استياء بين طالبات بكلية القنفذة بعد إلغاء معرضهن السنوي يوم الافتتاح

عبّر عدد من طالبات التربية الأسرية بالكلية الجامعية بالقنفذة، عن صدمتهن بعد إلغاء معرضهن السنوي هذا العام دون سابق إنذار مساء يوم الافتتاح؛ الأمر الذي قوبل من قِبَل الطالبات بعدم رضا، وباستياء شديديْن بعد أن أهدرن وقتهن واستنزفن جهدهن دون جدوى.

 

وأعربت بعض طالبات الكلية الجامعية بالقنفذة قسم التربية الأسرية، عن استيائهن الشديد تجاه عدم تقدير هذا العمل والجهد المبذول طوال هذه الأشهر؛ بل عدم المبالاة بما سببه إلغاء المعرض من إحباط وأزمة نفسية لدى طالبات القسم.

 

وقالوا: قد يكون الأمر بسيطاً لمن لم يعِشْ الوضع ولم يتعب في إنجاز عمل قد يبذل كل ما لديه من طاقة معنوية ومادية لإتمامه. ونحن طالبات تربية أسرية بنات متميزات، ويشهد قسمنا بذلك من حيث إنتاج أفكار وإبداع وأعمال جيدة وجميلة يقف عندها العقل.

 

وأضفن: لقد بذلنا من وقتنا الشيء الكثير، وتركنا واجباتنا الأسرية والمنزلية وأولادنا؛ لنتمم برامجنا في القسم من أجل النهوض بفكرة إبداعية جميلة تليق بسمعة القسم والكلية.

 

وتابعن: سنة دراسية كاملة من الأعمال والأفكار بُنيت وتممت جهود معلماتنا ورئيسة القسم، وعندما حانت ساعة الحسم وفي اللحظة الأخيرة لعرض ما لدينا من إبداعات؛ فوجئنا بإلغاء المعرض كاملاً في مساء يوم الافتتاح ٢٦ من شهر رجب الماضي، والمقرر افتتاحه من قِبَل عميد الكلية الجامعية بالقنفذة بعد مغرب اليوم نفسه.

 

اعلان
استياء بين طالبات بكلية القنفذة بعد إلغاء معرضهن السنوي يوم الافتتاح
سبق

عبّر عدد من طالبات التربية الأسرية بالكلية الجامعية بالقنفذة، عن صدمتهن بعد إلغاء معرضهن السنوي هذا العام دون سابق إنذار مساء يوم الافتتاح؛ الأمر الذي قوبل من قِبَل الطالبات بعدم رضا، وباستياء شديديْن بعد أن أهدرن وقتهن واستنزفن جهدهن دون جدوى.

 

وأعربت بعض طالبات الكلية الجامعية بالقنفذة قسم التربية الأسرية، عن استيائهن الشديد تجاه عدم تقدير هذا العمل والجهد المبذول طوال هذه الأشهر؛ بل عدم المبالاة بما سببه إلغاء المعرض من إحباط وأزمة نفسية لدى طالبات القسم.

 

وقالوا: قد يكون الأمر بسيطاً لمن لم يعِشْ الوضع ولم يتعب في إنجاز عمل قد يبذل كل ما لديه من طاقة معنوية ومادية لإتمامه. ونحن طالبات تربية أسرية بنات متميزات، ويشهد قسمنا بذلك من حيث إنتاج أفكار وإبداع وأعمال جيدة وجميلة يقف عندها العقل.

 

وأضفن: لقد بذلنا من وقتنا الشيء الكثير، وتركنا واجباتنا الأسرية والمنزلية وأولادنا؛ لنتمم برامجنا في القسم من أجل النهوض بفكرة إبداعية جميلة تليق بسمعة القسم والكلية.

 

وتابعن: سنة دراسية كاملة من الأعمال والأفكار بُنيت وتممت جهود معلماتنا ورئيسة القسم، وعندما حانت ساعة الحسم وفي اللحظة الأخيرة لعرض ما لدينا من إبداعات؛ فوجئنا بإلغاء المعرض كاملاً في مساء يوم الافتتاح ٢٦ من شهر رجب الماضي، والمقرر افتتاحه من قِبَل عميد الكلية الجامعية بالقنفذة بعد مغرب اليوم نفسه.

 

08 مايو 2016 - 1 شعبان 1437
10:51 AM

استياء بين طالبات بكلية القنفذة بعد إلغاء معرضهن السنوي يوم الافتتاح

A A A
0
2,453

عبّر عدد من طالبات التربية الأسرية بالكلية الجامعية بالقنفذة، عن صدمتهن بعد إلغاء معرضهن السنوي هذا العام دون سابق إنذار مساء يوم الافتتاح؛ الأمر الذي قوبل من قِبَل الطالبات بعدم رضا، وباستياء شديديْن بعد أن أهدرن وقتهن واستنزفن جهدهن دون جدوى.

 

وأعربت بعض طالبات الكلية الجامعية بالقنفذة قسم التربية الأسرية، عن استيائهن الشديد تجاه عدم تقدير هذا العمل والجهد المبذول طوال هذه الأشهر؛ بل عدم المبالاة بما سببه إلغاء المعرض من إحباط وأزمة نفسية لدى طالبات القسم.

 

وقالوا: قد يكون الأمر بسيطاً لمن لم يعِشْ الوضع ولم يتعب في إنجاز عمل قد يبذل كل ما لديه من طاقة معنوية ومادية لإتمامه. ونحن طالبات تربية أسرية بنات متميزات، ويشهد قسمنا بذلك من حيث إنتاج أفكار وإبداع وأعمال جيدة وجميلة يقف عندها العقل.

 

وأضفن: لقد بذلنا من وقتنا الشيء الكثير، وتركنا واجباتنا الأسرية والمنزلية وأولادنا؛ لنتمم برامجنا في القسم من أجل النهوض بفكرة إبداعية جميلة تليق بسمعة القسم والكلية.

 

وتابعن: سنة دراسية كاملة من الأعمال والأفكار بُنيت وتممت جهود معلماتنا ورئيسة القسم، وعندما حانت ساعة الحسم وفي اللحظة الأخيرة لعرض ما لدينا من إبداعات؛ فوجئنا بإلغاء المعرض كاملاً في مساء يوم الافتتاح ٢٦ من شهر رجب الماضي، والمقرر افتتاحه من قِبَل عميد الكلية الجامعية بالقنفذة بعد مغرب اليوم نفسه.