"الأخضر" يبدأ طريقه إلى المونديال بمواجهة "تايلاند"

يسعى لنيل المركز الأول أو الثاني في المجموعة الحديدية

يبدأ الأخضر السعودي، مساء الخميس المقبل، مشوار التصفيات النهائية لكأس العالم 2018 في روسيا، بخوض مباراة أمام منتخب تايلاند ضمن المجموعة الثانية التي تضم إلى جانبهما منتخبات اليابان وأستراليا والإمارات والعراق.

 

ويتطلع الأخضر إلى بداية مثالية وحصد أول ثلاث نقاط على أرضه وبين جماهيره الغفيرة في استاد الملك فهد الدولي بالرياض؛ للوصول إلى كأس العالم للمرة الخامسة، بعد أن غاب عن المونديالين الأخيرين في جنوب إفريقيا والبرازيل، وهو الذي تَواجد في أربع مونديالات متتالية منذ أمريكا 1994 حتى ألمانيا 2006.

 

ويسعى الأخضر لتحقيق المركز الأول أو الثاني ضمن المجموعة الحديدية؛ لضمان المقعد المباشر في آسيا؛ أما المركز الثالث فسيجبره على خوض الملحق الآسيوي ثم الملحق العالمي مع رابع الكونكاف؛ لضمان التأهل ببطاقة نصف المقعد.

 

واستناداً إلى موقع تاريخ المنتخب السعودي على شبكة الإنترنت www.ksa-team.com؛ فإن لقاء الخميس هو اللقاء رقم 15 دولياً بين المنتخبين؛ حيث سبق أن تواجه المنتخبان دولياً في 14 لقاء؛ حيث فاز الأخضر باكتساح في 12 لقاء، وفاز المنتخب التايلندي في لقاء وحيد كان ودياً 1984 بجدة؛ فيما حضر التعادل في لقاء وحيد أيضاً.

 

وأتخم الأخضر شباك منتخب تايلند بـ38 هدفاً فيما استقبلت شباكه تسعة أهداف من الهجوم التايلندي، ويعتبر سامي الجابر هو صاحب أعلى رصيد من أهداف الأخضر الدولية في تايلند برصيد أربعة أهداف.

 

وكان آخر لقاء دولي جمع المنتخبين نوفمبر 2011 باستاد الملك فهد الدولي بالرياض في إياب التصفيات الأولية لكأس العالم 2014، وفاز الأخضر بنتيجة "3- 0" بأهداف: نايف هزازي، وأحمد الفريدي، ومحمد نور.

 

وضمن اللقاءات الدولية الـ14، التقى المنتخبان أربع مرات في تصفيات كأس العالم مرتين في تصفيات 2002 وانتهت "3- 1" و"4- 1" للأخضر، ومرتين في تصفيات 2014 وانتهت الأولى بالتعادل "0- 0" والثانية "3- 0" للأخضر.

 

وسيكون لقاء تايلاند رقم 109 للأخضر في تصفيات كأس العالم؛ حيث سبق له في تصفيات كأس العالم منذ بداية مشاركته في تصفيات 1978 أن لَعِبَ 108 مباريات، فاز في 62 مباراة، وتعادل في 27، وخسر في 19؛ مسجلاً 215 هدفاً، ومستقبلاً 83 هدفاً فيها.

 

وبعد مباراته الدولية الودية الأخيرة أمام لاوس الأربعاء الماضي؛ وصل رصيد الأخضر من المباريات الدولية إلى 600 مباراة، فاز في 287 مباراة، وتعادل في 143، وخسر في 170؛ مسجلاً 954 هدفاً، ومستقبلاً 644 هدفاً فيها.

 

وسيكون لقاء الخميس هو اللقاء الدولي رقم 77 للأخضر في استاد الملك فهد الدولي بالرياض؛ حيث سبق أن لعب الأخضر فيه 76 لقاء، فاز في 43، وتعادل في 18، وخسر 15 لقاء، وسجل الأخضر في استاد الملك فهد 124 هدفاً، واستقبل 62 هدفاً.

 

أما في مباريات تصفيات كأس العالم؛ فإن استاد الملك فهد الدولي قد شهد 22 لقاء للأخضر فاز في 16، وتعادل في خمسة لقاءات، وخسر لقاءً وحيداً أمام كوريا الجنوبية في تصفيات 2010 مسجلاً 51 هدفاً ومستقبلاً 11 هدفاً فقط.

 

وتشهد مدينة الرياض اللقاء الدولي رقم 132 للأخضر؛ حيث سبق أن لعب الأخضر فيها 131 لقاء، فاز في 68، وتعادل في 32، وخسر في 31 لقاءً دولياً؛ مسجلاً 210 أهداف ومستقبلاً 122 هدفاً.

 

وكان الأخضر قد لعب أيضاً على الملعب الآخر في الرياض استاد الأمير فيصل بن فهد، عشر لقاءات ضمن تصفيات كأس العالم، فاز في خمسة وتعادل في لقائين وخسر ثلاثة لقاءات.

 

وخلال تاريخه لعب الأخضر مباراة واحدة بتاريخ 1 سبتمبر كانت عام 2004 أمام الكويت ودية دولية على استاد الملك فهد الدولي بالرياض أيضاً، وانتهت بالتعادل "1- 1"، وسجل هدف الأخضر فيها ياسر القحطاني.

 

اعلان
"الأخضر" يبدأ طريقه إلى المونديال بمواجهة "تايلاند"
سبق

يبدأ الأخضر السعودي، مساء الخميس المقبل، مشوار التصفيات النهائية لكأس العالم 2018 في روسيا، بخوض مباراة أمام منتخب تايلاند ضمن المجموعة الثانية التي تضم إلى جانبهما منتخبات اليابان وأستراليا والإمارات والعراق.

 

ويتطلع الأخضر إلى بداية مثالية وحصد أول ثلاث نقاط على أرضه وبين جماهيره الغفيرة في استاد الملك فهد الدولي بالرياض؛ للوصول إلى كأس العالم للمرة الخامسة، بعد أن غاب عن المونديالين الأخيرين في جنوب إفريقيا والبرازيل، وهو الذي تَواجد في أربع مونديالات متتالية منذ أمريكا 1994 حتى ألمانيا 2006.

 

ويسعى الأخضر لتحقيق المركز الأول أو الثاني ضمن المجموعة الحديدية؛ لضمان المقعد المباشر في آسيا؛ أما المركز الثالث فسيجبره على خوض الملحق الآسيوي ثم الملحق العالمي مع رابع الكونكاف؛ لضمان التأهل ببطاقة نصف المقعد.

 

واستناداً إلى موقع تاريخ المنتخب السعودي على شبكة الإنترنت www.ksa-team.com؛ فإن لقاء الخميس هو اللقاء رقم 15 دولياً بين المنتخبين؛ حيث سبق أن تواجه المنتخبان دولياً في 14 لقاء؛ حيث فاز الأخضر باكتساح في 12 لقاء، وفاز المنتخب التايلندي في لقاء وحيد كان ودياً 1984 بجدة؛ فيما حضر التعادل في لقاء وحيد أيضاً.

 

وأتخم الأخضر شباك منتخب تايلند بـ38 هدفاً فيما استقبلت شباكه تسعة أهداف من الهجوم التايلندي، ويعتبر سامي الجابر هو صاحب أعلى رصيد من أهداف الأخضر الدولية في تايلند برصيد أربعة أهداف.

 

وكان آخر لقاء دولي جمع المنتخبين نوفمبر 2011 باستاد الملك فهد الدولي بالرياض في إياب التصفيات الأولية لكأس العالم 2014، وفاز الأخضر بنتيجة "3- 0" بأهداف: نايف هزازي، وأحمد الفريدي، ومحمد نور.

 

وضمن اللقاءات الدولية الـ14، التقى المنتخبان أربع مرات في تصفيات كأس العالم مرتين في تصفيات 2002 وانتهت "3- 1" و"4- 1" للأخضر، ومرتين في تصفيات 2014 وانتهت الأولى بالتعادل "0- 0" والثانية "3- 0" للأخضر.

 

وسيكون لقاء تايلاند رقم 109 للأخضر في تصفيات كأس العالم؛ حيث سبق له في تصفيات كأس العالم منذ بداية مشاركته في تصفيات 1978 أن لَعِبَ 108 مباريات، فاز في 62 مباراة، وتعادل في 27، وخسر في 19؛ مسجلاً 215 هدفاً، ومستقبلاً 83 هدفاً فيها.

 

وبعد مباراته الدولية الودية الأخيرة أمام لاوس الأربعاء الماضي؛ وصل رصيد الأخضر من المباريات الدولية إلى 600 مباراة، فاز في 287 مباراة، وتعادل في 143، وخسر في 170؛ مسجلاً 954 هدفاً، ومستقبلاً 644 هدفاً فيها.

 

وسيكون لقاء الخميس هو اللقاء الدولي رقم 77 للأخضر في استاد الملك فهد الدولي بالرياض؛ حيث سبق أن لعب الأخضر فيه 76 لقاء، فاز في 43، وتعادل في 18، وخسر 15 لقاء، وسجل الأخضر في استاد الملك فهد 124 هدفاً، واستقبل 62 هدفاً.

 

أما في مباريات تصفيات كأس العالم؛ فإن استاد الملك فهد الدولي قد شهد 22 لقاء للأخضر فاز في 16، وتعادل في خمسة لقاءات، وخسر لقاءً وحيداً أمام كوريا الجنوبية في تصفيات 2010 مسجلاً 51 هدفاً ومستقبلاً 11 هدفاً فقط.

 

وتشهد مدينة الرياض اللقاء الدولي رقم 132 للأخضر؛ حيث سبق أن لعب الأخضر فيها 131 لقاء، فاز في 68، وتعادل في 32، وخسر في 31 لقاءً دولياً؛ مسجلاً 210 أهداف ومستقبلاً 122 هدفاً.

 

وكان الأخضر قد لعب أيضاً على الملعب الآخر في الرياض استاد الأمير فيصل بن فهد، عشر لقاءات ضمن تصفيات كأس العالم، فاز في خمسة وتعادل في لقائين وخسر ثلاثة لقاءات.

 

وخلال تاريخه لعب الأخضر مباراة واحدة بتاريخ 1 سبتمبر كانت عام 2004 أمام الكويت ودية دولية على استاد الملك فهد الدولي بالرياض أيضاً، وانتهت بالتعادل "1- 1"، وسجل هدف الأخضر فيها ياسر القحطاني.

 

30 أغسطس 2016 - 27 ذو القعدة 1437
01:14 PM

"الأخضر" يبدأ طريقه إلى المونديال بمواجهة "تايلاند"

يسعى لنيل المركز الأول أو الثاني في المجموعة الحديدية

A A A
6
5,074

يبدأ الأخضر السعودي، مساء الخميس المقبل، مشوار التصفيات النهائية لكأس العالم 2018 في روسيا، بخوض مباراة أمام منتخب تايلاند ضمن المجموعة الثانية التي تضم إلى جانبهما منتخبات اليابان وأستراليا والإمارات والعراق.

 

ويتطلع الأخضر إلى بداية مثالية وحصد أول ثلاث نقاط على أرضه وبين جماهيره الغفيرة في استاد الملك فهد الدولي بالرياض؛ للوصول إلى كأس العالم للمرة الخامسة، بعد أن غاب عن المونديالين الأخيرين في جنوب إفريقيا والبرازيل، وهو الذي تَواجد في أربع مونديالات متتالية منذ أمريكا 1994 حتى ألمانيا 2006.

 

ويسعى الأخضر لتحقيق المركز الأول أو الثاني ضمن المجموعة الحديدية؛ لضمان المقعد المباشر في آسيا؛ أما المركز الثالث فسيجبره على خوض الملحق الآسيوي ثم الملحق العالمي مع رابع الكونكاف؛ لضمان التأهل ببطاقة نصف المقعد.

 

واستناداً إلى موقع تاريخ المنتخب السعودي على شبكة الإنترنت www.ksa-team.com؛ فإن لقاء الخميس هو اللقاء رقم 15 دولياً بين المنتخبين؛ حيث سبق أن تواجه المنتخبان دولياً في 14 لقاء؛ حيث فاز الأخضر باكتساح في 12 لقاء، وفاز المنتخب التايلندي في لقاء وحيد كان ودياً 1984 بجدة؛ فيما حضر التعادل في لقاء وحيد أيضاً.

 

وأتخم الأخضر شباك منتخب تايلند بـ38 هدفاً فيما استقبلت شباكه تسعة أهداف من الهجوم التايلندي، ويعتبر سامي الجابر هو صاحب أعلى رصيد من أهداف الأخضر الدولية في تايلند برصيد أربعة أهداف.

 

وكان آخر لقاء دولي جمع المنتخبين نوفمبر 2011 باستاد الملك فهد الدولي بالرياض في إياب التصفيات الأولية لكأس العالم 2014، وفاز الأخضر بنتيجة "3- 0" بأهداف: نايف هزازي، وأحمد الفريدي، ومحمد نور.

 

وضمن اللقاءات الدولية الـ14، التقى المنتخبان أربع مرات في تصفيات كأس العالم مرتين في تصفيات 2002 وانتهت "3- 1" و"4- 1" للأخضر، ومرتين في تصفيات 2014 وانتهت الأولى بالتعادل "0- 0" والثانية "3- 0" للأخضر.

 

وسيكون لقاء تايلاند رقم 109 للأخضر في تصفيات كأس العالم؛ حيث سبق له في تصفيات كأس العالم منذ بداية مشاركته في تصفيات 1978 أن لَعِبَ 108 مباريات، فاز في 62 مباراة، وتعادل في 27، وخسر في 19؛ مسجلاً 215 هدفاً، ومستقبلاً 83 هدفاً فيها.

 

وبعد مباراته الدولية الودية الأخيرة أمام لاوس الأربعاء الماضي؛ وصل رصيد الأخضر من المباريات الدولية إلى 600 مباراة، فاز في 287 مباراة، وتعادل في 143، وخسر في 170؛ مسجلاً 954 هدفاً، ومستقبلاً 644 هدفاً فيها.

 

وسيكون لقاء الخميس هو اللقاء الدولي رقم 77 للأخضر في استاد الملك فهد الدولي بالرياض؛ حيث سبق أن لعب الأخضر فيه 76 لقاء، فاز في 43، وتعادل في 18، وخسر 15 لقاء، وسجل الأخضر في استاد الملك فهد 124 هدفاً، واستقبل 62 هدفاً.

 

أما في مباريات تصفيات كأس العالم؛ فإن استاد الملك فهد الدولي قد شهد 22 لقاء للأخضر فاز في 16، وتعادل في خمسة لقاءات، وخسر لقاءً وحيداً أمام كوريا الجنوبية في تصفيات 2010 مسجلاً 51 هدفاً ومستقبلاً 11 هدفاً فقط.

 

وتشهد مدينة الرياض اللقاء الدولي رقم 132 للأخضر؛ حيث سبق أن لعب الأخضر فيها 131 لقاء، فاز في 68، وتعادل في 32، وخسر في 31 لقاءً دولياً؛ مسجلاً 210 أهداف ومستقبلاً 122 هدفاً.

 

وكان الأخضر قد لعب أيضاً على الملعب الآخر في الرياض استاد الأمير فيصل بن فهد، عشر لقاءات ضمن تصفيات كأس العالم، فاز في خمسة وتعادل في لقائين وخسر ثلاثة لقاءات.

 

وخلال تاريخه لعب الأخضر مباراة واحدة بتاريخ 1 سبتمبر كانت عام 2004 أمام الكويت ودية دولية على استاد الملك فهد الدولي بالرياض أيضاً، وانتهت بالتعادل "1- 1"، وسجل هدف الأخضر فيها ياسر القحطاني.