انتخب اتحاد الغرف العالمي ياسين بن سعيد آل سرور رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية عضواً في المجلس التنفيذي للاتحاد، وممثلاً له في مجموعة العشرين.

وكان "آل سرور" قد اختير في وقت سابق لعضوية المجلس التنفيذي لغرفة التجارة الدولية في باريس في اجتماع المجلس العالمي لغرفة التجارة الدولية، الذي عُقد في مدينة تورينو الإيطالية.

وتكتسب المملكة بذلك موقعاً جديداً في المنظمات الدولية المعنية بتطوير التجارة والاستثمار الدولي، إذ يعزز موقعها وموقفها في مراكز صنع قرارات التجارة الدولية، بما يتفق ويحقق مصالحها الاقتصادية، كما يعكس هذا الاختيار المكانة المرموقة التي تحظى بها المملكة على وجه العموم والقطاع الخاص السعودي على وجه خاص من ثقل واحترام في المنظمات الدولية، ويُتوقّع أن ينعكس ذلك إيجابياً من ناحية رعاية مصالح قطاع الأعمال السعودي على الصعيد العالمي، والعمل على تعزيز شراكة المملكة الاقتصادية عبر أكبر منصة للمستثمرين ورجال الأعمال بالعالم.

وعقب اختياره وترشيحه لعضوية المجلس التنفيذي لاتحاد الغرف العالمي، ثمّن ياسين آل سرور هذا النجاح، معتبراً فوزه بعضوية المجلس التنفيذي يصبّ في اتجاه تحقيق الأهداف الاستراتيجية لغرفة التجارة الدولية السعودية، وتعزيز مكانتها وموقعها عالمياً، وفق خطة السياسات الاستراتيجية التي رسمتها لتحقيق مزيد من المكاسب والتطلعات على المستوى العالمي.

وأعرب عن أمله في أن يوفقه الله لتمثيل المملكة في المجلس التنفيذي، بما يليق بحجمها ومكانتها الاقتصادية، وبما يحقق مصالحها وتطلعات قيادتها الرشيدة ومواطنيها وقطاع الأعمال.

اعلان
اختيار "آل سرور" لعضوية تنفيذي اتحاد الغرف العالمي
سبق

انتخب اتحاد الغرف العالمي ياسين بن سعيد آل سرور رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية عضواً في المجلس التنفيذي للاتحاد، وممثلاً له في مجموعة العشرين.

وكان "آل سرور" قد اختير في وقت سابق لعضوية المجلس التنفيذي لغرفة التجارة الدولية في باريس في اجتماع المجلس العالمي لغرفة التجارة الدولية، الذي عُقد في مدينة تورينو الإيطالية.

وتكتسب المملكة بذلك موقعاً جديداً في المنظمات الدولية المعنية بتطوير التجارة والاستثمار الدولي، إذ يعزز موقعها وموقفها في مراكز صنع قرارات التجارة الدولية، بما يتفق ويحقق مصالحها الاقتصادية، كما يعكس هذا الاختيار المكانة المرموقة التي تحظى بها المملكة على وجه العموم والقطاع الخاص السعودي على وجه خاص من ثقل واحترام في المنظمات الدولية، ويُتوقّع أن ينعكس ذلك إيجابياً من ناحية رعاية مصالح قطاع الأعمال السعودي على الصعيد العالمي، والعمل على تعزيز شراكة المملكة الاقتصادية عبر أكبر منصة للمستثمرين ورجال الأعمال بالعالم.

وعقب اختياره وترشيحه لعضوية المجلس التنفيذي لاتحاد الغرف العالمي، ثمّن ياسين آل سرور هذا النجاح، معتبراً فوزه بعضوية المجلس التنفيذي يصبّ في اتجاه تحقيق الأهداف الاستراتيجية لغرفة التجارة الدولية السعودية، وتعزيز مكانتها وموقعها عالمياً، وفق خطة السياسات الاستراتيجية التي رسمتها لتحقيق مزيد من المكاسب والتطلعات على المستوى العالمي.

وأعرب عن أمله في أن يوفقه الله لتمثيل المملكة في المجلس التنفيذي، بما يليق بحجمها ومكانتها الاقتصادية، وبما يحقق مصالحها وتطلعات قيادتها الرشيدة ومواطنيها وقطاع الأعمال.

27 فبراير 2016 - 18 جمادى الأول 1437
10:39 AM

اختيار "آل سرور" لعضوية تنفيذي اتحاد الغرف العالمي

A A A
0
1,489

انتخب اتحاد الغرف العالمي ياسين بن سعيد آل سرور رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة الدولية السعودية بمجلس الغرف السعودية عضواً في المجلس التنفيذي للاتحاد، وممثلاً له في مجموعة العشرين.

وكان "آل سرور" قد اختير في وقت سابق لعضوية المجلس التنفيذي لغرفة التجارة الدولية في باريس في اجتماع المجلس العالمي لغرفة التجارة الدولية، الذي عُقد في مدينة تورينو الإيطالية.

وتكتسب المملكة بذلك موقعاً جديداً في المنظمات الدولية المعنية بتطوير التجارة والاستثمار الدولي، إذ يعزز موقعها وموقفها في مراكز صنع قرارات التجارة الدولية، بما يتفق ويحقق مصالحها الاقتصادية، كما يعكس هذا الاختيار المكانة المرموقة التي تحظى بها المملكة على وجه العموم والقطاع الخاص السعودي على وجه خاص من ثقل واحترام في المنظمات الدولية، ويُتوقّع أن ينعكس ذلك إيجابياً من ناحية رعاية مصالح قطاع الأعمال السعودي على الصعيد العالمي، والعمل على تعزيز شراكة المملكة الاقتصادية عبر أكبر منصة للمستثمرين ورجال الأعمال بالعالم.

وعقب اختياره وترشيحه لعضوية المجلس التنفيذي لاتحاد الغرف العالمي، ثمّن ياسين آل سرور هذا النجاح، معتبراً فوزه بعضوية المجلس التنفيذي يصبّ في اتجاه تحقيق الأهداف الاستراتيجية لغرفة التجارة الدولية السعودية، وتعزيز مكانتها وموقعها عالمياً، وفق خطة السياسات الاستراتيجية التي رسمتها لتحقيق مزيد من المكاسب والتطلعات على المستوى العالمي.

وأعرب عن أمله في أن يوفقه الله لتمثيل المملكة في المجلس التنفيذي، بما يليق بحجمها ومكانتها الاقتصادية، وبما يحقق مصالحها وتطلعات قيادتها الرشيدة ومواطنيها وقطاع الأعمال.