الألعاب النارية تُباع جهرًا من المراهقين والعمالة الوافدة بينبع

لما تسببه من حروق وتشوهات.. ورغم صدور قرار بالمنع

طالب المتسوقون والأهالي بمحافظة ينبع الجهات المختصة بمنع بيع الألعاب النارية والتي تُباع جهرًا بشارع الحنان والأسواق الشهيرة جنوب المحافظة وبعض الأسواق الأخرى من قِبل بعض المراهقين والعمالة الوافدة، على الرغم من منع بيعها من الجهات المختصة وذلك لخطورتها على الأطفال وما تسببه من إزعاج للمواطنين ومرتادي السوق من جراء استخدام هذه الألعاب.

وأضافوا: "إن الألعاب النارية خطرة على الأطفال لما تسببه من أضرار جسيمة عليهم كالحروق والتشوهات من جراء استخدامهم للألعاب النارية". مشيرين إلى أن الألعاب النارية بالمحافظة تُباع جهرًا من قِبل المراهقين والعمالة الوافدة من دون مراقبة من الجهات المعنية مطالبين بمراقبة بيع الألعاب النارية ومصادرتها وملاحقة بائعي الألعاب لردعهم عن بيع الألعاب النارية نظرًا لما تشكله هذه الألعاب من مخاطر وما تسببه من إزعاج للمواطنين ومرتادي السوق.

اعلان
الألعاب النارية تُباع جهرًا من المراهقين والعمالة الوافدة بينبع
سبق

طالب المتسوقون والأهالي بمحافظة ينبع الجهات المختصة بمنع بيع الألعاب النارية والتي تُباع جهرًا بشارع الحنان والأسواق الشهيرة جنوب المحافظة وبعض الأسواق الأخرى من قِبل بعض المراهقين والعمالة الوافدة، على الرغم من منع بيعها من الجهات المختصة وذلك لخطورتها على الأطفال وما تسببه من إزعاج للمواطنين ومرتادي السوق من جراء استخدام هذه الألعاب.

وأضافوا: "إن الألعاب النارية خطرة على الأطفال لما تسببه من أضرار جسيمة عليهم كالحروق والتشوهات من جراء استخدامهم للألعاب النارية". مشيرين إلى أن الألعاب النارية بالمحافظة تُباع جهرًا من قِبل المراهقين والعمالة الوافدة من دون مراقبة من الجهات المعنية مطالبين بمراقبة بيع الألعاب النارية ومصادرتها وملاحقة بائعي الألعاب لردعهم عن بيع الألعاب النارية نظرًا لما تشكله هذه الألعاب من مخاطر وما تسببه من إزعاج للمواطنين ومرتادي السوق.

20 يونيو 2017 - 25 رمضان 1438
01:29 AM

الألعاب النارية تُباع جهرًا من المراهقين والعمالة الوافدة بينبع

لما تسببه من حروق وتشوهات.. ورغم صدور قرار بالمنع

A A A
12
6,973

طالب المتسوقون والأهالي بمحافظة ينبع الجهات المختصة بمنع بيع الألعاب النارية والتي تُباع جهرًا بشارع الحنان والأسواق الشهيرة جنوب المحافظة وبعض الأسواق الأخرى من قِبل بعض المراهقين والعمالة الوافدة، على الرغم من منع بيعها من الجهات المختصة وذلك لخطورتها على الأطفال وما تسببه من إزعاج للمواطنين ومرتادي السوق من جراء استخدام هذه الألعاب.

وأضافوا: "إن الألعاب النارية خطرة على الأطفال لما تسببه من أضرار جسيمة عليهم كالحروق والتشوهات من جراء استخدامهم للألعاب النارية". مشيرين إلى أن الألعاب النارية بالمحافظة تُباع جهرًا من قِبل المراهقين والعمالة الوافدة من دون مراقبة من الجهات المعنية مطالبين بمراقبة بيع الألعاب النارية ومصادرتها وملاحقة بائعي الألعاب لردعهم عن بيع الألعاب النارية نظرًا لما تشكله هذه الألعاب من مخاطر وما تسببه من إزعاج للمواطنين ومرتادي السوق.