الأسبوع الـ196.. العيادات السعودية تخدم 3037 لاجئاً سورياً بمخيم الزعتري

وفق برنامج وحملة المملكة الطبية "شقيقي صحتك تهمني.. 594 طفلاً يراجعـون

قدمت العيادات التخصصية السعودية خدماتها العلاجية والصحية إلى 3037 سورياً في مخيم الزعتري؛ ذلك خلال أسبوعها الـ196 على التوالي.
 
وأشار المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني، إلى أن سجلات العيادات الطبية دونت مراجعة 594 حالة في عيادة الأطفال ممن يعانون من الأمراض الموسمية، كما استقبلت عيادة القلب 94 مراجعاً، والنسائية 184 مراجعاً، فيما تلقى 349 شقيقاً سورياً العلاج في عيادة الطب العام، وتعاملت عيادة الجراحة مع 32 حالة، والعظام 136 حالة .
 
وأضاف "المفعلاني": "عيادة الجلدية تعاملت مع 275 حالة قدم لها العلاج المناسب، وبلغ عدد مراجعي عيادة الأذن 171 حالة، أما عيادة التطعيم فاستقبلت 219 طفلاً قدمت لهم اللقاحات اللازمة ضمن برنامج الحملة الوطنية السعودية "شقيقي صحتك تهمني"، وأجرى قسم المختبر 120 تحليلاً مخبرياً.
 
وأشار المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، إلى أن الحملة تقوم بتقديم العديد من البرامج الإنسانية في مختلف المحاور لتوفير كل سبل الراحة للشقيق السوري.
 
وبين "السمحان" أن العيادات التخصصية السعودية تتميز باحتوائها على كوادر مؤهلة في العديد من التخصصات الطبية التي يحتاجها الأشقاء اللاجئون السوريون في مخيم الزعتري بالإضافة إلى الأقسام المساندة لها.
 
وأكد أن الخدمات الإنسانية المقدمة من الحملة السعودية تستهدف تغطية أكبر عدد ممكن من الأشقاء السوريين سواء في الداخل السوري أو الدول المجاورة له؛ ذلك إنفاذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وبإشراف مباشر من سمو ولي عهده الأمين المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية -حفظهما الله، مثمناً الدور الكبير الذي يبذله الشعب السعودي الكريم في الوقوف الصادق مع أشقائهم من الشعب السوري العزيز انطلاقاً من الواجب الديني والإنساني تجاههم.

 
وعبر الأشقاء السوريون عن خالص شكرهم وامتنانهم للشعب السعودي لقاء وقفتهم الصادقة معهم خلال هذه الأزمة التي تمر بها بلادهم، داعين الله أن يحفظ مملكة الإنسانية وقيادتها وشعبها ويحميها من كل مكروه.
 

اعلان
الأسبوع الـ196.. العيادات السعودية تخدم 3037 لاجئاً سورياً بمخيم الزعتري
سبق

قدمت العيادات التخصصية السعودية خدماتها العلاجية والصحية إلى 3037 سورياً في مخيم الزعتري؛ ذلك خلال أسبوعها الـ196 على التوالي.
 
وأشار المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني، إلى أن سجلات العيادات الطبية دونت مراجعة 594 حالة في عيادة الأطفال ممن يعانون من الأمراض الموسمية، كما استقبلت عيادة القلب 94 مراجعاً، والنسائية 184 مراجعاً، فيما تلقى 349 شقيقاً سورياً العلاج في عيادة الطب العام، وتعاملت عيادة الجراحة مع 32 حالة، والعظام 136 حالة .
 
وأضاف "المفعلاني": "عيادة الجلدية تعاملت مع 275 حالة قدم لها العلاج المناسب، وبلغ عدد مراجعي عيادة الأذن 171 حالة، أما عيادة التطعيم فاستقبلت 219 طفلاً قدمت لهم اللقاحات اللازمة ضمن برنامج الحملة الوطنية السعودية "شقيقي صحتك تهمني"، وأجرى قسم المختبر 120 تحليلاً مخبرياً.
 
وأشار المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، إلى أن الحملة تقوم بتقديم العديد من البرامج الإنسانية في مختلف المحاور لتوفير كل سبل الراحة للشقيق السوري.
 
وبين "السمحان" أن العيادات التخصصية السعودية تتميز باحتوائها على كوادر مؤهلة في العديد من التخصصات الطبية التي يحتاجها الأشقاء اللاجئون السوريون في مخيم الزعتري بالإضافة إلى الأقسام المساندة لها.
 
وأكد أن الخدمات الإنسانية المقدمة من الحملة السعودية تستهدف تغطية أكبر عدد ممكن من الأشقاء السوريين سواء في الداخل السوري أو الدول المجاورة له؛ ذلك إنفاذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وبإشراف مباشر من سمو ولي عهده الأمين المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية -حفظهما الله، مثمناً الدور الكبير الذي يبذله الشعب السعودي الكريم في الوقوف الصادق مع أشقائهم من الشعب السوري العزيز انطلاقاً من الواجب الديني والإنساني تجاههم.

 
وعبر الأشقاء السوريون عن خالص شكرهم وامتنانهم للشعب السعودي لقاء وقفتهم الصادقة معهم خلال هذه الأزمة التي تمر بها بلادهم، داعين الله أن يحفظ مملكة الإنسانية وقيادتها وشعبها ويحميها من كل مكروه.
 

07 أكتوبر 2016 - 6 محرّم 1438
07:15 PM
اخر تعديل
24 أكتوبر 2016 - 23 محرّم 1438
07:52 AM

وفق برنامج وحملة المملكة الطبية "شقيقي صحتك تهمني.. 594 طفلاً يراجعـون

الأسبوع الـ196.. العيادات السعودية تخدم 3037 لاجئاً سورياً بمخيم الزعتري

A A A
1
3,525

قدمت العيادات التخصصية السعودية خدماتها العلاجية والصحية إلى 3037 سورياً في مخيم الزعتري؛ ذلك خلال أسبوعها الـ196 على التوالي.
 
وأشار المدير الطبي للعيادات التخصصية السعودية الدكتور حامد المفعلاني، إلى أن سجلات العيادات الطبية دونت مراجعة 594 حالة في عيادة الأطفال ممن يعانون من الأمراض الموسمية، كما استقبلت عيادة القلب 94 مراجعاً، والنسائية 184 مراجعاً، فيما تلقى 349 شقيقاً سورياً العلاج في عيادة الطب العام، وتعاملت عيادة الجراحة مع 32 حالة، والعظام 136 حالة .
 
وأضاف "المفعلاني": "عيادة الجلدية تعاملت مع 275 حالة قدم لها العلاج المناسب، وبلغ عدد مراجعي عيادة الأذن 171 حالة، أما عيادة التطعيم فاستقبلت 219 طفلاً قدمت لهم اللقاحات اللازمة ضمن برنامج الحملة الوطنية السعودية "شقيقي صحتك تهمني"، وأجرى قسم المختبر 120 تحليلاً مخبرياً.
 
وأشار المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان، إلى أن الحملة تقوم بتقديم العديد من البرامج الإنسانية في مختلف المحاور لتوفير كل سبل الراحة للشقيق السوري.
 
وبين "السمحان" أن العيادات التخصصية السعودية تتميز باحتوائها على كوادر مؤهلة في العديد من التخصصات الطبية التي يحتاجها الأشقاء اللاجئون السوريون في مخيم الزعتري بالإضافة إلى الأقسام المساندة لها.
 
وأكد أن الخدمات الإنسانية المقدمة من الحملة السعودية تستهدف تغطية أكبر عدد ممكن من الأشقاء السوريين سواء في الداخل السوري أو الدول المجاورة له؛ ذلك إنفاذاً لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وبإشراف مباشر من سمو ولي عهده الأمين المشرف العام على الحملات الإغاثية السعودية -حفظهما الله، مثمناً الدور الكبير الذي يبذله الشعب السعودي الكريم في الوقوف الصادق مع أشقائهم من الشعب السوري العزيز انطلاقاً من الواجب الديني والإنساني تجاههم.

 
وعبر الأشقاء السوريون عن خالص شكرهم وامتنانهم للشعب السعودي لقاء وقفتهم الصادقة معهم خلال هذه الأزمة التي تمر بها بلادهم، داعين الله أن يحفظ مملكة الإنسانية وقيادتها وشعبها ويحميها من كل مكروه.