الأمم المتحدة: الحوثيون جندوا 1500 طفل بالخداع والإغراء بالمال

قالت: معظم الأسر غير مستعدة لذلك خشية التعرض لأعمال ثأرية

أحصت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الثلاثاء وجود "15000" جندي من الأطفال في اليمن، يتم تجنيدهم أساسًا من قبل المتمردين الحوثيين الذين يقاتلون القوات الحكومية.

 

ووفقًا لليوم السابع قالت المتحدثة باسم المفوضية العليا "رافينا شمدسانى" في بيان: "وردتنا تقارير عديدة حول تجنيد أطفال في اليمن للمشاركة في النزاع المسلح خصوصًا من اللجان الشعبية المرتبطة بالحوثيين".

 

وأضافت "شمدسانى" أنه من بين 26 مارس 2015 و31 يناير 2017 نجحت الأمم المتحدة في التحقق من تجنيد "1476" طفلًا جميعهم من الذكور مضيفة أن هذا العدد "قد يكون أكبر بكثير؛ لأن معظم الأسر غير مستعدة للتطرق إلى مسألة تجنيد أولادهم خشية التعرض لأعمال ثأرية".

 

وأشارت إلى أن الأسبوع الماضي وردتنا تقارير جديدة حول أطفال جندوا من دون علم أسرهم، "مشيرة إلى أن أطفالًا دون الـ18 من العمر غالبًا ما يدفعون إلى القتال عن طريق الخداع أو الإغراء بمنافع مالية".

اعلان
الأمم المتحدة: الحوثيون جندوا 1500 طفل بالخداع والإغراء بالمال
سبق

أحصت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الثلاثاء وجود "15000" جندي من الأطفال في اليمن، يتم تجنيدهم أساسًا من قبل المتمردين الحوثيين الذين يقاتلون القوات الحكومية.

 

ووفقًا لليوم السابع قالت المتحدثة باسم المفوضية العليا "رافينا شمدسانى" في بيان: "وردتنا تقارير عديدة حول تجنيد أطفال في اليمن للمشاركة في النزاع المسلح خصوصًا من اللجان الشعبية المرتبطة بالحوثيين".

 

وأضافت "شمدسانى" أنه من بين 26 مارس 2015 و31 يناير 2017 نجحت الأمم المتحدة في التحقق من تجنيد "1476" طفلًا جميعهم من الذكور مضيفة أن هذا العدد "قد يكون أكبر بكثير؛ لأن معظم الأسر غير مستعدة للتطرق إلى مسألة تجنيد أولادهم خشية التعرض لأعمال ثأرية".

 

وأشارت إلى أن الأسبوع الماضي وردتنا تقارير جديدة حول أطفال جندوا من دون علم أسرهم، "مشيرة إلى أن أطفالًا دون الـ18 من العمر غالبًا ما يدفعون إلى القتال عن طريق الخداع أو الإغراء بمنافع مالية".

28 فبراير 2017 - 1 جمادى الآخر 1438
08:07 PM

الأمم المتحدة: الحوثيون جندوا 1500 طفل بالخداع والإغراء بالمال

قالت: معظم الأسر غير مستعدة لذلك خشية التعرض لأعمال ثأرية

A A A
0
1,331

أحصت المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الثلاثاء وجود "15000" جندي من الأطفال في اليمن، يتم تجنيدهم أساسًا من قبل المتمردين الحوثيين الذين يقاتلون القوات الحكومية.

 

ووفقًا لليوم السابع قالت المتحدثة باسم المفوضية العليا "رافينا شمدسانى" في بيان: "وردتنا تقارير عديدة حول تجنيد أطفال في اليمن للمشاركة في النزاع المسلح خصوصًا من اللجان الشعبية المرتبطة بالحوثيين".

 

وأضافت "شمدسانى" أنه من بين 26 مارس 2015 و31 يناير 2017 نجحت الأمم المتحدة في التحقق من تجنيد "1476" طفلًا جميعهم من الذكور مضيفة أن هذا العدد "قد يكون أكبر بكثير؛ لأن معظم الأسر غير مستعدة للتطرق إلى مسألة تجنيد أولادهم خشية التعرض لأعمال ثأرية".

 

وأشارت إلى أن الأسبوع الماضي وردتنا تقارير جديدة حول أطفال جندوا من دون علم أسرهم، "مشيرة إلى أن أطفالًا دون الـ18 من العمر غالبًا ما يدفعون إلى القتال عن طريق الخداع أو الإغراء بمنافع مالية".