استمرار صيد الوعول لليوم الثاني والتباهي بالصور

​مهتمون يطالبون بتدخل عاجل لوقف التصرفات العبثية

أعاد صيادون أمس نشر صور في مواقع التواصل الاجتماعي تظهر اعتداء جديداً على الحياة الفطرية، وذلك بصيد وعول وكتابة تاريخ صيدها بدمائها بقصد التباهي بها، في ظاهرة تكررت خلال اليومين الماضيين، وذلك بعد أن أظهرت صور نشرتها "سبق" أول من أمس مشابهة للصور المتداولة اليوم، كما لم يتضح من الصور الجديدة مكان التقاطها.

 

وعلق حساب رابطة "تبوك الخضراء"، وهو حساب توعوي بالمنطقة يهتم بالشأن البيئي وطريقة الحفاظ على ما تبقى من حيوانات ونباتات لمنطقة تبوك على الصورة التي بثها عبر حسابه بقوله: "استمرار صيد الوعل في تبوك تاريخ جديد لليوم الثاني، وذلك تحت هشتاق # تبوك_ مسلخ_ الحيوانات_ البرية".

 

وأشار إلى أن الاستعراض بهذا الشكل جاء لكسر أنظمة الحياة الفطرية، معرباً عن أمله بتدخل عاجل لوقف هذا الخلل، وحظي الهشتاق بتفاعل عدد من المهتمين في البيئة بالمنطقة.

 

يذكر أن الصور السابقة، والتي نشرها حساب الرابطة أظهرت هوية المركبة، والتي تحمل أرقاماً سعودية، ولم تصدر الجهات الأمنية بالمنطقة حتى الوقت الحالي أي تصريح حول الواقعة، كما حاولت "سبق"، وعلى مدى اليومين الماضيين، أخذ تعليق الهيئة السعودية للحياة الفطرية دون جدوى.

 

وكانت الهيئة السعودية للحياة الفطرية استنكرت في حوادث مماثلة السلوك المشين، ووصفته بأنه منافٍ لتعاليم ديننا الحنيف، التي تنبذ مثل هذه التصرفات العبثية والمخالفة لطاعة ولي الأمر والأنظمة التي سنتها الدولة للمحافظة على مقدرات الوطن الفطرية.

 

اعلان
استمرار صيد الوعول لليوم الثاني والتباهي بالصور
سبق

أعاد صيادون أمس نشر صور في مواقع التواصل الاجتماعي تظهر اعتداء جديداً على الحياة الفطرية، وذلك بصيد وعول وكتابة تاريخ صيدها بدمائها بقصد التباهي بها، في ظاهرة تكررت خلال اليومين الماضيين، وذلك بعد أن أظهرت صور نشرتها "سبق" أول من أمس مشابهة للصور المتداولة اليوم، كما لم يتضح من الصور الجديدة مكان التقاطها.

 

وعلق حساب رابطة "تبوك الخضراء"، وهو حساب توعوي بالمنطقة يهتم بالشأن البيئي وطريقة الحفاظ على ما تبقى من حيوانات ونباتات لمنطقة تبوك على الصورة التي بثها عبر حسابه بقوله: "استمرار صيد الوعل في تبوك تاريخ جديد لليوم الثاني، وذلك تحت هشتاق # تبوك_ مسلخ_ الحيوانات_ البرية".

 

وأشار إلى أن الاستعراض بهذا الشكل جاء لكسر أنظمة الحياة الفطرية، معرباً عن أمله بتدخل عاجل لوقف هذا الخلل، وحظي الهشتاق بتفاعل عدد من المهتمين في البيئة بالمنطقة.

 

يذكر أن الصور السابقة، والتي نشرها حساب الرابطة أظهرت هوية المركبة، والتي تحمل أرقاماً سعودية، ولم تصدر الجهات الأمنية بالمنطقة حتى الوقت الحالي أي تصريح حول الواقعة، كما حاولت "سبق"، وعلى مدى اليومين الماضيين، أخذ تعليق الهيئة السعودية للحياة الفطرية دون جدوى.

 

وكانت الهيئة السعودية للحياة الفطرية استنكرت في حوادث مماثلة السلوك المشين، ووصفته بأنه منافٍ لتعاليم ديننا الحنيف، التي تنبذ مثل هذه التصرفات العبثية والمخالفة لطاعة ولي الأمر والأنظمة التي سنتها الدولة للمحافظة على مقدرات الوطن الفطرية.

 

29 فبراير 2016 - 20 جمادى الأول 1437
08:35 PM

​مهتمون يطالبون بتدخل عاجل لوقف التصرفات العبثية

استمرار صيد الوعول لليوم الثاني والتباهي بالصور

A A A
16
34,283

أعاد صيادون أمس نشر صور في مواقع التواصل الاجتماعي تظهر اعتداء جديداً على الحياة الفطرية، وذلك بصيد وعول وكتابة تاريخ صيدها بدمائها بقصد التباهي بها، في ظاهرة تكررت خلال اليومين الماضيين، وذلك بعد أن أظهرت صور نشرتها "سبق" أول من أمس مشابهة للصور المتداولة اليوم، كما لم يتضح من الصور الجديدة مكان التقاطها.

 

وعلق حساب رابطة "تبوك الخضراء"، وهو حساب توعوي بالمنطقة يهتم بالشأن البيئي وطريقة الحفاظ على ما تبقى من حيوانات ونباتات لمنطقة تبوك على الصورة التي بثها عبر حسابه بقوله: "استمرار صيد الوعل في تبوك تاريخ جديد لليوم الثاني، وذلك تحت هشتاق # تبوك_ مسلخ_ الحيوانات_ البرية".

 

وأشار إلى أن الاستعراض بهذا الشكل جاء لكسر أنظمة الحياة الفطرية، معرباً عن أمله بتدخل عاجل لوقف هذا الخلل، وحظي الهشتاق بتفاعل عدد من المهتمين في البيئة بالمنطقة.

 

يذكر أن الصور السابقة، والتي نشرها حساب الرابطة أظهرت هوية المركبة، والتي تحمل أرقاماً سعودية، ولم تصدر الجهات الأمنية بالمنطقة حتى الوقت الحالي أي تصريح حول الواقعة، كما حاولت "سبق"، وعلى مدى اليومين الماضيين، أخذ تعليق الهيئة السعودية للحياة الفطرية دون جدوى.

 

وكانت الهيئة السعودية للحياة الفطرية استنكرت في حوادث مماثلة السلوك المشين، ووصفته بأنه منافٍ لتعاليم ديننا الحنيف، التي تنبذ مثل هذه التصرفات العبثية والمخالفة لطاعة ولي الأمر والأنظمة التي سنتها الدولة للمحافظة على مقدرات الوطن الفطرية.