"الأشرفي": إيران تمنع مواطنيها من الحج لتسييسه وإثارة الفتن والقلاقل

دعا للوقوف بحزم أمام أطماعها السياسية لتصدير ثورتها الشيطانية

استنكر رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ محمد بن طاهر الأشرفي، المواقف الإيرانية المتواصلة لإثارة الفتن، والتي كان آخرها امتناعها توقيع مذكرة الحج في محاولة فاشلة للضغط على الدول الإسلامية للتدخل في شؤون الحج . 

جاء ذلك في تصريح لـ "سبق" ، خلال وجوده بالمدينة المنورة في زيارته الحاليه للمملكة . 

ودعا "الأشرفي" إلى الوقوف بحزم أمام المؤامرات الإيرانية لتسيس الحج لتصدير ثورتها الشيطانية ، مشيراً إلى أن الحج عبادة لله -عز وجل - ، ولا ينبغي أن تتخذ لرفع شعارات سياسة وعرقية كما يفعل "ملالي إيران" سنوياً بموسم الحج .     

وأوضح "الأشرفي" أن المملكة لا تمنع أي مسلم من أداء فريضة الحج، بل إن مجلس الوزراء في المملكة جدد في اجتماعه الأخير الذي عقد برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ترحيب المملكة وتشرفها بخدمة ضيوف الرحمن, والذي يعكس التزام المملكة بواجباتها ومسؤوليتها تجاه خدمة ضيوف بيت الله.

وبيّن أن رفض الوفد الإيراني التوقيع على محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات حجاجهم يؤكد أن إيران هي التي تسعى إلى منع حجاجها من القدوم إلى المملكة لأداء فريضة الحج.

وأكد "الأشرفي" أن "المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - أخذت على عاتقها خدمة الحرمين الشريفين وتشرفت بذلك ، وما نشاهده كل عام من التوسعات المباركة والخدمات المتميزة هو رسالة عملية لكل من يشكك في تلك الخدمات". 

وأعلن "الأشرفي" وقوف مجلس علماء باكستان مع المملكة فيما تصدره من قرارات حكيمة وسديدة فيما يخدم الحجاج وييسر عليهم أداء النسك بكل يسر وسهولة . 

وأختتم "الأشرفي" تصريحه ، سائلاً الله أن يعز المملكة وأن يديم الأمن والأمان على بلاد المسلمين ، كما سأل الله أن يخذل كل من أراد أذية المسلمين ومقدساتهم.
 

اعلان
"الأشرفي": إيران تمنع مواطنيها من الحج لتسييسه وإثارة الفتن والقلاقل
سبق

استنكر رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ محمد بن طاهر الأشرفي، المواقف الإيرانية المتواصلة لإثارة الفتن، والتي كان آخرها امتناعها توقيع مذكرة الحج في محاولة فاشلة للضغط على الدول الإسلامية للتدخل في شؤون الحج . 

جاء ذلك في تصريح لـ "سبق" ، خلال وجوده بالمدينة المنورة في زيارته الحاليه للمملكة . 

ودعا "الأشرفي" إلى الوقوف بحزم أمام المؤامرات الإيرانية لتسيس الحج لتصدير ثورتها الشيطانية ، مشيراً إلى أن الحج عبادة لله -عز وجل - ، ولا ينبغي أن تتخذ لرفع شعارات سياسة وعرقية كما يفعل "ملالي إيران" سنوياً بموسم الحج .     

وأوضح "الأشرفي" أن المملكة لا تمنع أي مسلم من أداء فريضة الحج، بل إن مجلس الوزراء في المملكة جدد في اجتماعه الأخير الذي عقد برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ترحيب المملكة وتشرفها بخدمة ضيوف الرحمن, والذي يعكس التزام المملكة بواجباتها ومسؤوليتها تجاه خدمة ضيوف بيت الله.

وبيّن أن رفض الوفد الإيراني التوقيع على محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات حجاجهم يؤكد أن إيران هي التي تسعى إلى منع حجاجها من القدوم إلى المملكة لأداء فريضة الحج.

وأكد "الأشرفي" أن "المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - أخذت على عاتقها خدمة الحرمين الشريفين وتشرفت بذلك ، وما نشاهده كل عام من التوسعات المباركة والخدمات المتميزة هو رسالة عملية لكل من يشكك في تلك الخدمات". 

وأعلن "الأشرفي" وقوف مجلس علماء باكستان مع المملكة فيما تصدره من قرارات حكيمة وسديدة فيما يخدم الحجاج وييسر عليهم أداء النسك بكل يسر وسهولة . 

وأختتم "الأشرفي" تصريحه ، سائلاً الله أن يعز المملكة وأن يديم الأمن والأمان على بلاد المسلمين ، كما سأل الله أن يخذل كل من أراد أذية المسلمين ومقدساتهم.
 

28 مايو 2016 - 21 شعبان 1437
07:56 PM

دعا للوقوف بحزم أمام أطماعها السياسية لتصدير ثورتها الشيطانية

"الأشرفي": إيران تمنع مواطنيها من الحج لتسييسه وإثارة الفتن والقلاقل

A A A
11
18,294

استنكر رئيس مجلس علماء باكستان الشيخ محمد بن طاهر الأشرفي، المواقف الإيرانية المتواصلة لإثارة الفتن، والتي كان آخرها امتناعها توقيع مذكرة الحج في محاولة فاشلة للضغط على الدول الإسلامية للتدخل في شؤون الحج . 

جاء ذلك في تصريح لـ "سبق" ، خلال وجوده بالمدينة المنورة في زيارته الحاليه للمملكة . 

ودعا "الأشرفي" إلى الوقوف بحزم أمام المؤامرات الإيرانية لتسيس الحج لتصدير ثورتها الشيطانية ، مشيراً إلى أن الحج عبادة لله -عز وجل - ، ولا ينبغي أن تتخذ لرفع شعارات سياسة وعرقية كما يفعل "ملالي إيران" سنوياً بموسم الحج .     

وأوضح "الأشرفي" أن المملكة لا تمنع أي مسلم من أداء فريضة الحج، بل إن مجلس الوزراء في المملكة جدد في اجتماعه الأخير الذي عقد برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ترحيب المملكة وتشرفها بخدمة ضيوف الرحمن, والذي يعكس التزام المملكة بواجباتها ومسؤوليتها تجاه خدمة ضيوف بيت الله.

وبيّن أن رفض الوفد الإيراني التوقيع على محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات حجاجهم يؤكد أن إيران هي التي تسعى إلى منع حجاجها من القدوم إلى المملكة لأداء فريضة الحج.

وأكد "الأشرفي" أن "المملكة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز - طيب الله ثراه - أخذت على عاتقها خدمة الحرمين الشريفين وتشرفت بذلك ، وما نشاهده كل عام من التوسعات المباركة والخدمات المتميزة هو رسالة عملية لكل من يشكك في تلك الخدمات". 

وأعلن "الأشرفي" وقوف مجلس علماء باكستان مع المملكة فيما تصدره من قرارات حكيمة وسديدة فيما يخدم الحجاج وييسر عليهم أداء النسك بكل يسر وسهولة . 

وأختتم "الأشرفي" تصريحه ، سائلاً الله أن يعز المملكة وأن يديم الأمن والأمان على بلاد المسلمين ، كما سأل الله أن يخذل كل من أراد أذية المسلمين ومقدساتهم.