"الأمر بالمعروف" تنضم للشبكة الحكومية الآمنة "GSN"

ضمن "يسر" واهتماماً ببرنامج التحول الإلكتروني

أتمت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مؤخراً، الربط مع الشبكة الحكومية الآمنة "GSN" التابعة لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسِّر" والذي يتيح تبادل البيانات بين الجهات الحكومية مع بعضها البعض، بحيث تكون المعلومات معزولة ليتم نقلها ضمن قنوات آمنة وبسرعات عالية طوال الوقت دون الحاجة للوصول لشبكة الإنترنت لتبادل مثل هذه المعلومات.

 

وتأتي هذه الخطوة من الرئاسة العامة لاهتمامها ببرنامج التحول الإلكتروني في خدماتها لتحقيق الأداء الأمثل في هذا القطاع، ومواكبة رؤية المملكة 2030.

 

يشار إلى أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حصلت، مؤخراً، على المركز السابع في القياس السادس لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسِّر" بإنجاز نسبته 92,77 %؛ حيث شمل القياس أكثر من 150 جهة حكومية، كما حققت الرئاسة العامة المرتبة الأولى في إتاحة الخدمات الإلكترونية ضمن قطاع "العدل والشؤون الإسلامية والاجتماعية"، كما سجلت حضورها ضمن الفئة المتميزة في مؤشر الخدمات الحكومية بنسبة 100%.

 

وتعتبر هذه المنجزات ثمرة من ثمار الدعم الذي تلقاه الرئاسة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهم الله.

اعلان
"الأمر بالمعروف" تنضم للشبكة الحكومية الآمنة "GSN"
سبق

أتمت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مؤخراً، الربط مع الشبكة الحكومية الآمنة "GSN" التابعة لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسِّر" والذي يتيح تبادل البيانات بين الجهات الحكومية مع بعضها البعض، بحيث تكون المعلومات معزولة ليتم نقلها ضمن قنوات آمنة وبسرعات عالية طوال الوقت دون الحاجة للوصول لشبكة الإنترنت لتبادل مثل هذه المعلومات.

 

وتأتي هذه الخطوة من الرئاسة العامة لاهتمامها ببرنامج التحول الإلكتروني في خدماتها لتحقيق الأداء الأمثل في هذا القطاع، ومواكبة رؤية المملكة 2030.

 

يشار إلى أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حصلت، مؤخراً، على المركز السابع في القياس السادس لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسِّر" بإنجاز نسبته 92,77 %؛ حيث شمل القياس أكثر من 150 جهة حكومية، كما حققت الرئاسة العامة المرتبة الأولى في إتاحة الخدمات الإلكترونية ضمن قطاع "العدل والشؤون الإسلامية والاجتماعية"، كما سجلت حضورها ضمن الفئة المتميزة في مؤشر الخدمات الحكومية بنسبة 100%.

 

وتعتبر هذه المنجزات ثمرة من ثمار الدعم الذي تلقاه الرئاسة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهم الله.

28 إبريل 2017 - 2 شعبان 1438
02:19 PM

"الأمر بالمعروف" تنضم للشبكة الحكومية الآمنة "GSN"

ضمن "يسر" واهتماماً ببرنامج التحول الإلكتروني

A A A
14
11,515

أتمت الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، مؤخراً، الربط مع الشبكة الحكومية الآمنة "GSN" التابعة لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسِّر" والذي يتيح تبادل البيانات بين الجهات الحكومية مع بعضها البعض، بحيث تكون المعلومات معزولة ليتم نقلها ضمن قنوات آمنة وبسرعات عالية طوال الوقت دون الحاجة للوصول لشبكة الإنترنت لتبادل مثل هذه المعلومات.

 

وتأتي هذه الخطوة من الرئاسة العامة لاهتمامها ببرنامج التحول الإلكتروني في خدماتها لتحقيق الأداء الأمثل في هذا القطاع، ومواكبة رؤية المملكة 2030.

 

يشار إلى أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر حصلت، مؤخراً، على المركز السابع في القياس السادس لبرنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية "يسِّر" بإنجاز نسبته 92,77 %؛ حيث شمل القياس أكثر من 150 جهة حكومية، كما حققت الرئاسة العامة المرتبة الأولى في إتاحة الخدمات الإلكترونية ضمن قطاع "العدل والشؤون الإسلامية والاجتماعية"، كما سجلت حضورها ضمن الفئة المتميزة في مؤشر الخدمات الحكومية بنسبة 100%.

 

وتعتبر هذه المنجزات ثمرة من ثمار الدعم الذي تلقاه الرئاسة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، حفظهم الله.