الأمن المغربي يعلن توقيف قيادي شيعي ويؤكّد: اختلس أموالاً عمومية

أ ف ب - الرباط: نفى الأمن المغربي، أمس الإثنين، اختطاف رئيس جمعية "رساليون تقدميون" التي تتبنى الخط الرسالي الشيعي، مؤكّداً أنه اعتُقل بشبهة التورُّط في "اختلاس أموال عمومية".

 

ونفت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، مساء أمس الإثنين "الادّعاءات والمزاعم التي تتحدث عن واقعة اختطاف وهمية"؛ موضحاً أن "توقيف المعني بالأمر كان بموجب أمر قضائي، للاشتباه في تورُّطه في قضية اختلاس أموال عمومية" وتمّ "تحت إشراف النيابة العامة المختصّة".

 

وبحسب بيان الأمن المغربي، فإن "مصالح ولاية أمن مكناس (وسط) أوقفت المعني بالأمر يوم الخميس المنصرم (26 مايو)، بناءً على مذكرة بحث صادرة في حقه على الصعيد الوطني منذ 13 مايو الجاري، وذلك للاشتباه في تورُّطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية".

 

وتشرح الجمعية توجّهها الشيعي عبر موقعها الرسمي لـ "الخط الرسالي بالمغرب" (رسالي دوت كوم) بالقول إنها تتبنى "الخط الفكري للمرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله"؛ المرجع الشيعي اللبناني الراحل.

 

وتقول الجمعية "لا ندّعي تمثيل مقلديه أو محبيه بالقدر الذي نعلن تبنينا خطه الفكري بوصفنا كـ "خط رسالي" كما نؤكّد على "احترام وحدة المذهب السني المالكي (المذهب الرسمي للمغرب)" وتدعو إلى "حيادية واستقلالية المؤسسة الدينية الرسمية (المؤسسة الملكية) عن كل الحركات والأحزاب والجماعات".

 

كما سبق لرئيسها أن كشف للإعلام المحلي، في وقت سابق، مذهبه الشيعي وطموح جمعيته للدفاع عن معتنقي المذهب في المغرب.

اعلان
الأمن المغربي يعلن توقيف قيادي شيعي ويؤكّد: اختلس أموالاً عمومية
سبق

أ ف ب - الرباط: نفى الأمن المغربي، أمس الإثنين، اختطاف رئيس جمعية "رساليون تقدميون" التي تتبنى الخط الرسالي الشيعي، مؤكّداً أنه اعتُقل بشبهة التورُّط في "اختلاس أموال عمومية".

 

ونفت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، مساء أمس الإثنين "الادّعاءات والمزاعم التي تتحدث عن واقعة اختطاف وهمية"؛ موضحاً أن "توقيف المعني بالأمر كان بموجب أمر قضائي، للاشتباه في تورُّطه في قضية اختلاس أموال عمومية" وتمّ "تحت إشراف النيابة العامة المختصّة".

 

وبحسب بيان الأمن المغربي، فإن "مصالح ولاية أمن مكناس (وسط) أوقفت المعني بالأمر يوم الخميس المنصرم (26 مايو)، بناءً على مذكرة بحث صادرة في حقه على الصعيد الوطني منذ 13 مايو الجاري، وذلك للاشتباه في تورُّطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية".

 

وتشرح الجمعية توجّهها الشيعي عبر موقعها الرسمي لـ "الخط الرسالي بالمغرب" (رسالي دوت كوم) بالقول إنها تتبنى "الخط الفكري للمرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله"؛ المرجع الشيعي اللبناني الراحل.

 

وتقول الجمعية "لا ندّعي تمثيل مقلديه أو محبيه بالقدر الذي نعلن تبنينا خطه الفكري بوصفنا كـ "خط رسالي" كما نؤكّد على "احترام وحدة المذهب السني المالكي (المذهب الرسمي للمغرب)" وتدعو إلى "حيادية واستقلالية المؤسسة الدينية الرسمية (المؤسسة الملكية) عن كل الحركات والأحزاب والجماعات".

 

كما سبق لرئيسها أن كشف للإعلام المحلي، في وقت سابق، مذهبه الشيعي وطموح جمعيته للدفاع عن معتنقي المذهب في المغرب.

31 مايو 2016 - 24 شعبان 1437
09:45 AM
اخر تعديل
03 أكتوبر 2016 - 2 محرّم 1438
02:57 AM

الأمن المغربي يعلن توقيف قيادي شيعي ويؤكّد: اختلس أموالاً عمومية

A A A
5
8,341

أ ف ب - الرباط: نفى الأمن المغربي، أمس الإثنين، اختطاف رئيس جمعية "رساليون تقدميون" التي تتبنى الخط الرسالي الشيعي، مؤكّداً أنه اعتُقل بشبهة التورُّط في "اختلاس أموال عمومية".

 

ونفت المديرية العامة للأمن الوطني، في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية، مساء أمس الإثنين "الادّعاءات والمزاعم التي تتحدث عن واقعة اختطاف وهمية"؛ موضحاً أن "توقيف المعني بالأمر كان بموجب أمر قضائي، للاشتباه في تورُّطه في قضية اختلاس أموال عمومية" وتمّ "تحت إشراف النيابة العامة المختصّة".

 

وبحسب بيان الأمن المغربي، فإن "مصالح ولاية أمن مكناس (وسط) أوقفت المعني بالأمر يوم الخميس المنصرم (26 مايو)، بناءً على مذكرة بحث صادرة في حقه على الصعيد الوطني منذ 13 مايو الجاري، وذلك للاشتباه في تورُّطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية".

 

وتشرح الجمعية توجّهها الشيعي عبر موقعها الرسمي لـ "الخط الرسالي بالمغرب" (رسالي دوت كوم) بالقول إنها تتبنى "الخط الفكري للمرجع الراحل السيد محمد حسين فضل الله"؛ المرجع الشيعي اللبناني الراحل.

 

وتقول الجمعية "لا ندّعي تمثيل مقلديه أو محبيه بالقدر الذي نعلن تبنينا خطه الفكري بوصفنا كـ "خط رسالي" كما نؤكّد على "احترام وحدة المذهب السني المالكي (المذهب الرسمي للمغرب)" وتدعو إلى "حيادية واستقلالية المؤسسة الدينية الرسمية (المؤسسة الملكية) عن كل الحركات والأحزاب والجماعات".

 

كما سبق لرئيسها أن كشف للإعلام المحلي، في وقت سابق، مذهبه الشيعي وطموح جمعيته للدفاع عن معتنقي المذهب في المغرب.