اقتصادي: "صندوق الاستثمارات العامة" سيلعب دورًا مهمًّا في تحقيق أهداف الرؤية 2030

​قال إن أهدافه تشهد تحولاً كبيرًا في الوقت الحاضر

قال المحلل الاقتصادي مساعد السعيد إن أهداف عمل صندوق الاستثمارات العامة تشهد تحولاً كبيرًا في الوقت الحاضر منذ إعلان إعادة هيكلته، الذي سبق إعلان الرؤية ٢٠٣٠ وخطة التحول ٢٠٢٠؛ ما يعني أن الصندوق سيلعب دورًا مهمًّا وفاعلاً في تحقيق أهداف الرؤية، وهي تنويع مصادر الدخل غير النفطية في الاستثمار طويل الأجل، وتعظيم الأرباح من خلال استغلال الفرص واقتناصها متى توافرت الظروف المناسبة في الوقت والمكان المناسبَيْن.
 
وقال السعيد لـ"سبق": "إنه سيسهم بتوليد فرص وظيفية محلية من خلال توطين الصناعات، وهذا ما كنا نتمناه منذ زمن، وهو تنويع المحفظة الاستثمارية للصندوق بالاستحواذات بالفرص التي تأتي غالبًا في أوقات وظروف خاصة عالميًّا ومحليًّا، وهذا - بطبيعة الحال - يختلف عن طريقة عمل الصندوق التقليدية سابقًا، وهي اعتماد سياسة التحفظ والحفاظ على الاستثمارات".

  وأضاف "السعيد": "الأهداف الآن واضح أنها تعتمد الاستثمار في مجالات تدر تدفقات نقدية، وخلق فرص وظيفية في نقل التقنية والصناعة، ودعم المشاريع المحلية الإنتاجية، وهذا أهم محاور أهداف التحول٢٠٢٠ والرؤية٢٠٣٠، وهي تحويل الاقتصاد المحلي من اقتصاد استهلاكي إلى اقتصاد إنتاجي، بعون الله تعالى".

الرؤية السعودية 2030
اعلان
اقتصادي: "صندوق الاستثمارات العامة" سيلعب دورًا مهمًّا في تحقيق أهداف الرؤية 2030
سبق

قال المحلل الاقتصادي مساعد السعيد إن أهداف عمل صندوق الاستثمارات العامة تشهد تحولاً كبيرًا في الوقت الحاضر منذ إعلان إعادة هيكلته، الذي سبق إعلان الرؤية ٢٠٣٠ وخطة التحول ٢٠٢٠؛ ما يعني أن الصندوق سيلعب دورًا مهمًّا وفاعلاً في تحقيق أهداف الرؤية، وهي تنويع مصادر الدخل غير النفطية في الاستثمار طويل الأجل، وتعظيم الأرباح من خلال استغلال الفرص واقتناصها متى توافرت الظروف المناسبة في الوقت والمكان المناسبَيْن.
 
وقال السعيد لـ"سبق": "إنه سيسهم بتوليد فرص وظيفية محلية من خلال توطين الصناعات، وهذا ما كنا نتمناه منذ زمن، وهو تنويع المحفظة الاستثمارية للصندوق بالاستحواذات بالفرص التي تأتي غالبًا في أوقات وظروف خاصة عالميًّا ومحليًّا، وهذا - بطبيعة الحال - يختلف عن طريقة عمل الصندوق التقليدية سابقًا، وهي اعتماد سياسة التحفظ والحفاظ على الاستثمارات".

  وأضاف "السعيد": "الأهداف الآن واضح أنها تعتمد الاستثمار في مجالات تدر تدفقات نقدية، وخلق فرص وظيفية في نقل التقنية والصناعة، ودعم المشاريع المحلية الإنتاجية، وهذا أهم محاور أهداف التحول٢٠٢٠ والرؤية٢٠٣٠، وهي تحويل الاقتصاد المحلي من اقتصاد استهلاكي إلى اقتصاد إنتاجي، بعون الله تعالى".

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438
11:35 PM
اخر تعديل
17 يونيو 2017 - 22 رمضان 1438
08:17 PM

اقتصادي: "صندوق الاستثمارات العامة" سيلعب دورًا مهمًّا في تحقيق أهداف الرؤية 2030

​قال إن أهدافه تشهد تحولاً كبيرًا في الوقت الحاضر

A A A
3
5,475

قال المحلل الاقتصادي مساعد السعيد إن أهداف عمل صندوق الاستثمارات العامة تشهد تحولاً كبيرًا في الوقت الحاضر منذ إعلان إعادة هيكلته، الذي سبق إعلان الرؤية ٢٠٣٠ وخطة التحول ٢٠٢٠؛ ما يعني أن الصندوق سيلعب دورًا مهمًّا وفاعلاً في تحقيق أهداف الرؤية، وهي تنويع مصادر الدخل غير النفطية في الاستثمار طويل الأجل، وتعظيم الأرباح من خلال استغلال الفرص واقتناصها متى توافرت الظروف المناسبة في الوقت والمكان المناسبَيْن.
 
وقال السعيد لـ"سبق": "إنه سيسهم بتوليد فرص وظيفية محلية من خلال توطين الصناعات، وهذا ما كنا نتمناه منذ زمن، وهو تنويع المحفظة الاستثمارية للصندوق بالاستحواذات بالفرص التي تأتي غالبًا في أوقات وظروف خاصة عالميًّا ومحليًّا، وهذا - بطبيعة الحال - يختلف عن طريقة عمل الصندوق التقليدية سابقًا، وهي اعتماد سياسة التحفظ والحفاظ على الاستثمارات".

  وأضاف "السعيد": "الأهداف الآن واضح أنها تعتمد الاستثمار في مجالات تدر تدفقات نقدية، وخلق فرص وظيفية في نقل التقنية والصناعة، ودعم المشاريع المحلية الإنتاجية، وهذا أهم محاور أهداف التحول٢٠٢٠ والرؤية٢٠٣٠، وهي تحويل الاقتصاد المحلي من اقتصاد استهلاكي إلى اقتصاد إنتاجي، بعون الله تعالى".