"الأمن الإلكتروني" لـ "سبق": مستوى الهجمات خطير جداً.. قدمنا توصيات للجهات المتضررة

"العباد" يكشف عن تقديم المركز توصيات إضافية للحماية

قدّم المركز الوطني للأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية اليوم تقريراً فنياً للجهات الحكومية والخاصة بالسعودية، لتنفيذ عدد من الإجراءات التي تهدف لزيادة مستوى الحماية من الهجمات الإلكترونية.

وأوضح الدكتور عباد العباد المدير التنفيذي للاستراتيجية والتواصل في المركز الوطني للأمن الإلكتروني لـ"سبق" أن المركز بعث التقرير لجميع الجهات، بهدف زيادة الحماية إضافة لتوصيات للجهات التي تعرضت لأضرار من الهجمات السابقة لمعالجة تلك الأضرار.

ووصف الدكتور العباد الهجمات التي حدثت خلال الأيام الماضية، بالكبيرة، مشيراً لأنها نُفذت بشكل منظم، وليست هجمات فردية.

وأضاف "الهجمات الإلكترونية ليست هجمات شمعون2 فقط بل أكثر من هجمة وشمعون2 أحدها".

وبين العباد أن المركز يتابع تلك الهجمات وعلى تواصل مع الجهات الحكومية والخاصة، ويتخذ كافة الإجراءات اللازمة حيال الهجمات للحماية منها ومعالجة أضرارها .

وأكد العباد أن المركز حدد مستوى الخطر الإلكتروني بعد هجمات شمعون 2 خلال شهر يناير الحالي، عند الدرجة 4 والتي تعتبر عالية جداً، مبيناً أن المركز أصدر تقريرا عنها تضمن حساب مستوى الخطر بناء على قياس مستوى تأثير الإصابة مع احتمالية حدوثها.

يشار إلى أن جدول قياس مستوى الأثر الذي صدر عن المركز صنف تأثير الدرجة 4 بالعالي جداً على الخدمات المقدمة والأصول القائمة في البنى التحتية ما قد يتسبب في إصابة بالغة على المستوى الوطني مثل التأثير على الاقتصاد من خلال تعطيل الإنتاجية العامة للخدمات.

وأشار التقرير الذي أعد في تاريخ 23 يناير الجاري، الى تعرض 11 جهة للهجوم الإلكتروني، و1800 خادم ، و 9000 حاسب.

وأشار التقرير إلى أن الهجوم تتفاوت أضراره من حذف كامل البيانات على الجهاز إلى تشفير البيانات إضافة لإمكانية تدمير أنظمة التشغيل وتنصيب البرامج.

وبين التقرير الذي شرح خطوات تنفيذ الهجوم عبر 6خطوات، أن الإحصائيات تم جمعها والتأكد منها حتى تاريخ 24 يناير.

كز الوطني للأمن الإلكتروني الهجمات الإلكترونية شمعون2 بعد اختفاء 4 سنوات.. "شمعون" يعود لمهاجمة السعودية "فايروس شمعون" يطل برأسه مجددًا.. تعرّف على حقيقته وأضراره الإلكترونية "خبير شبكات" يحذر: الحسابات المتعددة لمسؤولي الشبكات عرضة لـ"شمعون" "سيمانتيك" تكشف المتهم الذي يقف وراء فيروس شمعون هجمات "شمعون2" ذات خطورة من الدرجة "4" وأضرت 11 جهة
اعلان
"الأمن الإلكتروني" لـ "سبق": مستوى الهجمات خطير جداً.. قدمنا توصيات للجهات المتضررة
سبق

قدّم المركز الوطني للأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية اليوم تقريراً فنياً للجهات الحكومية والخاصة بالسعودية، لتنفيذ عدد من الإجراءات التي تهدف لزيادة مستوى الحماية من الهجمات الإلكترونية.

وأوضح الدكتور عباد العباد المدير التنفيذي للاستراتيجية والتواصل في المركز الوطني للأمن الإلكتروني لـ"سبق" أن المركز بعث التقرير لجميع الجهات، بهدف زيادة الحماية إضافة لتوصيات للجهات التي تعرضت لأضرار من الهجمات السابقة لمعالجة تلك الأضرار.

ووصف الدكتور العباد الهجمات التي حدثت خلال الأيام الماضية، بالكبيرة، مشيراً لأنها نُفذت بشكل منظم، وليست هجمات فردية.

وأضاف "الهجمات الإلكترونية ليست هجمات شمعون2 فقط بل أكثر من هجمة وشمعون2 أحدها".

وبين العباد أن المركز يتابع تلك الهجمات وعلى تواصل مع الجهات الحكومية والخاصة، ويتخذ كافة الإجراءات اللازمة حيال الهجمات للحماية منها ومعالجة أضرارها .

وأكد العباد أن المركز حدد مستوى الخطر الإلكتروني بعد هجمات شمعون 2 خلال شهر يناير الحالي، عند الدرجة 4 والتي تعتبر عالية جداً، مبيناً أن المركز أصدر تقريرا عنها تضمن حساب مستوى الخطر بناء على قياس مستوى تأثير الإصابة مع احتمالية حدوثها.

يشار إلى أن جدول قياس مستوى الأثر الذي صدر عن المركز صنف تأثير الدرجة 4 بالعالي جداً على الخدمات المقدمة والأصول القائمة في البنى التحتية ما قد يتسبب في إصابة بالغة على المستوى الوطني مثل التأثير على الاقتصاد من خلال تعطيل الإنتاجية العامة للخدمات.

وأشار التقرير الذي أعد في تاريخ 23 يناير الجاري، الى تعرض 11 جهة للهجوم الإلكتروني، و1800 خادم ، و 9000 حاسب.

وأشار التقرير إلى أن الهجوم تتفاوت أضراره من حذف كامل البيانات على الجهاز إلى تشفير البيانات إضافة لإمكانية تدمير أنظمة التشغيل وتنصيب البرامج.

وبين التقرير الذي شرح خطوات تنفيذ الهجوم عبر 6خطوات، أن الإحصائيات تم جمعها والتأكد منها حتى تاريخ 24 يناير.

26 يناير 2017 - 28 ربيع الآخر 1438
06:58 PM

"الأمن الإلكتروني" لـ "سبق": مستوى الهجمات خطير جداً.. قدمنا توصيات للجهات المتضررة

"العباد" يكشف عن تقديم المركز توصيات إضافية للحماية

A A A
6
21,404

قدّم المركز الوطني للأمن الإلكتروني التابع لوزارة الداخلية اليوم تقريراً فنياً للجهات الحكومية والخاصة بالسعودية، لتنفيذ عدد من الإجراءات التي تهدف لزيادة مستوى الحماية من الهجمات الإلكترونية.

وأوضح الدكتور عباد العباد المدير التنفيذي للاستراتيجية والتواصل في المركز الوطني للأمن الإلكتروني لـ"سبق" أن المركز بعث التقرير لجميع الجهات، بهدف زيادة الحماية إضافة لتوصيات للجهات التي تعرضت لأضرار من الهجمات السابقة لمعالجة تلك الأضرار.

ووصف الدكتور العباد الهجمات التي حدثت خلال الأيام الماضية، بالكبيرة، مشيراً لأنها نُفذت بشكل منظم، وليست هجمات فردية.

وأضاف "الهجمات الإلكترونية ليست هجمات شمعون2 فقط بل أكثر من هجمة وشمعون2 أحدها".

وبين العباد أن المركز يتابع تلك الهجمات وعلى تواصل مع الجهات الحكومية والخاصة، ويتخذ كافة الإجراءات اللازمة حيال الهجمات للحماية منها ومعالجة أضرارها .

وأكد العباد أن المركز حدد مستوى الخطر الإلكتروني بعد هجمات شمعون 2 خلال شهر يناير الحالي، عند الدرجة 4 والتي تعتبر عالية جداً، مبيناً أن المركز أصدر تقريرا عنها تضمن حساب مستوى الخطر بناء على قياس مستوى تأثير الإصابة مع احتمالية حدوثها.

يشار إلى أن جدول قياس مستوى الأثر الذي صدر عن المركز صنف تأثير الدرجة 4 بالعالي جداً على الخدمات المقدمة والأصول القائمة في البنى التحتية ما قد يتسبب في إصابة بالغة على المستوى الوطني مثل التأثير على الاقتصاد من خلال تعطيل الإنتاجية العامة للخدمات.

وأشار التقرير الذي أعد في تاريخ 23 يناير الجاري، الى تعرض 11 جهة للهجوم الإلكتروني، و1800 خادم ، و 9000 حاسب.

وأشار التقرير إلى أن الهجوم تتفاوت أضراره من حذف كامل البيانات على الجهاز إلى تشفير البيانات إضافة لإمكانية تدمير أنظمة التشغيل وتنصيب البرامج.

وبين التقرير الذي شرح خطوات تنفيذ الهجوم عبر 6خطوات، أن الإحصائيات تم جمعها والتأكد منها حتى تاريخ 24 يناير.